منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
اليوم في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
اليوم في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
اليوم في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
اليوم في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
اليوم في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
اليوم في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
اليوم في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
اليوم في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
اليوم في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
اليوم في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
اليوم في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إقاف عملية حجز المواعيد في منضومة حجز مواعيد استخراج جوازات السفر
اليوم في 11:02 am من طرف STAR

» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هل يزهر «ربيع ليبيا»؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل يزهر «ربيع ليبيا»؟

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-07-16, 9:49 pm

هل يزهر «ربيع ليبيا»؟
عصام الجردي:
خطت ليبيا بانتخاب المؤتمر الوطني الانتقالي خطوة مهمة في طريق إعادة بناء الدولة. من دونها لا يستقيم اقتصاد ولا سياسة ولا اجتماع. ليس المهم من نال الأغلبية ما دامت الانتخابات جاءت تعبيراً عن إرادة الناخبين مرة أولى، منذ نحو 43 عاما على نظام الرأس الواحد. وقد بددت هذه الانتخابات المخاوف الكبيرة التي ظهرت بعد انتصار الثورة الليبية، وبلغت حد المطالبة بالفدرالية والتقسيم: النفط للشرق ولسرت وبنغازي، الغاز للغرب واحتياط المياه للجنوب في بلد يشكو فجوة كبيرة في موارده المائية. إلى ما هنالك من نزوع ما كانت على الأرجح وليدة الرغبة لدى أصحابها بالاستئثار بمقدار ما كانت نتيجة إجحاف موروث بين الحضر والأرياف.
ليبيا تختلف هيكلياً عن تونس ومصر. لا مؤسسات دستورية فيها كبقية الدول. لا مجلس نواب ولا مجلس شورى ولا مجلس وزراء ولا سلطات قضاء مستقلة.. مهمة الليبيين الآن قيام المؤسسات الدستورية ليتولاها ممثلو الشعب المنتخبون. وقيام مؤسسات الرقابة والمحاسبة والمساءلة. وهذا ما يفترض أنه في رأس الأولويات للحكومة الجديدة وللمؤتمر الوطني بدءاً من وضع دستور جديد للبلاد وإجراء انتخابات جديدة في 2013.
ما يميز ليبيا أيضاً عن تونس ومصر إيجاباً هذه المرة، أنها قادرة على الشروع فوراً بعملية إعادة الإعمار والإنماء من دون مساعدات مالية خارجية. ذلك أن ليبيا دولة غنية مقارنة بتعداد سكانها. لديها أجود أنواع النفوط في العالم المولدة للمحروقات السائلة الأغلى ثمناً. وبحسب التصريحات الرسمية لمسؤولين في الحكومة فقد استعادت ليبيا طاقة تكرير النفط بواقع 6.1 ملايين برميل يومياً، أي قرب ما كانت عليه في 2010، وفيها أكبر احتياطات نفط مثبتة في إفريقيا تناهز 5.46 مليار برميل، ونحو 1672 مليار متر مكعب غازاً. لا ديون خارجية تذكر على ليبيا. تتفاوت التقديرات في شأن موجودات المؤسسة الليبية للاستثمار وهي الصندوق السيادي لليبيا. ويفهم من خلال التصريحات الليبية الرسمية ومؤسسات مالية خارجية أنها لا تقل عن 35 مليار دولار أمريكي حداً أدنى. تقرير وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني في 2011 قدرها بـ139 ملياراً.
هناك الكثير من اللغط حيال هذه القضية البالغة الأهمية على المسؤولين الحكوميين حسمها، بصرف النظر عن الإشكالات القانونية الدولية والمصرفية التي تحوط عملية استرجاع هذه الأموال، والخبيء منها لعائلة القذافي ولمقربين من النظام السابق. وفي 2010 كان الاحتياط من العملات الأجنبية نحو 174 مليار دولار أمريكي. اللجنة المكلفة من الحكومة الليبية الانتقالية بتعقب أثر الموجودات الليبية في الخارج تمهيدا لاستعادتها، عليها الكثير لتقوم به بعد رفع عقوبات مجلس الأمن عن ليبيا وشطبها من لائحة الارهاب الأمريكية.
نذكر الحكومة الليبية بأن أي أموال ليبية غير مصرح عنها بعد رفع العقوبات ترتب تبعات قانونية على المؤسسات الموجودة فيها، ويشمل ذلك الأموال غير المنقولة والأسهم وغيرها. وفي متناول اللجنة دفوع قوة في هذا المجال بعد التعديلات القانونية الكبيرة التي أدخلتها سويسرا على نظامها المصرفي لناحية السرية التي اعتدّت بها عقوداً، لتكون ملاذاً آمناً للأموال السياسية الهاربة من أفواه شعوب جائعة في العالم الثالث. سويسرا المكان الأكثر احتمالاً لوجود أموال ليبية هاربة.
المشكلة إذن ليست في شح الموارد، بل في استثمار الموارد الموفورة. هذا يحرر ليبيا من الالتزامات السياسية تجاه الدول الصناعية والمؤسسات المالية والمصرفية الواقعة في دائرة نفوذها السياسي، ويكسبها المزيد من السيادة على قراراتها الاقتصادية والسياسية في تعاملها مع الخارج. هذا ما ليس متاحاً لتونس ومصر. المهم أيضاً، أن الكفاية المالية لليبيا تتيح لها اختيار النموذج الاقتصادي والتنموي تبعاً لاحتياجاتها الوطنية ولشروط استعادة نمو بنتيجة سالبة من نحو 61 في المئة 2011 إلى معدلات نمو حقيقية توالياً في السنوات الخمس المقبلة. البطالة من 30 في المئة، والتضخم بالرقم نفسه والسكن معضلة حقيقية في ليبيا.
الموارد المالية من النفط والغاز ليست الاقتصاد الليبي بذاته. إنها الذراع التمويلية للاقتصاد الحقيقي ولتنويع الاقتصاد وتأسيس البنية الإنتاجية الحديثة. للخروج من صناعات استخراجية نصيبها 59 في المئة من الناتج المحلي إلى صناعات تحويلية بحصة مماثلة ويزيد، تعدل بنية الصادرات، و90 في المئة منها صادرات نفطية، تحتاج ليبيا إلى قطاع خدمي حديث وإلى قطاع مالي ومصرفي لتعبئة الاستثمارات المحلية واستيعاب الاستثمارات الأجنبية في قطاعات صناعية وزراعية، وفي قطاعي الصحة والتعليم.
نزوع القبائل الجهوية إلى الفدرالية والتقسيم لا يجابه إلاّ بالتنمية وحل المشكلات الاجتماعية؛ لن تذلل كل العقبات دفعة واحدة في وقت واحد. المهم إشعار المواطن الليبي بجدية القرارات وعدالتها وبإرادة قوية لتنفيذها. الإنسان ليس غاية التنمية فحسب، بل أداتها الفاعلة لتعبئة الموارد البشرية قبل الموارد المالية.
نفاجأ منذ نهاية الثورة بكفايات علمية وثقافية متوافرة في ليبيا لا سيما من فئة الشباب، بمن في ذلك العائدون من الخارج، ما يوحي بأن الموارد البشرية الليبية قادرة على تحمل المسؤولية والانتقال بالاقتصاد الليبي وليبيا إلى مكانة أفضل، وإلى مجتمع رفاه واستقرار يستحقه الشعب الليبي بعد طول معاناة. فهل يزهر "ربيع ليبيا"؟.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل يزهر «ربيع ليبيا»؟

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2012-07-16, 10:58 pm

انشالله خير والواعره هي اللي عدت
شكـــــــــ ـــــــــــرآ وبــــــــــــــــــارك الله فيــــــــــــــــــك

اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 42
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى