منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» شاهد: هندي لم يقص شعره منذ 40 عاماً .. “الله زارني في المنام وطلب مني عدم قصه”
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:45 am من طرف STAR

» الجيش الوطني يسيطر على الحي السكني خلف معسكر اليرموك
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:26 am من طرف STAR

» 50 مركزا لاستخراج جوازات الليبيين بالخارج
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:26 am من طرف STAR

» الجيش يسيطر على معسكر استراتيجي جنوبي طرابلس
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:25 am من طرف STAR

» الإفراج عن البغدادي المحمودي
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:25 am من طرف STAR

» طبرق الطبي يبدأ عمليات زراعة المفاصل خلال أسبوعين
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:22 am من طرف STAR

» طبرق .. افتتاح مقر قيادة المنطقة العسكرية
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:21 am من طرف STAR

» “مركزي” البيضاء يدرس العمل بالنظام المصرفي المزدوج
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 9:18 am من طرف STAR

» طلاب يعبرون النهر في أكياس طلبًا للعلم
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:55 am من طرف STAR

» إمارة مكة توثق مراسم رفع ثوب الكعبة المشرفة استعدادًا لموسم الحج
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:49 am من طرف STAR

» كاساديا الدجاج خطوة بخطوة
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:48 am من طرف STAR

» أسباب الحكة في زوايا العين وعلاجها
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:47 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم July 18, 2019
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:29 am من طرف STAR

» مباريات السبت 20/7/2019 والقنوات الناقلة
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 8:00 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 21/7/2019 والقنوات الناقلة
اجزاء السن ToothSection Icon_minitime12019-07-20, 7:59 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


اجزاء السن ToothSection

اذهب الى الأسفل

اجزاء السن ToothSection Empty اجزاء السن ToothSection

مُساهمة من طرف STAR في 2012-07-25, 1:49 pm

تكون السن بشكل رئيسي من ثلاثة أجزاء
رئيسية: المينا, العاج, واللب. تمثل المينا الطبقة الصلبة المغطية للسن
والطبقة المانحة الصلابة له, بفضل هذه الطبقة يمكن للأسنان قطع الأطعمة
وطحنها وتكسيرها. أما طبقة العاج المطاطية فتمثل جسم السن الحقيقي. أما
اللب فيحتوي على أنسجة السن والأعصاب والأوعية الدموية التي توصل الغذاء
للسن.
اجزاء السن ToothSection 1280490606_toothsection

اجزاء السن ToothSection 1280490445_toothsection1




تبدأ الأسنان بالظهور عند الإنسان
في بداية عامه الأول, وتستمر بالظهور والنمو حتى يكتمل ظهور الأسنان في
منتصف عامه الثاني لتبلغ العشرين سنا, هذه الأسنان تسمى بالأسنان الحليبية
أو غير الدائمة, وذلك لأنه سوف تبدأ بالتساقط في بداية العام الخامس من عمر
الطفل ويحل محلها الأسنان الدائمة.
تستمر عملية تبديل الأسنان حتى عمر الثانية عشر ليبلغ عدد الأسنان الدائمة 32 سنا.

تتوزع
هذه المجموعة من الأسنان على الفكين العلوي والسفلي بشكل متماثل, وتسمى
الأسنان الأمامية من الفك بالقواطع لأنها تقطع الطعام, اما الأسنان
الجانبية فتسمى الأنياب لأنها تشبه أنياب الحيوانات, أما الأسنان الخلفية
فتسمى الأضراس أو الطواحن لأنها تقوم بطحن الطعام.

إذا تجمع الطعام
داخل فمنا فإن البكتريا الموجوة في الفم تقوم بتحليل هذا الطعام, مما ينتج
عنه أحماض مذيبة لطبقة المينا المغلفة للسن, هذا الذوبان يشكل نخرا صغيرا
أسودا يسمى التسوس, إذا ترك كما هو يستمر بالتوسع وتذويب طبقة المينا حتى
يصل طبقة العاج ومنها إلى لب السن, وهنا تبدأ الآلام الشديدة في السن لأن
اللب الذي يحتوي على الأعصاب لم يعد مغطى بطبقة العاج والمينا, وبذلك يصل
الطعام والشراب إلى لب السن الحساس تجاه أي شيء يلمسه, وبما أن أنسجة
وخلايا السن من النوع غير المتجدد فإن هذه الفجوة تبقى كما هي إن لم تعالج
على عكس خلايا العظم التي تبني أي فراغ بينها بشكل تلقائي.

وبحمد الله فإن أطباء الأسنان يتمكنون هذه الأيام من إصلاح هذه المشاكل في السن, وذلك بوضع حشوة بديلة للعاج والمينا لحماية لب السن.
ولكن
ورغم هذا فإن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون بعد تناول الطعام يقي من
خطر التسوس, بالإضافة إلى استعمال الخيط السني الذي يقوم بإخراج بقايا
الطعام من الأماكن التي لا تتمكن فرشاة الأسنان من الوصول إليها بين
الأسنان.
ودرهم وقاية خير من قنطار علاج.

وأخيرا فإن لا بد من
التذكير بدور العلماء العرب والمسلمين في هذا المجال, فقد كان أبو بكر
الرازي من أوائل العلماء الذين قاموا بالتفريق بين أنواع الأمراض التي تصيب
الأسنان, وكان أبن سينا من أوائل من استخدموا الصموغ البيضاء في حشو
الأسنان المصابة بالنخر.

ولقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم منذ قديم الزمان الإهتمام بنظافة الفم والأسنان وذلك من خلال استخدام السواك, وذلك في قوله:
"لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"
حديث صحيح رواه أحمد والنسائي وابن ماجة.




اصفرار الأسنان


يعاني
الكثير من الناس من مشكلة اصفرار الأسنان ، ويتأذى منها النساء بشكل خاص
لأنه يؤثر على جمالهن ، وكما يختلف الناس في لون بشرتهم وشعرهم فإنهم
يختلفون في لون أسنانهم كذلك, فتكون بعض الأسنان أكثر اصفراراً والبعض
الآخر يصفر مع تقدم السن.

ويمكن للسن الطبيعية أن تصفر لعدد من الأسباب:

-
الإصفرار السطحي والذي ينتج عن تعاطي التبغ أو كثرة شرب القهوة أو الشاي
أو تناول بعض الأطعمة التي تساعد على صبغ الأسنان كأنواع من التوت إضافة
إلى تجمع مادة الكالسيوم حول السن والتي تعرف بالتكلسات.

-
الاصفرار الداخلي والذي ينتج عن التقدم في السن أو حصول إصابات أو
الاستخدام الزائد للفلورايد أو كنتيجة لبعض الأمراض أو أخذ المضادات
الحيوية كالتتراسيكلين في سن مبكرة.

العلاج

1- استخدام السواك.

2-تنظيف الأسنان بمعجون أسنان جيد صباحاََ و مساءََ يومياً.

3- الإكثار من تناول عصير الفراولة فهو يساعد على تبييض الأسنان.

4- تدعك الصفرة بعصير الليمون على قطعه قطن ، و يكرر ذلك يومياََ حتى يختفي الاصفرار.


تدعك الأسنان المصفرة بمادة بيكربوونات الصوديوم (يتم شراؤها من الصيدلية)
.مع عدم الإفراط في استخدامها لأن ذلك يؤثر على سلامه اللثة و الأسنان .

6-
تؤخذ قطعة توست أو بقسماط و تحرق تماماََ على النار ، و تطحن جيداََ حتى
تتحول إلى رماد ثم يخلط هذا الرماد بنصف ملعقة عسل ، و يدعك بالأسنان تكرر
العملية و ستلاحظين نتيجة باهرة جداً العسل مفيد لبياض الاسنان لكن ما يغني
أنكم بعدها تغسلون سنانكم بالمعجون فقط لان العسل يسبب التسوس .


تسوس الأسنان



النخر السني:

هو
تخرب متفاقم في بنية السن غير قابل للشفاء ويتطور إذا ما ترك دون معالجة
لمراحل مؤلمة وهدامة لبنية السن مما يضعفه ويترك فرصة بقاءه أضعف مالم
نبادر بسرعة الى رفع النخر في المراحل الأولى منه، وهو من أكثر الأمراض
شيوعا.

أسباب النخر:
إذا عرف السبب أمكن تلافيه بعض الشيء وهناك أسباب متعددة تتعلق بوضع الفم ووضع الجسم بشكل عام وتتعلق بالطبيعة الإنسانية.
1-
سبب جرثومي : وهو يتعلق نوعا ما بالنظافة فكلما ازداد الاعتناء بصحة الفم
والانتظام بمواعيد التفريش والطريقة الصحيحة لذلك في المدة الزمنية للتفريش
قل عدد الجراثيم في الفم وتحسن الوضع الصحي له وقل النخر..
2- أسباب
تتعلق بالسن: وهنا يجب الانتباه إلى وضع السن فالأسنان المتراكبة المزدحمة
لا تستطيع تنظيفها وبالتالي تسبب حصر الطعام واحتكاكها مع بعض مما يؤدي إلى
نحور في هذه المخابئ وكذلك الأسنان البعيدة الوضع في الفم كأضراس العقل
التي لا تستطيع التحكم الجيد في تنظيفها .
3- أسباب تتعلق باللعاب: إن
جفاف الفلم من أهم الأسباب المؤدية إلى نخور في الفم لان اللعاب فيه معادن
تزيد صلابة الميناء ويعدل حموضة الفم وخمائر قاتلة للجراثيم وله فعل منظف
وله فعل مناعي لذلك ننصح الأشخاص الذين يشكون جفاف الفم لأسباب مختلفة كعمل
جراحي أزيل فيه غدة لعابية أو مرضى السكري أو النساء في سن اليـأس أو
الذين تعرضوا لإشعاعات أو في حالة وجود حصاة تسد الاقنية فان استعمال العلك
يحرض على إفراز اللعاب مما يخفف جفاف الفم وكذلك من كان عنده عادة تنفس
فموية لابد من معرفة سببها وعلاجه لانه يجفف الفم.

أسباب أخرى للنخر:
كالعرق:
البيض أكثر إصابة من السود والعرب.. الجنس: النساء أكثر من الرجال..
الوراثة: ينتشر النخر في بعض العائلات أكثر من الأخرى...
التغذية:البروتينات تساعد على مقاومة النخر وكذلك الدهون والفيتامينات ولكن
السكر يزيد في النخر والكالسيوم والفلوريد يزيد في صلابة السن.

أماكن تتعرض للنخر أكثر:
هناك
أماكن يجب الانتباه إليها أثناء التنظيف لأنها تتعرض للنخر أكثر وهو السطح
الطاحن الذي يتم عليه المضغ لان فيه وهاد تستقر فيها البكتيريا وكذلك
الأسنان وخاصة المتباعدة وكذلك عند حواف اللثة.

متى تبدأ الجراثيم فعلها:
بعد
20 دقيقة من الطعام تبدأ عملية تحول السكر إلى حامض وبالتالي انحلال
المعدن وكذلك تتغذى الجراثيم على الطعام المتبقي بين الأسنان لذلك يجب
تفريش الأسنان بعد الطعام مباشرة.

توصيات عامة:
- يجب الفحص الدوري كل ستة أشهر.
- تطبيق مادة الفلورايد والسادة للشقوق
- إتباع نظام غذائي جيد
- المحافظة على مواعيد التفريش.




تشوهات الأسنان

تشوهات الأسنان ..

تصيب الأسنان اللبنية والدائمة عدة تشوهات وهذه التشوهات قد تكون في عدد الأسنان أو في شكلها أو لونها أو تركيبها

** تشوهات العدد



قد
يحدث نقص في عدد الأسنان وعدم اكتمال العدد اللازم ، وكذلك بان نشاهد
فراغاً بين الأسنان يخص سن واحدة أو أكثر وذلك يكون غالباً في
الناس
كذلك تحدث زيادة في عدد الأسنان ويصبح عددها يفوق العددالأسنان الدائمة مثل
القاطع المركزي وضرس العقل الذي بدأ يختفي عند كثير من اللازم وذلك بأن
نشاهد وجود سن أو أكثر خارج نطاق الأسنان بحيث يكون جزء من تاج السن أو كله
متغيراً وذلك بأن تشبه بعض الأسنان أسنان الحيوانات فتكون على شكل مخروطي ،
أو وجود نتوءات بالأسنان الأمامية ، أو زيادة في عدد الحديبات بالأسنان
الخلفية

** تشوهات اللون
يلاحظ أن بعض الأسنان تكون ملونة جزئياً أو كلياً ولا يمكن إزالة التلوين بواسطة التنظيف

- اللويحة السنية الجرثومية :
عبارة
عن طبقة رقيقة ناعمة ومتجانسة ، تتكون من العديد من الجراثيم محاطة بمادة
عضوية من اللعاب ملتصقة بالسطح الخارجي ، وتعد هي العامل الأساسي في حدوث
تسوس الأسنان ، فإذا تركت لفترة طويلة دون إزالتها فإنها تتصلب على هيئة
رواسب جيرية ذات لون بني فاتح وبدورها تؤثر على الأنسجة الرابطة للسن ، ومن
ثم تساعد على خلخلة السن ثم سقوطها ..

** تسوس الأسنان :
كثرت
الأمراض التي تصيب الفم فبمجرد وصول الطفل إلى الخامسة من العمر نشاهد ما
يقرب من 4 أسنان مصابة بالتسوس وأكثر من 10 أسنان مصابة بالتسوس عند البلوغ
. من المعلوم أن تسوس الأسنان يحدث نتيجة للإهمال وعدم العناية بنظافة
الفم والأسنان ، عموماً يحدث التسوس إذا اجتمعت المواد الكربوهيدراتية (
مواد سكرية + نشوية ) وبكتريا والزمن . يحدث التسوس في أي مكان من السن
ويكثر في الأماكن التي يصعب تنظيفها ، ومن مضاعفات التسوس تآكل الأسنان
وخلعها وخرَاج تحت الجذور

** تصبغات الأسنان :
بعض الأسنان
تكون ملونة جزئياً أو كلياً وهذا التلوين يمكن أن يكون خارجياً ( على سطح
التاج ) ، أو داخلياً ( داخل اللب ) وعادة ما تتلون الأسنان بلون أصفر أو
أخضر قاتم أو رمادي ..

- التلوين الخارجي : التدخين أو التقصير في
تنظيف الأسنان يلون الأسنان بلون رمادي وذلك بكثرة في الأسنان الأمامية ،
كذلك عدم إزالة المواد الجيرية يلونها بلون أصفر

ا- لتلوين الداخلي : قد تكون الأسنان ملونة ويصعب إزالة ذلك اللون بالطرق المعتادة وذلك يأتي عن طريق عدة عوامل :

-
عن طريق الدم : أثناء مراحل تكوين الأسنان قد يكون الطفل الرضيع مصاباً
ببعض الأمراض قد تحدث تلوينات عن طريق الدورة الدموية المتجهة إلى أوعية
اللب : وذلك مثل الحمى التيفويد ، الكوليرا ، التهابات الكبد وأمراض القلب
والدم

- عن طريق فقدان حيوية السن : كالإصابة بلكمة ، أو كسر جزء من السن نتيجة لتناول الأدوية : كالمضادات الحيوية تتراسيكلين


** الأسنان المنطمرة
وهي
الأسنان التي منعت من البزوغ بأسباب مختلفة وبقيت مغطاة بعظم الفك بعد مضي
زمن بزوغها وذلك إما لتأخر سقوط السن المؤقتة أو سقوطها مبكراً أو نقص نمو
الفك أو وجود التهابات أو للوضع الشاذ للأسنان المجاورة ، وربما للوراثة
،أو فقر الدم ، الكساح ، اضطرابات الغدد الصماء
- مضاعفاتها :
الالتهابات ، الكسور ، الألم ..
وأحيانا تعيق عملية تقويم الأسنان ، وتسبب تسوس في الأسنان المجاورة ، وتدفع الأسنان المجاورة وإبعادها عن مستوى الإطباق..

آلام الأسنان

هناك
العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام الأسنان بالنسبة للإنسان وهي مزعجة
ومؤلمة.. وتسبب الشعور بالضيق المستمر.. وتعتبر من الأمور غير الصحية التي
يتعرض لها كثير من الناس.. وتواصلا مع رسالة «كلينك» الطبية فتحنا ملف
أمراض الأسنان.. وحملت عدة تساؤلات عن أنواع المرض وأسبابه وكيفية علاجه
والوقاية منها.. والتقيت مع الدكتور عيسى العيسى اختصاصي طب وجراحة الأسنان
وزمالة طب الأسنان الأمريكية ورجالهة كلية الجراحين الملكية.. وأسهب العيسى
في حديثه معنا في حوارنا التالي.. حيث قال:

يختلف تعريف كلمة «ألم»
من شخص إلى آخر. لكن بشكل عام كلما ازداد اهتمام الشخص بأسنانه قل احتمال
حدوث الألم. السبب الرئيسي وراء ألم الأسنان الحاد هو التسوس العميق أو
أمراض اللثة. عنايتك بأسنانك بالشكل الصحيح تجنبك التسوس و التهابات اللثة و
بالتالي تجنبك الألم.. وهناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ألم الأسنان،
كلها مزعجة. أفضل وسيلة للتعرف على سبب الألم هو معرفة نوع ألم الأسنان و
حدته.


ما هي أسباب ألم الأسنان الحاد؟
هناك عدة أسباب لألم الأسنان الحاد، أهمها:

ألم عند تناول مأكولات أو مشروبات باردة أو ساخنة أو سكرية:

ينتج
هذا الألم نتيجة وجود فجوات في السن بسبب التسوس. تدخل المأكولات أو
المشروبات إلى داخل السن و تقوم بإثارة العصب مسببة الألم. في أيامه الأولى
يستمر الألم بضع ثوان إلى دقيقة.

علاج هذه الحالة هو تنظيف السن من التسوس ووضع حشوه لإغلاق الثقب.

ألم حاد دون أي مسبب أو ألم حاد أثناء النوم:

ينتج هذا الألم بسبب وصول التسوس إلى العصب.

يمكن
التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن. و
يعتمد العلاج على مدى تسوس السن. إذا كان التسوس منتشرا و قام بهدم نسبة
كبيرة من بنية السن فالحل هو خلع السن. أما إذا كان السن يتحمل الترميم
فالعلاج الأمثل هو علاج العصب ومن ثم ترميم السن.

ألم حاد عند المضغ (عند انطباق الأسنان على بعضها):

يمكن لعدة أسباب أن تؤدي لهذا الألم أهمها:

وجود كسر في السن أو جذر السن.

التهاب حاد عند جذر السن ويمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن.

ألم حاد عند تفريش الأسنان:

مع
تدهور حالة اللثة الصحية بسبب الإهمال أو تقدم العمر تنحسر اللثة وتنكشف
بذلك جذور الأسنان الحساسة. ملامسة فرشة الأسنان لهذه الجذور أو ملامسة
الفرشاة للثة الملتهبة يسبب هذا الألم.

إذا كان الألم نتيجة أمراض
اللثة فالعلاج يبدأ بتنظيفها عند طبيب الأسنان و اتباع تعليماته. أما إذا
كان الألم نتيجة ملامسة الفرشاة لجذور السن الحساسة فإن استخدام معجون
أسنان خاص بالأسنان الحساسة لمدة أسبوع على الأقل كفيل بحل المشكلة.

عند أي مرحلة من مراحل ألم الأسنان يجب أن أراجع طبيب الأسنان؟
عليك
مراجعة طبيب أسنانك في أقرب وقت ممكن عندما يستمر ألم أسنانك لفترة تزيد
عن يوم أو يومين ويكون شديدا وغير محتمل وتشعر بارتفاع في درجة حرارتك
وحدوث ألم في الأذن ولا تستطيع فتح فمك بشكل طبيعي، ومن ثم يوفر الطبيب
العلاج المناسب للألم.


كيف يمكن تجنب الإصابة بألم الأسنان؟
بما
أن معظم آلام الأسنان تنتج عن تسوسها أو بسبب أمراض اللثة، فإن اتباعك
إرشادات نظافة الفم والأسنان سيكون لها دور كبير في التقليل من خطر الإصابة
بآلام الأسنان. تشمل هذه العادات:

تفريش الأسنان بانتظام باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.

التنظيف باستخدام خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل.

مراجعة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في السنة للعناية بأسنانك وتنظيفها بشكل صحي وطبي.

إلى جانب هذه العادات الصحية، عليك أيضا التقليل من الأطعمة السكرية واستشارة الطبيب عن أفضل أنواع العلاج بالفلورايد.


وماذا عن أمراض اللثة؟
التهابات
اللثة هي المرحلة الأولى لأمراض اللثة. ولا يمكن علاج إلتهابات اللثة
بصورة مثالية إلا في مراحلها الأولية. و السبب المباشر لالتهابات اللثة هو
البلاك (القلح). إذا لم تتم إزالة البلاك من على الأسنان بشكل يومي
باستخدام فرشة وخيط الأسنان فإن البكتيريا الموجودة في البلاك ستقوم بإفراز
سمومها القادرة على التسبب بالتهابات و من ثم أمراض اللثة. تتكون اللثة من
جزأين: عظم قوي يربط الأسنان بالفك و من غطاء لحمي طري يغطي و يحمي العظم.
تصيب التهابات اللثة الغطاء اللحمي الطري أولا.


احمرار اللثة،
تورم اللثة، نزيف اللثة عند تفريش الأسنان.. في حالة الإصابة بأي من هذه
العوارض، عليك أن تسارع في زيارة طبيب الأسنان لتجنب تفاقم المشكلة
ومعالجتها في مراحلها الأولية قبل أن يتحول التهاب اللثة إلى مرض اللثة.
فبعد التهاب اللثة لفترة وجيزة تبدأ البكتيريا بتفتيت العظم الرابط للأسنان
و هذا ما يدعى «مرض اللثة». و من أهم عوارض أمراض اللثة هو انحسار اللثة
(تآكل العظم المحيط بالأسنان) مسببة أسنانا طويلة.



ما هو الفرق بين التهابات اللثة وأمراض اللثة؟
التهابات
اللثة تبدأ بعد 10-20 يوما من عدم تفريش الأسنان و يصيب اللثة ويجعلها
أكثر احمرارا و أكثر عرضة للنزيف عند تفريشها أو حتى عند لمسها. في المراحل
الأولى من الإصابة بالتهابات اللثة، تتراكم البكتيريا الموجودة في طبقة
البلاك على الأسنان. وتصيب الغطاء اللحمي و لا تصيب العظم المحيط بالأسنان.
و لهذا السبب تعد التهابات اللثة حالة يمكن علاجها بالكامل و يمكن إرجاع
اللثة على ما كانت عليه قبل الالتهاب، و ذلك باتباع إرشادات نظافة الفم و
الأسنان ومراجعة طبيب الأسنان لإزالة البلاك. في حالة إهمال معالجة
التهابات اللثة في مراحلها الأولية، فإن المشكلة ستتفاقم إلى الأسوأ مدمرة
العظم المحيط بالأسنان ومسببة ما يدعى بأمراض اللثة.



وستلاحظ
عند الإصابة أن اللثة قد ابتعدت عن الأسنان مكونة جيوبا أو فراغات بين
اللثة والأسنان، مسببة أسنانا طويلة.. وتتراكم بقايا الأطعمة في هذه
الفراغات الصغيرة بين الأسنان و اللثة مما يؤدي إلى التهابها. يقوم جهاز
المناعة في جسمك بمكافحة البكتيريا المسببة لالتهابات اللثة. ولكن سرعان ما
يزداد عمق الجيوب التي يتم إهمال تنظيفها. و تدريجيا سيعجز جهاز المناعة
عن السيطرة على الجيوب العميقة وبالتالي يزداد عمقها إلى أن يصل إلى أسفل
جذور الأسنان مما يؤدي إلى حركتها ومن ثم إلى الحاجة إلى خلعها.


ما هي أسباب الإصابة بأمراض الأنسجة المحيطة بالأسنان؟
يعد البلاك هو السبب الرئيسي للإصابة بهذه الأمراض. ومع ذلك تساهم بعض العوامل الأخرى في الإصابة به، والتي تشمل:

عدم الالتزام بإرشادات نظافة الفم والأسنان: مثل تنظيف الأسنان يوميا بفرشاة ومعجون أسنان مناسبين أو تنظيفها بالخيط

التغيرات
الهرمونية: كالتي تصاحب المرأة الحامل خلال مراحل الحمل، مرحلة البلوغ، سن
اليأس، والدورة الشهرية حيث تصبح اللثة أكثر حساسية وبالتالي أكثر عرضة
للإصابة بأمراض اللثة.

حالات مرضية معينة: مثل السرطان أو الإيدز
اللذين يضعفان جهاز المناعة في جسم الإنسان. بالإضافة إلى مرض السكري لأنه
يؤثر سلبا على قدرة الجسم في امتصاص سكر الدم. و لذلك فإن المصابين بهذا
المرض معرضون بدرجة كبيرة للإصابة بالتهابات مختلفة منها التهابات وأمراض
اللثة.

أنواع معينة من الأدوية: تؤثر بعض أنواع الأدوية على صحة
الفم والأسنان. حيث إنها تعمل على التقليل من إفراز اللعاب داخل الفم و
الذي يلعب دورا مهما في حماية الأسنان واللثة. من هذه الأدوية أدوية ضغط
الدم و الحساسية و أدوية الكآبة. كما يمكن لأدوية معينة أن تساهم في أمراض
اللثة مباشرة كأدوية الصرع و بعض أدوية القلب.

ممارسة بعض العادات
غير الصحية: مثل التدخين حيث يعمل على إضعاف قدرة خلايا اللثة على إصلاح ما
يتلف منها. أو التنفس من الفم لأنه يساهم في جفاف اللعاب الذي يلعب دورا
مهما في حماية الأسنان واللثة.

عوامل وراثية: قد تكون أمراض اللثة من الأمراض الوراثية التي يرثها الشخص من أهله في حالة إصابة أحد أفراد عائلته بها.

ما هي عوارض الإصابة بأمراض اللثة ؟
إن
أمراض اللثة تتطور أو تنتشر دون الشعور بأية آلام حتى مراحلها المتأخرة،
ولكن تظهر بعض المؤشرات الواضحة للإصابة منها. نزيف اللثة أثناء أو بعد
تفريش الأسنان واحمرار، تورم أو ضعف اللثة ورائحة أو مذاق الفم الكريهين
بشكل دائم ومتواصل وتراجع أو انحسار اللثة مسببة أسنانا طويلة وتكون جيوب
(فراغات) بين اللثة والأسنان وحركة أو عدم ثبوت الأسنان.


حتى لو
أنك لم تلاحظ أية عوارض من المذكورة أعلاه، فإن هذا لا يمنع إصابتك بدرجة
معينة من أمراض اللثة. في بعض حالات الإصابة، تتعرض أسنان محددة لأمراض
اللثة، مثل الطواحين. إن طبيب أسنانك أو أخصائي أمراض اللثة هما الوحيدان
القادران على إفادتك بما تعانيه من أمراض في لثتك أو أسنانك.


كيف يمكن علاج أمراض اللثة المحيطة بالأسنان؟
تهدف
طرق علاج هذا النوع من أمراض اللثة إلى الإسراع في إعادة تأهيل اللثة بعد
انحسارها عن طريق إزالة البلاك و تنظيف الأسنان و اللثة والتقليل من تورم
اللثة والتقليل من عمق الجيوب المتكونة بين الأسنان واللثة والتقليل من خطر
الإصابة بالتهابات اللثة وإيقاف تطور المرض إلى الأسوأ.


وتعتمد طريقة العلاج المستخدمة على مدى استفحال إصابة اللثة واستجابتك للعلاج في مراحل الإصابة المبكرة وصحة جسمك بشكل عام.


كيف يمكن تجنب الإصابة بالتهابات اللثة؟
تتم
معالجة التهابات اللثة عندما تتم السيطرة على تراكم البلاك بالطريقة
المناسبة. يتطلب هذا النوع من العلاج زيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل
في السنة لينظف أسنانك من البلاك و الجير بالإضافة إلى ضرورة عنايتك
بأسنانك باستخدام الفرشاة والخيط يوميا. وكما تعلم فإن تنظيف الأسنان
بالفرشاة والمعجون المناسبين يساعدك على التخلص من طبقة البلاك على أسطح
الأسنان الخارجية و التي يمكن الوصول لها بالفرشاة العادية، أما بالنسبة
للأماكن التي تعجز فرشة الأسنان عن الوصول لها فعليك تنظيفها بالخيط للتخلص
من جزيئات الطعام الدقيقة وطبقة البلاك العالقة بين الأسنان وعلى حدود
اللثة.


من العادات التي تهدد صحة فمك وأسنانك و يجب عليك تغييرها:

الإقلاع
عن التدخين: يعتبر تدخين منتجات التبغ من أهم العوامل الضارة بصحة اللثة
المحيطة بالأسنان. تصل احتمالات الإصابة بأمراض اللثة لدى المدخنين إلى
سبعة أضعاف احتمالاتها عند غير المدخنين. كما أن للتدخين أثرا سلبيا في
إنجاح طرق علاج اللثة المتعارف عليها

تناول وجبات غذائية متزنة: إن
التغذية السليمة تساعد جهاز المناعة على مكافحة التهابات اللثة. يساهم
تناول الأطعمة الغذائية كفيتامين هـ e أو فيتامين ج c جسمك على تعويض
الأنسجة التالفة و تشمل الأطعمة المحتوية على فيتامين هـ (زيوت الخضراوات،
المكسرات، الخضراوات الورقية الخضراء) أما الأطعمة المحتوية على فيتامين ج
فتشمل (الليمون، البرتقال، البروكلي، البطاطا).

تجنب طحن أسنانك: تؤدي هذه العادة غير الصحية إلى زيادة الضغط على أنسجة اللثة المدعمة للأسنان وزيادة معدل تلف أنسجة اللثة.

بالرغم
من الالتزام بعادات صحية سليمة واختيار عادات حياتية صحية، فإن المعهد
البريطاني لعلم أنسجة اللثة صرح بأن أكثر من 30% من البريطانيين يتعرضون
للإصابة بأمراض اللثة نتيجة لعوامل وراثية. و هذه الفئة من الناس في
بريطانيا تتطور لديهم أمراض اللثة بمعدل ستة أضعاف غيرهم. إذا كان أحد
أفراد عائلتك مصابا بأمراض اللثة، فإن هذا يعني أنك مهدد بدرجة كبيرة
للإصابة بهذه الأمراض. وفي هذه الحالة قد يوصي طبيب أسنانك أو أخصائي أنسجة
اللثة المحيطة بالأسنان بأن تقوم بمراجعته دوريا لتنظيف أسنانك ومعالجتها
لتفادي تفاقم أي أمراض قد تعاني منها.


هل هناك أية علاقة بين أمراض اللثة وغيرها من المشكلات الصحية؟
صرح
مركز مراقبة الأوبئة الأمريكي CDC بأن الأبحاث قد كشفت عن وجود علاقة بين
أمراض اللثة و العديد من المشكلات الصحية الخطيرة. يقر مركز مراقبة الأوبئة
الأمريكي أن كائنات مجهرية دقيقة يمكن أن تتسلل إلى الجسم عن طريق أمراض
اللثة وبالتالي يمكن أن تتسبب في الإصابة بأمراض صحية خطيرة مثل الجلطات
القلبية باختلاف أنواعها أو الإصابة بأمراض القلب بشكل عام. كما أكدت آخر
الدراسات الحديثة وجود علاقة مزدوجة بين أمراض السكري وأمراض اللثة، فمن
المعروف أن مرضى السكري هم من أكثر الناس عرضة للإصابة بأمراض اللثة. وقد
أثبتت الدراسات الحديثة أن أمراض اللثة المزمنة قد تؤدي بدورها إلى الإصابة
بداء السكري.




كيف يمكن علاج أمراض اللثة المحيطة بالأسنان؟
تهدف
طرق علاج هذا النوع من أمراض اللثة إلى الإسراع في إعادة تأهيل اللثة بعد
انحسارها عن طريق إزالة البلاك و تنظيف الأسنان و اللثة والتقليل من تورم
اللثة والتقليل من عمق الجيوب المتكونة بين الأسنان واللثة والتقليل من خطر
الإصابة بالتهابات اللثة وإيقاف تطور المرض إلى الأسوأ.


وتعتمد طريقة العلاج المستخدمة على مدى استفحال إصابة اللثة واستجابتك للعلاج في مراحل الإصابة المبكرة وصحة جسمك بشكل عام.


كيف يمكن تجنب الإصابة بالتهابات اللثة؟
تتم
معالجة التهابات اللثة عندما تتم السيطرة على تراكم البلاك بالطريقة
المناسبة. يتطلب هذا النوع من العلاج زيارة طبيب الأسنان مرتين على الأقل
في السنة لينظف أسنانك من البلاك و الجير بالإضافة إلى ضرورة عنايتك
بأسنانك باستخدام الفرشاة والخيط يوميا. وكما تعلم فإن تنظيف الأسنان
بالفرشاة والمعجون المناسبين يساعدك على التخلص من طبقة البلاك على أسطح
الأسنان الخارجية و التي يمكن الوصول لها بالفرشاة العادية، أما بالنسبة
للأماكن التي تعجز فرشة الأسنان عن الوصول لها فعليك تنظيفها بالخيط للتخلص
من جزيئات الطعام الدقيقة وطبقة البلاك العالقة بين الأسنان وعلى حدود
اللثة.


من العادات التي تهدد صحة فمك وأسنانك و يجب عليك تغييرها:

الإقلاع
عن التدخين: يعتبر تدخين منتجات التبغ من أهم العوامل الضارة بصحة اللثة
المحيطة بالأسنان. تصل احتمالات الإصابة بأمراض اللثة لدى المدخنين إلى
سبعة أضعاف احتمالاتها عند غير المدخنين. كما أن للتدخين أثرا سلبيا في
إنجاح طرق علاج اللثة المتعارف عليها

تناول وجبات غذائية متزنة: إن
التغذية السليمة تساعد جهاز المناعة على مكافحة التهابات اللثة. يساهم
تناول الأطعمة الغذائية كفيتامين هـ e أو فيتامين ج c جسمك على تعويض
الأنسجة التالفة و تشمل الأطعمة المحتوية على فيتامين هـ (زيوت الخضراوات،
المكسرات، الخضراوات الورقية الخضراء) أما الأطعمة المحتوية على فيتامين ج
فتشمل (الليمون، البرتقال، البروكلي، البطاطا).

تجنب طحن أسنانك: تؤدي هذه العادة غير الصحية إلى زيادة الضغط على أنسجة اللثة المدعمة للأسنان وزيادة معدل تلف أنسجة اللثة.

بالرغم
من الالتزام بعادات صحية سليمة واختيار عادات حياتية صحية، فإن المعهد
البريطاني لعلم أنسجة اللثة صرح بأن أكثر من 30% من البريطانيين يتعرضون
للإصابة بأمراض اللثة نتيجة لعوامل وراثية. و هذه الفئة من الناس في
بريطانيا تتطور لديهم أمراض اللثة بمعدل ستة أضعاف غيرهم. إذا كان أحد
أفراد عائلتك مصابا بأمراض اللثة، فإن هذا يعني أنك مهدد بدرجة كبيرة
للإصابة بهذه الأمراض. وفي هذه الحالة قد يوصي طبيب أسنانك أو أخصائي أنسجة
اللثة المحيطة بالأسنان بأن تقوم بمراجعته دوريا لتنظيف أسنانك ومعالجتها
لتفادي تفاقم أي أمراض قد تعاني منها.


هل هناك أية علاقة بين أمراض اللثة وغيرها من المشكلات الصحية؟
صرح
مركز مراقبة الأوبئة الأمريكي CDC بأن الأبحاث قد كشفت عن وجود علاقة بين
أمراض اللثة و العديد من المشكلات الصحية الخطيرة. يقر مركز مراقبة الأوبئة
الأمريكي أن كائنات مجهرية دقيقة يمكن أن تتسلل إلى الجسم عن طريق أمراض
اللثة وبالتالي يمكن أن تتسبب في الإصابة بأمراض صحية خطيرة مثل الجلطات
القلبية باختلاف أنواعها أو الإصابة بأمراض القلب بشكل عام. كما أكدت آخر
الدراسات الحديثة وجود علاقة مزدوجة بين أمراض السكري وأمراض اللثة، فمن
المعروف أن مرضى السكري هم من أكثر الناس عرضة للإصابة بأمراض اللثة. وقد
أثبتت الدراسات الحديثة أن أمراض اللثة المزمنة قد تؤدي بدورها إلى
الإصابة بداء السكري.
STAR
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 122071
العمر : 34
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 207
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اجزاء السن ToothSection Empty رد: اجزاء السن ToothSection

مُساهمة من طرف المرتجع حنتوش في 2013-04-17, 7:09 am

موضوع قيم يستحق المتابعه بارك الله فيك
المرتجع حنتوش
المرتجع حنتوش
مشرف قسم المنتدي العام
مشرف قسم المنتدي العام

ذكر
عدد المشاركات : 21264
العمر : 27
رقم العضوية : 121
قوة التقييم : 41
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى