منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هل تنجح تركيا فيما فشل فيه الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تنجح تركيا فيما فشل فيه الغرب

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-06-10, 1:33 pm

هل تنجح تركيا فيما فشل فيه الغرب
المرصد الليبي – ليبيا اليوم
قام الصحفي الإيطالي باولو دي سالا، في مقال صادر له بصحيفة "لابوليشا دي فولتير" ، بتسليط الضوء على تنامي النفوذ التركي في ليبيا ومنطقة شمال إفريقيا، مؤكدا أن أنقرة نجحت حيث فشل الغرب في تصدير صورة للنموذج الناجح بين الديمقراطية والإسلام وهو ما يجعلها قادرة على الدخول من عديد الأبواب لقلوب كل الليبيين.
ويقول الكاتب إن التاريخ اليوم قد يعيد نفسه من جديد لكن بصفة مغايرة، فبين سنة 1911 و1912 قامت إيطاليا بالدخول للأراضي الليبية، وانتهت باستعمار ليبيا ، وهي الإيالة التابعة للدولة العثمانية في تلك الفترة.
ومع قدوم كمال أتاتورك سنة 1922 قام بالاعتراف بسيادة إيطاليا على عديد المناطق من ليبيا والجزر المقابلة لها. واليوم يبدو أن تركيا تستعيد مكانتها تدريجيا في ليبيا و شمال إفريقيا عموما.
قدرة على النجاح
ويبدو أن تركيا قادرة على النجاح في المنطقة نظرا لقدرتها على تسويق نظام جديد عبر ما يعرف بالتسويق الجيوسياسي، ويظهر ذلك في أقوال الكثير من القادة الذين يزورون ليبيا ، حيث قال نائب الرئيس أخيرا "نحن لسنا مثل الغرب لا نقدم وعودا فضفاضة نحن ندعم التغيير الحقيقي".
وبالنسبة للكثير من الليبيين فإن تركيا تعد المثال الأهم في المنطقة الذي يرى فيه الشعب نفسه بالنظر للقرب الجغرافي والتاريخي، إضافة إلى نجاح تركيا على المستوى الاقتصادي وبناءها لقطاعات قوية.
كما أن نجاح الإسلاميين في دول مثل مصر وتونس يجعل النموذج التركي هو الأقرب للتنفيذ من نماذج الغرب، وهو ما سوف يؤثر بالأساس على العلاقات بين هذه الدول وليبيا ، حيث ينطلق الإسلاميون بحظوظ وافرة ، كما أن أنقرة سوف تقوم بدعم هذه الأحزاب من بعيد أو قريب مثلما قامت بذلك سابقا بدول أخرى، وارتفاع شعبية أنقرة ورجالها خير دليل على النفوذ الحقيقي في دول شمال إفريقيا.
نفوذ
ويرى الكاتب أن هذا النفوذ سوف يقود تركيا للحفاظ على ما تملكه من عقود في قطاعات النفط والتعمير والتوريد، خاصة أنها من أكبر شركاء ليبيا زمن القذافي.
كما أن الأتراك يسعون عبر حملة ترويجية لبلادهم بأن يقوموا بالحصول على نصيب الأسد من حصة مرحلة بناء ليبيا القادمة سواء المشاريع الكبرى كالجسور والطرقات السيارة أو خطوط القطارات أو الموانئ الكبرى والمطارات.
وسيكون على إيطاليا في مرحلة أولى وفرنسا في مرحلة ثانية العمل على تسويق صورة الغرب من جديد في ليبيا ، خاصة بعد أن فقدت أوروبا الكثير من شعبيتها هناك.
وسيفتح ذلك المجال لأنقرة للدخول إلى ليبيا من أبوابها الكبرى نحو دول أخرى في إفريقيا كانت حكرا دائما على الأوروبيين.
واليوم عبر صورة الإسلام العصري والاقتصاد القوي واحترام الأخر سوف يكون لتركيا شأن كبير في السنوات القادمة وقد نراها الشريك الأكبر في إفريقيا أكثر من الصينيين زمن القذافي.
التاريخ : 9/6/2012

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى