منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
»  ٥ فروق واضحة بين ميسي ورونالدو
اليوم في 11:20 am من طرف STAR

» تسليم شحنة أدوية إلى المخزن المركزي بدرنة
اليوم في 11:12 am من طرف STAR

» منفذ أمساعد يصدر جملة تنبيهات للمسافرين الليبيين عبره..تعرف عليها
اليوم في 11:12 am من طرف STAR

» تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الثالثة هذا العام
اليوم في 11:10 am من طرف STAR

» صنع الله من فيينا : نطمح في زيادة إنتاج ليبيا إلى 2 مليون برميل يومياً بحلول عام 2022
اليوم في 11:10 am من طرف STAR

» حمزة التريكي : ” الجضران ” يتواجد بمصراتة في ضيافة ” دامونه”
اليوم في 11:08 am من طرف STAR

» جضران يفرق مسلحيه والمعارضة التشادية فى الوديان ويصل إلى مصراتة رفقة أبوزيان
اليوم في 11:08 am من طرف STAR

» قسم الصيانة في شركة البريقة يشرع بأعمال صيانة أسطوانات الغاز
اليوم في 11:07 am من طرف STAR

» مدينة كفاريلي في جورجيا
اليوم في 10:59 am من طرف STAR

» ما الذي يفعله الجري لدماغك؟
اليوم في 10:58 am من طرف STAR

»  من غير تكاليف.. بالأفوكادو والعسل حافظى على نضارة بشرتك فى فصل الصيف
اليوم في 10:57 am من طرف STAR

» طريقة بسيطة لقراءة الرسائل المحذوفة على واتساب!
اليوم في 10:56 am من طرف STAR

» أفضل أطعمة تحافظ على رئتيك
اليوم في 10:56 am من طرف STAR

»  إكتئاب الدورة الشهرية وطريقة علاجه
اليوم في 10:55 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم June 23, 2018
اليوم في 10:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


فريدريك ويري : تحدّي بناء الأمن في شرق ليبيا

اذهب الى الأسفل

فريدريك ويري : تحدّي بناء الأمن في شرق ليبيا

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-10-02, 7:57 pm

فريدريك ويري : تحدّي بناء الأمن في شرق ليبيا
1 أكتوبر 2012
على الرغم من نجاح الانتخابات البرلمانية التي عُقِدَت في أوائل يوليو، لاتزال الخلافات المحلية على الهوية والطاقة والموارد قائمة في ليبيا، مايؤثّر على قدرة الحكومة الضعيفة، ويثني الاستثمارات الأجنبية عن الدخول إلى ليبيا، وربما يعرقل ظهور مؤسسات ديمقراطية. ويغذّي الصراع الأكثر إلحاحاً من بين هذه الصراعات – تزايد انعدام الأمن في إقليم برقة الشرقي في ليبيا – التحريض على المطالبة بالحكم الذاتي، والتشدّد السلفي، والقتال بين عرقية التبو والقبائل العربية. وبسبب افتقار الدولة إلى وجود قوة شرطة وجيش وطني فعّالين، تكافح من أجل تكريس شرعيتها والسيطرة على الشرق. ولذا يتعيّن عليها أن تعمل على استعادة ثقة الأطراف بالمركز.

الأفكار الرئيسة
- عانى إقليم برقة من الإهمال السياسي والاقتصادي في ظل القذافي، وهناك مخاوف متزايدة من أن هذا التمييز سيستمر على الرغم من إطاحة هذا الأخير.
- مع أن الانتخابات البرلمانية مثّلت استفتاءً على الوحدة الوطنية، إلا أن مسألة الفدرالية واللامركزية ليست خامدة؛ فقد ظهرت مجموعة من الأحزاب الفدرالية الجديدة في الشرق، ولايزال في وسع الجماعات المسلحة أن تلعب دوراً مفسداً في السياسة الوطنية.

- ظهر فصيل سلفي متشدّد في الشرق يعارض المشاركة الانتخابية، وشنّ هجمات على المصالح الغربية والمواقع الصوفية.
- يتمثّل الصراع الأكثر شراسة في المنطقة الشرقية في استمرار العنف في مدينة الكفرة الصحراوية، حيث اندلعت اشتباكات بين التبو، وهي أقلية أفريقية من غير العرب مهمّشة منذ فترة طويلة، وبين الزوي، القبيلة العربية التي كان القذافي يؤثرها.
- أوكلت الحكومة المركزية مسألة تطبيق القانون والوساطة في هذه الصراعات إلى ائتلافات من الكتائب الثورية وشيوخ القبائل، ما أدّى إلى تأجيج الوضع في كثير من الأحيان وإلى منح قدر خطير من النفوذ إلى قوى غير رسمية.

النتائج
- يمثّل وضع دستور فعّال وإضفاء الطابع الرسمي على قطاع الأمن أفضل سبيل لمعالجة مصادر عدم الاستقرار في شرق ليبيا على المدى القريب.
- يجب أن يُحدِث الدستور توازناً بين الحكومة المركزية وبين الإدارة المحلية. إذ يرجّح أن تؤدّي قضايا الحكم الذاتي المحلي ودور الإسلام في التشريع إلى الإخفاق والاستقطاب.
- ينبغي على البرلمان أن يبني توافقاً في الآراء بين الناس على إضفاء الطابع المؤسّسي على مؤسّسات الشرطة والجيش والقضاء. إذ سينظر إلى التوجيه من أعلى إلى أسفل على أنه محاولة لمركزة السلطة على غرار ما كان يقوم به القذافي.
- للمساعدة في كبح العنف واستعادة ثقة المنطقة الشرقية بالدولة، يجب على الحكومة تسريح الكتائب الثورية العديدة في البلاد وتعزيز الجيش الوطني والشرطة.
- ينبغي أن تكون الأولوية لإضفاء الطابع الاحترافي على اللجان الأمنية العليا، وهي هيئات تشبه الشرطة أصبحت غير خاضعة إلى المساءلة ولاتحظى بالثقة على نطاق واسع.

ملاحظة: هذا فقط ملخص للبحث
عن: مؤسسة كارنيغي

اقرأ البحث كاملا
http://arabic.carnegieendowment.org/publications/?fa=49431

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5533
العمر : 48
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى