منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» حرب كيماوية في منزلك.. خلط هذه المنظفات الشائعة يمكن أن يشكل خطراً لا تتخيلينه
اليوم في 3:09 pm من طرف STAR

» النحس المزدوج يطارد محمد صلاح قبل نهائي دوري الأبطال
اليوم في 3:09 pm من طرف STAR

» ديل بوسكي: محمد صلاح محدود الإمكانيات
اليوم في 3:07 pm من طرف STAR

» 4 طرق مبتكرة لترتيب تطبيقات جوالك.. حيلة جديدة من Apple لتنسيقها جميعاً دفعةً واحدة
اليوم في 3:07 pm من طرف STAR

» مرة بشارب ولحية ومرة أخرى من دونهما، ومليون مشاهدة يتحول إلى 25 فقط.. أخطاء إخراجية جديدة
اليوم في 3:00 pm من طرف STAR

» ارتفاع درجة الحرارة يساعد في محاربة العدوى، فلماذا نتناول الأدوية الخافضة للحرارة؟
اليوم في 2:52 pm من طرف STAR

» أخيراً: يمكنك تنزيل كافة صورك على انستغرام، واستخدام الخدمة عبر المتصفح!
اليوم في 2:51 pm من طرف STAR

»  الصدقة الجارية.. ما لا تعرفه عن العمل في ويكيبيديا
اليوم في 2:50 pm من طرف STAR

» الكاكاو يغنيك عن النظارة الطبية.. باحثون ينصحون ضعاف البصر بتناول الشوكولاتة السوداء!
اليوم في 2:49 pm من طرف STAR

» هل لاحظتم رقم الهاتف الذي ظهر بالحلقة الخامسة من "عوالم خفية"؟.. أحدهم حاول معرفة صاحبه، و
اليوم في 2:41 pm من طرف STAR

» منتخبان عن ألمانيا وواحد يوغوسلافي.. كيف سيكون كأس العالم لو استمر الاتحاد السوفييتي حتى ا
اليوم في 2:40 pm من طرف STAR

» كأس العالم سُرقت عام 1966 وظلَّ الفاعل مجهولاً.. بعد 52 سنة الابن يعترف، ربما للشهرة
اليوم في 2:39 pm من طرف STAR

» لَم نشاهد مسلسل "باب الحارة" هذا العام، لكن خسارة هذا المنزل أكبر.. أصحاب البيوت والكومبار
اليوم في 2:39 pm من طرف STAR

» كلينتون وأمراء الخليج يعشقانها، ويطلبونها بالاسم.. هذه الأطباق المغربية يكشف سرّها طباخ ال
اليوم في 2:31 pm من طرف STAR

»  القنوات الناقلة رسمياً لكأس العالم روسيا 🏆 (المفتوحة + التي تعمل بشفرة Biss)
اليوم في 2:30 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقالات مختارة : حكومة بوشاقور وإشكاليات الواقع

اذهب الى الأسفل

مقالات مختارة : حكومة بوشاقور وإشكاليات الواقع

مُساهمة من طرف dude333 في 2012-10-10, 12:40 pm



أمجاور أغريبيل : حكومة بوشاقور وإشكاليات الواقع
10 أكتوبر 2012

الواقع الليبي واقع معقد جدا وهذا التعقيد كان نتيجة لظروف عديدة بعضها يعود إلى حقبة الحكم السابق, والبعض الآخر كان نتيجة لسياسات خاطئة أنتهجها المجلس الانتقالي وحكومته, دون أن نتجاهل تركيبة المجتمع الليبي التي تساهم بطريقة أو بأخرى في صياغة هذا الواقع وتشكيله.

الحكومة الجديدة هي حكومة إتلاف وطني وليست حكومة محاصة, هكذا يراد لها أن تكون كما قال السيد بوشاقور, لكن واقع الحال يقول بأنها حكومة ربما لن تظهر إلى الوجود بتلك السهولة التي يعتقدها البعض, فالديمقراطية هي لعبة معقدة وليست سهلة كما يروج لها, خاصة وأن السيد بوشاقور لا يملك العدد الكافي من المقاعد في المؤتمر الوطني التي تمكنه من كسب ثقته والموافقة على قبول حكومته, فهناك تيارات وكيانات أخري داخل المؤتمر رفضت الدخول في توافقات معه و سيكون لها بالتأكيد حضور فاعل ومؤثر, وربما سننتظر طويلا حتى يتم التوافق على حكومة وطنية يرضى عنها جميع الليبيين, الديمقراطية لعبة تحتاج إلى الكثير من الوعي والوطنية وهذا ما نفتقد إليه, وهذا أيضا ما يجعلني أخاف من إجهاض هذه التجربة والإنحراف بها إلى مسارب أخرى غير أمنه!

وسواء تمكن بوشاقور من تشكيل حكومته وكسب ثقة المؤتمر أم تم رفض تشكيلته الافتراضية وأسند أمر تشكيل الحكومة الجديدة إلى شخص أخر , فأن أي حكومة تأتي لقيادة الليبيين في هذه المرحلة الحاسمة والحساسة لابد لها من التعامل مع مجموعة من الملفات المهمة .

على رأس تلك الملفات المعقدة والشائكة يأتي الملف الأمني والذي يبدو أنه سيكون أصعب تلك الملفات نظرا لغياب الأدوات الفاعلة التي يمكن أن تساهم في حل معادلاته الصعبة , إن الواقع المتدهور والمتفجر في كل مكان يشهد على صعوبة هذا الملف , وهذا ربما يقودنا إلى أحد الأخطاء التي وقع فيها المجلس الانتقالي عندما أعلن عن التحرير في الوقت كانت فيه مناطق خارج السيطرة ومناطق أخرى لا تخفي تعاطفها مع النظام السابق لأسباب عديدة , نزاعات وخلافات وثارات قبلية وشخصية طفت على السطح في غياب أي وجود للدولة القوية القادرة على كسب احترام مواطنيها , أيادي خفية من الداخل والخارج تعبث بأمن الوطن والمواطن وتستهدفه في أمنه الاجتماعي والبيئي والغذائي والصحي , جماعات دينية مسلحة بالتطرف والأسلحة الخفيفة والثقيلة تسعى لفرض رؤيتها على الناس , تشكيلات و عصابات خارجة على القانون , وكل ذلك في ظل جيش يحتضر من جرا التهميش والإهمال .

ولعل أصعب ما في الملف الأمني أن النجاح في معالجته يفتح الطريق للشروع في حل بقية الملفات , والفشل بالتأكيد يعني أن بقية الملفات ستبقي مقفلة حتى إشعار آخر .

مؤتمرنا الوطني بصدد مناقشة إصدار قانون الطوارئ , اعتقادا منه بأن حل الملف الأمني لا يتأتى إلا من خلال ممارسة العنف ضد الليبيين , بعض الكتائب ووحدات من الجيش الليبي يتم الآن تحشيدها من آجل مهاجمة بعض المناطق التي تتهم بأنها مازالت على ولائها للنظام السابق , أعتقد بأن استعمال القوة لحل مشاكلنا هو إعادة إنتاج لأسلوب وأفكار الطاغية , والأفضل من ذلك هو إنجاز المصالحة الوطنية وتضميد الجراح ولم الشمل , فلا أعتقد أن هناك من لازال على الولاء لمعمر القذافي بل هو مجرد ردة فعل على بعض التجاوزات والانتهاكات التي تمت هنا وهناك .

أعتقد أن اكبر خطورة هي تلك التي تشكلها المجموعات المتطرفة التي تحتكر فهم وتفسير النصوص الدينية و تعطي لنفسها حق تكفير الناس وإنزال العقوبة بهم , ولا تقل عنها خطورة تلك المجموعات التي قسمت الأمة إلى مذاهب وطوائف تعمل على تفتيتنا وتقسيمنا من الداخل , إلى سنه وشيعة وخوارج وأخوان وسلفيين ومالكيين وشافعيين وحنبليين واباضيين , بحجة أن في التفرق رحمة , فما لذي يفرقنا إذا كنا نؤمن بإله واحد وندين بدين واحد ونحتكم إلى كتاب واحد.

إعادة الإعمار وبناء البنية التحتية التي شاركت في تدميرها ظروف وأيادي عديدة وملف التعليم والصحة , هي الأخرى ملفات بالغة الحساسية والتعقيد وتحتاج لمعالجتها إلى الكثير من التخطيط والحنكة والقليل من الحظ أيضا , والنجاح في معالجتها كما أسلفت يتوقف على النجاح في معالجة الملف الأمني , فلا يجوز الحديث عن رجوع الشركات والشروع في إعادة الإعمار دون توفير مناخ أمني يغري تلك الشركات بالعودة إلى ليبيا , كما تحتاج إلى مؤسسات وإدارات قادرة على إدارة تلك الملفات , والمقصود بالقدرة ليس امتلاك المعرفة فقط , ولكن أيضا القدرة على مقاومة مغريات المال التي تغري بالسرقة والنهب , خصوصا في غياب أي رقابة مالية فاعلة وموت واضح لضمائر المسئولين الذي أصبحوا يستحلون أموال الليبيين حتى بعد انهيار النظام السابق .

تحدي تجاوز الواقع المتخالف وبناء مستقبل زاهر للكل الليبيين , هو التحدي الذي سيواجه أي حكومة قادمة , فليبيا دولة غنية بالغة الثراء ولن يرضى الليبيون بأي مستوى معيشي لا يعبر عن هذا الثراء ويكون انعكاسا له , وهم لن يرضوا بشوارع نظيفة , وبنية تحتية , وسيارات ومنازل فاخرة , وخدمات صحية ممتازة , وتعليم مجاني في كل مراحله , وفرص عمل لجميع العاطلين فقط , بل أكثر من ذلك حسابات مصرفية ممتلئة بالدينارات والدولارات , تغطي مصاريف اصطيافهم السنوي على الشواطئ الخلابة في أوربا وأسيا , وقروض وتسهيلات وسلف غير ربويه لتمويل مشاريعهم التجارية .

واقع الليبيين واقع سيء واشكالياته في غاية التعقيد , ولا يمكن التكهن عن ماذا سيتمخض , في ظل هذه الفوضى السائدة التي لا يبدو أن لها نهاية قريبة , وأي حكومة قادمة مهما كانت هويتها وانتمائها إخوانية أم علمانية , مدعومة من أمريكا أم من قطر والسعودية , فالنتيجة ستكون واحدة هي الفشل , ما لم تعرف كيف تتعامل مع هذا الواقع , بعيدا عن أي حلول لا تراعي خصوصية هذا الوقع أو يشتم منها رائحة العنف ومصادرة الحريات.

أمجاور أغريبيل


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5533
العمر : 48
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى