منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
اليوم في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
اليوم في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
اليوم في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
اليوم في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
اليوم في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
اليوم في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
اليوم في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
اليوم في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
اليوم في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
اليوم في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» مطاري الأبرق وطبرق يباشران حركة الملاحة الجوية
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» «محلي الموقتة» تعد بترقية منتسبي الحرس البلدي ورفع رواتبهم
اليوم في 9:49 am من طرف STAR

» الأرصاد: سماء غائمة في الغرب .. مع احتمال سقوط أمطار شرقًا
اليوم في 9:48 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


على شاطئ سورة الأعراف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

على شاطئ سورة الأعراف

مُساهمة من طرف STAR في 2012-07-19, 11:26 am

ما أروع أن يتناغم المرء مع ما يقرأ من آيات الله ويكتشف أموراً قد اكتشفها الملايين قبله على مرّ الدهور والأعوام، بينما هي وليدة الساعة في لحظاته هو، وأن يتلذذ بما يفهم؟

كنت منذ أن وعيت وبلغت مبلغ الرجال أقرأ كل يوم في صلاتي جزءاً من القرآن، فإن ضعفت عن الصلاة – وهذا من نقص الإنسان – قرأت ما تبقّى من الجزء بعد صلاة الفجر أو في الضحى. واليوم قرأت سورة الأعراف، وما أكثر ما قرأتها في مسيرة الحياة. ووقعتُ على معاني جليلة سبقني – كما ذكرت آنفاً – غيري إليها إلا أن الإنسان يجد - وهو يقرأ - شيئاً جديداً في هذا الكتاب العظيم الذي لا تنقضي عجائبه فتقوى صلته به ويتعلق به. وهذا من فضل الله تعالى على عباده ليظلوا مواكبين القرآن تلاوة ودرساً وفهماً.ثم إيماناً به وعملاً بتعاليمه.

شد انتباهي اليوم هذا التطابق الرائع في أقوال الأنبياء، حتى إنك لتجد الكلام نفسه تقريباً بالحروف نفسها أو بالمعاني، فدعوة الأنبياء واحدة منذ أن بُعث أول نبي منهم إلى بني البشر، ونفوس الناس وعقولهم تكاد تتكرر بين مؤمن وكافر.

إنك تجد القرآن يقول في نوح عليه السلام : لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ (59)

وترى هوداً عليه السلام يقول: ".. يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۚ أَفَلَا تَتَّقُونَ (65)" ثم تجد صالحاً عليه السلام يتلو عليهم الكلام نفسه حين يخاطبهم".. قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ ۖ وهذا شعيب عليه السلام يذكر المقولة نفسها ".. قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُمْ بَيِّنَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ.. " إنها الجملة الخالدة " قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ " فما خلق الله تعالى مخلوقاته إلا ليعبدوه " وما خلقت الجنّ والإنسَ إلا ليعبدونِ"

ونجد قوم نوح يصفونه صراحة بالضلال" قَالَ الْمَلَأُ مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ (60) ثم نجد قوم هود يصفون نبيهم صراحة بالسفاهة والكذب" قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (66)" فرد كل منهما على قومه بنفي الكلمة نفسها، فقال نوح " قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (61) وقال هود " قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ (67)، فأكدا نبوّتهما وأنهما رسولان كريمان.

ونجد قوم لوط يصرحون بعداوته ويعملون لإخراجه من البلدة " وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82

فلما صرح قوم نوح وقوم هود بالتضليل والتسفيه كان التصريح بالنصر بكلمة النجاة (فأنجينا) في قوله تعالى عن نوح ".. فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ.." وفي قوله عن هود "فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا"

ولما صرح قوم لوط بإخراجه ومعاقبته صرح القرآن بكلمة ( أنجينا) في قوله تعالى "فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83)



ثم نجد التصريح بطريقة هلاك قوم نوح مع التعليل " وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ (64)" أغرقهم،فقد كانوا عمياناً عن الحق، واستعمل جمع المذكر السالم الدال على كثرة العماية ( عمين). وكذلك صرح بهلاك قوم هود مع التعليل بقوله" وَقَطَعْنَا دَابِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۖ وَمَا كَانُوا مُؤْمِنِينَ (72) قطع نسلهم وأفناهم لكفرهم وعدم إيمانهم. وكذلك نجد التصريح بهلاك قوم لوط مع التعليل" فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ (83) وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ (84)" فهم مجرمون.

ولم يكن تصريح بالكلمة المحددة لتكذيب صالح كما ورد من ( ضلالة وسفاهة ) في الحديث عن نوح وهود، فقوم صالح لا يحبون الناصحين، فحكم بإهلاكهم بقوله تعالى "فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (78) " وبنجاته بكلمة ( فتولى ) ولا يكون التولي إلا للإيذان بإهلاكهم" فَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا قَوْمِ لَقَدْ أَبْلَغْتُكُمْ رِسَالَةَ رَبِّي وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَٰكِنْ لَا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ (79)"

أما في قصة شعيب عليه السلام فكان جدال كبير بينه وبين قومه فهم يطففون الميزان ويأكلون حقوق الناس ويصدون عن سبيل الله ويهددون النبي ومن آمن به بالطرد إذا لم يرتدوا عن الدين القويم،فذكر القرآن هلاكهم صراحة " فَأَخَذَتْهُمُ الرَّجْفَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دَارِهِمْ جَاثِمِينَ (91)"، ولكنه ذكر كلمة (التولي) إيذاناً بنجاة شعيب عليه السلام غير آسف عليهم.

والجميل بعد ذلك إيراد الحكمة من سرد قصص الأنبياء في هذا المقطع من سورة الأعراف الغني بالعبر والعظات: إن إيمان الناس بربهم وطاعته يفتح عليهم الخير العميم أرضاً وسماءً وهذا غاية ما يوده المرء العاقل:" وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ" أما العصيان والتكذيب فيورثان العذاب الأليم جزاء وفاقاً" وَلَٰكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96)"

ولن يأمن الكافرون العاصون العقوبة، وستفجؤهم في أية لحظة من لحظات غفلتهم حيث لا ينفع الندم." أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97) أَوَ أَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98)"

إن الغافل اللاهي عن عبادة الله وطاعته والمجاهر بعداوته للخالق عز وجل – حين تقع العقوبة دون إنذار – يخسر كل شيء، وما أسوأ أن يخسر المرء نفسه التي بين جنبيه بفساده وكفره " أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ (99)، ويالها من خسارة أبدية، نسأل الله العافية.

م/ل

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114682
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: على شاطئ سورة الأعراف

مُساهمة من طرف فرج احميد في 2012-07-22, 5:01 pm

بارك الله فيك

فرج احميد
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 17243
العمر : 54
رقم العضوية : 118
قوة التقييم : 348
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: على شاطئ سورة الأعراف

مُساهمة من طرف STAR في 2012-07-23, 10:59 am

وفيك اخي شكر الك

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114682
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: على شاطئ سورة الأعراف

مُساهمة من طرف المرتجع حنتوش في 2012-08-02, 4:12 pm

شكرا بارك الله فيك وجزاك الله خيرآ فى ميزان حسناتك ان شاء الله موضوع مميز جداً

المرتجع حنتوش
مشرف قسم المنتدي العام
مشرف قسم المنتدي العام

ذكر
عدد المشاركات : 21264
العمر : 24
رقم العضوية : 121
قوة التقييم : 41
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى