منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
2017-01-15, 10:29 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 10January 2017
2017-01-10, 9:39 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الصادق الغرياني : حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصادق الغرياني : حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-09-16, 12:23 am

ue]nter]الصادق الغرياني : حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي
16 سبتمبر 2012
بيان دار الإفتاء رقم (17)
[/center]
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
وبعد:
فإنَّ دار الإفتاء، في الوقت الذي تُدين فيه بشدَّة استفزاز مشاعر المسلمين بإنتاج أفلام أو صور أو مقالات تسيئ إلى رسول الله محمد _صلى الله عليه وسلم_ أو إلى أي نبيٍّ من أنبياء الله المرسلين من غير استثناء، في أي بقعة من بقاع الأرض، من قبل غلاة متطرفين في أمريكا، أو في غيرها، _تُدين أيضًا بشدَّة ما حدث في القنصلية الأمريكية ببنغازي، وما صار إليه الأمر من قتل السفير الأمريكي وبعض أعضاء السفارة ومن كان معهم من الليبيين في الحراسة، وتجرم كل اعتداء بالسلاح من أي جماعة كانت خارج شرعية الدولة، وتذكِّر بأنَّ النبي محمدا _صلى الله عليه وسلم_ هو الذي حرَّم قتل السفراء، والرسل، والمستأمنين والمعاهدين.

فقد كان _صلى الله عليه وسلم_ أحفظ الناس للعهد، وأوفاهم للذمم، وأبعدَهم عن الغدر، قال _صلى الله عليه وسلم_ : ( من قتل معاهدا لم يرح رائحة الجنة)[البخاري:3166]، وسُنَّة تحريم قتل الرسل أمر قديم، اتفقت عليه أمم الأرض قاطبة، في الجاهلية وفي الإسلام، فلم يقتل الرسول _صلى الله عليه وسلم_ سفيري مسيلمة وقد شهدا عنده بأن مسيلمة الكذاب رسول الله، وقال لهما: (لو كنت قاتلا رسولا لقتلتكما)[المسند:3761].

فما حدث في مدينة بنغازي أمر مستنكر، وهو مؤشر خطير لانفلات الأمن وتحدٍّ لسلطة الدولة بقوة السلاح، يرفضه ويستهجنه كل الليبيين الحريصين على وطنهم، بل كل العقلاء، فضلا عمَّن يتسمّون باسم الإسلام، وينتسبون إليه، وهو عمل غير مسؤول، لا ينصر الإسلام، ولا يخدم الملَّة، بل يضر بالمصلحة العليا للوطن ضررا شديدا، يستنفر عليها الأمم، ويستعدي عليها الدّول، ويعطيها المبرر لتصنيفها في قائمة الإرهاب، وللتدخل في شؤونها، وانتهاك سيادتها وحرماتها، كما أنَّه يُسيء إلى الإسلام إساءة بالغة، يؤلب عليه أعداءه، ويغري به خصومه، وينفّر منه المقبلين عليه، والراغبين في نصرته حتى مِن أبناء جلدته، فقد ساد _للأسف_ في أوساط العامة من المسلمين نفور في الآونة الأخيرة من الجماعات الإسلامية، وصارت تخسر معاركها مع العلمانية بسبب ما يتبناه بعضها من العنف أو ينسب إليها زورا وبهتانا، وأصيبت الدعوة بذلك في مقتل، لابتعادها عن هدي الله تعالى في امتلاك قلوب المخالفين، ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ[النحل:125] .

و دار الإفتاء ترى أنَّ ما حدث في القنصلية الأمريكية هو نتيجة متوقعة لأحداث العنف الدامية المتواصلة التي كنا نراها ونتفرج عليها طول الشهور الماضية، ولا نحرك ساكنا، مرورا بالجماعات المسلحة التي تتقاتل خارج شرعية الدولة على الأضرحة والقبور، وما سقط فيها من ضحايا قريبا في الرجمة والعجيلات، وقبلها في زليطن وفي مصراته وطرابلس وغيرها، حتى صار هذا النوع من الخروج المسلح مألوفا لكثرة ما تعودنا عليه، وقد اتخذ الخروج على الحكومة أشكالا متعددة، حصدت مئات الأرواح إن لم تكن الآلاف؛ في الكُفْرة وسبها وغدَامِس وغيرها من مدن الجنوب مع التبو والطوارق، وفي الزاوية مع ورشفانة، وزوارة مع الجميل، والزنتان مع المشاشية، وسوق الجمعة مع بني وليد، و بني وليد مع ثوارها أنفسهم الذين لا يزالون مهجّرين منها يطاردون مع أسرهم وعائلاتهم، وفي بنغازي من اغتيال الضباط وتفجير السيارات، وفي طرابلس وشارع الزاوية ومعارك المستشفى، ومقر مجلس الوزراء، والمطار وسوق الأحد، هذا عدا مدن بأسرها لا تزال خارجة عن القانون، ولا تعترف بسلطان الدولة عليها، وعدا حوادث الاختطاف والسطو واستلاب الأملاك وموت الأبرياء تحت التعذيب أو تسليمهم إلى ذويهم مشوهين على نحو ما تمت عليه مصالحة المؤتمر الوطني العام مع بني وليد في أمر معتقلين لديهم من مدينة مصراته انتهت بالأمس القريب بتسليم بعضهم وكان من بينهم الشاب الذي اشترك في القبض على القذافي في معركة سرت سلم إلى والدته مشلولا.

فهل هذا هو التكريم المناسب له؟! وفي كل مرة تموت الضحايا لا تجد الحكومة ولا المجلس الوطني الانتقالي السابق الشجاعة على الاعتراف بأن السبب هو عجز الحكومة عن فرض القانون، وإنما الشماعة المناسبة دائما: “هذه نزاعات قبلية”.

صدرت في بعض هذه الأحداث المروّعة الدامية على مر الشهور الماضية قرارات من الحكومة وتعهدات بفرض القانون ومحاسبة الجناة، ولكنها كانت حبرا على ورق لم تنفذ، وهو ما أطمع فيها أعداء الثورة المتربصين بها، بل شجع كل خارج عن القانون يريد استلاب مال أو سلطان، أو فرض فكر أو رأي بقوة السلاح، حتى أولئك الذين يذهبون إلى أن طاعة ولي الأمر من الدين وتمام الإيمان أغراهم عجز الحكومة في الملف الأمني إلى أن يؤجلوا هذه الطاعة إلى وقت آخر، فهل ما حدث بعد هذا في القنصلية الأمريكية ترونه أمرا مستغربا؟! أم أنّ حرمة دم المسلم أهون من دم غيره؟!

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الصادق بن عبدالرحمن الغرياني

مفتي عام ليبيا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الصادق الغرياني : حول الهجوم على القنصلية الأمريكية ببنغازي

مُساهمة من طرف ابو الزبير في 2012-09-16, 12:27 am


ابو الزبير
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1404
العمر : 25
رقم العضوية : 139
قوة التقييم : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى