منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إعادة تنسيب أكثر من 18 ألف شاب في طبرق والمناطق المجاورة
أمس في 10:44 am من طرف STAR

» وزير العمل: اعتمدنا تعيينات طبرق وساعين في حل مشكلة تعيينات القبة والساحل
أمس في 10:44 am من طرف STAR

» كيف تم اسقاط طائرة الخطوط الليبية فوق سيناء قبل 45عاماً؟
أمس في 10:43 am من طرف STAR

» وثائق تكشف خفايا مُراسلات القذافي وبريطانيا
أمس في 10:42 am من طرف STAR

» الكشف عن حقيقة ضربات القوات الجوية المصرية لمواقع في درنة الليبية
أمس في 10:41 am من طرف STAR

» الصحة معدومة بمنطقة عمر المختار بطبرق
أمس في 10:39 am من طرف STAR

» القبض على مصري متهم بتهريب مواطنين من درنة
أمس في 10:38 am من طرف STAR

» مدير مستشفى درنه يزور مركز طبرق الطبي
أمس في 10:38 am من طرف STAR

» إنهاء أزمة نقص المياه «نهائياً» بمركز طبرق الطبي
أمس في 10:37 am من طرف STAR

» الوطنية للنفط وشركة الجوف تبحثان آلية استمرار العمل والصعوبات المالية
أمس في 10:35 am من طرف STAR

» تأخر صرف الميزانيات يلقى بآثاره السلبية على نشاط الشركات النفطية
أمس في 10:34 am من طرف STAR

» عالم Netflix بين يديك ..إبرام أول اتفاقية شراكة بين الشبكة العملاقة و OSN
أمس في 10:30 am من طرف STAR

» تبادلوا اللكمات وحوّلوا الملعب إلى حلبة مصارعة.. شاهد كيف طُرد 9 لاعبين في مباراة لكرة الق
أمس في 10:24 am من طرف STAR

» لا ترتدوا إلا "الشبشب".. في هذه المدرسة ممنوع على الطلاب ارتداء الأحذية خلال الامتحانات!
أمس في 10:17 am من طرف STAR

» "الغابة السوداء" وجهة سياحية ألمانية تجذب المغامرين
أمس في 9:16 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الي كل من لا يعرف أحمد الشريف السنوسي الجزء الخامس

اذهب الى الأسفل

الي كل من لا يعرف أحمد الشريف السنوسي الجزء الخامس

مُساهمة من طرف محمد اللافي في 2012-07-09, 11:22 pm

مغادرة الوطن

غادر السيد أحمد الشريف البلاد إلى المنفى في أوائل أغسطس 1918م على متن غواصة ألمانية من "مرسى العقيلة" ومعه كبار معاونيه وقادته منهم محمد صالح حرب، ونوري باشا، وصالح أبوعرقوب البرعصي، وعبدالوهاب الدرسي، وعبدالله البسطة. أما الباقي الأتباع في ليبيا وعلى رأسهم عمر المختار فقد انسحبوا إلى الجبل الأخضر،ومنهم من استدعاه للحاق به مثل الشيخ المفتي و القاضي محمد عزالدين الباجقني حيث كان كاتباً للشيخ أحمد الشريف ((بعض الروايات تقول أنه هاجر معه بنفس الوقت)), وقد كان إبعاد السيد أحمد الشريف انتصارا لكافة الاطراف المعادية لنضال الشعب الليبي. وصل السيد أحمد الشريف إلى "ميناء بولاوتريستا" ومنها إلى النمسا ثم بالقطار إلى استانبول حيث استقبل استقبالا حافلا تدعيما لمواقفه وصموده، وقلده السلطان محمد السادس السيف "علامة السلطنة" ومُنحَه وساماً مجيدياً، وأنعم عليه برتبة الوزارة.

نشاطه في المنفى

مباشرة بعد استقراره في المنفى أخذ أحمد الشريف يحرض العثمانيين على إعطاء القضية الليبية الأهمية القصوى، وقد نجح بالفعل في اقناع عزت باشا، رئيس الوزراء آنذاك في أكتوبر 1918م، بأن يسمح له بالسفر خفية إلى طرابلس بعد تزويده بالمعدات والسلاح والاموال، إلا أن اتفاق هدنة الحرب العالمية الأولى حال دون انجاح المهمة، ومع ذلك فقد انتقل السيد أحمد الشريف ورفاقه من استانبول إلى بروسه، استعدادا للعودة إلى برقة، إذا ما اخفقت جهود السلام.

وحتى بعد أن اضطر لمغادرة البلاد، استمر في متابعة حركة الجهاد، والعمل على تأمين ما يستطيع من احتياجات المجاهدين، ولعل المهمة التي أوكلها إلى محمد أسد هي إحدى صور هذا الجهد، الذي كان السيد أحمد يبذله من المنفى لتقديم الدعم إلى المجاهدين، ولم تنقطع مراسلاته مع المجاهدين، حتى السنوات الأخيرة من الجهاد بعد استشهاد "شيخ الشهداء" عمر المختار، وعلى احتوائها على توجيهات إلى المجاهدين، خاصة الرسالة المؤرخة في 16 جمادى الآخرة 1350هـ، التي انتدب فيها السيد أحمد، المجاهد الكبير يوسف بورحيل المسماري لتولي القيادة بعد استشهاد عمر المختار.

أدت نتائج الحرب العالمية الأولى إلى الانقسام في تركيا بين الخليفة في الاستانة، وانور بك في القوقاز، ومصطفى كمال اتاتورك في الاناضول، وحاول كل منهم اجتذاب السيد أحمد الشريف إلى جانبه باعتباره زعيما دينيا موثوقا وذو شعبية كبيرة في تركيا، ولكن أحمد الشريف اتخذ موقف الحياد إزاء الزعماء الثلاث وإن كان يميل إلى أنور باشا في أحاديثه الخاصة، وكان الأخير قد وعده بتسهيل عودته إلى برقة بالسلاح والرجال والاموال إذا ما نجح في حسم الصراع لصالحه وكان ذلك غاية ما يتنماه السيد أحمد الشريف.

المهام والمناصب

بلغت ثقة الأتراك بالسيد أحمد الشريف حدا جعل "مجلس المبعوثان" يصدر قرارا بتعيينه ملكا على العراق في أبريل 1921م، ولكن فيصل بن الحسين، بدعم الإنجليز نجح في الوصول إلى العراق قبله، ويذهب بعض الباحثين إلى أن مصطفى كمال اتاتورك قد عرض الخلافة على السيد أحمد الشريف ولكنه رفضها متعللا بأن أحوال العالم الإسلامي آنذاك لا تشجع على اتخاذ مثل تلك الخطوة

شهدت سنتي 1921، 1922 تحركا سياسيا واسعا للسيد أحمد الشريف محاولا خلق جبهة إسلامية عريضة تضم الخديوي عباس "مصر" وعبد العزيز آل سعود "أمير نجد"، وأحمد الجابر الصباح "امير الكويت"، والحسن الادريسي "امير عسير"، وحميد الدين "امام اليمن"، هدفها تحرير العالم العربي الإسلامي من الاستعمار الإيطالي والانجليزي والفرنسي، ثم انتقل إلى سوريا محاولا اثارة الشعور الديني، محرضا اهلها على العمل لطرد الفرنسيين بمساعدة الاتراك غير ان الفرنسيين كشفوا تحركاته وطردوه إلى تركيا عام 1924م.

وعلى اثر الانقلاب الذي قاده مصطفى كمال اتاتورك وإلغاء الخلافة العثمانية عام 1924 م، أدرك السيد أحمد الشريف أن لإمكان له في دولة اتاتورك العلمانية، فانتقل إلى الحجاز بعد أن سدت في وجهه أبواب البلاد العربية الأخرى.
avatar
محمد اللافي
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 27313
العمر : 38
رقم العضوية : 208
قوة التقييم : 54
تاريخ التسجيل : 28/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى