منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» شركة الصرف الصحي تسحب مياه المجاري قرب عمارات الستار بطبرق
أمس في 8:53 am من طرف STAR

» مواطن من طبرق يسلم عدد 7 صواريخ C5 إلى البحث الجنائي بطبرق
أمس في 8:52 am من طرف STAR

» البراق تستأنف رحلاتها غد الأربعاء من مطار بنينا
أمس في 8:52 am من طرف STAR

» وزارة المالية والتخطيط تدعو كافة المستشفيات والمرافق الصحية إلى استلام مخصصاتها المالية لل
أمس في 8:51 am من طرف STAR

» مخازن السلع التموينية تباشر صرف سلعة الدقيق للمخابز العاملة في بلدية بنغازي
أمس في 8:50 am من طرف STAR

» الجيش الليبي يسيطر على معظم مدينة صبراته
أمس في 8:49 am من طرف STAR

» احفظ صور وفيديوهات عائلتك وأصدقائك بسهولة.. واتساب تتيح ميزةً جديدةً لإدارة مساحة التخزين
أمس في 8:43 am من طرف STAR

» ليس الأبيض والبني فقط.. تعرَّف على 8 أنواع أخرى غير معروفة للسكر
أمس في 8:42 am من طرف STAR

» روسيا تُخلِّد ذكرى مخترع أشهر بندقية في العالم.. أنتج منها 70 مليوناً ويستخدمها 50 جيشاً أ
أمس في 8:41 am من طرف STAR

» تخلص من الإزعاج المفاجىء.. طريقة إيقاف التشغيل التلقائي لمقاطع الفيديو على تويتر وفيسبوك و
أمس في 8:37 am من طرف STAR

» تمساح ينقض على صحافي بريطاني في سريلانكا ويلتهمه
أمس في 8:31 am من طرف STAR

» طريقة جديدة لتحضير الشاورما: الجولاش بشاورما الحبش
أمس في 8:30 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم September 20, 2017
أمس في 8:26 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 8:15 am من طرف STAR

» الزّواوي لــ”وال” اِرتفاع سعر التّكلفة لخِدمة الإِنترنت عَالي السّرعة ” H+” جَاء بناءً عَ
2017-09-19, 11:16 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات قديمة - ظاهرة فرعونية اسمها معمر القذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالات قديمة - ظاهرة فرعونية اسمها معمر القذافي

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-07-21, 1:43 am

زفرات حري
للكاتب السودانى الطيب مصطفي
ظاهرة فرعونية اسمها معمر القذافي

قُلنا بالأمس، انه ما من آية في كتاب الله تناولت طغيان فرعون موسى إلا تمثَّلت وتجسَّدت في فرعون ليبيا معمر القذافي الذي لم يفعل فرعون موسى بمصر وشعبها معشار ما فعله القذافي بليبيا وشعبها المقهور، فقد استخف القذافي شعبه واحتقره وأذله وقتله تقتيلاً وقال له بلسان الحال ولسان المقال (ما أُريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد)!!.
لعلَّ أعظم إنجاز حققته أمريكا من غزو العراق أنها جاءت بالقذافي جاثياً على ركبتيه بدون أن توجف على ذلك خيلاً ولا ركاباً أو تطلق رصاصة واحدة، فكان أن خفَّ الرجل، خوفاً من مصير صدام، خفَّ راكضاً نحوها مستعطفاً شرَّها، خاطباً ودَّها، باذلاً في ذلك كل ما يرضيها بما في ذلك تفكيك مصانع السلاح التقليدي والنووي التي أهدر فيها المليارات من أموال الشعب الليبي المكلوم وهل حدث غزو أم درمان إلا استجابة لأمر بوش؟! لقد انكشف المستور واعترف عبد العزيز عشر أخو خليل ابراهيم غير الشقيق بأن أمريكا ممثَّلة في سفيرها بدولة تشاد كانت على علم مسبق بخطة خليل وإدريس ديبي لغزو العاصمة السودانية؟!.
ما من مشكلة كبرى أو تهديد للأمن القومي السوداني إلا وكان للقذافي دور بارز فيه منذ أن حلّت اللعنة والخراب على ليبيا وشعبها المقهور بمجيء الرجل بدءاً مما عُرف مجازاً بهجوم المرتزقة ضد الرئيس الأسبق جعفر نميري عام 1976م ;ومروراً بالدعم الكبير الذي دشَّن به قرنق حركته المتمرِّدة التي ظلت أكبر مهدِّد لأمن السودان القومي طوال عشرين عاماً من الحرب الضروس التي أهلكت الحرث والنسل ولا يزال السودان يتجرع علقم تآمرها علىه هوية ووجوداً.
أما دارفور فقد كان للقذافي القدح المعلى في اندلاع جميع تمرداتها وانتشار السلاح واشتعال الحروب وتمزيق النسيج الإجتماعي وانفجار مشكلة المعسكرات التي مثَّلت أكبر إهانة وتشويه لسمعة السودان في المحافل الدولية وعلى مستوى العالم أجمع ولا يخفى على الجميع الدور الليبي والإسرائيلي والأمريكي المشترك في تفاقم المشكلة التي ألحقت بالسودان من الأذى خلال سنوات قليلة ما لم تفعله مشكلة الجنوب خلال نصف قرن من الزمان ومن أسفٍ فقد كانت الحكومة »تعاين للفيل وتطعن في ظله« بمعنى أنها تتودَّد للقذافي بالرغم من علمها بشرِّه المستطير وتهاجم الظل »تشاد« بالرغم من أن السودان ظل يواجه أمريكا بهيلها وهيلمانها دعك من ظلها الجديد المسمى بالقذافي.
أوهمه خادعوه من صنَّاع حُلة الكذب التي سربلوه بها وتركوه عارياً... أوهموه بأنه عبقري زمانه بل عبقري كل الأزمنة وأتوه بتخاريف »الكتاب الأخضر« الذي أوهموه بأنه جدير بحل كل مشكلات البشرية وتقديم البديل لأنظمة الحكم المتعارف عليها على مستوى العالم أجمع فأحال بلاده الى خراب تنعق فيه الغربان وإلى أضحوكة ومهزلة يعربد فيها شيطان الفقر وتسودها أشباح الخوف.
لم يكتف بالتنظير في شؤون الحكم وإنما نصَّب نفسه عالماً وفقيهاً مفكِّراً وتطاول حتى على عبقري الإسلام الفاروق عمر فوصفه بالدكتاتور وغيّر التاريخ الهجري الذي وضعه عمر وأبدله بتاريخ جديد أوحت إليه به »عبقريَّته الفذة« بل تطاول حتى على كتاب الله تعالى وخلع على ليبيا اسماً كان محل تندُّر المجالس خاصة عبارة »الجماهيرية« التي أردفها ويا للعجب بالعُظمى!!.
نصَّب نفسه الثائر على الإمبريالية الأمريكية والوريث الشرعي - في أول عهده - للزعيم العروبي جمال عبد الناصر لكنه سرعان ما تطاول على عبد الناصر وأصبح أكبر منه وأهدر الرجل ترليونات الدولارات في معاركه الدونكيشوتية فما من ثورة في العالم إلا وكان داعماً لها باذلاً في سبيلها... الجيش الجمهوري الإيرلندي، ثوار الفلبين، نيكاراجوا.. وغيرها كثير.
غضب من العرب فتحوَّل بين عشية وضحاها من داعية للقومية والوحدة العربية إلى عرَّاب الوحدة الافريقية وأخذ يجوب الدول الافريقية تصحبه في كل رحلة المئات من سيارات الدفع الرباعي بل إن الرجل اعتاد على أن يوزع خلال زياراته تلك ملايين القمصان التي تحمل صورته على فقراء افريقيا!!.
في عامي 1973 و 1974م ابتعثنا إلى هولندا لتلقي بعض الدراسات الهندسية وكان ذلك بعد حرب اكتوبر التي قُطع فيها البترول العربي عن الغرب عامة وهولندا خاصة وكنا نجد الشباب الهولنديين الشقر بمحطات القطارات يوزعون كتيبات مجانية تحمل صور القذافي الذي يُمجّد في تلك الكتيبات بأنه علاء الدين في اسطورة »علاء الدين والمصباح السحري« في إشارة للبترول وكان الرجل يمول تلك الاصدارات في مختلف الدول الاوروبية وربما غيرها بالرغم من أنه كان حينها حديث عهد بجنون العظمة الذي ملك عليه حياته فيما بعد.!
سمح بدخول مئات الآلاف من العمال المصريين والسودانيين والتونسيين والفلسطينيين والأفارقة ثم قرَّر فجأة إبعادهم بعد أن ارتكب جلادوه في حق الأفارقة مذابح تطهير عرقي يندى لها الجبين في »الزاوية غرب طرابلس« وغيرها بالرغم من أنه لا يزال ينادي بالوحدة الافريقية التي تزيل الحدود بين الدول وتسمح بتنقُّل الأفراد بين الدول الافريقية وبدخولهم إلى ليبيا!!.
يعشق القاء الخطب في الاستادات الرياضية خلال زياراته الافريقية وإمامة الصلاة حتى بحضور علماء الأزهر كما يعشق نصب خيمته في باحات القصور الرئاسية أينما حل وارتحل ويصر على الدوام بأن يكون حرسه خلال الزيارات الخارجية من النساء وذلك حتى يظل على الدوام مالئاً الدنيا وشاغلاً الناس ولافتاً الانظار ومسلطاً الأضواء على شخصه الذي يريد له أن يكون مركز الكون على الدوام.
هل سمعتم بآخر تقليعات القذافي؟! إنها الدولة الفاطمية التي طرحها مؤخراً وقال إنه سيعيدها سيرتها الأولى!!.
إنها الظاهرة الفرعونية الفريدة في التاريخ المسماة بمعمر القذافي الذي لا يزال جاثماً على أنفاس الشعب الليبي الشقيق منذ أربعة عقود من الزمان ولا أحد يعلم متى ينتهي حكم ذلكم الطاغية الذي أخذ أبناؤه يباشرون أدواراً تتجاوز أدوار الوزراء تمهيداً لخلافته بعد عمر مديد!!.
إن ظاهرة القذافي تفضح أمريكا وشعاراتها الجوفاء ذلك أنها تعلم أن الرجل يمثِّل أبشع نظام حكم في العالم لكنها لن تزيله خاصة بعد أن أصبح دمية في يدها تحركه كالميِّت بين يدي الغاسل.
لقد أنشأ القذافي دولة هزيلة رغم ترليونات الدولارات المهدَرة... دولة هزمها حتى حسين هبري عندما طمع القذافي في احتلال الشمال التشادي أو ما عُرف بمثلَّث أوزو ووالله والله لو كان الأمر بيدي لحرَّكتُ الجيوش أو غيرها نحو طرابلس وإني لأعتقد اعتقاداً جازماً بأنها لن تواجه مقاومة فمتى كانت الشعوب المقهورة تقاوم الغزاة؟! إن دولاً كثيرة لها »غبينة« مع القذافي يمكن أن تلعب ذات الدور الذي لعبه الرجل وهو يزوِّد خليل ابراهيم وإدريس ديبي بالسلاح ويموِّل معركة غزو أم درمان وستسعد كثيراً باقتلاع هذا الطاغية من الوجود.
مايو 1988

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5531
العمر : 48
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقالات قديمة - ظاهرة فرعونية اسمها معمر القذافي

مُساهمة من طرف اسماعيل ادريس في 2012-07-21, 2:06 am

شكــــــــ ــــــــــــــــرآ وبـــــــــــــارك الله فيــــــــــــــــك
avatar
اسماعيل ادريس
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 15213
العمر : 43
رقم العضوية : 1268
قوة التقييم : 66
تاريخ التسجيل : 28/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى