منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إقاف عملية حجز المواعيد في منضومة حجز مواعيد استخراج جوازات السفر
اليوم في 11:02 am من طرف STAR

» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

» بلدية طبرق تبحث علاج مشاكل تلوث المياه و الشواطىء بالمدينة
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» مستشار عقيلة يلتقي الرئيس التشادي في إنجامينا
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» خليفة حفتر يختتم زيارة سرية لمصر متوجها إلى الأردن
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» تدريبات سريرية وزيارات ميدانية بكلية التقنية الطبية بجامعة طبرق
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» ارتفاع حصيلة انفجارات بوابة الصاعقة ببنغازي إلى 17جريحا
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» الإمداد الطبي في بنغازي يتسلم شحنة مواد طبية قادمة من طرابلس
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» بوخمادة يتوعد المليشيات بالرد على تفجيرات بنغازي في ميدان القتال
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» قوّات الصّاعقة تسيطرُ على طريق إستراتيجي غرب بنغازي
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» حرس المنشآت النفطية ينفي وقوع أي خسائر في الموانئ النفطية
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» لجنة أزمة الغاز والوقود تتحضر لزيارة مدينة سبها لبحث أزمة الوقود فيها
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


فتحي ابوالخير ‏: الطحالب مصابون بالقلق والاكتئاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فتحي ابوالخير ‏: الطحالب مصابون بالقلق والاكتئاب

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-06-08, 8:10 pm

فتحي محمد ابوالخير ‏: الطحالب مصابون بالقلق والاكتئاب ‏
5 مايو 2012
العنف الذي حدث خلال العام الماضي منذ بداية الثورة حتي الآن جعل اللبيين يبعدون عن طبيعتهم.. ‏فالأغلبية مصابون بالقلق والاكتئاب وذلك خوفاً مما هو آت.. أما الثوار فيبحثون فقط عن الحرية مهما ‏كان الثمن.. الفلول ينتظرون اللحظة المناسبة للانقضاض علي الثورة والثوار. ‏‎
من الناحية النفسية والاجتماعية أن أكثر المتضررين هم سكان المناطق التي شهدت معظم الأحداث من ‏قتل وكر وفر مما كان له أكبر التأثير علي طبيعته. خاصة الأطفال منهم لأنهم شاهدوا كل ذلك رأي ‏العين.. أما المستفيد الأول والأخير فهم اعوان النظام السايق ويريدون أن تبقي البلاد في هذه المعاناة ‏حتي يستفيدوا أكثر وأكثر . ‏
‏ نحن الآن في حالة صراع علي السلطة وهذا ناتج من الصراع الأحزاب والقوي السياسية الذين يتعاملوا ‏مع الدولة مثل “الطورطه” يريد الجميع أن يتخاطفها أو يتقاسمها علي أقل تقدير ‏عدم وجود شفافية أدي إلي غياب العقل في التعامل مع الأحداث وبدأ الجميع يبحث عن نفسه مما أدي ‏إلي وجود تفسخ ثقافي والنتيجة الطبيعية لهذا التفسخ الثقافي هي العنف ‏.
علي الإعلام سواء صحافة أو تليفزيونا بالتركيز علي الجانب الإيجابي للثورة والابتعاد قليلاً عن الجانب ‏السلبي ورفض العصيان المدني الذي نادت به بعض القوي السياسية جانب إيجابي جدا وله معان كثيرة ‏أهمها أن الشعب يريد الاستقرار والعمل والإنتاج ‏‎.
اضافة أن أكثر المتضررين نفسياً من الثورة هم سكان المناطق التي شهدت أحداث الحرب خاصة الأطفال ‏منهم لأنهم شاهدوا بأعينهم أحداثاً صعبة كلها قتل ودم.يجب عمل دراسة علي أطفال هذه المنا طق نفسياً ‏حتي يتم علاجهم علي أسس علمية ‏.
إن الشخصية اللبية بعد الثورة نوعان.. الأول: ازداد إصراراً علي الثورة والمطالبة بالتغيير مهما كان ‏الثمن.. والنوع الثاني وهم الأغلبية الصامتة أو كما يطلقون عليهم الطحالب وهم الأكثر سلبية. حيث ‏شعرت هذه الفئة بالخوف والقلق علي مصالحها الشخصية ولهذا لا تريد أي تغيير بل تريد العودة للوراء ‏فهذا النوع دائماً مكتئب خائف من المستقبل ومنهم من فقد وظيفته من جراء الأحداث ولهذا يصاب بضيق ‏واكتئاب والضبابية في الرؤية المستقبلية ‏
اللبيين دخلوا في نوبات اكتئاب بعد الثورة ولكن هذه النوبات تتفاوت بين درجات خفيفة وما بين درجات ‏شديدة تستحق العلاج وهذا طبقا للظروف التي مر بها كل واحد ‏‎
قبل الثورة كان ضغطاً أمنياً فقط. أما الآن فهناك انفلات أمني وضغوط اقتصادية ودائما الضغط يولد ‏الانفجار وهذا الانفجار نوعان الأول داخلي مثل نوبات ضغط الدم وحالات السكر وتقلبات المعدة وآلام ‏عضلات الظهر.. أما الانفجار الخارجي فيظهر في الانفعالات غير المبررة بين الناس -مثلا- في وسائل ‏المواصلات أو حتي في الشوارع والشتم والسب ‏
الفهم الخطأ للديمقراطية. نعم نختلف ولكن لا نتخلي عن تعاليمنا سواء الإسلامية أو عاداتنا القديمة ‏فالصغير يحترم الكبير والكبير يعطف علي الصغير.. أما عن الطحالب الطحلب او المنافق زمان كان ‏جباناً خوافاً لكن الآن يجاهر بالبلطجة ليتكسب فهذا وقته.. الآن الطحلب يسرق في وسط البلد ولا يخشي ‏أحداً سواء الشرطة أو المواطنون وقد يقوم بعمليات انتقامية ضد الشرطة أو الجيش وهذا دليل علي ‏تجبره وعدوانيته.
إن أي عنف له تأثير سلبي سواء كان هذا العنف لفظياً أو بدنياً أو معنوياً أو حتي جنسياً لأنه سلوك يلحق ‏أذي بالآخر سواء كان إنساناً أو حيواناً أو جماداً ونعني بالجماد هناك ممتلكات الدولة ‏‎
اضافة أنه يوجد مندسون في جميع المناطق اللبيية هدفهم هوالعنف و هدم كيان الدولة وترويع ‏المواطنين مثل ما حدث و يحدث من إطلاق أعيرة نارية علي الناس المسالمين المحترمين ولكن الهدف ‏من ذلك ترويع الآمنين.. لذلك فكل أنواع العنف هدفها هدم كيان الدولة نستثني من ذلك حالة الدفاع عن ‏النفس ‏
‏ علي ‏الجميع التكاثف لحماية ليبيا وإعادة كيانها من جديد محذرة من الفلول وأهدافهم الخبيثة وهي نشر ‏الفوضي والعنف والفساد في كل أنحاء البلاد ‏الفساد والفاسدين موجودين من قبل الثورة ولكنهم بعد الثورة ازدادوا عنفاً بشكل يستدعي الدراسة فوراً ‏لأن الشعب الليبي شعب مسالم بطبيعته حتي وإن وجدت قلة تستغل الفراغ الأمني والدليل علي ذلك أن ‏العنف الذي شهدته الثورات الاخره أضعاف أضعاف ما حدث في ثورة17 فبراير. ‏
هناك تغييراً إيجابياً وآخر سلبياً.. الإيجابي هو وجود رغبة لدي المواطنين في التطوير وممارسة ‏الديمقراطية والتمتع بالحرية الكاملة.. التغيير السلبي هو فهم البعض للحرية بشكل خاطئ لأن يوجد بين ‏الحرية والديمقراطية وبين الفوضي خيط رفيع ولذلك علينا ضبط المجتمع بأن يصبر المواطنون علي ‏المسئولين وأيضا علي الجانب الآخر أن يسرع المسؤولون في حل مشاكل المواطنين ‏علي وسائل الإعلام. خاصة المرئي منها أن تقوم بدورها ومسئوليتها وأن تهتم بالوطن والمواطنين لا أن ‏تبحث عن الفرقعة الإعلامية والأمور الخلافية ‏‎
أضاف أن الأغلبية الصامتة تعاني الآن من القلق. وذلك مما كانت تعانيه قبل الثورة في ظل الحكم ‏الديكتاتوري. وبعد الثورة من الخوف مما يحدث في الشارع الليبي من أحداث مثل أحداث زواره والجميل ‏واحداث الكفره.. لكن نسبة الاكتئاب قليلة لأن المواطنين لديهم أمل في مستقبل أفضل ‏
‏ الطحالب قد استغلوا الانفلات الأمني ودعم الفلول ‏ولكن هذه الفئة رغم تجبرها إلا أنها ضعيفة وسوف تنهار مع عودة الدولة القوية. أما الثوار فاهتموا ‏بالشكل علي حساب المضمون والشكل غير جوهري ولا يؤدي إلي التغيير.
‏فتحي محمد مصباح ابوالخير ‏
المقال يعبر عن راى كاتبة

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى