منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
اليوم في 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 10January 2017
2017-01-10, 9:39 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


إمكانية دعوى تعويضات من الحكومة الأمريكية والليبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إمكانية دعوى تعويضات من الحكومة الأمريكية والليبية

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-09-15, 9:52 am

إمكانية دعوى تعويضات من الحكومة الأمريكية والليبية


تواجه أسر القتلى أو الجرحى الذين سقطوا في الهجوم على القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي الليبية هذا الأسبوع فرصا ضعيفة في المحاكم الأمريكية للحصول على تعويضات من الحكومتين الأمريكية أو الليبية أو من المسئولين عن الهجوم.
وبحسب خبراء في القانون فإن الحكومة الأمريكية تتمتع بحصانة ضد دعاوى القتل الناجم عن الإهمال وأن كسب قضية مرفوعة ضد الحكومة الليبية يحتاج إلى وقت طويل فضلا عن أن الحصول على تعويضات من منفذي الهجوم بعد كسب دعوى قضائية ضدهم سيكون شبه مستحيل.
وكان السفير الأمريكي لدى ليبيا وثلاثة أمريكيين آخرين قتلوا يوم الثلاثاء في هجوم شنه متشددون مسلحون بالبنادق وقذائف المورتر والقنابل اليدوية على القنصلية الأمريكية في بنغازي احتجاجا على فيلم مسيئا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وأثار غضب كثير من المسلمين..
وثارت تساؤلات بشأن مستوى الاستعدادات الأمنية في القنصلية، لكن حتى إذا ثبت حدوث تقصير في الترتيبات الأمنية يقول خبراء قانونيون إنه سيكون من الصعب رفع دعاوى قضائية ضد الولايات المتحدة بسبب الهجوم.
وقال مارك مايلز من شركة “كالا هان آند بلاين” للاستشارات القانونية في كاليفورنيا “تتمتع الحكومة الأمريكية بعدد من الحصانات المختلفة التي تحميها من أي دعوى مدنية في قضية قتل ناجم عن إهمال.”
وكان مايلز ساهم في تمثيل أسر أربعة متعاقدين أمنيين أمريكيين قتلوا في كمين بالعراق عام 2004. وتوصلت الشركة الأمريكية التي كانوا يعملون بها والتي كانت تعرف في السابق باسم بلاك ووتر إلى تسوية للقضية في يناير كانون الثاني.
وقالت سوزان بورك المحامية في واشنطن التي رفعت دعاوى ضد الولايات المتحدة في السابق إنه لا يمكن نجاح دعوى ضد أمريكا إلا في ظروف معينة يشملها رفع خاص للحصانة من جانب الكونجرس الأمريكي.
وأضافت “الوضع في ليبيا لا يقع في نطاق حالات الرفع (للحصانة) نظرا لأن الهجوم وقع بالخارج.”
ورغم ذلك قال خبراء إن الولايات المتحدة ستدفع على الأرجح تعويضات لزوجات وأبناء القتلى.
وقد تختار بعض الأسر أن تحذو حذو غيرها من أسر ضحايا أمريكيين آخرين سقطوا في هجمات لمتشددين وترفع دعاوى مدنية أمام محاكم أمريكية ضد دول أجنبية – وهي ليبيا في هذه الحالة – سعيا للحصول على تعويضات.
لكن فرص النجاح ستكون ضئيلة حيث لم تعد ليبيا مدرجة على القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب ومن ثم فإنها لا تستثنى تلقائيا من الحصانة التي يكفلها قانون الحصانات السيادية الأجنبية الصادر عام 1976. وعلاوة على ذلك ليس هناك ما يشير إلى تورط مسئولين ليبيين في الهجوم.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى