منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» قال أحدهم : الكلمة وليدة الفكر وبنت القلم
اليوم في 6:52 pm من طرف ولد الجبل

» الدنيا غريبة !!!
اليوم في 6:49 pm من طرف ولد الجبل

» اجمل ما قال نجيب محفوظ
اليوم في 6:30 pm من طرف ولد الجبل

»  من أي نوع من الأسماك أنت ...؟؟
اليوم في 2:44 pm من طرف عاشقة الورد

» عودة بعد غياب😊😊
اليوم في 8:22 am من طرف مجروحة ولي جارحني غالي

» نقص السيوله في ليبيا
اليوم في 5:58 am من طرف ولد الجبل

» خذ العبرة أيها الحي
اليوم في 5:50 am من طرف ولد الجبل

» شتاوي منوعة
أمس في 3:20 pm من طرف shda libya

» شاهد: ماذا حدث لرجل فتح نافذة طائرة لالتقاط صورة
أمس في 1:42 pm من طرف ولد الجبل

» صور: من بين الكثبان والغابات البعيدة.. إليكم أجمل الفنادق المعزولة بالعالم
أمس في 1:38 pm من طرف ولد الجبل

» مباريات الخميس 2-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:24 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 1-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:23 am من طرف STAR

» 4 علامات تدل على تلف فلتر البنزين في السيارة
أمس في 10:14 am من طرف STAR

» فيديو: بشكل خاطف وبسرعة كالبرق.. ذئب يقبض على خروف بأنيابه ويهرب بطريقة لن تصدقها
أمس في 10:06 am من طرف STAR

» ماذا يحدث إذا لم تقم بتفعيل وضع الطيران أثناء إقلاع الطائرة؟
أمس في 10:03 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات مختارة - الفيدراليون و سنة أولى سياسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالات مختارة - الفيدراليون و سنة أولى سياسة

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-06-15, 8:59 pm

الفيدراليون و سنة أولى سياسة .. بقلم/ خليل الكوافي

مروجو الفيدرالية في ليبيا يعتقدون أن إيفاد مبعوثين أمريكيين للقاء قادتهم هو إشارة إيجابية من الولايات المتحدة الأمريكية للتعبير عن دعمها للفيدرالية و رسالة مفادها عدم رفضها للتوجه الفيدرالي و يعتبرون هذا التصرف دليلا على أن الدولة الأقوى و الأكثر نفوذا في العالم لن تعيق قيام النظام الفيدرالي في ليبيا فهي تراه حراكا شعبيا و شأنا داخليا ينبعث من احساس قطاع من المواطنين الليبيين بالظلم و رغبتهم في تقرير مصيرهم و رسم مستقبلهم.
لا شك أن هذه الرؤية السياسية للفيدراليين، رؤية قاصرة بإمتياز و تنقصها الواقعية كما تفتقر إلى القراءة الصحيحة للواقع الجيوسياسي للمنطقة، ابتداءً إن قيام الفيدرالية في ليبيا ليس في صالح الولايات المتحدة الأمريكية على طول الخط، لأنه يصب مباشرة في صالح فرنسا التي ستنفرد بالسيطرة الكاملة و الهيمنة السياسية التامة على الجنوب الليبي بحكم الروابط التاريخية و بحكم واقع علاقاتها الوثيقة و المعلنة مع قادة كل الإثنيات العرقية الموجودة هناك دون استثناء، و كذلك بحكم معرفتها و فهمها للحركات المسلحة الموجودة في المنطقة مثل جبهة تحرير أزواد في مالي الطامحة لإقامة دولة و حركة العدل و المساواة في دارفور بالإضافة إلى تأثير فرنسا الكبير و المباشر و الجلي على السلطات القائمة في دول الجوار التي تحد ليبيا من الجنوب تشاد و النيجر.
هذا فضلا عن أن الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت صاحبة الجهد الحربي الأكثر تأثيرا من بين كل الدول التي شاركت في التحالف الدولي الذي ساند الثوار لو أرادت قيام الفيدرالية في ليبيا لعملت على إطالة زمن الصراع بين الشعب الليبي و بين القذافي عبر غض البصر عن السفن التي تجلب السلاح و الذخيرة و المعدات و المرتزقة إليه و عبر السماح بمرور السفن التي تحمل الوقود اللازم لكتائبه للاستمرار في قتل الشعب الليبي و عبر تثبيت وضع لا غالب و لا مغلوب الذي استمر لمدة من الزمن، خاصة أن جُل المؤسسات الأساسية اللازمة لإدارة إقليم برقة كانت قد تكونت و تشكلت و أصبحت قادرة على العمل بمعزل عن أي إدارة مركزية في طرابلس و بالتالي كان عدم حسم المعركة لفترة إضافية سيكرس وجود هذه المؤسسات و يعززها و يجعلها واقعا على الأرض لا يمكن تغييره و لأصبح قيام الفيدرالية أمرا منطقيا لا يجابه بالرفض كما هو حاصل الآن بل و يحظى أيضا بالقبول و الرضا من المواطنين.
مصلحة الولايات المتحدة الأمريكية هو في ليبيا الموحدة و القوية و المستقرة القادرة على خدمة مواطنيها، إذا انهارت الدولة في ليبيا سيكون الأمر وبالا على الجميع و لن نهوي إلى البئر العميق لوحدنا بل سنجذب معنا كثيرين غيرنا، نطالب الولايات المتحدة الأمريكية أن تقف إلى جانب الشعب الليبي الذي عانى كثيرا و يستحق أن يعيش حياة كريمة، نطالبها أن تعينه على تفعيل و تقوية مؤسساته المدنية و الأمنية، و أن تساهم في تطوير قطاع التعليم و في نقل المعرفة إلى الجامعات و المراكز البحثية، نطالبها أن تساعد الليبيين فنيا و تقنيا ليختاروا أفضل الأنظمة الإدارية التي تناسبهم و تكفل تقديم الخدمات إلى جميع المواطنين في أي مكان في ليبيا، نطالبها أن تشجع الحكومة في ليبيا على تبني أفضل ممارسات مكافحة الفساد و تعزيز الإفصاح، نأمل من السيد الرئيس باراك أوباما و السيدة هيلاري كلينتون أن يرسلا إشارات واضحة يفهمها من لا يفهم تفيد برغبة الولايات المتحدة الأمريكية في استقرار ليبيا و بقائها موحدة.
خليل الكوافي
اقتصادي ليبي
2012-06-12
المقال يعبر عن رأى الكاتب

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5529
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى