منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الدينار الليبي “صامد” على “خطورته” أمام الدولار
أمس في 6:23 pm من طرف mohammed.a.awad

» أهميتها أكبر مما نتوقَّع.. لماذا توجد فأسٌ في الطائرة؟
أمس في 5:23 pm من طرف الكابتن

» تهنئة بالعيد
أمس في 6:05 am من طرف الكابتن

» عيدكم مبارك معطر بالقبول والرحمة والمغفرة .. أخوكم جمال المروج
أمس في 6:03 am من طرف الكابتن

» تقبل الله طاعاتكم ..وكل عام وانتم بخير
أمس في 6:02 am من طرف الكابتن

» اللجنة العليا للافتاء تعلن غدا الاحد اول ايام عيد الفطر المبارك في ليبيا
2017-06-24, 8:37 pm من طرف mohammed.a.awad

» ما هي حماية الجوريلا جلاس لهواتف المحمول؟
2017-06-24, 4:16 pm من طرف STAR

» تغريدة لشقيق أمير قطر تفضح أسلوب “الحسابات السوداء”
2017-06-24, 3:53 pm من طرف STAR

» شاهد: لحظة وفاة مواطن في صلاة التهجد بجدة
2017-06-24, 3:48 pm من طرف STAR

» قصر سري يتَّسع لهبوط 3 طائرات ويخوت أحدها سعره 1.2 مليار دولار.. كيف ينفق بوتين ثروته الغا
2017-06-24, 3:44 pm من طرف STAR

» دليلك لقضاء إجازة ممتعة بواحة سيوة
2017-06-24, 3:43 pm من طرف STAR

» كوكب وكويكب ونيزك وشهاب ومذنَّب.. هل تعرف الفرق بين الأجرام السماوية؟
2017-06-24, 3:42 pm من طرف STAR

» تقييم دراما رمضان: الزعيم ويسرا أكبر الخاسرين.. البطولات الجماعية فاشلة.. ومسلسلاتٌ لم يشا
2017-06-24, 3:40 pm من طرف STAR

» البعض يفشل في التخلُّص من الرائحة الكريهة بسبب الاستخدام غير السليم.. 8 أخطاء نرتكبها مع م
2017-06-24, 3:39 pm من طرف STAR

» سامسونغ تحدد سعر وموعد إطلاق نوت 8.. أصغر في حجم الشاشة وبكاميرا خلفية مزدوجة
2017-06-24, 3:38 pm من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


السلوم- ليبيا عملية تهريب «البرقي»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السلوم- ليبيا عملية تهريب «البرقي»

مُساهمة من طرف snna في 2012-10-11, 3:38 pm

السلوم.................../ ليبيا عملية تهريب «البرقي»/

Thu, 11/10/2012 - الشبكة الليبية للاعلام
قطعة من القماش لفت بها عظام خصرها الواهنة بفعل الزمن، بعد أن بلغت الـ70 من عمرها، راحت تنظر من وراء وشاحها الأسود الذى غطى وجهها ولم يفضح غير عينين صغيرتين تفنن الزمن فى رسم ملامحه عليهما، حتى أصبحت بالكاد ترى بهما الخراف التى تمتلكها.
اقترب الوقت من المغرب وبدأت الشمس فى الذهاب بعيدا عن صحراء مطروح، فقامت «طايلة حامد» مصطحبة حفيدها الصغير تتوكأ عليه بيد ممسكة بالأخرى عصى من «البوص» تهش بها على أغنامها، وبالرغم من أعدادها التى لم تتجاوز الخمسة عشر خروفا إلا أنها تلهث وراءها خائفة عليها من ذئاب الليل، فقد أصبحت كل ميراثها من الدنيا بعد أن فقدت منها 90 رأساً، حزنت عليها طوال عمرها، وأصبحت تلملم وتحفظ ما تركه لها الزمن من عزوة كادت تنقرض.
تربية الغنم ليست فقط حرفة «طايلة» التى لا تعرف غيرها بل أيضاً هى مصدر رزقها الوحيد لإعالة أربعة أبناء - منهم ابنة مطلقة، وابن مريض بمرض مزمن - بعد سبع سنوات من الجفاف الذى عانته صحراء مطروح وماتت على أثره الأعشاب الطبيعية التى كانت تتغذى عليها أغنامها، تضطر «طايلة» إلى إنفاق كامل معاشها الذى لا يتجاوز 200 جنيه وبيع صغار خرافها والإناث منها للتمكن من شراء العلف اللازم لتغذية باقى الأغنام.
مشكلة ارتفاع أسعار العلف الذى يتغذى عليه خراف «البرقى»-وهى سلالة نادرة من الأغنام، يقتصر رعيها على مستوى العالم على صحراء مرسى مطروح والسلوم وبعض الأجزاء من ليبيا - لم تعان منها الحاجة «طايلة» وحدها، بل جميع البدو الذين التقت «المصرى اليوم» عددا منهم فى أسواق الأغنام ومراعى التربية فى أجزاء متفرقة من ربوع صحراء مطروح، ومنهم مصطفى صالح، الذى بدأ كلامه بذكر مزايا خراف «البرقى» المعروفة بقيمتها الغذائية العالية، خاصة فى موسم الأمطار، حيث تنبت أعشاب الصحراء، وتتغذى عليها الخراف، وهى فى الأصل أعشاب طبية، كالمثنان، والقرضاب، وحصائد الشعير والقمح، والزعتر والشيح، فترفع من قيمة الخراف الغذائية، كما أن نسبة الدهون فيها أقل من الخروف الفلاحى، وحجم «الليّة» أقل بكثير، ولحمه يتمتع برائحة جيدة أثناء الطهى.
يقول صالح: «بعد الثورة الليبية حدث عجز شديد فى خراف (البرقى) لديهم، ولأنه وجبة مفضلة لا يمكن أن تخلو سفرتهم منها اتفق الجانب الليبى مع المصرى على تصدير تلك الخراف، على أن يتم دفع رسوم جمركية عبر معبر السلوم البرى، قدرها 100 جنيه عن كل خروف، وهى العمليات التى لاقت ترحيبا كبيرا من المربين، حيث حققوا منها أرباحاً طائلة، عوضت لهم فارق التربية، فى ظل ارتفاع سعر العلف، وجفاف العشب بالصحارى، وأصبح الخروف الواحد الذى يباع فى مصر بألف جنيه يباع فى ليبيا بألف دينار، أى بما يعادل أربعة آلاف و800 جنيه مصرى كفارق للعملة».

استمرت عمليات التصدير إلى ليبيا - كما يقول «صالح» - خاصة الإناث المطلوبة لتحسين السلالة هناك، والصغار التى يسعى المربون للتخلص منها، لعدم قدرتهم على توفير العلف اللازم لتغذيتها، وبعد عام ونصف لاحظنا تراجعا شديدا فى أعداد «البرقى» لدرجة تهدد الثروة الحيوانية، فبادرت الدولة بإلغاء الاتفاق مع الجانب الليبى، لكن البدو الذين حققوا أرباحا طائلة من وراء التصدير أصروا على استمرار إدخال «البرقى» إلى ليبيا حتى وإن كان بتهريبه.

وفى قلب مرعاه بصحراء «سيدى برانى» وقف عبدالحميد محمد «أحد المربين» وسط قطيع من الأغنام بلغ عددها 100 رأس من إجمالى 300 تم بيعها بالأسواق الليبية. ويصف «عبدالحميد» ما آلت إليه ثروة الخراف الحيوانية بـ «المهزلة»، وطلب منا النزول إلى أسواق تجارته فى قلب مدينة مطروح، التى بدأت تستقطب أعدادا كبيرة من تجار الخراف الفلاحى القادمة من المنصورة والبحيرة وكفرالشيخ والشرقية، وتباع بسعر 34 جنيهاً للكيلو، لتعويض نقص «البرقى»، فأصبحت 90% من الخراف المعروضة فى أسواق مطروح ولأول مرة «فلاحى»، و«هلبى»، وهى خليط من البرقى والفلاحى، والـ10% فقط خراف «برقى».

عواد مصطفى، واحد من أبناء السلوم، يقول: «بحثت لدى أصحاب مراعى خراف (البرقى) عن خروف بسعر رخيص، بسبب مناسبة فرح، فدعوت الأهل والأصدقاء دون شراء الخروف بسبب ارتفاع سعره إلى أكثر من الضعف»، على حد تعبيره.

وتابع: «الخروف اللى كنت بشتريه بـ600 أو 800 جنيه يتعدى ثمنه الآن 1800 جنيه، حتى كيلو اللحمة الضانى (البرقى) عند الجزار ارتفع سعره من 40 جنيهاً إلى 80 جنيهاً، وكل ده بسبب التهريب إلى ليبيا». وأضاف: «حاولنا نشتكى للحكومة علشان تنجدنا من عمليات التهريب، لكن محدش عبرنا، علشان كده قررنا ملاحقة أى عربية نشوفها محملة خرفان، نضربها بالطوب، ونحاول استعادتها مرة تانية، لأننا هييجى علينا يوم مش هنلاقى الخرفان دى، والدولة ودن من طين وودن من عجين».

بعد رصد حجم الكارثة التى تواجه مربى الخراف بسبب التهريب كان لابد من الوصول للطرف الأهم فى هذه العملية، وهو المهربون، وصلت الصحيفة بعد بحث إلى «خ.ح» أحد المهربين. تبدأ مراحل عملية التهريب كما رصدناها معه فى وقت متأخر من الليل بتحميل الخراف فوق سيارة نصف نقل، وتسع كل سيارة لـ50 رأساً من الخراف، بعدها يقوم بإلقاء شبكة عليها فوق صندوق السيارة، لضمان عدم سقوط أحدها أثناء السير بها وسط الجبال، ثم يتحرك بها لأقرب منطقة حدودية وهى «القطارة»، التى تبعد عن منفذ السلوم البرى نحو 6 كيلومترات، هنا يتم إنزال الخراف من السيارة، لتستكمل رحلة التهريب سيراً على الأقدام وسط الوديان البحرية، لمسافة أكثر من 9 كيلومترات، لمدة 3 ساعات.

يقول المهرب: «بعدها تصل الخراف إلى منطقة مساعد الليبية، لتسليمها للتجار المصريين هناك، فبالرغم من وقوع المنطقة داخل الأراضى الليبية إلا أن أغلب تجارها من بدو مطروح، الذين يتولون بعد ذلك تسويق الخراف إلى مناطق بنغازى، طبرق، أجدابيا، الأشهب فى ليبيا، ولا تستغرق عملية بيع الـ 50 رأسا أكثر من ساعة، وأحيانا لا يتقاضى التاجر عنها أموالاً، بل يستبدل بالخراف السلاح»، حسب قول المهرب.
عن الخطورة التى يواجهها يقول: «الطريق من السلوم إلى مساعد يشكل خطورة كبيرة على من لا يعرفه، فهو عبارة عن مدقات داخل الجبال، تتناثر حولها الألغام بشكل عشوائى، لا يعرف تفاديها سوى محترفى السير فى تلك الطرق، وهو السبب نفسه الذى منعت من أجله قوات حرس الحدود السماح لأى شخص بالسير فيه دون الحصول على تصريح مسبق، ولكن أبناء مطروح ممن يحملون تراخيص لرعى الأغنام على عشب الوديان يمكنهم السير فى تلك المناطق، وهم الأكثر مشاركة فى عمليات التهريب».
يضيف: «بنمشى وراء الأغنام مسافة، ونترك الغنم يسبقنا لأنه عارف طريقه، فبيمشى حتى منطقة مساعد على أثر الأغنام المهربة مسبقاً، وده علشان لو ظهرت أى دورية وحاولت تمنعنا نختفى منهم فى الجبل، ويبقى مقبضوش غير على الخرفان، ولو الدورية اللى مسكت الخرفان كانت مصرية مبترجعش لينا الخرفان تانى، بنستعوض ربنا فيها، أما إذا كانت دورية من الحدود الليبية فبيرجعوا لينا الخرفان لحد عندنا، بعد ما نعمل اتصالات بناس لينا هناك، ودى حاجة نادرة لأن الدوريات الليبية دائما ما بترحب بينا لأنهم محتاجين الأغنام».
يستكمل شهادته قائلا: «بعمل المشوار ده مرتين كل أسبوع، بنهرب حوالى 50 خروف فى المرة الواحدة، مقابل 50 جنيه على الراس، علشان أوصلها من مصر إلى ليبيا، وبيكون معايا واحد تانى، وساعات بنعمل العملية لحسابنا، بنشترى إحنا الخرفان ونبيعها، والمكسب بيبقى لينا، وساعات تانية بنهربها لتجار تانيين مقابل 50 جنيه على الخروف الواحد».
طريقة أخرى يحدثنا عنها «خ. ح» لتهريب الخراف بحراً عن طريق زوارق صغيرة، تعبر الحدود المصرية الليبية، وقال: «ساعات بنهرب الخرفان عن طريق البحر، وده بيتم بعد ما بنوصل منطقة شمال القطارة إلى منطقة البردى على شاطئ البحر، هناك تكون الزوارق الصغيرة فى انتظارنا لتحميل الأغنام، وتحمل مراكب الصيد الصغيرة 35 خروفا، ويأخد صاحب المركب على كل رأس عمولة 200 جنيه، وتسير المراكب التى تعمل بالموتور بسرعة بطيئة لمدة 5 ساعات، تقطع خلالها مسافة 20 كيلو مترا حتى الأسواق الليبية، خلال الفترة دى بنكون رابطين الخرفان من رجليها علشان متقعش فى المياه».

منذ السادسة صباحاً يتوافد العشرات من باعة خراف البرقى إلى سوق مطروح ومنهم الحاج «فضل هيبة»، الذى كان بصحبته قرابة عشرة خراف يعرضها للبيع، ورغم أن السوق تبدأ عملها مبكراً وتنتهى فى العاشرة صباحاً على الأكثر إلا أن «فضل» لم يتمكن حتى الساعة التاسعة والنصف من بيع أى رأس بسبب غلاء أسعاره، الناتجة عن ارتفاع ثمن العلف، فكيلو العلف بلغ 3 جنيهات، والخروف الواحد يأكل بـ6 جنيهات فى اليوم، كما يقول، الأمر الذى دفع التجار إلى عرض بيع الخراف بالآجل، خاصة أنهم يعرفون القبائل التى ينتمون إليها جميعاً.

يقيّم الحاج مصطفى عبدالملاك، أحد التجار، سوق الخراف هذا العام بقوله: «السنة دى ما حدش هيعيّد، لأنه مافيش حد معاه فلوس يشترى، ومع اقتراب العيد لن يقل سعر الخروف الواحد وزن 50 أو 60 كيلو عن 2000 جنيه، ويكفى أن أقول لكم إن معظم التجار يعرضون الخراف للبيع، علشان يبقى معاهم فلوس يشتروا بيها علف يربى باقى الغنم اللى عندهم».
تجار العلف أنفسهم، ومنهم الحاج مستور كريم، أكدوا ارتفاع أسعار الأعلاف هذا العام بمقدار 50%، رغم كونه علفاً مخلطاً وليس صافياً، فارتفع سعر الجوال زنة 50 كيلو من 80 إلى 130 جنيهاً، وذلك لارتباط أسعاره بتغيرات البورصة، وذلك بالنسبة للعلف المستورد، أما العلف المحلى فارتفعت أسعاره بسبب ارتفاع تكلفة السولار والنقل من محافظات البحيرة والإسكندرية والدقهلية، فسعر طن الذرة على سبيل المثال بلغ 2400 جنيه دون أى مصاريف للنقل.
فى المقابل، يشير حسين الصاوى، مدير إدارة بناء وتنمية القرية بمحافظة مطروح، إلى أن المحافظة تمتلك 575 ألف رأس من الأغنام والماعز وبعض الأبقار، وتمثل خراف «البرقى» 70% من ثروة المحافظة الحيوانية، وقال إن عوامل الجفاف أفقدت المحافظة مليوناً و300 ألف رأس على مدار 7 سنوات، الأمر الذى تنبهت له المحافظة فى 2008 وسعت معه لتوفير العلف لمساعدة المربين، وجاء على دفعات منها 2500 طن فى الدفعة الأولى، و2800 طن ذرة صفراء ثم 2700 طن ذرة أيضاً، يتسلمها المربون بالتقسيط ويدفع أول قسط بعد 9 شهور وبدون فوائد على 30 شهراً، وبسعر التكلفة فى المصنع، إلا أن التكلفة ارتفعت بعد الثورة بطبيعة الحال وبلغ سعر طن الذرة 3000 جنيه، ونمنح الآن كل مزارع ما بين طن وخمسة أطنان، حسب عدد الرؤوس لديه.
يعرف «حسين» إجمالى المبلغ المخصص بصندوق دعم الثروة الحيوانية وهو 17 مليون جنيه، إلا أنه لا يعلم العدد الحقيقى للمربين الذين يستفيدون من هذا الدعم، حيث تم حصر آخر عدد لهم ولحجم أغنامهم عام 1985، وقال: «نحتاج فى المتوسط دعما لا يقل عن 35 مليون جنيه لشراء أعلاف جافة خلال عام واحد، تكفى 56 قرية منتشرة فى 8 مراكز، بحيث يتم توفير احتياجات كل المربين، فكل رأس يحتاج من كيلو إلى 3 كيلوجرامات من العلف».
يضيف: «الحد من عمليات التهريب تمثل فى إصدار محافظ مطروح ووزير الزراعة قراراً بمنع تصدير خراف (البرقى) منذ 3 أشهر بعد أن وصل إلى حد التصدير الجائر، خاصة بعد تجاوز المصدرين شروطه وهى ألا تزيد نسبة الإناث المصدرة على 10% من الكمية».

وعلق «حسين» على استمرار عمليات التهريب بقوله: «المكان بطبيعته صعب، وأصحاب المراعى معهم تصريح من حرس الحدود بالرعى فى أماكن تصل إلى الحدود مع ليبيا، وبالتالى فإن مكافحة التهريب مسؤولية حرس الحدود والجمارك، وإذا ما تم حصار عمليات التهريب مع رفع مستوى الرعاية البيطرية، ومعرفة العدد الحقيقى للمربين، فسوف تزيد الثروة الحيوانية فى المحافظة بمقدار 50% خلال خمس سنوات، خاصة أن الرعى من الركائز الأساسية لاقتصاديات المحافظة التى يعيش عليها الأهالى
avatar
snna
رائد
رائد

انثى
عدد المشاركات : 563
العمر : 39
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 25/09/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السلوم- ليبيا عملية تهريب «البرقي»

مُساهمة من طرف الكابتن في 2012-10-11, 3:57 pm

التهريب مسئولية الحكومة من البلدين ، يشوفوا بعينهم ومسكتين .

شكرا للموضوع ,,,

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
الكلمة الطيبة صدقة
A good word is charity
avatar
الكابتن
المشرف العام للمنتدي
المشرف العام للمنتدي

ذكر
عدد المشاركات : 14561
العمر : 49
رقم العضوية : 1
قوة التقييم : 420
تاريخ التسجيل : 15/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السلوم- ليبيا عملية تهريب «البرقي»

مُساهمة من طرف العشيبى في 2012-10-11, 9:00 pm

أسيادك ........... يرعوا على راعيك ................ تخطر عليك ياغلم ..............
avatar
العشيبى
رائد
رائد

ذكر
عدد المشاركات : 504
العمر : 57
رقم العضوية : 1587
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى