منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 4:50 pm من طرف ولد الجبل

» دعاء
اليوم في 4:43 pm من طرف ولد الجبل

» التضحيـة.. روعة العطـاء.. الغائبـة
اليوم في 2:33 pm من طرف ولد الجبل

» من القلق.. إلى السكينة
اليوم في 9:41 am من طرف عاشقة الورد

» لعمارات_الــــ12...
أمس في 1:31 pm من طرف STAR

» تزوير جوازات سفر
أمس في 1:29 pm من طرف STAR

» موديل جديد لسيتروين C3
أمس في 12:25 pm من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم February 18, 2017
أمس في 11:29 am من طرف STAR

» 38 حالة تسمم غذائي في حقل السرير النفطي
أمس في 11:21 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 23-2-2017 والقنواات الناقلة
أمس في 11:04 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 21-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:03 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 20-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 11:02 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 19-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:56 am من طرف STAR

» مباريات السبت 18-2-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:53 am من طرف STAR

»  لماذا يُعتبر أصحاب فصيلة الدم O مميزون عن غيرهم ؟
أمس في 9:43 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات مختارة - محمد الشيباني : تحويل البارود إلى ورود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالات مختارة - محمد الشيباني : تحويل البارود إلى ورود

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-06-07, 6:03 pm

محمد الشيباني : تحويل البارود إلى ورود. هذا هو العمل الذي نريد!
7 يونيو 2012
برغم تحول الدكتاتور السابق من رتبة ملازم إلى رتبة ملك الملوك، وبرغم طول عيشه في أجواء مخملية غاية في النعومة والبذخ، أصر حاكمنا السابق، القذافي، على أن يجعل من رائحة البارود المرعبة، وأصوات الرصاص المخيفة، طبقا يوميا للشعب الليبي، على صوته يمسي وعلى رائحته يصبح.
أطلق الملازم الدكتاتور وأعوانه على أطباق البارود والرصاص التي أكرهونا على تناولها العقود الطوال أسماء دعائية ترويجية كثيرة، من مثل التدريب العسكري، والتربية العسكرية، والشعب المسلح، والأمن الشعبي، وغيرها من تسميات لم تفلح جميعها في إزالة رائحة البارود المقززة، وصوت الرصاص المزعج.
أطفال، من الذكور والإناث، وفي عمر الزهور، أجبروا على ارتداء الزي العسكري، وتجرع ما يتقيؤه العساكر الجهلة الأجلاف الذين احتلوا المدارس الثانوية وما دونها، وأجبروا طلابها ومدرسيها على الانصياع لما يسمونه زورا بالتربية العسكرية.
رائحة البارود والرصاص تلك بعد أن صبغت حياتنا بالداخل، حملها دبلوماسيو الدكتاتور الجلف في حقائبهم الدبلوماسية ذات الحصانة غير القابلة للتفتيش إلى مقار السفارات بالخارج، وجعلوا من تلك السفارات ثكنات عسكرية تأتمر بأمر الملازم الدكتاتور.

في ضحى يوم من أيام الربيع اللندني المزهر الفواح، انطلق أمر الدكتاتور العسكري من داخل حصون باب العزيزية إلى أعوانه، أعضاء مكتب الاتصال باللجان الثورية المتواجدين بالسفارة الليبية بلندن، آمرا إياهم بتفريغ مخزونهم من الرصاص في وجوه وبطون أناس متحضرين يلوحون بآخر وأحدث ما توصل إليه العالم المتحضر في طريقة ونظام حكم الدول، الديمقراطية!
“إيفون فلتشر”، الشرطية البريطانية الشابة التي أوكل إليها حماية المتظاهرين السلميين، وحراسة مظاهرة قانونية يحمل أفرادها رسائل من ورق، ويبعثون بخطابات من كلمات، فهمت بعضها، وتعسر عليها فهم بعضها الآخر، وذلك لكتابتها بغير لغتها، إلا أن هذه الشرطية البريئة كانت على ثقة كاملة بأن كل تلك الرسائل المكتوبة والمنطوقة لا يمكن إلا أن تواجه برسائل مماثلة لها من حروف وألفاظ.
“unpredictable”
كنت في ذلك الوقت في بريطانيا أتابع عبر التلفزيون البريطاني ذلك الحدث الجلل، والذي عنوانه: متظاهرون ليبيون من أجل الديمقراطية، يمطرون برصاص من داخل سفارة بلادهم، سفارة الجماهيرية، وكانت هذه الكلمة “unpredictable” من أكثر الكلمات التي ترددت على ألسنة المذيعين والمعلقين، وكذا ألسنة الساسة والمسئولين، وهم يصفون الحادثة غير المتوقعة، وغير المعقولة!
وقعت الشرطية المسكينة على الإسفلت، وأخذت تتلوى تلوي الموت، والدنيا كلها تنظر وتسمع هذا الحدث المرعب الرهيب!
لو تحرك العالم آنئذ، وقام بتأديب ذلك الملازم الجلف، لما بقي هذا الدكتاتور على سدة الحكم أزيد من ربع قرن بعد ارتكابه حدثا أجمعت الدنيا كلها على إدانته.
كان من المفروض خلع صفة الدبلوماسية على فرقة القتل التي كانت متواجدة بالسفارة الليبية، وتقديمها للمحاكمة.
لم يفعل العالم شيئا من ذلك، ودجن الدكتاتور، ليفعل بعد هذا الحادث من أفعال القتل والتدمير ما فعل، وآخر فعلاته الإجرامية البشعة إشعال حرب شاملة ضد الليبيين جميعا، وقتل عشرات الألوف منهم.
عندما يضع رئيس حكومتنا إكليل ورد على النصب التذكاري للشرطية المغدورة، إنما يذكر العالم بخطئه في إمهال القتلة والمجرمين، كما يرسل رسالة بتوقيع الشعب الليبي الذي اختطفه القرصان القذافي على مرأى ومسمع الدنيا السنين الطوال، يعبر فيها هذا الشعب الطيب عن أسفه لمقتل الشرطية البريئة، والتي لم يقم بقتلها الليبيون، وإنما قتلها من دأب على قتل الليبيين، وغير الليبيين.
وعندما يحول رئيس حكومتنا الرصاص إلى ورد، فإنه بذلك يقوم بعمل يجدر على الليبيين جميعا ممن لا يزالون يحملون السلاح بعيدا عن سيطرة الدولة بعمل مثله، والمسارعة إلى تحويل الرصاص الذي أرعبنا إلى ورد يدخل على أنفسنا السرور.
أشكر لرئيس الحكومة حسن صنيعه.

محمد عبد الله الشيباني

ما ينشر يعبر عن راى الكاتب

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5529
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى