منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول سيولة مالية إلى مصارف درنة قادمة من مصرف ليبيا المركزي البيضاء
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» مصارف درنة تعلن فتح أبوابها أمام المتعاملين بدءا من الأثنين القادم
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» تكليف العقيد خالد عبدالله آمراً للغرفة الأمنية المشتركة في شحات‎
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» شرق طبرق تري النور بعد انقطاع التيار 19 يوماً
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» إطلاق سراح رئيس ديوان حكومة طبرق بعد اختطافه في البيضاء
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» العقيد أحمد شعيب مدير أمن طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» خبراء جدد يؤدون اليمين القانونية للعمل بمركز الخبرة القضائية فرع طبرق
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» مديرو جهاز الإسعاف بالمنطقة الشرقية يطالبون بتعديل أوضاع الاعاشة
اليوم في 10:05 am من طرف STAR

» المسماري: البنيان المرصوص دعمت الهجوم على الهلال النفطي والسراج متحالف مع القاعدة
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز يستنكر الهجوم على منشأت النفط الليبية
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» الجيش يعلن وقف إطلاق النار في قنفودة غرب بنغازي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» شورى بنغازي ينفي علاقته بأي مجموعات مسلحة في طرابلس
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» بلدية بنغازي تتسلم سيارات إسعاف من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» الصاعقة تحبط هجوم انتحاري بسيارة مفخخة
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» ناقلة نفط تستعد لتحميل 590 ألف برميل من ميناء الزويتينة
اليوم في 10:02 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


رسالة من مخاض الثورة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-05-16, 11:46 pm

رسالة من مخاض الثورة
2012/04/26
بعثت برسالتها تحكي فيها تفاصيل من عمر الثورة، تلك التي ارتبطت بزوجها الشهيد الذي قُتل ظلماً وعدواناً لا لشيءٍ إلا لأنه آمن بثورة شعبه..
قد يكون في قراءة الغير لرسالتها بعض السلوى والعزاء في مُصابها الجلل، وقد تؤرخ برسالتها لحظات في مسيرة الثورة، لعلَّ من يقرؤها يستنبط منها العبر لمواصلة المسيرة في بناء ليبيا.
وها هي الآن تسرد ما جرى ….
في منتصف شهر فبراير وفي إحدى شقق حي بن عاشور في مدينة طرابلس وبينما كنت أمارس هوايتي المفضلة وهي تصفح الإنترنت وخاصة صفحات التواصل الاجتماعي وكنت أقرأ عن الاستعداد للخروج في مظاهرات وما كان يكتب من تعليقات على ذلك، كنت أحدّث زوجي بذلك وكنا نتناقش عما لوحصل فعلاً أن خرج الناس ضدّ القذافي ماذا ستكون ردة فعله تجاههم ؟
وتلك الأيام كان زوجي(عبد الله) مشغولاً جداً في عمله، وفي يوم 15/2/2012 شاهدنا بعض مقاطع الفيديو عن أول مظاهرة في بنغازي، وتحمّس زوجي كثيراً وهو يسمع الهتافات، وفي اليوم الثاني زادت المقاطع وازداد الأمر سوءاً فبدأنا نشاهد مقاطع جديدة فاتصلت بأهلي وسألتهم عما يجري في بنغازي فأخبروني إنها ثورة وإن بنغازي على بكرة أبيها انتفضت.. فاتصلتُ مباشرة بصديقتي وكانت طبيبة في إحدى المستشفيات وبدأت تصف لي الحال وتبكي وتقول “لا أستطيع أن أصف فالمنظر يفوق كل تصور، شباب في عمر الزهور يقتلون “، لم أتمالك نفسي واتصلتُ بزوجي، وأخبرته فتفاجأ وقال لي إنه سيأتي للبيت.. لم يكن يريدني أن أتحدث معه في هذا الموضوع على الهاتف.. بعد عودته شاهد المقاطع وتفاجأ وذهل وقال “يستر الله إذا لم تقم باقي المدن معهم سيقضي عليهم”.. ومكثنا في بيتنا إلى يوم 20/2/2012، ولم يذهب الأولاد للمدرسة.. حتى اتصلت بي قريبة لأهلي من سكان طرابلس تطلب مني أن آتي أنا وعائلتي لنقيم معها خصوصاً وأن منطقتنا تعتبر من المناطق المتوقع فيها حركة وهي تسكن في السراج، وأن الماء مقطوع عن العمارة التي نسكنها.. ومكثنا عندهم حتى يوم 28-3-2011 حيث قرر (عبد الله) العودة إلى الشقة بعد أن طالت المدة فعدنا مع نهاية شهر مارس وأثناء إقامتنا في الشقة اتصل بنا صديق (عبد الله) ويدعى (فرحات العايب) وهو من الذين تعرّف عليهم (عبد الله) فترة إقامته في كندا ودار بينهما حديث ومن ثم لقاء عرض فيه الأخ (فرحات) على زوجي أن يساعده في الخروج من طرابلس ونصحه ألا يمكث فيها أكثر خصوصاً وأنه ضاق ذرعاً بما يجري حوله ولا حيلة..فكان يوم الأحد الموافق 1 مايو 2011 وعند تمام الساعة 8:30 صباحاً خرجت أنا وزوجي وأطفالي الأربعة (حبيبة عبد الله 10سنوات- مالك عبد الله 8سنوات- أحمد عبد الله 6 سنوات –ريحانة عبد الله 3سنوات، برفقة صديقه (فرحات العايب) وهو من كان يقود السيارة واتجهنا إلى الحدود التونسية وبالتحديد نحو معبر وازن وكان معنا عدد من أقارب الأخ (فرحات) وعلى طول الطريق كانت هناك نقاط تفتيش وبوابات وعند كل نقطة كانوا يطلبون منهم البطاقة الشخصية وأكملنا الطريق حتى وصلنا إلى بوابة ككلة وبالتحديد عند مركز الشرطة الزراعية ككلة تم إيقافنا عند البوابة حوالي الساعة 10:30صباحاً وطلبوا من الأخ (فرحات) إيقاف السيارة خلف كثبان رملية قاموا بوضعها لإخفاء السيارات عن المارة ولكن الأخ (فرحات) أوقفها على جانب الطريق فقاموا بشتمه وإنزاله من السيارة وأدخلوه لمركز الشرطة الزراعية وطلبوا من زوجي قيادة السيارة ونادوه بالاسم (عبد الله) ثم سألونا عما إذا كان معنا أسلحة فأجبنا بالنفي وطلبوا منا جميع أجهزة الهواتف المحمولة وقاموا بتفتيش جميع حقائب الملابس وحقيبة اليد الخاصة بي وأخذوا منها كل ما فيها من بطاقات حيث كانت بها رخصة القيادة الليبية ورخصة القيادة الكندية والرقم الاجتماعي الكندي وكذلك أخذوا محفظة زوجي وأعطوني منها المبلغ المالي فقط الموجود فيها وكان (160 ديناراً ليبياً )وقال لي بالحرف الواحد خذي هذا المبلغ وجدناه في محفظة زوجك كي لا تتهمونا بالسرقة كما أخذوا جهاز الحاسوب المحمول الخاص بزوجي وجميع ما وجدوا في السيارة من أقراص ليزر ومحتوياتها قرآن وأناشيد وأغاني للأطفال إلخ وأثناء قيام بعض أفراد الكتائب بتفتيش السيارة حيث كنت أنا وأطفالي بداخلها طلبوا من زوجي الوقوف معهم وهم يقومون بتفتيش الحقائب على الأرض وكنت أسمعهم يتحدثون فيما بينهم ويقول أحدهم للآخر لماذا أوقفتهم؟ردّ عليه قائلاً عندي العلم بخروجهم قبل أن يغادروا طرابلس ويعلم الله بشعوري تلك اللحظة فلم أخف على نفسي بقدر ماكنت خائفة على زوجي وأولادي وبعد حوالي نصف ساعة من التفتيش جاءني زوجي وأنا داخل السيارة قائلاً لقد طلبوني للتحقيق في الداخل ولا أدري ماذا سيحدث وعلى ما يبدوا أن هناك من أبلغهم أننا نريد الخروج من ليبيا؟ فما كان مني إلا أن قلت له والله يا (عبد الله) لا أملك لك شيئاً إلا أن أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه وذهب وبعد أن أخذوا زوجي جاؤوا وأخذوا كل الرجال المرافقين لنا وكان من بينهم الأخ الأكبر لفرحات وعدد من أبناء إخوته وأخواته ما عدا سيارة واحدة كانت قد سبقتنا ولم يستوقفوهم وكان بها أحد أبناء أخوات (فرحات) وعدد من النساء عندما اجتاز البوابة ولم يستوقفوه ولم يجدنا خلفه شك أن هناك أمراً ما حدث ؟ فاتصل مباشرة بخاله المدعو )سليمان العايب( وهو الأخ الأكبر لفرحات وكان ضابطاً بالجمارك وأخبره بالأمر وطلب مساعدته ورجع للبوابة حيث وجد السيارات موقوفة ولا يوجد بها سوى النساء والأطفال وجاءنا مسرعاً ليفهم ما حدث وما أن شوهد يتجه نحونا حتى جاءه أفراد الكتائب وطلبوا منه الابتعاد وأخذوا منه جهاز الهاتف المحمول وأخذوه للداخل هو الآخر وجاؤونا في السيارات وطلبوا منا الامتناع عن الحديث مع بعضنا وقاموا بقيادة السيارات بالقرب من باب الكتيبة التي اقتادوا إليها زوجي وباقي الإخوة وجاء أحدهم كان طويلاً نوعاً ما يميل للإسمرار نحيل الجسم عمره في نهاية الثلاثينيات على ما أظن هو المدعو (يونس البيرو) يسألني عن علاقتنا بهذه العائلات وإلى أين كنا متجهين؟ ونفس الأسئلة طرحها شخص آخر من الكتائب على العائلات المرافقة لنا حيث أجابوه أنهم أول مرة يلتقون بي وأننا أصدقاء لابنهم (فرحات) ثم طلبوا منا النزول من السيارات والوقوف أمام مقر بوابة الكتيبة بحجة أنهم يريدون تفتيش السيارة من جديد تفتيشاً دقيقاً قائلاً: لي لقد عاملناكم معاملة محترمة ولكن أنتم لا تستحقونها ماذا فعل لكم القذافي أنتم لم تروا منه شيئاً نحن الآن سنريكم ما لم تروه من قبل فلم أرد عليه أي شيء وبدؤوا بتفتيش السيارة وأخذوا ما أخذوا منها ثم جاءني شخص آخر كان قصيراً بشرته تميل للإسمرار جسمه ممتلئاً قليلاً وشعره رمادي وبه عند مقدمة رأسه صبغة محمرة تشبه الحنة عمره في نهاية الأربعينيات وأعتقد أنه يدعى (بن حميد) يسألني من أين جئتم؟ قلت له من مصراتة وأتينا للعمل في طرابلس فقال قبل أن تأتوا لطرابلس أين كنتم؟ قلت له كنا مقيمين في كندا للعمل فردّ علي قائلاً بالعامية تمت لكم بنغازي ومصراتة وكندا !!ثم قال لي: ماذا تعرفين عن زوجك؟ فأجبته أعرف عنه كل خير ولله الحمد أنت ماذا تريد أن تعرف بالتحديد؟وضح لي سؤالك؟ فرد غاضباً أنت تعرفين مقصدي أريد أن أعرف توجهه وأفكاره؟ رددت عليه إني لا أفهم في مثل هذه الأمور وأثناء هذا الحوار كنا نسمع صراخهم سمعت من يصرخ وسمعت من ينادي ياربي ياربي وقلبي يتفطر عليه وهو ينادي ياربي إنه صوت زوجي فلقد كانوا يعذبونهم في الداخل فلقد كانوا يعدون الحبال وأسلاك الكهرباء أمامنا وأسمعونا ذلك بغرض إرهابنا وتخويفنا عسى ولعل ذلك يدعونا للإفصاح عما يعتقدوننا نخفيه فقال لي أنت الآن تسمعين صراخه ونحن الآن نستخرج منه المعلومات ولو ثبت أنك متورطه معه في اتصالات فسوف نقبض عليك أنت أيضاً وسألني عن إخوتي المقيمين بالخارج أظنه وجد أرقامهم في هاتفي المحمول هل كنت على اتصال بهم أم لا؟ فأجبته نعم وهل يجب علي مقاطعة إخوتي فسكت قليلاً ثم قال لي: إنك ما تحشميش على وجهك تشري راجل وتبيعي وطن حينها والله يشهد أني كنت فخورة بزوجي لأني كنت على يقين أنه ذو مبدأ ومهما حدث فهو لن يتخلى عن مبدئه وكلمة هذا السفاح أكدت لي أنه أغاضهم بصموده على مبدئه فالله أكبر ولله الحمد ثم سألته وماذا وجدته فعلاً؟ ماهي تهمته؟ فقال نحن اتصلنا بطرابلس ننتظر منهم ماذا نفعل به وذهب للداخل وتركني بعد ذلك عاد الشخص الأول الذي أظنه المدعو (يونس البيرو) وكان يتحدث لشخص شديد اسمرار البشرة وينادونه (بالتاورغي) قائلاً له ادخل هذه البنت ويشير على ابنتي حبيبة ذات العشر سنوات والتي ما رأتهم يشيرون عليها حتى أخذت تبكي خوفاً فصحت فيهم قائلة لن أترككم تأخذونها وحدها سأذخل معها وإلا فلن تدخل فجاء (التاورغي) كما يدعونه وقال لها لا تخافي نحن نريد نعطيك عصيراً ونتحدث معك قليلا فلا تخافي وقال لي لن ندخلها لا تهتمي بما قال وتركونا بعد أن جاءتهم اتصالات على أجهزتهم اللاسلكة عن اشتباكات بين كتائبهم المجرمة وثوارنا البواسل يطلبون فيها إمداداً وبدؤوا في إطلاق الأعيرة النارية في الهواء ويحشدون جنودهم وقناصيهم وعند حوالي الساعة 3:00 ظهراً وصل الأخ (سليمان العايب) ومعه أحد أفراد الكتائب والذي أظن أنه على علاقة جيدة بهم والذي لم أتمكن من معرفة شكله لأنه كان يلثم وجهه ولم أعرف اسمه فأوقفوا الأخ (سليمان) في الخارج وأدخلوا الآخر الذي جاء معه إلى حيث كانوا يحتجزون زوجي ومن معه وظل في الداخل ما يقارب النصف الساعة وخرج ومعه الأخ الأكبر لفرحات وأبناء إخوته وأخواته الذين خرجوا يبكون وآثار الحبال تبدو واضحة على أيديهم وخرج معهم الشخص الثاني ذو الشعر الرمادي وكنت أسمعه يصيح في وجه الأخ (سليمان) قائلاً أخوك سننظر في أمره ولتعلم أن الحديث الذي دار بينك وبين (العزابي) كله وصلني وسوف ترى ماذا سنفعل بك أنت أيضاً وبعد ذلك جئتهم سائلة ماذا ستفعلون الآن وإلى متى سيظل زوجي عندكم فرد عليّ المدعو (التاورغي) أنت الآن تأخذي أولادك وتحمدي ربك أننا سنسمح لك بالعودة لطرابلس فقلت له ليس لدي أحد في طرابلس ولا يوجد لدي بيت فقد كنا مستأجرين وأريد الخروج لتونس فقال لي اذهبي وستجدي من يستأجر لك ولن نسمح لك بمغادرة ليبيا وعندما ركبت سيارتي وجدتهم قد أخذوا كتيب السيارة والرخصة فطلبت منهم إعادة الأوراق المتعلقة بي وبالسيارة رفض ورد عليّ إسمك في جميع البوابات ولن يوقفك أحد اذهبي من هنا فقط الآن فركبت أنا وأطفالي السيارة وعدت إلى طرابلس وأقمت عند عائلة هناك حتى أواخر شهر يوليو حيث تمكنت بمساعدة فاعلي خير الخروج إلى تونس ومنها جئت إلى بنغازي وقبل خروجي بيوم رأيت رؤية عجيبة كنت فيها أنا وأولادي متجهين في أزقة مدينة طرابلس باتجاه ساحة ميدان الشهداء وكنت على طول الطريق أرى الناس يستعدون لاحتفال في الميدان وكان يراودني شعور أن هناك مفاجأة تنتظرني في الميدان وصلت للميدان لأجده مجهزاً بكراسي وكأنه تجهيز عرس ورأيت الناس يعملون بنشاط من يزين الميدان ومن يرتب وإذا بي أرى والد زوجي يجلس على كرسي فاتجهت نحوه وجلست بالقرب منه والأولاد تركتهم يلعبون حولنا وبينما نحن جلوس إذا أتتني امرأة هيأتها تشبه هيئة والدة زوجي رحمها الله وإياه التي توفيت منذ عام 2008 وقالت لي إنها صديقة أم زوجي وتريد أن تعطيني شيئاً منها وطلبت مني أن أتبعها وفعلاً تبعتها وتركت الأولاد يلعبون جوار جدهم وسارت هي أمامي وأنا خلفها وإذا بي في طريقي أجد مجرى ماء فرفعت جلبابي لاجتيازه والتفت يمنة ويسرى فإذا بها تقول لي تعالي ولا تخافي منه فهو ماء نظيف وعند التفاتي رأيت زوجي يذهب حاملاً في يده صندوق عصير وكأنه يعمل مع من يجهزون للحفل فناديته فنظر إلى متبسماً كعادته وذهب وصراحة قلت في الرؤيا كيف له أن يذهب ويتركني دون أن يكلمني ألا يدري أن قلبي يتفطر لانشغالي عليه !!واستيقظت مباشرة على صوت ابن صاحبة البيت الذي أقيم فيه حينها يناديني ويقول قولوا لنوارة تأتي لتونس فاستيقظت وذهبت مباشرة للحاجة وسألتها هل (محمد عاد) من تونس فقالت لا مازال في تونس فلما أخبرتها بالرؤيا قالت هذه إشارة لتذهبي إلى تونس وأنت مطمئنة و(عبد الله) يفرج الله عليه فذهبنا لتونس ومنها إلى بنغازي ومكثت فيها وأنا أنتظر عودة زوجي كنا ننتظر تحرير طرابلس وكلنا أمل أن يعود تحررت طرابلس وعاد السجناء إلى أهاليهم ونحن لا زلنا ننتظر بدأنا نشر صوره في كل مكان على مواقع الإنترنت لعلي أجد من يخبرني عنه شيئاً واتصلت بالأخ (فرحات) وسألته عما جرى عند اعتقالهم في البوابة فقال لي: لا أدري عنه شيئاً فلقد كنت مغمض العينين ولم يسمح لنا بالحديث فلا أدري أي شيء نقلت لطرابلس من سجن إلى آخر ولم أره كنت أسمعهم يسألون عنه ولكن لم أسمع جواباً وأخبرني أنه يبحث عنه ويحاول معرفة مصيره وحدثني أنه سمع عن اعتقال الثوار لبعض المجرمين ممن كانوا في البوابة عند اعتقالهم فربما يصل إليهم ويعرف منهم أي شيء عن (عبد الله) وبعد أيام اتصلت به من جديد فإذا به يسألني عن الملابس التي كان يرتديها عبد الله حين اعتقاله؟ وحينها لاتسل عن شعوري فوصفتها له وصفاً دقيقاً فلقد كنت أذكرها جيداً بالمقاس وعلامتها التجارية فأغلق الهاتف على أن يذهب ويرى الملابس ويخبرني بالنتيجة ومرّ يومان ولم يتصل فاتصلت به وقلبي يكاد يتقطع فإذا به يفاجئني بقوله والله يا أم حبيبة أظنه (عبد الله) الملابس كما وصفتي تماماً وسألته هل وجدتم جثة؟فقال لي للأسف لا هي مجرد عظام وعليها ملابس يبدو أنهم اغتالوهم ورموا بجثثهم لتتناهشها ذئاب الجبل ولم تبقى سوى عظام وثياب ممزقة وجدوا حذاءه وخاتمه وبعض الشعيرات من رأسه وسبع رصاصات بجوار جثمانه والله المستعان وسألني إن كنا أعطينا عينة الحمض النووي أم لا؟ فقلت له سأسأل أخوه الأكبر وأحدثه بما حدثتني به وسيتصل بك لأخذ تفاصيل أكثر وفعلاً اتصلت به وأخبرته وسافر في اليوم الثاني لطرابلس وذهب لمكان الحادثة في مدينة القلعة بجبل نفوسة وشاهد المكان والملابس أما الرفاث فقد قاموا بدفنه على أنه مجهول الهوية هو والشخص الآخر الذي كان معه واحتفظوا بالملابس وأقام أهله العزاء وبدأت أسعى لعمل التحليل حتى نتأكد تماماً وبعد معاناة طويلة تمكنا من إجراء التحليل الذي أكد لنا أنه هو صاحب القبر رقم 5 بمقبرة الشهداء بمنطقة صفيت بالجبل الغربي فرحمك الله يا أبا حبيبة برحمته الواسعة وألهمنا على فراقك صبراً وسلوانا والله نسأل أن يلحقنا بك على خير ويجمعنا بك في بحبوحة الجنان مع النبي العدناني وأشهد الله أنك كنت زوجاً مثالياً وأبا حنوناً كنت كل شيء لأسرتك وأشهد الله أني أحبك وسأظل أحبك ما حييت حتى يأذن الله لنا بلقاء ورحم الله شهداءنا وألهم أهاليهم وذويهم صبراً على مرّ فراقهم وشفى جرحانا وجمعنا بمن أحببنا فيه على خير وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيراً.
كتبته المحبة لزوجها على الدوام
أم حبيبة
بنغازي، ليبيا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف عبدالله النيهوم في 2012-05-17, 9:56 am


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~








عبدالله النيهوم
مشرف منتدي ألبوم الصور

ذكر
عدد المشاركات : 5352
العمر : 36
رقم العضوية : 9184
قوة التقييم : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-05-17, 10:03 am

شكرا للمتابعة..وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف خالد محمد صالح في 2012-05-17, 3:54 pm

لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.

خالد محمد صالح
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1112
العمر : 44
قوة التقييم : 3
تاريخ التسجيل : 01/05/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف homeland في 2012-05-17, 4:32 pm

لا حول و لا قوة الا بالله..
ان لله و ان اليه راجعون

homeland
مشير
مشير

انثى
عدد المشاركات : 6396
العمر : 38
رقم العضوية : 6733
قوة التقييم : 37
تاريخ التسجيل : 22/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رسالة من مخاض الثورة

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-05-18, 7:14 am

شكرا لمتابعتكم الكريمة...وفقكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى