منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» خواطر امرأة حمقاء
اليوم في 2:15 pm من طرف رعود بلا مزن

» وقف مرتبات 20 دبلوماسي جلهم من المنطقة الشرقية
اليوم في 10:49 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ابداع
اليوم في 10:46 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الله يرحمه ابطال لهم تاريخ
اليوم في 10:45 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله يناقش في طبرق إنشاء مصفاة بقدرة ثلاثمئة ألف برميل يوميا
اليوم في 10:39 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شَركة ليبيانا تُعلن عن تَشغيل خِدمةً تُتيح اِستخدام الإِنترنت عَالية السّرعة في مَنطقة بني
اليوم في 10:38 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 10:38 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جهاز الامداد الطبى
اليوم في 10:38 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اعلان منطوق حكم
اليوم في 10:36 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ضبط تشكيل عصابي في عمليات تهريب السيارات
اليوم في 10:33 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الكهرباء تعلن زيادة ساعات طرح الأحمال عقب خروج بعض الوحدات في الخمس والزاو
أمس في 8:02 am من طرف STAR

» وزير الاتّصالات يطّلع على المَشاكل اللاسلكية التي تُعاني منها قَاعدة بنينا الجّوية وتَدني
أمس في 8:02 am من طرف STAR

» أسد يترك فريسته ويحاول مهاجمة المصور
أمس في 7:55 am من طرف STAR

» احذر.. برامج تجسس “خبيثة” في تطبيقات الرسائل
أمس في 7:54 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 15, 2017
أمس في 7:45 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


معمّرة جزائرية تصوم رمضانها الـ 111 ولها 160 حفيدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معمّرة جزائرية تصوم رمضانها الـ 111 ولها 160 حفيدا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-07-22, 12:48 am

معمّرة جزائرية تصوم رمضانها الـ 111 ولها 160 حفيدا
لم تغادر قريتها بولاية المدية منذ ولادتها وتنام نهاراً وتصحو في الليل

العربية.نت
تصوم الحاجة "يامنة" الجزائرية، الملقبة محليا بـ"مومياء التيطري" رمضانها الـ111 هذه السنة، ولديها الآن من الأحفاد 160 حفيدا لا تعرف بعضهم أو أغلبهم بسبب طول السنين.
ولم تتوقف الحاجة يامنة عن صيام الشهر الفضيل منذ أن كان عمرها ست سنوات، وحتى قبل تسجيلها في سجل الحاكم الفرنسي آنذاك، أو ما عرف بعد استقلال الجزائر بسجل الحالة المدنية.
وبعملية حسابية بسيطة، فإن رصيد الحاجة يامنة أو ''مومياء التيطري''، كما يحلو لبعض أفراد عائلتها تسميتها، يزخر بربع مليون من الصلوات الخمس، وهو رقم قياسي بعد أن باشرت الصلاة وعمرها لا يتجاوز الست سنوات أيضا ولم تتركها يوما، بحسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.
والأغرب أنها تستقبل رمضانها الـ111 مع تراجع في صحتها، بطريقة مخالفة لم تعهدها عائلتها من قبل، فهي منذ عام أصبحت تقوم الليل وتنام بالنهار، أي أن الحال تغيّر لديها بعد أن فقدت البصر.
وحسب شهادات أولادها فهي غالبا ما تلجأ إلى زجرهم منتصف النهار قائلة لهم: ''ألا تذهبون إلى فراش النوم، والعكس ليلا، حيث تلجأ إلى إيقاظنا للاستئناس بالحديث إلينا، ظنا منها أنها في ساعات النهار''.
وقد حاولت "الخبر" النبش في ذاكرة الجدة يامنة حول رمضانيات أيام التيطري الغابرة، بين وضع استعماري قاس وآخر اجتماعي أقسى، إلا أن الوضع الصحي للجدة يامنة لم يمنحها القدرة الكافية للحديث، لكنها جزمت بأن كل شيء تغيّر، ولم تحس بأي رضا منذ عشرات السنين بما يجري حولها من تحوّلات، وانهيار في القيم التي اعتادت عليها مع جيلها الذي غادر.
والجدة يامنة حريصة، كل الحرص، على سحب منحتها التي تتقاضاها من الدولة الفرنسية، لا رغبة منها في المال، بل تعتبر ذلك مبدئيا وسيلة قصاصها الوحيدة ضد ما تعرّضت له كأم جزائرية من ظلم الاستعمار، حيث عاشت تتهم جيشه بقتل نجلها الذي استشهد غصبا في حرب الفيتنام، بعد التجنيد القسري في صفوف الجيش الفرنسي آنذاك.
وزاد حرصها على الاحتفاظ ببطاقة تعريفها الوطنية، وتقوم بإخفائها بعناية تحت غطاء شعرها، لأنها في اعتقادها وسيلتها للتأكد من تكليف أحدنا بسحب منحتها. ونظرا للخوف من تلف البطاقة، يقوم أبناؤها بوضع قطعة ورق شبيهة مكانها لطمأنة الجدة على بطاقتها''، يضيف حفيدها محمد.
ولم تغادر الجدة يامنة منطقتها الأصلية بلدية الزبيرية بتاتا، ولم تزر طبيبا قبل أن يتجاوز عمرها القرن، كما رفضت أن ''يلبسها'' طبيب الأسنان طقما لتعويض أسنانها المفقودة، وتعتبر أن الأمراض من صنيع الأطباء أنفسهم.
ويعتقد أفراد عائلتها بأن كل هذا كان وراء تعميرها 117 سنة، وبلوغ رصيدها البشري أزيد من 160 حفيدا، أغلبهم لا تعرف عنهم ولا يعرفون عنها شيئا، بسبب فارق الزمان والمكان، لكنها تحتفظ بالكثير من الذكريات، حلوها ومرّها.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع

avatar
زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 158
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى