منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» مجدي يونس بكار قصة تمثل حكاية في التحدي والأمل
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

»  حكماء طبرق يمنعون استخدام السلاح في المناسبات الاجتماعية
اليوم في 9:35 am من طرف STAR

» بلدي طبرق يجتمع مع مندوب شركة ” METKA ” لإنشاء محطة للكهرباء
اليوم في 9:34 am من طرف STAR

» اسعار صرف الدولار و اليورو و الاسترليني اليوم مقابل الدينار الليبي في السوق السوداء 25/9/2
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» شَركة المَدار الجّديد تُطلق خِدمة جَديدة لمُشتركيها
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» الهيئة العامة للكهرباء تباشر بمشروع محطة سوسة بعد استلام 100 مليون دينار
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» حاولَ أن تلمس طائرتُه المياهَ وتُقلع مرة أخرى ولكنها تحطمت بالمحيط! نهاية مأساوية لطيار في
اليوم في 9:25 am من طرف STAR

» كانت تقدِّم الخمر للمارِّين عليها والفلاسفة فيها كانوا يعيشون عراةً! العثور على مدينة الإس
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

» ثري خليجي يشتري شقتين في لندن بـ25 مليون جنيه إسترليني.. هذه مواصفاتهما
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

» أشخاص لا ينامون وآخرون عظامهم لا تُكسر.. طفرات جينية جعلت أصحابها يتمتعون بقوى خارقة
اليوم في 9:16 am من طرف STAR

» في المغرب تزويج عروس الـ12 عاما
اليوم في 9:06 am من طرف STAR

» زيارة الى مدينة صوفيا تنتظرك لتجربة سياحية الساحرة!
اليوم في 9:04 am من طرف STAR

» 11 ميزة "خفية" في نظام تشغيل آيفون الجديد
اليوم في 9:03 am من طرف STAR

» للأشخاص النباتيين.. 7 مصادر طبيعية لأحماض أوميغا 3
اليوم في 9:01 am من طرف STAR

»  فوائد البصل في الوقاية من السرطان
اليوم في 9:00 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


خالص جلبي و ابن ابية. السورى (مقالات فى الثورة السورية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خالص جلبي و ابن ابية. السورى (مقالات فى الثورة السورية)

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-07-25, 2:23 pm

ابن أبيه


يقول المثل السوري «ترحم على النباش الأول»! يقصدون أن فظاعات الأول تصبح رحمة أمام فظاعات الثاني. وأقرب شيء هو الموت والقبر والنبش. الأسد الأب دمَّر حماة قبل ثلاثين عاما في عتمة وغفلة من الأنفوميديا. أما الابن فيدمر سوريا حاليا أمام شاشات العالم أجمع وبفظاعات تنسي فظاعات الأب السابق؛ فيصدق على الابن أنه بحق سليل هذه العائلة الدموية من فصيلة السنوريات. ولكن لماذا المضي إلى الهاوية بروح انتحارية؟ حين يسألني من حولي أخاطبهم بكلمة مختصرة أنتم ترون الآن طبيعة هذا النظام الدموية أما نحن فرأينا الفظاعات بأعيننا. أنا شخصيا دخلت معتقلات البعث أربع مرات قبل أن أغسل يدي من سوريا سبعا إلى المرافق وأكرر ما قاله إبراهيم عليه السلام إني مهاجر إلى ربي. كان الاعتقال الأول وأنا شاب صغير أحضر لامتحان البكالوريا التي تقرر مصيري الجامعي. اعتقلونا و كنا ثلاثين شخصا وزربونا زربا مثل خرفان الحظيرة في مكان يتسع لأربعة أشخاص فوضعوا فيه ثلاثين آدميا. بقيت في المعتقل الأول أربع عشرة ليلة. ولكن الاعتقال الرابع دام 250 يوما. وعرفت أن الاعتقال الخامس سيكون 25 عاما فحزمت أمري وغادرت البلد على نية اللجوء إلى بلد جديد يكون لي موطني الجديد. أتذكر القطة وكيف تمسك صغارها بأسنانها بطريقة خاصة تعض فيه الجلد بما يمكنها من حمل الصغير بدون أذية. تبحث أولا عن مكان آمن ثم تحمل القطط الصغار واحدا خلف الآخر. هكذا فكرت في بناتي الخمس وأمهن وبذلك حملت عائلتي إلى كندا بعد رحلة ألمانيا للتخصص فكانت كندا بلد الهجرة وألمانيا بلد التخصص وهكذا كان نظام البعث سببا أن نكتشف نصف الكرة الأرضية، وكان طرف منه خيرا ولكنها رحلة الاقتلاع الكبرى. أعترف للقارئ أن مثل هذا الرحلة التي لم تنته بعد لم تكن أمرا سهلا ولكن المحن تدرب العضلات النفسية وتكرر تجربة إبراهيم الخليل عليه السلام في الانتقال في الأرض هربا من الطغيان. كان إبراهيم كريما حين قدم العجل الحنيذ لرهط من الضيوف لاحظ أنهم لم يلمسوا الطعام حين قال لهم ألا تأكلون؟ قالوا إنا رسل ربك. إلى أين رحلتكم؟ قالوا إن مهمتنا هي تدمير بلدة بأهلها بحجارة مسومة بعد أن يجعل البركان سافل الأرض عاليها. وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد.أعلنت اللجنة الوزارية العربية في اجتماعها الأخير في 22 جولاي 2012م عرضا على الأسد الصغير أن يغادر البلد بطريق آمن ولكن هل يرضى بذلك أم يتابع قيادة البلد إلى الهاوية أم هل ستتركه المعارضة ينجو بجلده؟ أم سيفرق الرفاق على مدن سوريا للشنق؟. إنه طريق المستكبرين أليس كذلك؟ تأمل معي هذه الآية من سورة الأعراف: «سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لاَ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً وَإِن يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلاً »! أتوقع أن تكون نهاية الأسد دموية جدا كما فعل بنفسه القذافي من قبل فكان سلفا ومثلا للآخرين.

خالص جلبي

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5531
العمر : 48
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى