منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» مكتب الاعلام: غدا اﻷحد يوم عمل ودراسة اعتيادي
أمس في 4:29 pm من طرف ولد الجبل

» مميزات واضرار عملية تصغير المعدة
أمس في 4:05 pm من طرف walaa fouad

» إذا كنت من عشاق الطبيعة في تركيا.. شاهد بالصور كيف ستأسرك بحيرة أوزنغول بجمالها
أمس في 2:54 pm من طرف STAR

» من تقرير ديوان المحاسبة عن سنة 2016 الخسائر التي تعرضت لها الشركات النفطية المنتجة حسب كل
أمس في 2:53 pm من طرف STAR

» تعرف على مشاكلك الصحية.. من وجهك!
أمس في 2:33 pm من طرف فرح البلاد

» طريقة تفعيل اعدادات ماي فاي الشريحة ( الإصدار الجديد )
أمس في 11:45 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم April 29, 2017
أمس في 10:51 am من طرف STAR

» اليك، طريقة عمل خبز بالسمسم
أمس في 10:49 am من طرف STAR

» 38 ابناً لسيدة في الـ 37 من العمر!
أمس في 10:47 am من طرف STAR

» البؤساء: هرب من جحيم هيروشيما ليتلقى القنبلة الذرية الثانية في ناغازاكي!.. إليك أتعس 8 أشخ
أمس في 10:39 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 4-5-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:32 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 3=5=2017 ةالقتوات الناقلة
أمس في 10:28 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 2-5-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:26 am من طرف STAR

» مياريات الاحد 30-4-2017 القنوات الناقلة
أمس في 10:24 am من طرف STAR

» مباريات اليوم السبت 29-4-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:22 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مؤتمر الحزب الديمقراطي ينطلق بكارولينا الشمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مؤتمر الحزب الديمقراطي ينطلق بكارولينا الشمالية

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2012-09-04, 8:40 am


ينطلق اليوم في ولاية كارولينا الشمالية المؤتمر العام للحزب الديمقراطي لإعادة ترشيح باراك أوباما وجوزيف بايدن لمنصبي الرئيس ونائبه. وينعقد المؤتمر تحت شعار "الأميركيون معا"، وتستمر فعالياته حتى الخميس، موعد إلقاء المرشحين الديمقراطيين خطابيهما لقبول الترشيح لانتخابات الرئاسة في نوفمبر/تشرين الثاني التي يتوقع أن تكون تنافسية ويصعب توقع نتائجها.

يأتي ذلك فيما كشف استطلاع جديد للرأي أن أوباما سيواجه منافسة صعبة من مرشح الحزب الجمهوري ميت رومني.

ويبدأ الحزب الديمقراطي مؤتمره العام بعد أسبوع من مؤتمر الجمهوريين، بهدف تنصيب باراك أوباما مرشحا والاستعداد للانتخابات الرئاسية المرتقبة.

وسيلتقي حوالي 6000 مندوب في شارلوت بولاية كارولينا الشمالية على مدى ثلاثة أيام في هذا التجمع الكبير الهادف إلى تقديم مرشحهم، كما فعل الجمهوريون ونصبوا ميت رومني مرشحا في مؤتمرهم بفلوريدا.

وسيتوالى عدة خطباء على منصة تايم وورنر كابل أرينا، المجمع الذي يضم 15 ألف مقعد في وسط هذه المدينة التي تعد 750 ألف نسمة والتي أحيطت منذ الأحد بإجراءات أمنية مشددة.

أمر محسوم
وتنصيب الرئيس المنتهية ولايته مرشحا لولاية ثانية أمر محسوم، لأنه لم يترشح أحد من الديمقراطيين لمنافسته. وبالتالي فإن تركيز المراقبين سينصب على الخطباء الذين سيحاولون إعادة ضخ الحماسة التي كانت سائدة في 2008.


يرى محللون أنه من الصعب لأوباما أن يكرر شعار "التغيير" الذي رفعه في الحملة السابقة (وكالة الأنباء الأوروبية) وستتغيب وزيرة الخارجية كلينتون عن مؤتمر شارلوت لأنها تقوم بجولة آسيوية. في المقابل سيلقي زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون (1993-2001) كلمة مساء الأربعاء.
ويلقي جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الخميس كلمة تتناول الأمن القومي، وهو المجال الذي يرى أوباما أن أداءه فيه قوي جدا، من إنهاء التدخل الأميركي في العراق وتصفية زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ويصل الرئيس أوباما الأربعاء إلى شارلوت. ويقوم قبل ذلك بجولة في ولايات تعد حاسمة في انتخابات 6 نوفمبر/تشرين الثاني، فيما تظهر استطلاعات الرأي تقاربا كبيرا بين المرشحين، مما ينذر بمعركة انتخابية محتدمة. ويبلغ المؤتمر ذروته مساء الخميس حين يلقي أوباما خطاب تنصيبه في ملعب يضم 73 ألف مقعد بعد نائب الرئيس جو بايدن.

والأقليات التي يراهن عليها أوباما من أجل تحقيق فوز جديد ستأخذ حيزا كبيرا في النقاشات على مدى ثلاثة أيام، وكذلك المسائل الاجتماعية مثل الإجهاض ووسائل منع الحمل، وهي تعد نقاط ضعف للجمهوريين لا سيما لدى القاعدة الناخبة النسائية.

ويرى محللون أنه من الصعب لأوباما أن يكرر شعار "التغيير" الذي حمله في الحملة السابقة، لأنه أصبح يمثل حاليا السلطة القائمة. كما أن "الأمل" الذي تحدث عنه في 2008 تبدد لدى كثيرين بسبب الأزمة، مما أعطى ميت رومني المقاول السابق والفاحش الثراء فرصة لمهاجمة أوباما في المجال الاقتصادي.

احتدام التنافس
في السياق الانتخابي، اتهم الرئيس أوباما الأحد منافسه الجمهوري رومني بأنه لم يقدم "أي فكرة جديدة" وبأنه يعكس سياسة القرن الماضي، وذلك أثناء جولة انتخابية تسبق مؤتمر الحزب الديمقراطي. كما انتقد أوباما خصمه لأنه تجاهل الحرب الأفغانية في خطاب تنصيبه مرشحا للحزب الجمهوري.


الديمقراطيون اتهموا رومني بأنه لا يقدم سوى مواقف سياسية باهتة (رويترز)
وكان رومني انتقد تحديد موعد لسحب القوات الأميركية من أفغانستان، معتبرا أن القيام بذلك قد يساعد أعداء الولايات المتحدة. لكنه اعتبر أيضا أن "الموعد الصائب" للانسحاب هو بحلول نهاية 2014، الموعد الذي حدده حلف شمال الأطلسي.

ويقول الديمقراطيون إن رومني الذي استفاد من فرصة المؤتمر لمحاولة الحديث عن قصته الشخصية وإبراز الجانب الإنساني لديه من أجل كسب ود الأميركيين، قد يكون أعطى فرصة لأوباما لانه لم يقدم سوى مواقف باهتة عن سياسته.

كما يركزون على أن أوباما يعد مرشح المستقبل مع شعار "إلى الأمام" ومع التركيز على وضع رومني الأكبر سنا (65 عاما) مقارنة مع أوباما (51 عاما) على أنه مرشح الماضي.

استطلاعات الرأي
في هذه الأثناء، كشف استطلاع جديد للرأي الأحد -أجراه مركز إيبسوس لصالح رويترز- أن أوباما سيواجه منافسة صعبة من مرشح الحزب الجمهوري، حيث حصل كل منهما على تأييد 45% من الناخبين المحتملين.

وقبل أسبوع، أظهر استطلاع آخر لرويترز -بالتعاون مع مركز إيبسوس- تقدم أوباما بحصوله على 46% مقابل 42% لخصمه الجمهوري، لكن مؤتمر الحزب الجمهوري الأسبوع الماضي في تامبا بفلوريدا لترشيح رومني قد يكون السبب في دعم مركزه ليضعه على قدم المساواة مع أوباما.

من جهة أخرى، ورغم تمتع كل مرشح بتأييد ساحق من الناخبين في حزبه السياسي، كشف الاستطلاع عن تقدم رومني لدى الناخبين المستقلين بحصوله على 33% مقابل 28% لأوباما.

كما أظهر الاستطلاع استمرار التحسن في مسار تصاعدي للمرشح الجمهوري فيما يتعلق بالسمات الرئيسية، وتساوي رومني مع أوباما في قضايا على غرار الشخص الذي "يمثل أميركا"، و"هو شخص مستقيم" و"فصيح".

ولم يظهر الاستطلاع تغيرا مهما فيما يتعلق بتصورات المرشح السياسية والاقتصادية، مما يدل -وفق محللين- على أن المؤتمرات الشعبية تركز على الشكليات بدلا من الجوهر.

المصدر:وكالات

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72107
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى