منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات مختارة : عندما يغتال الأمل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقالات مختارة : عندما يغتال الأمل

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-09-22, 2:38 pm



كريمة أحمد : عندما يغتال الأمل
21 سبتمبر 2012

أطلت مثل عروس الأحلام تزهو بثوب ناصع البياض نسجته أنامل العاشقين لها، وطرزت خيوطه الذهبية بحنان المحبين ،رسمت على صفحته ملامح الراحلين عنها، أولئك الذين أهدوها قصيدة الحب الأبدى، حملت صورهم بين طيات ذاكراتها واحتفظت بتلك التقاسيم الوديعة فى جوانب روحها، أطلت بسحرها الفتان يلوح فى الأفق أمل بعيد يختبئ بين أروقة الزمان تمد إليه يدها لتلامس حقيقته فترى سحابة من الظلام تزحف إليه… تحجب عنها إشراقته التى تكابد لتضيء لها الفضاء، وقفت على أعتاب كورنيش قديم يمتد بطول ساحلها العريض لفحتها نسائم هوائها المحمل بعبق أشجار وديانها ورائحة زهر القرنفل فى بيوت أحبائها، كانت تجاهد خوف عميق يسرى فيها ببطئ شديد، بحثت عن يد الأمان الدافئة ،بحثت بين أزقتها القديمة وفى زوايا شوارعها العتيقة رأت تلك الملامح التى ُرسمت على ثوبها الناعم فوجدتها قد حُفرت على حيطان بيوتها المتلاصقة، مررت بحنان عليها لعلها تفيق من الصمت الذى هى فيه، أرادت أن توقضها لعلها تزيل جُب السواد الذى يجب عنها الأمل المنشود، خافت على ذلك الأمل أن يتلاشى ولا يعود ،بحثت عن ذلك الحب الدافئ الذى غمرها به أولئك الصادقون، إنها صورة بلادى وإنعكاسة حالها فى خيالى {ليبيا اليوم وقلبها النابض بنغازى}
هى اليوم أشد ما تخشاه أن يغتال حلمها ويذوى مثل خريف الحياة أملها ،تخشى أن تنزوى فى ثياب الحداد ،تخاف على إرث من الثقافة أن تشوهه جهالة السفهاء ،إنها تستثير كوامن الحب فى نفوس المنتمين لها وتحرك مشاعر العازفين على اوتار عشقها ،إنها اليوم تأمل منهم ان يحافظوا على نقاوة ثوبها الحريرى الطاهر ،ترنوا إلى صبح أبلج يشرق نوره ليعم أرجائها بلا استثناء فكل شبر فيها ينبض بالعطاء ،ليس مهماً أين يكون السائرين فوق ترابها وأين يستقر المقام بساكنى ديارها ،ليس مهماً أن يغوص المرء فى شرقها ولا غربها ولا أن يستظل بنخيل جنوبها أو تحط به الرحال على تراب شمالها ،ليس مهماً أن تختلف لكنات الناطقين بلسانها ،ولكن المهم لديها هو ان تنبض قلوب الجميع باسمها وان تهتف الأرواح بأنشودة حبها ،هى لا تريد الكثير إنها ترنوا الى الأمل فلا تسمحوا لأحد أن يغتال ذلك الأمل ،لا تعطوا الى أيدى العابثين معول الهدم ولا تسمحوا لثلة الجاهلين أن يغرقونا فى أوحال جهالتهم ،بالأمس القريب الذى لا تزال تبعاته تتلاحق على المنطقة بأسرها تصحو مدينتى الحبيبة مهد الثورة بنغازى على يوم دامى لا يحمل ملامح أهلها الكرام ،تستفيق على غدر لم تُعرف به أبد على مر تاريخها العريق ،
كأن تلك الأيدى الآثمة تحمل حقداً دفين على هذه المدينة الوادعة ،لقد تمعنت فيها ورأيت كم هى مستهدفة ،كيف يدعى أولئك المٌدعون أنهم ينتصرون للنبى الكريم ومن أجل هذا الإدعاء يقتلون نفساً بريئة ،لقد عميت أعينهم عن المشاكل الكبيرة التى تعانى منها ليبيا وبنغازى على وجه الخصوص ،تناسوا الأسرة الليبية التى تقبع تحت نير الفقر والعوز ،غضوا الطرف عن مئات من اللاجئين الذين يفترشون الرقيع من القماش ويستظلون بالصفيح فى مخيمات العار التى يقطنها أهل{ تاورغاء }أصموا آذانهم عن أصوات الأطفال الذين يُحملون جريرة جرائم الكبار ،تجاهلوا أخطار المتسللين من الوافدين الذين يحملون المرض والجريمة بين طيات أجسادهم وأرواحهم ،نسوا كل هذا وأكثر ولم يتقوى الله فى ما يمكن أن يجره فعلهم المتهور من بلاء ومحن على بلد لا يكاد أن يتعافى من نكسة حتى يقع فى أخرى أشد ولكنى أتسائل من هو المستفيد فى أن تصبح المدينة الثانية مسرح لكل القلاقل؟ فنحن ننتقل من فترة تفجير الى إغتيال رجالات الجيش الذين كان لهم إسهام فى الثورة الى اختطاف هنا وهناك وكأن المدينة تحولت الى مسرح كبير يمارس عليه كل أصحاب الحسابات الخفية هواياتهم ،إن هذه اللوثة الفكرية والأفعال الهمجية يستنكرها أصحاب العقل والمروءة وهذا ما حرص أن يظهروه أهل بنغازى الكرام ،اليوم أرى بلادى بمساحتها الشاسعة تستثير الهمم وتستنهض الضمائر التى تنقش أسمها فى أعماقها وترسم ربيع مستقبلها فى عيون أطفالها ،هى اليوم تنتظر ولن تمل الانتظار ترنوا الى الأيدى الدافئة التى ترعى بريق ذلك الأمل لتحيله الى إشراقه صبح أبلج يعم أرجائها الطيبة أرجو أن لا يطول انتظارها
بقلم : كريمة احمد


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى