منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» غرفة تحرير أجدابيا ودعم ثوار بنغازي.
اليوم في 2:21 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» من دحر الارهاب اليوم .
اليوم في 2:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القبض على العميد عبد السلام العبدلي
اليوم في 2:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» بن جواد الان
اليوم في 2:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العثور على مئات القبور لكلاب داعش
اليوم في 2:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خروج أرتال مسلحة مدججة بالسلاح
اليوم في 1:51 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اخبار عن
اليوم في 1:50 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» أخبار الآن تكشف ارتباط داعش في سرت وبنغازي
اليوم في 1:45 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 1:42 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة عمليات سرت الكبرى تطمئن الجميع
اليوم في 1:40 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» موقع كندي يفجر قنبلة.. 6 دول تدعم "داعش"
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» سلاح الجو الليبي يشن غارات جوية
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المهدي البرغثي أعطي الأوامر بالهجوم علي الهلال النفطي
اليوم في 1:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» غرفة_عمليات_اجدابيا_وضواحيها
اليوم في 1:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» محاولة استهداف خزانات النفط
اليوم في 1:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


سوريون يروون معاناتهم في السجون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سوريون يروون معاناتهم في السجون

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2012-09-22, 9:12 am


السبت 22 سبتمبر, 2012
أبوظبي - سكاي نيوز عربية
روى نصار، الجندي المنشق عن الجيش السوري، لوكالة فرانس برس معاناته على مدى شهرين ونصف الشهر في السجون السورية حيث شاهد بعض السجناء يقضون تحت التعذيب وتمت معاملته "كحيوان"، كما يقول، لسبب وحيد وهو أن مخططه للفرار كشف قبل وضعه قيد التنفيذ.

وتمكن الشاب البالغ من العمر 27 سنة من الخروج من الاعتقال بعد سيطرة المقاتلين المعارضين على سجن ثكنة هنانو في مدينة حلب خلال الشهر الجاري، بعد أن تعرض لتعذيب يومي وسط القذارة والحر داخل السجن.

ويقول "كنا 14 (سجينا) في الزنزانة حيث كنت موجودا، أصيب بعضهم بالمرض وعانى الآخرون طفحا جلديا لم نر مثله من قبل".

ويضيف الشاب ذو اللحية الصهباء المشذبة بعناية "توفي البعض تحت التعذيب، وعاد آخرون إلى الزنزانة والكدمات تغطي أجسادهم. كانت جلسات التعذيب تبدأ الساعة 11 ليلا وتنتهي الرابعة فجرا".

ووافق نصار على التحدث إلى وكالة فرانس برس في منزل في إحدى قرى محافظة حلب (شمال) حيث لا زالت تدور مواجهات بين المقاتلين المعارضين وجنود القوات النظامية، إلا انه رفض إعطاء اسم عائلته خوفا من تعرض أقاربه الموجودين في مسقط رأسه دمشق، لأعمال انتقام.

ولا يستطيع نصار ملاقاة عائلته بسبب الحواجز العسكرية التي تنتشر عبر البلاد التي تشهد مواجهات منذ اكثر من 18 شهرا.

ومثل نصار، اعتقل طلال (21 سنة) المتحدر أيضا من دمشق، لدى محاولته الهرب من الثكنة حيث كان يخدم. ونقل إلى اقرب مطار عسكري، ومنه بالمروحية إلى ثكنة هنانو حيث أمضى 17 يوما.

كان طلال يفكر منذ وقت طويل بالانشقاق عن الجيش النظامي، لكن العمليات التي شارك فيها في محافظة حلب سرعت في اتخاذه قرارا نهائيا.

ويقول الشاب المرتدي ملابس رياضية زرقاء وبيضاء إن "الجيش (النظامي) أحرق منازل ودمر قرية بكاملها. في هذه اللحظة، قلت لنفسي لا يمكنني البقاء يوما إضافيا. كنت وباقي الجنود نتحادث بهذا الأمر طويلا، واعتبرنا أن بقاءنا يعني أننا متواطئون مع النظام".

ويوضح أنه لم يكن يحق للجنود مشاهدة التلفزيون أو استخدام الهاتف الجوال، كما لم يمنح طوال عام كامل مأذونية لرؤية عائلته. ويقول "ممنوع أن يكون لأحد وجهة نظر مختلفة عن النظام".

ومنذ بدء التظاهرات السلمية المطالبة بسقوط الرئيس السوري بشار الأسد والتي تحولت نزاعا مسلحا مع استخدام العنف في قمعها، يتهم النظام "جماعات إرهابية مسلحة" بنشر الفوضى في سورية.

لكن هذا الخطاب لم يقنع عيسى، الجندي الذي انشق عن الجيش لأن أقوال الضباط المسؤولين عنه لم تكن تتلاءم مع ما يجري على الأرض.

ويقول عيسى "كانوا يتحدثون إلينا عن إرهابيين، لكننا كنا نرى أطفالا في مواجهتنا. في بداية الثورة، أرسلونا لضرب المتظاهرين".

ولم يتمكن عيسى المتحدر من دير الزور (شرق) من التحدث إلى عائلته منذ اصبح حرا بعد 5 اشهر في الاحتجاز، لكنه وافق على رواية قصته أملا بأن يعرف أهله بذلك أنه على قيد الحياة.

وخرج المنشقون الثلاثة إلى الحرية في السابع من سبتمبر الجاري، يوم هاجم مئات من المقاتلين المعارضين ثكنة هنانو في شرق حلب التي تعتبر استراتيجية نظرا إلى ترسانتها العسكرية المهمة، ما أدى إلى تحرير 350 سجينا.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71945
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى