منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» هل تعرف سعر اعضاء جسمك؟ قائمة رسمية بأثمان جميع أعضائك في السعودية
اليوم في 8:06 am من طرف STAR

» "الدغدغة" لا تدفعك للضحك فحسب.. بل تعلِّمك فن الدفاع عن النفس!
اليوم في 8:03 am من طرف STAR

» أراد التحديق في عينيها للأبد فأوصى بحمل رأسها بعد موته.. مقابر غريبة خلدت قصص الحب
اليوم في 8:00 am من طرف STAR

» حقائق مذهلة عن النقود: أقذر من المرحاض.. وليست مصنوعة من الورق
اليوم في 7:57 am من طرف STAR

» ماذا يقول ترتيبك بين إخوتك عن شخصيتك؟
اليوم في 7:52 am من طرف STAR

» صينية تمارس كونغ-فو في 94 من عمرها
اليوم في 7:50 am من طرف STAR

» هل فعلًا هنالك فوائد للتدخين؟
اليوم في 7:48 am من طرف STAR

» حمار وحشي يحاول إغراق آخر صغير وأمه تحاول يائسة انقاذه
اليوم في 7:46 am من طرف STAR

» تكلفة شوكولاتة لفرح خليجي تصل إلى مليون درهم
اليوم في 7:44 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم February 23, 2017
اليوم في 7:41 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 7:39 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم February 21, 2017
اليوم في 7:38 am من طرف STAR

» جلي زين ..!
اليوم في 7:37 am من طرف STAR

» شابة تشوّه وجه صديقتها بسبب "الغيرة"
اليوم في 7:36 am من طرف STAR

» الحاجة إلى الثقافة
اليوم في 7:35 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


تدني الثقة في الأحزاب في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تدني الثقة في الأحزاب في ليبيا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-06-02, 3:38 pm

تدني الثقة في الأحزاب في ليبيا
خالد المهير-طرابلس
تعكس الأرقام الرسمية الصادرة عن المفوضية العليا لانتخابات المؤتمر الوطني الليبي -المزمع انتخابه يوم 19 يونيو/حزيران- تدني شعبية الأحزاب، إذ يتنافس 350 مرشحا عن القوائم الحزبية على 80 مقعدا، في حين تقفز المشاركة الفردية إلى 2600 مرشح على 120 مقعدا.
ويرجع خبراء في الشأن العام ارتفاع عدد المستقلين إلى سنوات القهر والظلم وتخوين الحزبية في عهد العقيد الراحل معمر القذافي، فضلا عن غياب التنمية السياسية.
ويرى أحد مؤسسي مركز المسار الديمقراطي عبد المنعم الوحيشي أن غياب برامج الأحزاب من أهم أسباب هذه الظاهرة، ويشير في حديثه للجزيرة نت إلى غياب جهود الدولة في دعم مسار الديمقراطية حتى الآن.
أما الأكاديمية والسياسية عبير أمنينة فترى أن التنشئة السياسية الموجهة في نظام القذافي لتحريم العمل الحزبي هي السبب في عزوف الليبيين عن الانخراط في أحزابهم الوليدة.
وتعزو -في حديث للجزيرة نت- هذا العزوف إلى أسباب أخرى منها عدم جاهزية الأحزاب للاستقطاب بسبب افتقادها للكوادر القادرة على حشد التأييد ووضع السياسات.
وتقول إن الأمر يحتاج إلى وقت وعمل دؤوب "حتى نتحدث عن تجربة حزبية نستطيع أن نجاهر بها".
ثقافة المواطنة
ومن جهتها، تؤكد الأكاديمية أم العز الفارسي أن ليبيا بحاجة لنشر ثقافة المواطنة في ظل تنافس تيارين، أحدهما إسلامي "يحاول السيطرة" والآخر ليبيرالي "مهزوز ومرتبك".
وفي السياق نفسه، يؤكد الناشط سعد الدينالي أن طائفة كبيرة من الليبيين لا تزال متأثرة بالإرث الفكري للقذافي وبعدائه لكل ما يمت للتنظيم السياسي بصلة إلى درجة التخوين الذي يستوجب الإعدام في عهده.
ويضيف في تعليق للجزيرة نت أن هذا رسّخ تصورا عن الأحزاب بأنها تسعى لمصالح أنصارها بدلا من مصلحة الشعب، مؤكدا أن أصحاب هذا الفهم هم قلة في المجتمع.
ومن هذا المنطلق، تقول الحقوقية هناء القلال إنها لم تنخرط في أي حزب حتى الآن للحفاظ على استقلاليتها.
وتضيف في حديث للجزيرة نت أن أغلب الأحزاب الوليدة لم تظهر لها أهداف واضحة، أما القليلة الباقية فقد أثبتت عدم نجاحها، كما أن أغلب الأحزاب الكبيرة تكونت بالالتفاف حول مؤسسها، وإذا اختفى هذا الفرد فسيختفي حزبه معه، حسب قولها.
وتؤكد القلال أن المراحل العصيبة التي مرت بها ليبيا طوال حكم القذافي، بالإضافة إلى عدم فاعلية المجلس الوطني، دفعا الحراك المجتمعي إلى أن يسعى لحماية الوطن أكثر من أن يكون حراكا سياسيا.
مائة حزب
ومن جهة أخرى، يتفق الناشطان فتحي الفاضلي ورمضان بن عامر على أن الولاء القبلي دافع قوي لعدم انخراط الليبيين في ما يقارب مائة حزب سياسي جديد.
وبينما يركز الفاضلي على غياب دور المعارضة -التي عادت من المنفى بعد الثورة- في نشر ثقافة الأحزاب وتوعية المواطنين بجدواها، يقول بن عامر -وهو نائب رئيس حزب ليبيا الجديدة- إن اعتقاد المواطن بأن هدف الحزبية هو الوصول للحكم ربما يكون من أهم الأسباب، مضيفا أن هذا لا يحدث عادة في الحكم الديمقراطي.
ويحمل الفاضلي المسؤولية لمؤسسي الأحزاب أنفسهم لقصورهم عن الوصول إلى الشارع، كما أن غياب الإمكانيات والوسائل الإعلامية لإقناع الناس وتثقيفهم وحشدهم يبقي الأحزاب في عزلة، حسب قوله.
ويضيف الفاضلي أن غموض خطط بعض الأحزاب أو اجترار وتكرار الأهداف التي يطرحها المنافسون قد أفرغها من محتواها، كما ينتقد عدم معرفة المجتمع بمؤسسي الأحزاب، ومعاداة الخطاب الديني للحياة الحزبية، وخذلان الكيانات المتكونة خارج ليبيا للمضطهدين مما دفع المجتمع للشعور بالإحباط.
المصدر:الجزيرة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى