منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غناوي ع النشده
أمس في 10:51 pm من طرف ادريس امراجع

» من أقوال الصالحين
أمس في 8:04 pm من طرف ولد الجبل

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 7:01 am من طرف ولد الجبل

» مباحثات ليبية مصرية في بنغازي لاستئناف الرحلات الجوية
2017-07-20, 8:31 pm من طرف mohammed.a.awad

» حكم وأقوال
2017-07-20, 10:05 am من طرف ولد الجبل

» عدد الآبار الخارجة عن الخدمة في منظومة النهر بلغت 205 بئرا
2017-07-20, 9:25 am من طرف STAR

» الإرهابي علاء شبش في قبضة الجيش‎
2017-07-20, 9:23 am من طرف STAR

» الغرياني يتهم أجهزة الرئاسي الأمنية بتهريب قتلة العمراني
2017-07-20, 9:22 am من طرف STAR

» ضبط باخرة تحمل علم التوغو لدخولها المنظمة المحظورة عسكريًا
2017-07-20, 9:22 am من طرف STAR

» الفرار من جحيم الفقر إلى الموت جوعاً بالصحراء.. قصص حزينة لأهالي المصريين الذين لقوا حتفهم
2017-07-20, 9:10 am من طرف STAR

» ما الذي سيحدث إذا توقَّف جوجل عن العمل لمدة نصف ساعة فقط؟
2017-07-20, 9:06 am من طرف STAR

» أكثر عمل ممل في تاريخ السينما.. فيلم من 8 ساعات بلا ممثلين أو حوار!
2017-07-20, 9:06 am من طرف STAR

» بالفيديو: ترك سيارته لأقل من دقيقة ومحركها يعمل فسُرقت فورًا
2017-07-20, 8:59 am من طرف STAR

» هذا ما يحدث لأمتعتك بعد تسليمها بالمطار
2017-07-20, 8:53 am من طرف STAR

» حروق الشمس.. خطر لا يستهان به!
2017-07-20, 8:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


قبيلة صينية رجالها مضطهدون تحت حكم النساء ولا يعرفون كلمة "أ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قبيلة صينية رجالها مضطهدون تحت حكم النساء ولا يعرفون كلمة "أ

مُساهمة من طرف STAR في 2012-04-26, 9:14 am

في مجتمع غريب وفريد.. إحدى القبائل الصينية التي يُطلق عليها البعض "مملكة النساء" تتحكم فيها المرأة في كل المقاليد والأدوار المركزية في القيادة السياسية والتشريع في العقيدة والأخلاق، ويعاني الرجال في هذه القبيلة من الاضطهاد الشديد، حتى إن لغتهم لا تحتوي على كلمة "أب". فقبيلة الـ"موسو" التي تقوم على ضفاف بحيرة "لوجو" الصينية تُدار شؤونها وفق النظام الاجتماعي الأمومي، أو ما يعرف في علم الاجتماع "ماترياشي" وهو المجتمع الذي تحكمه الإناث. بحسب صحيفة "الإمارات اليوم" الأربعاء 25 أبريل/نيسان 2012.

وأشارت الصحيفة إلى أن المرأة هي من يقوم بالأدوار المركزية في القيادة السياسية والسيادية، وأيضا التشريع في العقيدة الأخلاقية، والمسؤولة عن الممتلكات، وهي من يفصل في مسائل النسب والوراثة. مما جعل البعض يطلقون عليها اسم "مملكة النساء".

أما الرجال فلهم دور ثانوي ومهمش؛ بل إنه لا يسمح لهم بالسكن في بيوت النساء، وإنما يأتون لزيارتهن في الليل فقط، حتى إن لغتهم لا تحوي كلمة "أب".

ويبلغ تعداد قبيلة "موسو" ما بين ثلاثين وخمسين ألف فرد، والمرأة هي الحاكم والمالك الوحيد في العائلة، وعند الموت تنتقل جميع الممتلكات من الأم إلى بناتها فقط، وليس للذكور أي نصيب في الإرث، سواء بالممتلكات أو بالنقود، حتى إن الرجال في حال رغبت أي من النساء فيهم لا يغادرون بيوت أمهاتهم، بل يبقون فيها ويعود الرأي للنساء بالبقاء في بيوتهن أو الانتقال معهم عند أمهاتهم.

وعند إنجاب الأولاد فإنهم يعيشون ويحملون أسماء أمهاتهم، فليس للآباء حق في حضانة أي منهم مهما كانت الظروف، لذا فإنه لا توجد أي قيمة أو معنى للزواج عند هذه القبيلة، وبات الرجل وسيلة لإنجاب الأطفال لا أكثر.

والمثير للاهتمام أن مفهوم الزواج غير معترف به هناك، فعندما يقع رجل في حب امرأة يزورها ليلا في بيتها في نوع من أنواع الزواج يطلق عليه اسم "الزواج السيار"؛ حيث يحق للمرأة أن تقبل به أو أن تطرده من منزلها، فالعواطف والروابط لا مكان لها في مجتمع يُحرّم مشاعر الألفة والمودة في الرباط الشرعي بين الزوجين لكي لا تسيطر عليها مشاعرها فتعود لحكم الرجل.

ولا يوجد في هذا المجتمع الغريب أية ظاهرة من نوع الاغتصاب أو الدعارة أو التحرش الجنسي، فالمرأة هي التي تحدد العلاقة، وهي من تقوم بإنهائها أيضا.

ويعبر رجال "الموسو" عن سعادتهم وفخرهم بحياتهم في هذا المجتمع، ويؤكدون أنهم سلموا القيادة للمرأة لا لتفوقها الجسدي، بل لتقدير أصيل وعميق لخصائصها الإنسانية، وقواها الروحية، وقدراتها الخالقة، وإيقاع جسدها المتوافق مع إيقاع الطبيعة.

فإضافة إلى عجائب جسدها الذي بدا للإنسان القديم مرتبطا بالقدرة الإلهية، كانت بشفافية روحها أقدر على التوسط بين عالم البشر وعالم الآلهة. لذلك فهم يحترمون القوانين التي سنها مجتمعهم، ولا توجد لديهم أية نية للتمرد أو تغيير قوانين حكم القبيلة. وهو الأمر نفسه الذي تشاركهم فيه الحكومة الصينية؛ حيث أعربت في كثير من المرات عن عدم رغبتها في التدخل لتغيير قوانين هذا المجتمع.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 116857
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى