منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 2:35 pm من طرف عبدالله الشندي

» الشاي الأخضر قد يحارب ألزهايمر
اليوم في 2:17 pm من طرف عبدالله الشندي

» حدث في مثل هذا اليوم October 17, 2017
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالله الشندي

» بين التقوى والأفلام الجنسية: حاسوب لزوجة أحد مقاتلي داعش يكشف أسراراً مذهلة عن نساء التنظي
اليوم في 2:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» هل الحليب يسبب الامساك؟
اليوم في 2:07 pm من طرف عبدالله الشندي

» كاميرا تضبط عامل مطار يسرق من حقائب المسافرين
اليوم في 2:06 pm من طرف عبدالله الشندي

» مصر بالتصنيف الثالث في قرعة المونديال
اليوم في 2:03 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعطل «حساس» السيارة أسباب وحلول
اليوم في 2:01 pm من طرف عبدالله الشندي

» بعد غياب ثلاث سنوات.. “غاز الطّهي” في ميناء بنغازي
اليوم في 2:00 pm من طرف عبدالله الشندي

» محامي عائلة القذافي يكشف تفاصيل جديدة عن أبنائه
اليوم في 1:56 pm من طرف عبدالله الشندي

» بلدية طبرق تبدأ إعداد التجهيزات اللازمة لاستخدام مكب القمامة الجديد
اليوم في 1:52 pm من طرف عبدالله الشندي

» متى يصبح الساسه عندها هكذا
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالله الشندي

» شركة المدار الجديد تسلم شُحنة من المساعدات الطبية لمركز طبرق الطبي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالله الشندي

» فشل جلسات الحوار اليوم
اليوم في 8:18 am من طرف STAR

» رئيس ريال مدريد يمازح مهاجم توتنهام
اليوم في 3:28 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


درس ملهم من ليبيا!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

درس ملهم من ليبيا!

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2012-08-02, 12:02 pm

درس ملهم من ليبيا!
د‏.‏ وحيد عبد المجيد:
لم يتعلم الليبيون الانتخابات في الممارسة العملية، ولم يتلقوا دروسًا نظرية فيها، ومع ذلك قدموا درسًا بليغًا؛ أجروا انتخابات حرة ناجحة في أصعب الظروف، حين عرفوا كيف يختارون ممثليهم على أساسٍ سياسي وليس دينيًّا، واستفادوا من تجربة جيرانهم الأقدم في إجراء الانتخابات وتفوقوا عليهم.
وهذا درس ينبغي أنْ يتعلم منه هؤلاء الجيران وغيرهم؛ فقد تفوق الليبيون شكلًا وموضوعًا في تنظيم الانتخابات، وفي نتائجها، رغم أنَّ نحو 90 في المائة منهم نشأوا في ظل حكم القذافي، الذي لم يكتف بإلغاء الانتخابات العامة، بل منع أي نشاط سياسي أيضًا.
فقد قدَّم الشعب الليبي درسًا رائعًا، ليس فقط في أول انتخابات برلمانية منذ عام 1965م ولكنْ- أيضًا- في الانتخابات الحرة الأولى من نوعها؛ فلم تعرف ليبيا انتخابات حرة ونزيهة تمامًا مثل تلك التي أجريت أخيرًا في ظروف سياسية وأمنية بالغة الصعوبة والتعقيد.
وأحبط الليبيون من توقعوا فشل هذه الانتخابات بسبب الانفلات الأمني، وانتشار السلاح في كل مكان، والتحديات الناجمة عن النزعة الانفصالية في شرق البلاد، والصعوبات الهائلة التي واجهت بالفعل تنظيم العملية الانتخابية في بلدٍ مترامي الأطراف.
ذهب نحو 62 في المائة من الناخبين إلى صناديق الاقتراع، وحققوا نسبة مشاركة تفوقوا بها على جيرانهم المصريين الذين يعرفون الانتخابات منذ نحو قرنٍ من الزمان.
ورغم الانفلات الأمني وما يقترن به من فوضى- أُجْرِيت الانتخابات في 98 في المائة من مراكز الاقتراع، وكانت الاضطرابات في يوم الاقتراع أقل بكثير من مجمل التوقعات.
ولكنَّ الدرس الليبي لم ينته عند هذا الحد؛ فقد فاجأت نتائج الانتخابات العالم كله عندما تفوق التحالف الوطني على التيارات الإسلامية، بعكس ما حدث في تونس ثم مصر، وبخلاف التوقعات التي كانت سائدة أيضًا.
ولذلك بات الدرس الليبي مزدوجًا، لكنَّ شِقَّه المتعلق بنتائج الانتخابات البرلمانية يثير جدلًا حول مسألة محورية بالنسبة للمستقبل العربي، وليس فقط بشأن ما ستكون عليه ليبيا الجديدة؛ فقد حقق تحالف وطني ديمقراطي وسطي ومعتدل فوزًا كبيرًا، بعد أنْ ساد اعتقاد أنَّ التيارات الإسلامية هي التي تقطف ثمار أي تغيير في نظم الحكم في شمال إفريقيا والمشرق العربي.
فقد نجحت نخبة مميزة من السياسيين والأكاديميين الليبيين بقيادة "محمود جبريل" في بناء تحالف واسع يضم أحزابًا سياسية، ومنظمات اجتماعية، وجمعيات مدنية، ويعبر عما يُطلَق عليه في بلاد عربية أخرى "القوى المدنية"، وهذا ما فشلت فيه هذه القوى في تونس ومصر، لكنَّ مؤسسي تحالف القوى الوطنية نجحوا في مدِّ جسورٍ بين أكثر من 60 حزبًا ومنظمة وجمعية تمثل التيار الرئيس في المجتمع الليبي.

ويصعب اختزال هذا العمل الكبير في شخص واحد أيًّا كان وزنه، رغم الدور البارز الذي قام به جبريل، الذي استطاع استثمار معرفة الليبيين به منذ سنوات؛ فقد انضم إلى الثائرين على القذافي فور تحركهم، وكان له فضل إيصال صوتهم إلى المجتمع الدولي في أكثر الفترات حرجًا حين سعى النظام السابق إلى تشويه صورتهم، ووصمهم بالإرهاب وربطهم بـ"القاعدة".
وفضلًا عن دوره في كسب الاعتراف الدولي بالمجلس الوطني الانتقالي عقب تأسيسه في 23 مارس 2011م- فقد رأس مكتبه التنفيذي الذي كان بمثابة حكومة مؤقتة حملت أعباء إدارة المناطق المحررة إلى جانب مشاركتها في قيادة العمليات العسكرية.
ومع ذلك، ما كان له أنْ ينجح في بناء تحالف واسع إلا لأنَّ من انضموا إليه كانوا مستعدين لتحقيق التوافق الضروري عبر حوار جاد، وحصد هذا التحالف أغلبية أصوات الناخبين في معظم المناطق، ومن أغلبية القبائل وليس فقط من القبيلة الأكبر التي ينحدر منها جبريل وهي الورفلة؛ فكان انتماؤه إليها عاملًا إضافيًّا ضَمِنَ لتحالفه حضورًا قويًّا في أوساط من لم يساندوا الاحتجاجات ومن وقفوا ضدها؛ لأنَّ القسم الأكبر من هذه القبيلة ظل ما بين حياد ودعم لنظام القذافي حتى إسقاطه.
وساهم الطابع الوسطي لتحالف القوى الوطنية في تعزيز حضوره في أوساط المُعَادين لنظام القذافي ومَنْ أيدوه حتى اللحظة الأخيرة، ومن كانوا في منزلة بين المنزلتين، ولكنَّ هذا النجاح ما كان له أنْ يتحقق بدون الجهد الهائل الذي بُذِلَ لتنظيم الانتخابات، والوعي الذي أثبت الليبيون أنَّهم يتمتعون به رغم أنَّهم لم يمارسوا العمل السياسي الحر من قبل، وهذا هو الدرس الذي تقدمه الانتخابات الليبية.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع

avatar
زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 35
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 158
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى