منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إقاف عملية حجز المواعيد في منضومة حجز مواعيد استخراج جوازات السفر
اليوم في 11:02 am من طرف STAR

» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

» بلدية طبرق تبحث علاج مشاكل تلوث المياه و الشواطىء بالمدينة
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» مستشار عقيلة يلتقي الرئيس التشادي في إنجامينا
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» خليفة حفتر يختتم زيارة سرية لمصر متوجها إلى الأردن
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» تدريبات سريرية وزيارات ميدانية بكلية التقنية الطبية بجامعة طبرق
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» ارتفاع حصيلة انفجارات بوابة الصاعقة ببنغازي إلى 17جريحا
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» الإمداد الطبي في بنغازي يتسلم شحنة مواد طبية قادمة من طرابلس
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» بوخمادة يتوعد المليشيات بالرد على تفجيرات بنغازي في ميدان القتال
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» قوّات الصّاعقة تسيطرُ على طريق إستراتيجي غرب بنغازي
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» حرس المنشآت النفطية ينفي وقوع أي خسائر في الموانئ النفطية
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» لجنة أزمة الغاز والوقود تتحضر لزيارة مدينة سبها لبحث أزمة الوقود فيها
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


4عوامل وراء هزيمة التيار الديني في ليبيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

4عوامل وراء هزيمة التيار الديني في ليبيا

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-07-31, 12:25 pm

4 عوامل وراء هزيمة التيار الديني في ليبيا
المصدر: ترجمة: نهى حوّا
التاريخ: 31 يوليو 2012
نتائج الانتخابات الليبية أدهشت المراقبين الذين لم يتوقعوا تراجع ممثلي التيار الديني
يقول سامي السعدي، المنظر السابق في الجماعة الليبية المقاتلة ومؤسس حزب "الأمة الوسط" الذي حل في المرتبة الثالثة في وسط طرابلس في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في ليبيا: "بالتأكيد لم نكن نتوقع النتائج، لكن مستقبلنا أفضل يقيناً من حاضرنا وماضينا".
والرجل الذي أعد البيان المناهض للديمقراطية الخاص بالجماعة الليبية المقاتلة "الخيار خيارهم"، تقبل فوز القوى الأكثر ليبرالية الواضح بالانتخابات في ليبيا.
وبالطبع أدت النتائج إلى إشاعة حالة من الدهشة حتى لدى المحللين الذين لم يتوقعوا اكتساحا للإسلاميين.
النتائج من قريب
وفي الدائرة الانتخابية التي تشمل درنة، والتي ينظر إليها على أنها معقل الإسلاميين، فاز تحالف القوى الوطنية ذو التوجهات الليبرالية، وهو تجمع من أكثر من 60 حزبا ومئات من منظمات المجتمع المدني المحلية، بـ 59769 صوتا، في حين حصد حزب العدالة والبناء التابع للإخوان المسلمين 8619 صوتا فقط، ولقد حل الاتجاه الوطني الوسطي ذو التوجه الليبرالي ثالثا حاصداً 4962 صوتا.
وفي دائرة "أبو سليم" الغربية الفقيرة، حيث العديد من الإسلاميين ينظر اليهم على اعتبار أنهم أبطال نظرا لتضحياتهم في ظل نظام الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، اكتسح تحالف القوى الوطنية الميدان حاصدا 60052 صوتا، حيث هزم الأحزاب الإسلامية الستة جميعها، التي تلقت مجتمعة اقل من 15 ألف صوت. وعلى العموم، تبوأت الأحزاب ذات التوجهات الليبرالية المرتبة الأولى في 11 من أصل 13 دائرة انتخابية في ليبيا، مع فوز تحالف القوى الوطنية بـ 10 منها والاتجاه الوطني الوسطي بدائرة واحدة.
وبالتأكيد، ستؤثر النتائج على 80 فقط من أصل 200 مقعد في الجمعية التأسيسية، المفوضة بتعيين رئيس الوزراء والحكومة ولجنه صياغة الدستور. وستخصص المقاعد 120 الأخرى إلى مرشحين مستقلين، على الأرجح هم وجهاء محليون، ومستقلون بانتماءات قبلية قوية، وبنسبة أقل لمجموعة من السياسيين الإسلاميين والليبراليين.
لقد هزم الإسلاميون لكنهم حققوا أداء جيدا في دوائر عدة. على امتداد ليبيا، احتلوا المرتبة الثانية في 10 دوائر، (حزب العدالة والبناء في تسع دوائر وتحالف الأصالة السلفي في واحدة). وفي مصراتة، حل حزب العدالة والبناء في المرتبة الثانية، بعد حزب الاتحاد من أجل الوطن، لكنه مع ذلك تمكن من الفوز بعدد أصوات يزيد تقريبا ثلاث مرات عن تلك التي حصل عليها تحالف القوى الوطنية الذي حل رابعا.
ما الذي حدث؟
فماذا حصل للإسلاميين في ليبيا؟ لقد قادوا المعارضة ضد القذافي، لكن بالنسبة للعديد من الناس، فإن هذا لم يكن كافيا. لم يتمكن الإسلاميون في ليبيا خلال حكم القذافي من بناء شبكات دعم محلي أو تطوير مؤسسات، كما فعل نظراؤهم في مصر وتونس والمغرب والأردن، ونتيجة لذلك، لم يتمكنوا من التوحد في تحالف يضاهي تحالف رئيس الوزراء السابق في المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل، وانقسمت أصواتهم بين أحزاب عدة.
وكثير من الليبيين العاديين لا يميزون بين المنظمات الإسلامية وتاريخها. بالنسبة لهم، كلهم من "الإخوان"، و"لطخة" التورط المباشر في العمل المسلح ممزوجا بخوف من شرائع شبيهة بشرائع طالبان أو حرب أهلية مثل حرب الجزائر في التسعينات، أضرت بالإسلاميين على اختلاف مشاربهم.
وهناك سبب ثالث لهزيمة الإسلاميين يتصل بخطابهم خلال حملتهم، وتقول جميلة المرزوقي، وهي خريجة دراسات إسلامية: "من المهين أن تقول لي إنني يجب أن أصوت لحزب إسلامي، نحن مسلمون في ليبيا، ولا يمكنهم انتزاع هويتي والزعم أنها هويتهم فقط".

وهناك عوامل أخرى، فشرعية جبريل الدولية وانتماءاته القبلية وأسلوب قيادته إلى جانب التحالف الواسع حوله، كل هذه الأمور خدمت القوى الليبرالية في البلاد جيدا، كذلك فعلت الحملة الانتخابية الذكية التي ركزت على الحوافز والأمل وبالغت في الحديث عن تبعات استيلاء الإسلاميين.
والنتيجة كانت مفارقة أخرى من مفارقات الربيع العربي، فبلاد بدت أنها تلبي كل شروط الفوز للإسلاميين أنتجت نوعا من النتائج الانتخابية لا يستطيع إلا أن يحلم بها الليبراليون في مصر وتونس.
غياب الوحدة
ماذا حصل للإسلاميين في ليبيا؟ لقد قادوا المعارضة ضد القذافي، وتلقوا النصائح من إخوانهم التونسيين والمصريين، ونمقوا خطابهم بنزعة رمزية دينية في دولة مسلمة محافظة. لكن بالنسبة للعديد من الناس، فإن هذا لم يكن كافيا.
وهناك فارق كبير بين الإخوان المسلمين في مصر وحركة النهضة التونسي من ناحية وبين الإسلاميين الليبيين من ناحية أخرى، وهذا الفارق يتعلق بمستوى المأسسة والتفاعل مع الجماهير. لم يتمكن الإسلاميون في ليبيا خلال حكم القذافي الذي دام أربعة عقود من بناء شبكات دعم محلي، وتطوير بنى تنظيمية أو مؤسسات وتراتبية، أو إيجاد نظام من العيادات والخدمات الاجتماعية الموازية كما فعل نظراؤهم في مصر وتونس والمغرب والأردن.
ونتيجة لذلك، فان الإسلاميين في ليبيا لم يتمكنوا من التوحد في تحالف يضاهي تحالف محمود جبريل، رئيس الوزراء السابق في المجلس الوطني الانتقالي، والذي يتزعم تحالف القوى الوطنية، وبدلا من ذلك، انقسمت أصواتهم بين عدة أحزاب، منها ستة أحزاب كبيرة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى