منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» نقص السيوله في ليبيا
اليوم في 7:32 pm من طرف shda libya

» شتاوي منوعة
اليوم في 3:20 pm من طرف shda libya

» شاهد: ماذا حدث لرجل فتح نافذة طائرة لالتقاط صورة
اليوم في 1:42 pm من طرف ولد الجبل

» صور: من بين الكثبان والغابات البعيدة.. إليكم أجمل الفنادق المعزولة بالعالم
اليوم في 1:38 pm من طرف ولد الجبل

» مباريات الخميس 2-3-2017 والقنوات الناقلة
اليوم في 10:24 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 1-3-2017 والقنوات الناقلة
اليوم في 10:23 am من طرف STAR

» 4 علامات تدل على تلف فلتر البنزين في السيارة
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» فيديو: بشكل خاطف وبسرعة كالبرق.. ذئب يقبض على خروف بأنيابه ويهرب بطريقة لن تصدقها
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» ماذا يحدث إذا لم تقم بتفعيل وضع الطيران أثناء إقلاع الطائرة؟
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» من أين تأتي المياه المستخدمة في السفن السياحية؟
اليوم في 10:01 am من طرف STAR

» تطبيقات يجب حذفها للحفاظ على عمر هاتفك الذكي
اليوم في 9:58 am من طرف STAR

» احذر هذا النوع من المكمِّلات الغذائية قد يصيبك بالشيخوخة المبكرة
اليوم في 9:53 am من طرف STAR

» الحكم على الرئيس التونسي المخلوع بالسجن 8 سنوات.. بهذه الطريقة استغلَّ بن علي نفوذه لصالح
اليوم في 9:52 am من طرف STAR

» خرجت من فيسبوك أو Gmail؟ لا تقلق، فحساباتك لا زالت بأمان
اليوم في 9:50 am من طرف STAR

» الشركة العملاقة لم تكشف بياناتها المالية من قبل.. كم تبلغ القيمة الحقيقية لأرامكو السعودية
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ليبيا تداوي جروحها بالشعر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ليبيا تداوي جروحها بالشعر

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-04-29, 11:18 am

ليبيا تداوي جروحها بالشعر

رئيس بعثة المراقبين الدوليين لسوريا الجنرال النرويجي روبرت مود يصل اليوم إلى دمشق انفجار قوي خلال قداس في شمال نيجيريا
ليبيا تداوي جروحها بالشعر
جانب من افتتاح مهرجان طرابلس العالمي للشعر (الجزيرة)
محمد الأصفر-طرابلس
على أنغام الموسيقى الليبية الأصيلة وأهازيج الفرح والحب، ووسط حضور إعلامي وأدبي وجماهيري كبير لم تحظ به مهرجانات شعرية ليبية سابقة، بدأت فعاليات مهرجان طرابلس العالمي للشعر لتستمر ثلاثة أيام، حيث سيشهد قراءات شعرية وندوات نقدية، يشارك فيها 29 شاعرا وباحثا من 14 دولة من مختلف قارات العالم.
ووسط أجواء سادها الكثير من البهجة وقف الكثير من المشاركين، خاصة من الأجانب تاركين مقاعدهم ليشاركوا الفرقة الفنية رقصها وغناءها وابتهاجها بهذا العيد الفني، الذي يعد أول فعالية ثقافية كبرى تشهدها ليبيا منذ سقوط النظام.
المهرجان الذي تم افتتاحه مساء السبت في مناخ ربيعي في باحة قوس الإمبراطور والفيلسوف الرواقي الروماني ماركوس أوليوس، وهو ما أعطاه رونقا خاصا، وحظي بحضور إعلامي جماهيري كبير من قبل الليبيين وأيضا الجاليات الأجنبية بطرابلس.
الشعر والأمل بالمستقبل
وفي كلمة الافتتاح شكر رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان عاشور الطويبي الشعراء المشاركين لاستجابتهم السريعة للمشاركة في المهرجان، رغم أنه في دورته الأولى وغير معروف، كما شكر وزارة الثقافة والمجتمع المدني على اهتمامها البالغ ودعمها المهرجان ماديا ومعنويا، كذلك فعل عضو اللجنة التحضيرية الشاعر خالد المطاوع باللغة الإنجليزية.
وكان لكلمة وزير الثقافة الليبي عبد الرحمن هابيل الافتتاحية الأثر الطيب في الحضور، وقوطعت بالتصفيق في أكثر من مناسبة، حيث أشاد بدور الشعر في الحياة وشكر المجتمع الدولي لتدخله لصالح ثورة ليبيا ومساعدته الشعب الليبي في تحقيق حريته.
وفي إجابته على السؤال -الذي تردد من أكثر من مصدر بشأن أهمية المهرجان والدولة لم تستقر بعد والقلوب والنفوس لا تزال متألمة- أكد هابيل أن "الشعر هو العكاز الذي نتوكأ عليه، ونحن نواصل المسير، ولأننا لسنا عاطلين عن الأمل والشعر كان تيمتنا الأثيرة ونحن نقاتل ونقاوم الطغاة ولأن الشعر أينما حل يزرع وردة".
رئيسة تحرير مجلة "بانيبال" المعنية بترجمة الأدب العربي للإنجليزية مارغريت أوبانك والقادمة من لندن أبدت سعادتها بالمشاركة في هذا المهرجان عبر ندوة "الشعر في زمن العولمة الرقمية" وكذلك زيارتها إلى ليبيا وهي حرة، وأشادت بأنغام الموسيقى الليبية ووزعت على الحضور عدة أعداد من مجلة بانيبال، خاصة العدد الذي يحوي ملفا عن السرد الليبي بعنوان "أدب تحت الحصار" والصادر قبل ثورة فبراير بشهور.
كما كانت مجلة أركنو حاضرة أيضا، وتم توزيعها مع كتيب المهرجان على الحضور ومن ضمن مشاريع مجلة أركنو منحها جائزة شعرية سنوية، وقد اختارت لجنة الجائزة هذا العام الشاعر الليبي المخضرم مفتاح العماري لنيلها، وأبدى الكثير من الأدباء الليبيين خاصة الشباب ارتياحهم لحصول العماري على هذه الجائزة، وهوالمعروف باهتمامه واحتضانه التجارب الأدبية الشابة، خاصة وأنها الجائزة الأدبية الأولى التي تمنح في عهد الثورة.

الفنان أحمد فكرون (وسط) أعرب عن أمله أن تحتضن طرابلس مهرجانا عالميا للموسيقى على غرار الشعر (الجزيرة)
مرحلة جديدة
الكثير من الحضور كانوا مبتهجين بهذا اللقاء الشعري العالمي ويعتبره الشاعر والصحفي حسام الوحيشي إنجازا مهما لثورة ليبيا، فقد صار لليبيا كما يقول شعر غير مؤدلج لا يخاف كاتبه من سيف الجلاد، ويؤكد أن الشعراء الليبيين الذين يشاركون في هذا المهرجان العالمي الكبير كلهم أصدقاء الشعراء الشباب وقد رافقوا خطواتهم منذ البدايات، ولهم كل الحب والتقدير.
أما الناقد إدريس المسماري -رئيس هيئة دعم الصحافة وممثل الصحافة الرسمية في ليبيا الحرة- فقال للجزيرة نت "مثلما قاتلنا الدكتاتورية ودحرناها سنقاتل من أجل أن تكون لنا ثقافة عالمية من خلال تنظيمنا للمهرجانات وإطلاق الحريات في شتى ميادين الإبداع، لكن قتالنا في مجال الثقافة من أدب وفن سيكون بالإبداع الراقي اللائق ببلد جميل متنوع مثل ليبيا".
وقال القاص المعروف إبراهيم حميدان -وهو من الرموز الثقافية السابقة والحالية في المشهد الثقافي الليبي وتقلد عدة مناصب في رابطة الأدباء ووزارة الثقافة-"جميل جدا أن يلتقي الشعراء على أرض طرابلس وقد تنفست بلادنا الصعداء ونحن الآن بهذا المهرجان نقطف ثمار الحرية التي صنعها شهداء ليبيا وثوارها الأحرار".
ويضيف للجزيرة نت أنه بهذا اللقاء الشعري يعود إلى ليبيا وطرابلس وجهها الجميل، وجه الحضارة والثقافة، مشيرا إلى أنه عبر الإبداع سيتم عبور مرحلة الثورة إلى مرحلة الدولة لتسري الحياة الصحية الحرة في شرايين المدينة وتأخذ إيقاعها الطبيعي.
الشاعر الشاب صالح قادربوه قال للجزيرة نت إن مهرجان طرابلس العالمي للشعر يوائم بين أصوات شعرية قديمة متجددة وأخرى شابة، لأن الأصوات الشابة أثبتت في محافل أدبية دولية ومحلية أنها تستحق التقدير، وأشار إلى أن المؤسسات الثقافية في ليبيا تحكمها ثقافة السلطة والبيروقراطية، لكن الأمل في أن يكون في ليبيا الحرة مجال واسع للطموح.
أما الفنان الموسيقي أحمد فكرون -الذي بدا عليه الابتهاج والفرح- فقال إن المشهد الآن يغني عن الكلام والمهرجان جميل وتمنى أن يستمر كل عام في موعده ليأخذ مكانه عبر المهرجانات الشعرية العالمية، كذلك أعرب عن أمله أن تنظم ليبيا أيضا مهرجانا موسيقيا عالميا بشكل سنوي، يشارك فيه فنانون من قارات العالم كلها.
المصدر:الجزيرة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى