منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» شفشفه
أمس في 3:21 pm من طرف لاجواد نا بنتهم

»  مقتل النقيب “منصور التيح”، أمر مشاة البحرية، بانفجار لغم أرضي.
أمس في 9:03 am من طرف mohammed.a.awad

» *اكلات سهلة حارة x حارة*
أمس في 12:15 am من طرف ساندي سلام

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
2017-05-22, 10:47 am من طرف STAR

» قرار مجلس الوزراء رقم 131 لسنة2012 بتقرير بعض الاحكام في شأن
2017-05-22, 9:01 am من طرف neno55

» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
2017-05-21, 10:11 pm من طرف محمدالغرباوي

» درنه_الآن
2017-05-21, 7:52 am من طرف ولد الجبل

» عاجل الدول الكبرى تدين
2017-05-21, 7:48 am من طرف ولد الجبل

» الفلسطيــني الي يذخر والذي شارك في الهجوم
2017-05-20, 7:53 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تمت السيـطره علــى "سوق_العرب"
2017-05-20, 7:47 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ‘القوة الثالثة’ تهدد بنشر مستندات
2017-05-20, 7:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» التريكى..لا علم لنا باتفاق السراج
2017-05-20, 7:44 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مــن داخل "سوق العرب"
2017-05-20, 7:41 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 2 من جرحى من قـوات "الـجيش_الــوطني"
2017-05-20, 7:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الــــسيطـره على مواقـع جــديده
2017-05-20, 7:34 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المجلة اللندنية : الطريق نحو الديمقراطية.. ليبيا الاستثناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المجلة اللندنية : الطريق نحو الديمقراطية.. ليبيا الاستثناء

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-07-10, 12:51 pm

الطريق نحو الديمقراطية.. ليبيا الاستثناء
بمشاركة أكثر من مليون وسبعمائة ألف ناخب ليبي (حسب آخر الإحصائيات على موقع المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الليبية)، وبحضور أكثر من 27 ألف مراقب دولي ومحلي. أجرت ليبيا أولى انتخاباتها الوطنية، بعد غياب تجاوز الخمسين عاماً تحت حكم معمرالقذافي.
وعلى الرغم من استمرار عملية فرز الأصوات، ونفي رئيس المفوضية العليا للانتخابات نوري العبار لأي نتائج مؤكدة لفوز أحد من الأحزاب إلى هذه اللحظة، إلا ان الأنباء تناقلت خبر تقدم “تحالف القوى الوطنية” الليبرالي الذي يرأسه الرئيس السابق للمكتب التنفيذي التابع للمجلس الانتقالي محمود جبريل على كل من حزب العدالة والبناء الإسلامي الإخواني وحزب الوطن.
الانتخابات الليبية والنتائج الأولية ـ غير الرسمية ـ والتي لم تحظ بمتابعة عربية، كما حدث بالمقابل مع الانتخابات المصرية الأخيرة، كان لها صدى ايجابي ومتابعة من جانب آخر وعلى المستوى الدولي حكومات وإعلاماُ. الرئيس الأميركي باراك أوباما، سارع بتهنئة الشعب الليبي الذي أشاد بهم وبتجربتهم الانتخابية، وبأنهم استطاعوا أن يختاروا طريق الديمقراطية، مذكراً لهم بأن مستقبل ليبيا أصبح اليوم بين أيديكم.
المتوقع إعلان النتائج الاثنين أو الثلاثاء القادم، وإذا صحت النتائج بفوز تحالف القوى الوطنية الليبرالي، تكون بذلك ليبيا أولى دول الربيع العربي، التي استطاعت وضع مستقبلها على طريق البناء والحرية. الانسان الليبي بعد سنوات القمع والحرمان التي عاشها، لا ينتظر اليوم إلا على الحصول على كرامته، حريته، والعيش الكريم.
ليبيا واجهت رياح الربيع العربي للتخلص من الحكم الديكتاتوري، لكنها أبت أن تعطي مستقبلها للأحزاب الاسلامية لتسير به نحو المجهول، ليبيا لم تتبع الموضة السياسة العربية التي رأت في الحكم السياسي الإسلامي متمثلا بالاحزاب الة طريقاً للديمقراطية والحرية والبناء، ليبيا باختصار أبت أن تكون مصر وتونس.
إنها الديمقراطية في ليبيا. الليبيون شعب مسلم بطبعه ومتدين ايضاً، ولن يضحي بمستقبله بتقديمه إلى الأحزاب السياسية الإسلامية التي تفتقر لأساسيات الديمقراطية والحرية والقانون. بأن تجعل منهم حقلاً للتجارب السياسية قابلا للنجاح أو الإخفاق. الزمن قصير أمام الليبيين وطريق البناء طويل، لا يحتمل التأخير أو المجازفة. الشعب الليبي ثار على القمع لحياة كريمة تمناها وطال انتظارها. ولن تأتي هذه الحياة إلا بتطبيق القانون والسير على نهج الديمقراطية الحقيقة، التي ستضمن له تنمية وتعليما وصحة وحياة افضل.
بفوز الليبراليين، تعلن ليبيا أنها تريد المدنية حلاً والديمقراطية حكماً. ليبيا ثارت لأجل أن تكون دولة مدنية، والطريق إليها لن يكون إلا من خلال الديمقراطية والحرية فقط.
ليبيا الاستثناء، درس لمن يريد أن يتعلم، صفحة جديدة نحو مستقبل باهر ستكشفه الأيام.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5529
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المجلة اللندنية : الطريق نحو الديمقراطية.. ليبيا الاستثناء

مُساهمة من طرف نسمة حب في 2012-07-10, 12:52 pm

avatar
نسمة حب
لواء
لواء

انثى
عدد المشاركات : 2307
العمر : 22
رقم العضوية : 7898
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 04/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى