منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات مختارة - أمجاور أغريبيل : شهريار الليبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالات مختارة - أمجاور أغريبيل : شهريار الليبي

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-07-19, 11:52 pm

أمجاور أغريبيل : شهريار الليبي
20 يوليو 2012
يا مولاي قالت شهرزاد موجهه كلامها إلى شهريار في محاولة منها لكسب تعاطفه حتى تبقى على قيد الحياة لليلة أخرى, لها قلب عصفورة يا مولاي ولهذا وقعت في حبه من الجلسة الأولي, تعنين من النظرة الأولى قال شهريار معلقا, لا يا مولاي ردت شهرزاد, أعني أنها كانت تجلس إلى جواره على متن إحدى طائرات خطوطنا الجوية عندما استجابت لنداء الحب, كان مع كل مطب جوي يخفق قلبها, ومع كل تحذير بربط الأحزمة ترتجف أوصالها. وما أن استوت الطائرة بجسمها وأصبحت في موازاة الأرض تماما حتى كان قد عرف أسمها وعنوان سكنها ورقم هاتفها النقال.
لكن شهريار الذي لم يفهم شيئا مما قالته شهرزاد سوى أن لها قلب عصفورة, استفاق من غفوته ليقول لها : كيف يمكن لعصفورة أن تطير فوق السحاب, إن النسور العظيمة لا تفعل ذلك, فكيف يمكن لهذه المخلوقة الضعيفة أن تقوى عليه, العصفورة كانت تجلس داخل مخلوق خرافي يشبه العنقاء أجابت شهرزاد, له جناحين ومنقار وأرجل وجسم من الحديد, ولهذا يمكن للمخلوقات أن تجلس داخله لتطير به فوق السحاب, وتقطع به في ساعات قليلة المسافات الطويلة التي تحتاج الإبل إلى شهور لقطعها.
أعني يا مولاي أنه لو كان لديك طائرة لأمكنك أن تكون في دمشق بعد ساعة , وفي القاهرة بعد ساعتين , وتصل إلى قرطبة بعد عشر ساعات , ويمكنك أن تطير فوق ممتلكاتك الشاسعة وتتفقد أحوال رعيتك في وقت قصير جدا , ذهل شهريار من هول ما سمع , هذا يعني قال شهريار في ردة فعل تليق بشهريار ليبي : هذا يعني أنه بإمكاني أن أبني قصرا في كل مدينة واجمع فيه الحسان والجميلات لأطوف عليهن بهذه الطائرة جميعهن قبل طلوع الفجر , كما كان يفعل داوود عندما كان يزور نسائه المائة في ليلة واحدة , وأضاف قائلا : كما أنه سيكون بمقدوري أن أطير فوق أعدائي من الفرنجة أو الخارجين على سلطتي لأتبول فوق رؤوسهم دون أن تنالني نبالهم , لا بل سوف أصب الزيت المغلي فوق رؤوسهم , سوف أجعل البول من نصيب الفرنجة , أما العصاة من الخوارج و الرافضة وفلول الأمويين والأزلام فليس لهم سوى القطران أدلقه على جماجمهم فيموتون في الحال , نعم هذا بالضبط ما عنيته قالت شهرزاد وهي تخبئ فرحتها من سرور مولاها بما تقول , مما يعني أنها ستعيش لليلة أخرى
وما أن أقبل الصباح حتى سكتت شهرزاد عن الكلام المباح , فيما غرق شهريار الذي أستغرق الليل بطوله يفكر في تلك الطائرة العجيبة أستغرق في نوم عميق علا فيه شخيره حتى سمعه الحراس الواقفون أمام قصره.
ليس لدى شهريار ما يفعله كعادة كل الليبيين سوى النوم , وإذا أفاق من نومه فأنه يحب أن يلهو مع جواريه ومحضياته فيما يقف العبيد والغلمان على خدمته , أما شؤون دولته المترامية الأطراف فقد عهد بها إلى قادة جنده من القطريين والإماراتيين .
الطائرة كانت تطير من بنغازي إلى طرابلس يا مولاي قالت شهرزاد وهي تواصل حكايتها التي بدأتها الليلة الماضية , من سؤ حظها يا مولاي أنها لم تجد مكانا شاغرا تجلس فيه إلا إلى جواره , لفت نظرها بحلاوة لسانه ووسامته الغير معهودة في الليبيين , هل كانت جميلة قال شهريار معلقا , لا يا مولاي أجابت شهريار على الفور , الجمال صفة نادرة بين الليبيات , ولهذا أعطاهن الله قلوبا مثل قلوب العصافير بدلا من ذلك . وهل أجسادهن نحيفة رشيقة مثل العصافير سأل شهريار شهرزاد , لا يا مولاي , لا يا مولاي , إن لهن أجسادا ضخمة مثل أجساد الفيلة , يكثرن من تناول الحلويات والعصائر والرز بالخلطة في اللمات والأفراح , ولهذا كبرت بطونهن وأثدائهن , وتضخمت أردافهن حتى صرنا كالبراميل .
هذا أقبح وصف لأنثى سمعته في حياتي قال شهريار الذي لم يعتاد سوى على رؤية الجميلات في قصره , لكنهن صبورات يا مولاي ويتحملن حماقات أزواجهن وسؤ معاملتهم لهن , لم يفهم شهريار ماذا تعني كلمة سؤ المعاملة , فالمرأة عنده خلقت لكي تلاقي سؤ المعاملة من الرجل , وأضافت شهرزاد لتحسين صورة الليبيات لدى مولاها , أنهن ربات بيوت من الطراز الأول , لا أحد يبزهن في استهلاك البوطاس والصابون السائل , ولا أحد يتفوق عليهن في استخدام المياه لغسل الفرش والجدران والأبواب وكل مالا يلزم غسله .
أكملي حكايتك صرخ شهريار الذي بدأ يفقد صبره , و ماذا حدث للفيلة التي تملك قلب عصفور ولجليسها الوسيم ؟ , وماذا حدث للطائرة هل وصلت إلى المكان الذي تريده ؟ , الفيلة تزوجت الفيل أعني الوسيم يا مولاي , أما الطائرة فلم تهبط في مطار طرابلس فقد وجدته محتلا من قبل قبائل الزنتان , ولم تقدر كذلك على الرجوع إلى مطار بنغازي الذي تم إغلاقه من قبل دعاة الفيدرالية , كما أنها لم تتمكن من مواصلة طيرانها غربا باتجاه تونس لأن دولة جبل نفوسة قد أقفلت مجالها الجوي أمام طائراتنا , ولا شمالا لأن الفرنجة قرروا التخلي عن الليبيين وتركهم لمواجهة مصيرهم بأنفسهم , إلى أين ذهبت الطائرة ؟ سأل شهريار الذي بدت الحيرة عليه !! الطائرة لم تذهب إلى أي مكان يا مولاي , ربما تكون قد وقعت في الصحراء الكبرى بعد نفاذ وقودها على الحدود الفاصلة بين دولة التبو ومملكة الطوارق .
غضب شهريار الذي لا يحب القصص التي لا تنتهي نهاية سعيدة , وأستل سيفه وذهب باتجاه شهرزاد لكي يحز عنقها , صاح الديك في هذه الأثناء معلنا عن قدوم الفجر , فهدأت نفس شهريار وأرجع سيفه إلى غمده , فيما سجدت شهرزاد شكرا لله على إنقاذ حياتها , وأثناء سجودها بدأت تفكر في أيجاد نهاية جديدة لحكايتها تدخل السعادة إلى قلب مولاها .
وفي الليلة التالية بادر شهريار بالحديث حتى لا يعطي شهرزاد الفرصة لتغيير نهاية قصتها , لقد قلت أن الطائرة قد وقعت , نعم يا مولاي وقعت , لكن الركاب الذين كانوا على متنها لم يموتوا يا مولاي , لقد كانت لهم قلوب عصافير كما قلت أنفا , ولهذا طاروا بها إلى السماء يا مولاي , تهللت أسارير شهريار لهذه النهاية السعيدة , كان يعرف أن الفيلة لا تطير حتى ولو كانت لها قلوب العصافير , لكنه كان مؤمنا بأن الليبيين قادرون على فعل أي شئ .

بقلم أمجاور أغريبيل

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقالات مختارة - أمجاور أغريبيل : شهريار الليبي

مُساهمة من طرف كدوع في 2012-07-20, 3:11 am

شكرا دودي ...وتحية لمجاور غريبيل

كدوع
رئيس عرفاء
رئيس عرفاء

ذكر
عدد المشاركات : 159
العمر : 61
رقم العضوية : 11791
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 18/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى