منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
أمس في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
أمس في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
أمس في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
أمس في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
أمس في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
أمس في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
أمس في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
أمس في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» مطاري الأبرق وطبرق يباشران حركة الملاحة الجوية
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» «محلي الموقتة» تعد بترقية منتسبي الحرس البلدي ورفع رواتبهم
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» الأرصاد: سماء غائمة في الغرب .. مع احتمال سقوط أمطار شرقًا
أمس في 9:48 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ابن الباديه في 2012-08-13, 11:45 pm

نيلسـون مانديـلا.. ليبيــا
عبد الونيس محمود الحاسي بتاريخ 2012-08-08
نيلسـون مانديـلا.. ليبيــا



السيد أحمد الزبير السنوسي
هـذا المقــال:
منذ عشرين عاما خلت.. نشرت هذا المقال بمجلة (صوت الطليعة)، التي كانت تصدرها الحركة الوطنية الليبية.. وتحديدا في شهر يونيو من عام 1992 بالعدد رقم 27، عندما كان المناضل أحمد الزبير السنوسي يعيش صامدا في زنزانته، خلف القضبان الحديدية.. ومعزولا عن جميع ما يربطه بالحياة وبالعالم، خارج اسوار سجن (بوسليم) الرهيبة.
كان ذلك وفاءا لأكثر من ثمانية عشر عاما قضيناها جيرانا في الزنازين بقسم الإعدام، نتواصل عن طريق نقرات وشفرات خاصة على الجدار المشترك، بسجن الحصان الأسود، وكذلك بعد نقلنا إلى سجن بوسليم.. إلى أن تم إطلاق سراحي مع آخرين يوم 3 مارس عام 1988.. فيما عرف (بأصبح الصبح)، ... فيما ظل المناضل أحمد الزبير السنوسي، يتوحد مع الوطن، ويتبتل في محرابه على نحو قدسي داخل زنزانته، ويواصل صموده الأسطوري، واحدا وثلاثين عاما.. وحين خرج من سجنه في صيف عام 2001، كان قد حفر بأظفاره في جدار الليل، كوة لوطنه نحو الشمس.. !؟.
ويبقى أن اقول، بأنها المرة الأولى التي ينشر فيها هذا المقال على شبكة الانترنت.. حيث فضلت أن أنشره كما هو، ودونما أدنى تغيير.. رغم ما قد يتراءى لي الآن، وبعد مضي أكثر من عشرين عاما، من بعض النقاط والفقرات التي تحتاج إلى بعض التعديل، أو حتى إلى تغيير بالكامل.

نيلسون مانديلا.. ليبيا

سنوات الاغتراب والمنفى:
* فمن هو هذا الرجل يا أبناء ليبيا.. ؟ هذا الرجل الذي انجبته الأرض التي انجبتكم، فاستمد صلابته من صلابتها.. ونضاله من نضال شعبها، حتى فاق (نيلسون مانديلا) صبرا وجلدا وصمودا.. أجل.. من هو هذا الرجل.. ؟!
* * *
• إنه المناضل أحمد الزبير أحمد الشريف السنوسي
• هو حفيد المجاهد الكبير أحمد الشريف السنوسي، واسمه على اسم جده
• تلقى تعليمه الابتدائي في مدرسة الابيار الابتدائية، حيث كان والده ناظرا لمدرستها
• ثم انتقل إلى مدينة بنغازي للدراسة الثانوية، حيث تحصل على الشهادة الثانوية العامة في العام 1954
• وفي صيف نفس العام 1954، أرسل مع مجموعة من الطلبة في بعثة دراسية لمدة ثلاث سنوات للدراسة بالكلية العسكرية العراقية
• بعد سفره إلى العراق بأقل من ثلاثة اشهر، أي في شهر اكتوبر عام 1954، تم اغتيال السيد ابراهيم الشلحي رئيس الديوان الملكي آنذاك، والمستشار الخاص للملك محمد ادريس السنوسي، وذلك على يد الشريف محي الدين السنوسي، وهو إبن عم أحمد الزبير. وقد غضب الملك ادريس من عملية اغتيال مستشاره الخاص.. واعتبرها مقدمة لافتكاك عرشه من قبل عائلة أحمد الشريف السنوسي. لذلك نقم على العائلة كلها.. حيث احتجز من هم في الداخل في ما يشبه معسكرات الاعتقال.. وأمر بعدم السماح بعودة من منهم في الخارج.
• بعد تخرجه من الكلية العسكرية العراقية عام 1957، عاد زملاؤه إلى ليبيا.. بينما ظل أحمد الزبير في العراق يحاول الانضمام إلى الجيش العراقي.. غير أن العلاقات الوطيدة يومذاك، بين النظامين الملكيين في ليبيا والعراق، حالت دون ذلك، فذهب إلى مصر في بداية عام 1958، عند قيام الوحدة بينها وبين سوريا، في محاولة منه للرجوع إلى ليبيا، غير أن جميع الأبواب أغلقت في وجهه.. ولم يشفع له كون الملكة فاطمة زوجة الملك ادريس هي عمته.
• من مصر انتقل إلى سوريا وقبل أن تمضي على وجوده في سوريا ستة أشهر، قامت الثورة ضد النظام الملكي في العراق في شهر يوليو عام 1958، حيث عاد إلى العراق مرة أخرى، وتم قبوله على الفور ضابطا نظاميا برتبة ملازم ثان في الجيش العراقي.. وظل ضابطا عاملا في الجيش العراقي ـ قسم المخابرة أو الإشارة ـ حتى وصل إلى رتبة رائد.
• وفي عام 1965، قام الملك محمد ادريس بما يشبه العفو أو المصالحة مع عائلة المجاهد أحمد الشريف السنوسي.. الأمر الذي مكن أحمد الزبير من العودة إلى ارض الوطن، بعد أن أمضى أحد عشر عاما في المنفى.. ؟!.

سنوات السجن والحكم الجائر بالاعدام:
* وهكذا تنتهي رحلة الاغتراب.. لتبدأ بعدها رحلة العذاب.. وهي رحلة أخرى، فالأولى كانت مع النظام الملكي، أما الثانية فمع النظام الفاشي، لذلك فهي أطول زمنا، وأكثر غربة، وأشد قسوة.. إنها رحلة سجن رهيب اسمه (الحصان الأسود)، صار معلما من معالم عهد ظالم لطاغية اسمه (معمر بومنيار القذافي).
* فبعد الانقلاب العسكري في شهر سبتمبر عام 1969، وهو الانقلاب الذي أوصل الديكتاتور القذافي إلى السلطة.. بعد ذلك الانقلاب مباشرة، بدأ القذافي في طرد أعداد كبيرة من ضباط الجيش والشرطة والموظفين، وكان احمد الزبير من بينهم.. حيث استبدلهم بأزلامه وأبناء عشيرته، ومن سار في ركابه.. وذلك تمهيدا لتشكيل أجهزة القمع القذافية.. ؟!.
* وفي شهر أغسطس من العام 1970، قامت تلك الأجهزة القمعية بأوامر من القذافي، باعتقال احمد الزبير السنوسي، مع مجموعة من ضباط الجيش والشرطة والمدنيين، وزجت بهم جميعا في غياهب سجن (الحصان الأسود) الذائع الصيت، حيث تعرضوا لأبشع أنواع التعذيب الذي لا يسمح المجال هنا بذكرها جميعا أو تفصيلا، من أجل انتزاع اعترافات مزورة بأنهم متآمرون وعملاء وخونة، ويكفي أن نشير هنا فقط إلى (الفلقة) وقصصها المرعبة والمروعة.. لأن (الفلقة) صارت شعارا لا تمحوه الأيام لنظام القذافي وعهده الفاشي.. ؟!
وقد أصيب معظمهم بتشوهات جسمية ونفسية، وعاهات بدنية مستديمة، وخاصة في أرجلهم، بمن فيهم احمد الزبير.. في حين استشهد بعضهم تحت التعذيب، من بينهم المقدم عبد الحميد الماجري.
وقد أشرف على علميات التعذيب البشعة تلك (داخل سجن الحصان الأسود) الجلادون:
1. المقبور رائد اعبيد عبد العاطي بدر (مات بالسرطان)
2. نقيب مفتاح رشيد
3. ملازم أول مبروك القويري
4. ملازم ثان فرج ابو سليانة
* بعد ما يقرب من عامين من تاريخ اعتقاله، أي في شهر مايو من عام 1972، أصدرت المحكمة العسكرية الخاصة، برئاسة الجلاد مقدم علي الفيتوري في جلستها الأخيرة، حكمها بالإعدام شنقا حتى الموت على احمد الزبير السنوسي.
* ومنذ اعتقاله في أغسطس عام 1970 وحتى الآن ـ مايو 1992ـ وأحمد الزبير السنوسي لا يزال في غياهب سجن مظلم، وفي صراع شجاع مع الزمن، وجور الزنازين الرطبة والقضبان الحديدية، والأبواب الموصدة على الدوام، ضمن ظروف سيئة وأوضاع غاية في الصعوبة والقسوة.
* إثنان وعشرون عاما من الإنتظار الطويل والصمود البطولي الذي حطم القصد الجبان الذي كان يهدف إليه القذافي، وهو أن المحكوم عليه بالإعدام، سيموت من تلقاء نفسه بعد فترة قصيرة من الزمن، لمجرد التفكير الدائم في كيفية تنفيذ حكم الإعدام فيه.. ؟!
* لكن احمد الزبير بصبر الرجال وعنادهم صامدا ما يزال
* فأين نيلسون مانديلا.. من احمد الزبير السنوسي.. ؟!
* نعم إن الظلم عملة واحدة.. ولكن لها وجهان، ووجه الظلم في ليبيا في عهد القذافي، أكثر قبحا وقتامة منه في جنوب افريقيا.. حيث الحكم العنصري ـ ويالها من مفارقة عجيبة ـ فلم يكن (مانديلا) محروما من زيارات الأهل والأقارب والأصدقاء وحقوق المراسلة، كما هو الحال مع احمد الزبير السنوسي.. ؟!
* ولم يكن مانديلا محروما من الخروج للشمس والهواء والتريض والحركة.. كما هو حال احمد الزبير الذي يعيش داخل زنزانة مغلقة ليلا ونهارا.. ؟!
* ولم يكن (مانديلا) محروما من العلاج والدواء والرعاية الصحية.. في حين لا ينال الزبير إذا ما مرض سوى الإهمال والتجاهل وعدم الاهتمام.. ؟!
* ولم يكن (مانديلا) محروما من حق الاطلاع والقراءة والتفكير.. بينما صادر القذافي هذا الحق لا من الزبير وحده، بل من الشعب الليبي بأسره، منذ خطاب زوارة السيء الذكر في شهر أبريل من العام 1973.. ؟!
* ليس هذا فحسب.. بل كان (مانديلا) يتمتع حتى بحق مقابلة الصحافة وشبكات التلفزيون العالمية، وهو في سجنه، لذلك.. ظل طوال وجوده في السجن، يسبح وسط الأضواء وملء أسماع العالم وبصره، ومحل اهتمام جميع الهيئات الرسمية والشعبية، ومنظمات العفو وحقوق الانسان الدولية.. وإن لفي ذلك وحده لبعض العزاء.. إن لم يكن العزاء كله.. ؟!
* في حين قد لا يسمع بمأساة الزبير إلا القليل.. وقد لا يهتم بها إلا أهله وأقاربه وأصدقاؤه.. لكن احمد الزبير في سجنه يظل صامدا في عناد الرجال وصبرهم.. وفي صمت المناضلين وتواضعهم.. حقا: (إن البطولة أن تموت من الظمأ.. وصبرا في مجال الموت صبرا).
* * *
كلمات للوفاء من أجل الزبير.. ومن أجل الوطن:
ثمة رجال يوجدون داخل الوطن.. وثمة رجال يوجد الوطن داخلهم.. فلا تبحثوا عن الرجال في الوطن.. بل ابحثوا عن الوطن في قلوب الرجال.. ولنا في قوافل الشهداء والمناضلين الأحرار من أبناء شعبنا، ضد طغيان القذافي وبطشه وجبروته واستبداده، ما يبعث فينا الأمل والاعتزاز والفخر.. ويمدنا بزاد لا ينفذ على مواصلة النضال.. بل والعناد من اجل الحق، لتحقيق أهداف شعبنا، للعيش بعزة وحرية وكرامة.. قال الشاعر الليبي الشاب (م. ف. ص.)* الذي سجنه القذافي عشر سنوات.. قال وهو لايزال داخل السجن:
(ثريّ أنا.. وبعض زادي
فـي عنـادي)
إنه ثراء المناضلين وثروتهم التي لا ينضب لها معين.. أولئك الذين يزرعون الوطن وردة في قلوبهم.. ويسقونها بدماء جراحهم.. فلنا فيهم قدوة ومثال.. ولهم منا تحية الإكبار والإجلال والتقدير..
* تحية عهد إلى كل المناضلين الشرفاء من أجل ليبيا الحبيبة في الداخل كانوا أم في الخارج.
* تحية إلى احمد الزبير السنوسي، الذي فاق ـ نيلسون مانديلا ـ صبرا وصمودا
* تحية إلى زوجته وابنة عمه شمس الدين، التي رحلت إليه منذ ثلاثين عاما وهي في ثوب زفافها، من مدينة بنغازي إلى مدينة بغداد، في أطول رحلة تقطعها عروس إلى عريسها، لتشاركه حياة الغربة عندما كان لاجئا سياسيا في العراق.. وها هي اليوم، ومنذ إثنتين وعشرين سنة تقاسمه عذاب الانتظار الطويل، كأمثولة فذة على صبر المرأة الليبية ووفائها النادر.
* تحية إلى والدته التي سُئلت عنه يوما، فقالت وهي تغالب الدموع: (أحمد.. من عذاب لعذاب أحمد.. والله لو ريته اليوم ما عرفته.. مدة.. مدة طويلة يا كبدي.. ربي يكون معاك.. ؟!). وفي أعماقها يتردد صدى (آل الزبير بن العوام) ضد بطش الحجاج وجبروته.. وفي سمعها تتردد كلمات اسماء بنت أبي بكر الصديق، وهي تخاطب ابنها عبد الله بن الزبير المصلوب على باب الكعبة: (أما آن لهذا الفارس أن يستريح).. !؟.
* تحية إلى شقيقه (راشد الزبير السنوسي) الشاعر المعطاء، وصاحب قصيدة (طواغيتا مللناكم) التي تخاطب الحكام العرب الطغاة.. لذلك منعت في معظم البلدان العربية، ولم تنشرها سوى صحيفة المجاهد الجزائرية، في غفلة من أعين الرقيب.. وقد أدخل معه ـ أي مع أحمد ـ السجن، وتعرض لنفس التعذيب والعذاب.. وحين خرج، كان (سجن الحصان الأسود) قد التهم اكثر من سبعة عشر عاما من عمره.. ؟!.
* تحية منا جميعا إلى الرجال الصامدين في سجون القذافي ومعتقلاته الرهيبة.. ؟!.
تحية إلى عمر الحريري، وصالح الغزال، وفتحي الشاعري، وعبد الهادي شاهين، ومحمد اهلال، وكنيمو، وبن طالب، والقصبي، والفلاح... وإلى جميع الرجال البواسل في الزنازين وأقبية التعذيب.. في سجن الحصان الأسود... وسجن بوسليم.. وسجن الجديدة.. وسجن عين زارة.. وسجن الهضبة.. وسجن ابوستة.. وسجن البركة.. وسجن الكويفية.. في كل السجون المعروفة منها وغير المعروفة.. ؟!.
تحية لكم منا جميعا يا من تحفرون بأظفاركم في جدار الليل، نوافذ لوطنكم نحو الشمس.. وتعبدون بأجسادكم، رغم العسف طريقا لشعبكم نحو الحرية.. تحية لكم جميعا أينما كنتم، أيها الرجال الذين لا شك عندنا في أن يوما سيأتي، يكون فيه شعبنا قادرا علىأن يعلن فخره بأنه أنجبكم جميعا.. ؟!.

عبد الونيس محمود الحاسي
أثينا/ 4 أغسطس 2012 (تاريخ إعادة النشر)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* الحروف الثلاثة: (م. ف. ص.) هي اختصار لاسم الشاعر الليبي (محمد الفقيه صالح) الذي سجن مع ما صار يعرف بمجموعة مناضلي كتـّاب (مجلة الأسبوع الثقافي)، الذين كان من بينهم:
أحمد الفيتوري، وعمر الككلي، وفتحي نصيب، وادريس بن الطيب، وعلي الرحيبي، وادريس المسماري، ومصطفى الهاشمي، وعبد السلام شهاب، ورمضان الفارسي، وغيرهم ممن لا أعرفهم. لقد سجنوا جميعا لمدة عشر سنوات.. من ديسمبر عام 1978، وحتى مارس عام 1988.
وعندما كتبت هذا المقال عام 1992، لم يكن من الحكمة أن اذكر اسم الشاعر المناضل (محمد الفقيه صالح) كاملا وواضحا، وهو يعيش داخل الوطن.. خوفا على حياته وأمنه، من بطش النظام المستبد الجائر.. ؟!.

ابن الباديه
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1787
العمر : 52
رقم العضوية : 648
قوة التقييم : 34
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف كدوع في 2012-08-14, 12:15 am

شكرا ابن البادية
وتحية اكبار وتقدير للسيد عبد الونيس الحاسي
وامتناننا لكل الوطنيين

كدوع
رئيس عرفاء
رئيس عرفاء

ذكر
عدد المشاركات : 159
العمر : 61
رقم العضوية : 11791
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 18/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

وجهه نظر

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-08-14, 8:05 pm

كانت الدفعة 33 (1954 ـ1957) منذ تاريخ إنشاء الكلية العسكرية العراقية والدفعة الثانية إلى العراق بالنسبة لليبيا مكونه من عشرين طالباً ـ 15 من برقة و5 من طرابلس ـ وهم: من برقة فوزى وأخوه جلال الدغيلي، صالح وأخوه حسن السنوسي، جاد الله عبدالحفيظ،، محمد سعد جبريل، أحمد الزبير السنوسي، رمضان غريبيل، محمد الهلالى، أحمد فوزى هلال، محمد شحات فالح، عبدالحميد الماجرى، عبدالقادر خليفه، أحمد السبيع، وحليم البورى. أما جماعة طرابلس فكانوا: محرم نديم بن موسى، طارق خيرى السراج، الطاهر الناجح وسليمان الفقيه حسن ومن زوارة جمعه مولود شعبان.
وقد استقال حليم البوري لصعوبه التدريب الذى لم يتحمله واستمر 19 طالباً بالكلية حتى تخرجهم. ولكن أثناء التخرج رفضت ليبيا منح أحمد الزبير السنوسي رتبته العسكرية وفصل من الجيش لأن الملك إدريس لم يكن وقت التخرج راضياً عن عائلته السنوسية بسبب قتل محمد الشريف محي الدين السنوسي لإبراهيم الشلحي خادمه وناظر خاصته آنذاك في خامس من أكتوبر 1954 بمدينة بنغازي.
المهم أن العراق اعترفت بتخرجه ومنحته الرتبة. ولما كان الملك فيصل متعاطفاً مع الملك إدريس لم يرض باستخدامه بالجيش، أي لم يرض أن يلتحق كضابط بالجيش العراقي، ومنحته الكلية بعض المال من مدخراتها الخيرية وسافر الى سوريا سنة 1957 بعد ما أتم التدريب فى صنف المخابرة (الإشارة) واكتسب خبرة تمكنه من العمل. وكانت سوريا برئاسة شكري القوتلي فى أوائل 1958 على وشك الإنفتاح على مصر حيث تبنت قضايا عربية كثيرة.
وعلمت سوريا بأن أحمد الزبير السنوسي هو أمير من العائلة السنوسية وحفيد المجاهد أحمد الشريف السنوسي، وأنه مطارد لا يجد عملاً فأوجدت قيادة الجيش له عملاً بصفة مدنية كفنى أجهزة لاسلكية، وألحق بالخدمة فى فرع بالجيش قرب ضاحيه المزة. ووجد أحمد الزبير حجرة على سطح إحدى المساكن فسكن فيها واستمر يعيش حياته فى تلك الحجرة وفي عمله كفني مخابرة بمرتب قدره 150 ليرة في الشهر، وكان يعيش على الكفاف. وأثناء عودة طلبة الكلية الليبيين من الإجازة كان البعض يسافر عبر لبنان وسوريا بالباخرة متوجهين إلى بغداد، وكان بعض الضباط والطلبة الموسرين يزورونه ويتركون له بعض المال دون أن يشعر بهم، كمساعدة له.
استمر أحمد الزبير في معيشته حتى قامت ثورة العراق في 14 يوليو (تموز) 1958. وكان آمر سريته عبداللطيف الدراجي قد صار وزيراً للداخلية في حكومة عبدالسلام عارف بعد مقتل عبدالكريم قاسم في 9 فبراير 1963، فاستدعاه بعد ما أرسل أحمد الزبير رسالة له يخبره بأنه يريد العودة للعراق والإنضمام للجيش. وهكذا رجع إلى بغداد ومنح رتبة نقيب كزملائه في ذلك الوقت، ومنحوه شقة للسكن واحتضنوه وشعر بالآمان وصار يعمل في مجاله في سلاح المخابرة حتى وصل إلى رتبة رائد.
رجع أحمد الزبير إلى ليبيا سنة 1968 وترك ما كان فيه، وكان في بغداد محل اهتمام وعناية، ولكن هكذا هى المقادير، وهكذا كان حظه السيئ. ففى يوم الجمعة 28 أغسطس 1970 أعتقل أحمد الزبير واتهم هو وأخوه راشد بالمشاركة في محاولة انقلابية، عرفت بمحاولة "الأبيار" وكان من بين المتهمين في المحاولة ثلاثة ضباط من خريجي العراق بل اثنان كانا من نفس دفعة أحمد الزبير هما عبدالقادر خليفه وعبدالحميد الماجرى الذى مات نتيجة التعذيب والثالث كان محمد على أحمد الضراط. في 17 مايو 1972 حكمت محكمة عسكرية خاصة برئاسة المقدم على الفيتورى بإعدام أحمد الزبير وبالسجن المؤبد وأحكام أخرى بحق بقية المتهمين.



مع تحفظى على السيد احمد الزبير الا اننى اقول انة رجل متعطش للحكم
ما الذى جنيناة من السيد احمد الزبير زميل دفعته جلال الدغيلى سواء الانقسام تعطيل تكوين الجيش الوطنى اغتيال عبد الفتاح يونس و مؤتمر مصنع الصابون ومشاكل الوادى الحمر
السيئات تذهب الحسنات


نلسون مانديلا قاد بلادة للتسامح و الوحدة
اما السيد الزبير فيقود البلاد للانقسام
شتان بين الثرى و الثريا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ابراهيم المغربي في 2012-08-14, 10:16 pm

نلسون مانديلا قاد بلادة للتسامح و الوحدة
اما السيد الزبير فيقود البلاد للانقسام
شتان بين الثرى و الثر
نعم مشكور دودي

ابراهيم المغربي
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1318
العمر : 51
رقم العضوية : 798
قوة التقييم : 16
تاريخ التسجيل : 27/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ابن الباديه في 2012-08-14, 11:01 pm

بعضكم متحيز ومتعطش للقدح بالناس ونكران للتاريخ ، ونحن نوثق في احداث تاريخيه وقعت بالفعل ، المقاله يا ساده "مقالة عبدالونيس مجمود الحاسي" تتحدث عما قبل سنة 1992 ، أين كنتم أنتم عندما كان السيد الزبير في غياهب السجون ؟ .... لا تبخسوا الرجال اثمانهم ....

ابن الباديه
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1787
العمر : 52
رقم العضوية : 648
قوة التقييم : 34
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ليبيا واحدة في 2012-08-14, 11:48 pm

يقول الكاتب
اعتبر الملك ادريس ان اغتيال الشلحي مقدمة لافتكاك عرشه !!!!!!
تخمين وسوء ظن بالملك الصالح الزاهد
بل وتهمة غبية لأن الشلحي مجرد موظف واجهة للملك وسكرتير وقتله لا يهدد النظام بالسقوط حتى اذا استطاع ان يكسب ود الملك فيمكن استبداله برجل اخر
والغريب ان هناك من لا يريد تطبيق القصاص الشرعي الاسلامي العادل على الشريف محي الدين السنوسي
بالعكس نحن كنا نفتخر ايام المقبور الهالك بان الملك ادريس رحمه الله ملك عادل بدليل انه ترك للقضاء الشرعي ان يحكم وينفد حكم الاعدام بابن عمه مضحيا بهيبة العالئلة السنوسية لاجل شرع الله والعدالة والكرامة الانسانية

وواضح من كاتب المقال ان مكانة احمد الزبير السنوسي لا ترتفع الا بنزول مكانة الملك الصالح المجاهد ادريس السنوسي
وادا خيرتونا بيناتهم
سنختار الملك الصالح ادريس
لانه وحد ليبيا من ولايات متفرقة الى وطن واحد
اما الزبير فيريد الرجوع بنا للوراء الى اتفاقية بيفن سيفورزا الاستعمارية وتمزيق ليبيا بين 3 ولايات

ليبيا واحدة
رائد
رائد

ذكر
عدد المشاركات : 498
العمر : 28
قوة التقييم : 5
تاريخ التسجيل : 08/03/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-08-15, 12:10 am

ابن الباديه كتب:بعضكم متحيز ومتعطش للقدح بالناس ونكران للتاريخ ، ونحن نوثق في احداث تاريخيه وقعت بالفعل ، المقاله يا ساده "مقالة عبدالونيس مجمود الحاسي" تتحدث عما قبل سنة 1992 ، أين كنتم أنتم عندما كان السيد الزبير في غياهب السجون ؟ .... لا تبخسوا الرجال اثمانهم ....

والتوضيح الذى اضيف كان ولايزال من التاريخ فكر العراق وفكر سوريا ومن تربى معهم فكر انقلابى بمعنى الكلمة
راجعوا التاريخ كم انقلاب فى سوريا وكم انقلاب فى العراق وكم كانت كمية الدم العربى المسفوك بسبب انقلابات العراق و سوريا
لم ناتى بجديد اخبار الدم العربى على جميع القنوات العربية والغربية
اتودون ان نحكم بافكار العراق السورى ام بالفكر السورى العراقى اتودون ان نحكم بفكر عبد الكريم النحلاوي و أكرم الحوراني ام بفكر و معتقدات احمد حسن البكر و صدام اليس الفكر السورى بقيادة النحلاوي و الحوراني من افسد الوحدة بين مصر و سوريا
اليس فصل مصر عن سوريا اشبة بالفيدرالية ام نقول ان الفيدرالية هى الانفصال الابيض على وزن الانقلاب الابيض ................... افيقوا واقراو التاريخ يرحمكم الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ابن الباديه في 2012-08-15, 2:43 am


""والتوضيح الذى اضيف كان ولايزال من التاريخ فكر العراق وفكر سوريا ومن تربى معهم فكر انقلابى بمعنى الكلمة
راجعوا التاريخ كم انقلاب فى سوريا وكم انقلاب فى العراق وكم كانت كمية الدم العربى المسفوك بسبب انقلابات العراق و سوريا
لم ناتى بجديد اخبار الدم العربى على جميع القنوات العربية والغربية
اتودون ان نحكم بافكار العراق السورى ام بالفكر السورى العراقى اتودون ان نحكم بفكر عبد الكريم النحلاوي و أكرم الحوراني ام بفكر و معتقدات احمد حسن البكر و صدام اليس الفكر السورى بقيادة النحلاوي و الحوراني من افسد الوحدة بين مصر و سوريا
اليس فصل مصر عن سوريا اشبة بالفيدرالية ام نقول ان الفيدرالية هى الانفصال الابيض على وزن الانقلاب الابيض ................... افيقوا واقراو التاريخ يرحمكم الله ""

ما علاقة هذا بالموضوع؟ وإن سلمتم بأن كل من عاش في فترة مستبد تتلمذ على منهجه ، فأنتم عشتم وعاصرتم وتعلمتم وتتلمذتم في عهد "معمر" ، إذن أنتم تتحدثون وتقذفون الناس بمنطقه وترهاته دون سند أو دليل ...
نكرر ونقول لكم أننا ممن يقرؤون التاريخ ويؤمنون بالوثائق والتوثيق ونحن شهود عيان ومعرفه بسيرة ومسيرة كل من "احمد الزبير" و "وعبدالونيس محمود" وهما من جيلي، واتحداك ان تثيت يشكل منهجي وعلمي ووثائقي أمرين :
1.أن ما ورد بمقالة المناضل الذي ربما لا تعرفه "عبدالونيس محمود الحاسي" هو منافي للحقيقه.
2.أن المناضل "احمد الزبير السنوسي" هو من اتباع العراق او سوريا كما أظنك ادعيت ضده بأمر باطل وعاري عن الحقيقه .

ابن الباديه
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1787
العمر : 52
رقم العضوية : 648
قوة التقييم : 34
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-08-15, 3:47 am

ابن الباديه كتب:

""والتوضيح الذى اضيف كان ولايزال من التاريخ فكر العراق وفكر سوريا ومن تربى معهم فكر انقلابى بمعنى الكلمة
راجعوا التاريخ كم انقلاب فى سوريا وكم انقلاب فى العراق وكم كانت كمية الدم العربى المسفوك بسبب انقلابات العراق و سوريا
لم ناتى بجديد اخبار الدم العربى على جميع القنوات العربية والغربية
اتودون ان نحكم بافكار العراق السورى ام بالفكر السورى العراقى اتودون ان نحكم بفكر عبد الكريم النحلاوي و أكرم الحوراني ام بفكر و معتقدات احمد حسن البكر و صدام اليس الفكر السورى بقيادة النحلاوي و الحوراني من افسد الوحدة بين مصر و سوريا
اليس فصل مصر عن سوريا اشبة بالفيدرالية ام نقول ان الفيدرالية هى الانفصال الابيض على وزن الانقلاب الابيض ................... افيقوا واقراو التاريخ يرحمكم الله ""

ما علاقة هذا بالموضوع؟ وإن سلمتم بأن كل من عاش في فترة مستبد تتلمذ على منهجه ، فأنتم عشتم وعاصرتم وتعلمتم وتتلمذتم في عهد "معمر" ، إذن أنتم تتحدثون وتقذفون الناس بمنطقه وترهاته دون سند أو دليل ...
نكرر ونقول لكم أننا ممن يقرؤون التاريخ ويؤمنون بالوثائق والتوثيق ونحن شهود عيان ومعرفه بسيرة ومسيرة كل من "احمد الزبير" و "وعبدالونيس محمود" وهما من جيلي، واتحداك ان تثيت يشكل منهجي وعلمي ووثائقي أمرين :
1.أن ما ورد بمقالة المناضل الذي ربما لا تعرفه "عبدالونيس محمود الحاسي" هو منافي للحقيقه.
2.أن المناضل "احمد الزبير السنوسي" هو من اتباع العراق او سوريا كما أظنك ادعيت ضده بأمر باطل وعاري عن الحقيقه .

سيدى الكريم في الاصل عندما ننتقد فأننا ننتقد الفكرة و ليس من كتب الفكرة
انا لم اتحدت عن الكاتب عبد الونيس محمود الحاسي ولا عن السيد الزبير السنوسصى انا اتحدث عنفكر السيد الزبير و تحديدا غن فكرة الفيدرالية فاى كاتب قد يصيب و قد يخيب الاف الكتاب مجدوا بعض فضائل الطعاة , فقد يمجد اى كاتب الطاعية معمر القذافى فمن فضائل هذا الطاغية انه وحد كل الليبين ضدة ....... الا تعتبر هذه من فضائل الطاغية ؟
عموما انا اتحدث و انتقد فكرة الفدرالية فى فكر السيد احمد الزبير ابن السيد احمد الشريف الذى حارب الطليان ليس من اجل الفيدرالية بل من اجل وطن فى شمال افريقيا يسكنة قوم اطلق عليهم اصطلاحا ليبين
اكرر
تحديدا فكرة الفيدرالية
وللمرة الثالثة اكرر
تحديدا فكرة الفيدرالية
التى كادت ان تدخل ليبيا فى صراع مجهول ونفق مظلم


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف اللحن الخالد في 2012-08-15, 6:39 am

ابن الباديه كتب:بعضكم متحيز ومتعطش للقدح بالناس ونكران للتاريخ ، ونحن نوثق في احداث تاريخيه وقعت بالفعل ، المقاله يا ساده "مقالة عبدالونيس مجمود الحاسي" تتحدث عما قبل سنة 1992 ، أين كنتم أنتم عندما كان السيد الزبير في غياهب السجون ؟ .... لا تبخسوا الرجال اثمانهم ....

إذا كان كل من دخل السجن نتعتبره مناضل ودخل السجن من أجل الشعب الليبي فهذا خطأ و إليك أبسط مثال معمر القذافي لو فشل في محاولته الإنقلابية عام 69 راه دخل غياهب السجون لكنه نجح فيما سعى إليه وهوا الوصول للسلطة.
القصد من كلامي أن في ناس دخلت السجن بسبب أطماع شخصية وليس من أجل الشعب الليبي

اللحن الخالد
عريف
عريف

ذكر
عدد المشاركات : 70
العمر : 28
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 21/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2012-08-15, 2:41 pm

الفكر لفيدرالى ليس من بيت افكار احمد الزبير السنوسى وانما اجنده من اخرين وزج بها هذا الرجل ليكون كبش فداء

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف ابن الباديه في 2012-08-15, 3:37 pm

لا المقال ، ولا "عبدالونيس محمود الحاسي" ، ولا "أنا" اعوذ بالله من قولة أنا ، يتحدث عن الفدراليه ولما لها أو عليها ، هذا شأن آخر لنا فيه جميعا (انا ، وعبدالونيس محمود ، واحمد الزبير) ما نقولوا من وجهات نظر قد تكون متوافقه او متابينه ، تؤيد او تعارض تطبيقها في الحاله الليبيه ، ولكن اقوالنا بكل تأكيد وبدون ادنى شك ستستند الى تأصيل علمي موثق غير مبني على الانحياز العاطفي العشوائي ولن يكون بها قذفا وقدحا لسير ومسيرات وافكار أي منا لو تعارضت وجهات نظرنا أو أي ممن يخالفنا في الرأي لو كانت وجهات نظرنا متطابقه.
انتم تجنيتم على شخص وافكار السيد "احمد الزبير" واتهمتوه باتهامات لا اظنها صحيحه ولا دقيقه ولا برهان علمي لديكم فيما تقولون . الأسؤ من ذلك كله هو استغلال الموضوع المطروح في هذه المشاركه والذي لا علاقة له من بعيد او قريب بموضوع الفدراليه ولا باتجاهات ومعتقدات السيد "احمد الزبير" ، واستغليتم ذكر اسمه لتسيؤا اليه ولمسيرته النضاليه لمجرد تبنيكم لفكره مخالفه لفكرته فيما يتعلق بالفدراليه . المقاله يا ساده تعبر عن امرين : الأول وفاءا من "عبدالونيس محمود" الذي لازم السيد "احمد الزبير" لمدة 18 عاما بالسجن ولكونهما كانا محكوم عليهما بالاعدام ، والثاني ليعطي لمن لا يعلم بجزء من سيرة ومسيرة السيد "احمد الزبير" وذلك في سنة 1992، ولمعاناته هو واهله من الظلم والجبروت . المقاله لا تتحدث من قريب ولا من بعيد عن "الفدراليه" التي تشكل هاجسا لكم اسأتم استخدامه للطعن في الرجل.

ابن الباديه
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1787
العمر : 52
رقم العضوية : 648
قوة التقييم : 34
تاريخ التسجيل : 24/10/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2012-08-15, 4:15 pm

السيد احمد الزبير رضى الله عنه ...من المفروض يقعد فى مكه قريب مالحرم ويكمل عقاب عمره ....فى الحج ماله اومال هالمهزله اللى حاط روحه فيها ....الملك وحد اليلاد والقذافى حافظ على وحدتها ....واتى الزبير واعوانه يريدون تفكيكها

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-08-15, 5:47 pm

مش كل من ركب فرس خيال

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هذا المقال نشر منذ 20 عام / أظن أنه يستحق القراءه ليبيا وطن

مُساهمة من طرف اللحن الخالد في 2012-08-17, 6:03 am

بوفرقه كتب:السيد احمد الزبير رضى الله عنه ...من المفروض يقعد فى مكه قريب مالحرم ويكمل عقاب عمره ....فى الحج ماله اومال هالمهزله اللى حاط روحه فيها ....الملك وحد اليلاد والقذافى حافظ على وحدتها ....واتى الزبير واعوانه يريدون تفكيكها

اللحن الخالد
عريف
عريف

ذكر
عدد المشاركات : 70
العمر : 28
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 21/06/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى