منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اهالي طبرق يمهلون النواب والحكومة أسبوعا لحل مشكلة المياه
اليوم في 9:25 am من طرف STAR

» انطلاق الامتحانات العمليّة والسريريّة بكلية التقنية الطبية بجامعة طبرق
اليوم في 9:25 am من طرف STAR

» الانتهاء من أعمال الرصف بطريق السابع ببلدي البيضاء
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

» البريقة تعلن وصول ناقلتي نفط وغاز إلى ميناء طبرق النفطي
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

» مصرف ليبيا المركزي ينفي خبر وصول دفعة من العملة الصعبة إلى مطار الأبرق
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

» شركة لبيانا تُعيد الخدمة لمنطقة وادي زمزم
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

» وُصول مُعدات وتجهيزات خاصة بمنظُومات الإنترنت إلى غات
اليوم في 9:13 am من طرف STAR

» اسكنْ مجاناً واحصل على تذاكر طيران وحفلات بأقل الأسعار.. 11 تطبيقاً لا بد منها أثناء السفر
اليوم في 9:03 am من طرف STAR

» إسعافات أولية لا بد منها.. تعرَّف على الطريقة الأفضل لعلاج آثار المواد الحارقة
اليوم في 9:02 am من طرف STAR

» فارق الراتب بينهما يصل إلى 5 أضعاف.. مذيعات BBC طالبن بالمساواة مع المذيعين
اليوم في 9:01 am من طرف STAR

» يتخفَّى في الواتساب ويسجل مكالماتك وفيديوهاتك سراً.. تحذيرات من فيروس الفدية GhostCtrl الج
اليوم في 9:01 am من طرف STAR

» عانقت عامود الكهرباء لتقتل نفسها هرباً من منزل سيدتها.. شاهد ما حصل لعاملة إثيوبية حاولت ق
اليوم في 8:59 am من طرف STAR

» ويليام وهاري نادمان على ما فعلاه مع والدتهما الأميرة ديانا قبل موتها.. إليك ما حدث في مكال
اليوم في 8:55 am من طرف STAR

» "حسناء الموصل" التي حيَّرت العالم بحقيقتها تدلي بأول تصريح لها.. فماذا قالت عن تنظيم "داعش
اليوم في 8:53 am من طرف STAR

» هذا ما يفعله الكركم بالجروح !
اليوم في 8:43 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الي كل من لا يعرف أحمد الشريف السنوسي الجزء الثالث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الي كل من لا يعرف أحمد الشريف السنوسي الجزء الثالث

مُساهمة من طرف محمد اللافي في 2012-07-09, 11:17 pm

جهاده ضد الغزو الايطالي

ومع بداية الغزو الإيطالي للشواطئ الليبية عام 1911م، كان السيد أحمد الشريف قد أعاد تنظيم الحركة السنوسية من خلال الزوايا التي انتشرت في بلدان كثيرة، كما سعى جاهداً لمد جسور التعاون والتناصح مع الحركات الإسلامية الأخرى وتدعيم وشائج الأخوة الإسلامية بينها، كما ارتبط أشد الارتباط بالخلافة الإسلامية التي كانت تمثلها الدولة العثمانية في تركيا، وما أن وطأ البلاد جنود المستعمر الإيطالي حتى كان أحمد الشريف قد حوّل زوايا الحركة السنوسية إلى معسكرات لإعداد قوة عسكرية من الأهالي والأتباع بقيادة جماعات من الضباط الأتراك واتخذ التدابير اللازمة لتزويد تلك القوات بالأسلحة والعتاد بشتى الطرق.

وعندما تناهى لأسماع أحمد الشريف اعتزام تركيا إبرام الصلح مع إيطاليا، شكل وفداً من زعماء السنوسية وأهالي البلاد وبعثه إلى مدينة درنة لمقابلة "أنور بك" الوالي العثماني، وسلّمه رسالة خطية جاء فيها:

"نحن والصلح على طرفي نقيض، ولا نقبل صلحاً بوجه من الوجوه، إذا كان ثمن هذا الصلح تسليم البلاد إلى العدو".

ونتيجة ذلك، وصل مبعوث الوالي العثماني السيد عزيز المصري بصفته ممثلاً للدولة العثمانية في ليبيا ومديراً للعمليات العسكرية فيها، وصل الجغبوب "مركز قيادة السنوسية" وأبلغ السيد أحمد الشريف "أن الخليفة قد منح البلاد الاستقلال وحق الدفاع عن نفسها وتقرير مصيرها"، ولكن مع تذبذب الموقف التركي من مسألة الصلح مع إيطاليا، وتوقيع الدولة العثمانية معاهدة الصلح مع إيطاليا التي تنازلت بموجبها لإيطاليا عن ليبيا، عاد أنور باشا لطرح فكرة القبول بالصلح على السيد أحمد الشريف فكان رده أكثر حزما، قائلا "والله لا نسلمهم من أرضنا طراحة حصان".

وبعد توقيع الدولة العثمانية "معاهدة لوزان" مع إيطاليا والتي سلمت فيها تركيا ليبيا إلى إيطاليا، بادر أحمدالشريف باعلان الحكومة السنوسية لسد الفراغ المترتب على انسحاب القوات التركية من البلاد، وكان شعار تلك الحكومة "الجنة تحت ظلال السيوف". ثم أعلن الجهاد في منشور عممه على مشائخ الزوايا السنوسية والقبائل والأهالي وطلب من كل فرد من سن 14 إلى سن 65، أن يذهب إلى الميدان مزودا بمؤونته وسلاحه.

ومع توالي الهزائم التركية في البلقان، أصدرت القيادة التركية أوامرها بضرورة الانسحاب النهائي من الأراضي الليبية، ومع الانسحاب الكامل للقوات التركية من البلاد، قرر أحمد الشريف الانتقال بقواته التي بلغت حينئذ السبعة آلاف مقاتل، إلى منطقة امساعد على الحدود الشرقية مع مصر، مما فرض ظروفا وأوضاعا جديدة على المنطقة وخاصة بعدما تبين ان السيد أحمد الشريف قد نجح في تحويل القوات السنوسية إلى جيش نظامي مدرب، ومستعد لخوض غمار حرب فدائية طويلة المدى ضد الطليان.

عند اشتداد معارك الجهاد وبسط إيطاليا وجودها على أجزاء من ليبيا كلف المجاهد الداعية السيد أحمد الشريف اخيه المجاهد الكبير صفي الدين السنوسي بقيادة منطقة غرب برقة والتنسيق مع قيادات طرابلس وفزان في محاربة العدو الإيطالي، وفعلاً ترك السيد صفي الدين اجدابيا وتحرك مع كثير من المجاهدين إلى جهة سرت واتصل هناك بالعديد من قادة الجهاد الليبي امثال المجاهد الكبير رمضان السويحلي وأحمد بك سيف النصر وغيرهم.
avatar
محمد اللافي
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 27313
العمر : 37
رقم العضوية : 208
قوة التقييم : 54
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى