منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الوضع البيئي في ليبيا حوار مع الدكتور سليم بيت المال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الوضع البيئي في ليبيا حوار مع الدكتور سليم بيت المال

مُساهمة من طرف عبدالله النيهوم في 2012-10-30, 8:56 am

حوار خاص مع الدكتور سليم بيت المال حول الوضع البيئي في ليبيا




سليم محمد بيت المال متحصل على دكتورا هندسة بيئية من جامعة ليدز لبريطانيا سنة 2004 وعضوهيئة التدريس في كلية التقنية الصناعية في مصراتة، هوايظا يدير مكتب الشؤون العلمية في نفس الكلية ويترأس قسم علوم البيئة بأكاديمية الدراسات العليا، يترأس اليوم المجلس المحلي لمدينة مصراتة... حول الوضع البيئي في ليبيا كان لنا معه هذا اللقاء:

دكتور سليم لوتوضح لنا المشهد البيئي في ليبيا قبل ثورة 17 فبراير؟

فيما يتعلق بجانب التشريعات كان ثمة تأخر كبير في إصدار القوانين وعدم إصدار اللوائح التنفيذية لها وهذا يعني ان المسميات والجهات المسئولة التي يجب أن تذكر في القانون لم يتم تحديد هويتها، أما فيما يخص الجانب التنفيذي فثمة غياب للإمكانات البشرية والمادية (معامل ومعدات)، بحيث لم تكن المؤسسات مسئولة على مراقبة ما يدخل من المنافذ المختلفة وهنا لا يمكنها إعطاء الإذن لدخولها... أما النقطة الأهم في نظري تتمثل في غياب ثقافة البيئة سواء عند المسئولين وعند عامة الناس.
وفيما يخص الجانب الإداري، كان هناك تخبط في التبعية الإدارية لمؤسسة البيئة المسماة (الهيئة العامة للبيئة)، هذه الأخيرة كانت تارة تتبع مؤتمر الشعب العام وهوالبرلمان... وقد منحت آنذاك صفة رقابية مكنتها من ممارسة الرقابة على المؤسسات التنفيذية وطورا تنقل تبعية الهيئة العامة للبيئة لوزارة الصحة مما جعلها جزءا من المؤسسات التنفيذية لا تتمتع ب سلطة الرقابة الحقيقة.

ماذا عن المنزلة الأكاديمية لمادة البيئة بما هي مادة علمية داخل حرم الجامعة قبل الثورة وبعدها؟

يمكن الجزم بأنه يوجد عزوف تام من الطلبة للالتحاق بأقسام علوم البيئة وخصوصا في المرحلة الجامعية الأولى البكالوريوس وذلك لعدة أسباب منها: - عدم وجود فرص عمل للمتخرج. - الثقافة السائدة للمجتمع بخصوص البيئة والتي ترى ان البيئة تساوي القمامة. اما على مستوى الدراسات العليا فإقبال الطلبة أفضل بكثير والسبب يعود إلى أن هذا التخصص يقبل طلبة من تخصصات مختلفة ومتنوعة كما انه يوجد نوع من الوعي العام لدى جزء من حاملي المؤهلات الجامعية بأهمية هذا التخصص، أما مقرر البيئة فعادة لا يدرس للتخصصات الأخرى غير ذات العلاقة المباشرة بالبيئة.

مالمقصود تحديدا بالهندسة البيئية؟

عادة ما يشمل تخصص الهندسة البيئية هندسة المياه، هندسة الصرف الصحي وإدارة المخلفات الصلبة ’حيث يتقاطع هذا التخصص مع تخصص علوم البيئة وذلك في بعض الجزئيات مثل تقييم الأثر البيئي للمشاريع المختلفة أما علوم البيئة فتتمثل في دراسة بيئة المياه والتربة والتلوث وأسبابه والتنوع البيولوجي...

ما تقييمكم للوضع الليبي بعد الثورة؟

في المرحلة الانتقالية هناك تخبط كبير لدى المكتب التنفيذي السابق والحكومة الانتقالية الحالية فيما يخص ملف البيئة. فعند تشكيل المكتب التنفيذي تم تسمية مسئول على ملف البيئة وعلى مستوى الوطن في حين كانت المرحلة مرحلة تحرير ولم يكن لهذا المكتب أي دور على الإطلاق. أما بعد التحرير وتشكيل الحكومة الانتقالية فقد سقط هذا الملف من التشكيل الوزاري للحكومة بحيث لا يزال الى يومنا هذا لا يوجد هيكل وطني يرعى شؤون البيئة في الحكومة عدا مكتب يتبع لوزارة الحكم المحلي ’’تحت مسمى (مكتب الإصحاح البيئي) ولم يتم تفعيله بعد.

هل من تفسير لديكم يتعلق بإسقاط الملف البيئي وعدم إعطاء حيزا لدى الحكومة الانتقالية اليوم؟

السبب يعود في ظني إلى انشغال الحكومة بملفات شائكة ومعقدة مثل ملف الأمن... ملف انتشار السلاح... ملف الجرحى... ملف الثوار... ملف العلاقات الخارجية وبقية الملفات الأخرى التي تحظى بالأولوية على حساب ملف البيئة وهنا نؤكد على ان هناك فئة من الناس استفادت ولا تزال تستفيد من غياب الرقيب البيئي على الساحة الليبية مما يتيح له الفرصة لاستيراد كل المواد الكيميائية والمبيدات الممنوعة من الدخول إلى ليبيا لأسباب صحية وبيئية. كما أن الرقيب البيئي يمنح فرصة للعاملين في مجال المناجم والمحاجر بان يعملوا دون أية رقابة بيئية.

هل يتطلب الوضع البيئي في ليبيا تدخلا سريعا؟

إني احمل الحكومة الحالية المسؤولية الكاملة عما يحدث الآن وهنا من فلتان بيئي في المنافذ البحرية، الجوية والبرية،مما ترتب عليه دخول الكثير من المواد المسرطنة والضارة بالإنسان والبيئة عموما ،كما أطالبهم باتخاذ إجراء سريع وعاجل لاحتواء الموقف... أيضا وعلى المستوى الداخلي ثمة الكثير من المخالفات التي تحدث داخل المدن، وهي كلها اعتداءات على البيئة تحدث دون أن يكون للدولة دور في إيقافها مثال على ذلك الاعتداء على الأحزمة الخضراء وقطع الاشجار في المدن المختلفة كذلك تركيز العديد من المذابح والمسالخ الخاصة بالأغنام والدواجن وافتتاحها داخل المخططات وصرف مخلفاتها في الشبكة العمومية.

أثناء الحرب وقع استعمال العديد من الأسلحة سواء من طرف كتائب القدافي ازومن طرف الثوار أومن طرف النيتو، برأييكم هل من دلائل تتعلق باستعمال أسلحة محظورة أوخطيرة على الإنسان سواء على المدى المتوسط أوالبعيد؟

في الحقيقة ليس لدينا معلومات مؤكدة عن نوع الأسلحة التي تم استخدامها خلال حرب التحرير وخصوصا تلك التي استخدمت من قبل قوات النيتو. هذا يضع مسؤولية إضافية على الحكومة ومسيري الدولة بضرورة الاستعانة بمنظمات دولية للتأكد من عدم وجود مخاطر تهدد السكان من بقايا المعدات التي توتدميرها خلال الحرب... ما نؤكد عليه هوان القوة التدميرية للنيتوكانت عالية جدا لكن ليس لدينا أي دلائل على استخدام أسلحة قد تؤثر على صحة الإنسان وعلى البيئة كاليورانيوم المنظم مثلا.

كيف يمكن رفع مستوى الوعي البيئي لدى المواطن اليبي؟

الوعي البيئي ثقافة والتأثير في الثقافة يحتاج إلى برامج وخطط مدروسة وطويلة المدى تبدأ في تقديري إلى مناهج التعليم في المرحلة الابتدائية والإعدادية كما يجب أن يصاحب ذلك حملات إعلامية موجهة تستهدف كافة شرائح المجتمع المختلفة وتخاطب كل شريحة بخطاب خاص بها حيث يلائم مستوى تعليمها وثقافتها.

ما الطرف الذي تراه صالحا لمساعدة ليبيا في الشأن البيئي في هذه المرحلة بالذات؟

أطمح أن يكون للمنظمات الإقليمية والدولية دورا فاعلا وفعالا في هذا المجال وفي هذه المرحلة بحيث يمكن لهذا الدور ان يتضمن برامج للتدريب والتعليم والتحسيس ونقل الخبرات المتراكمة لديهم حتى لا نعيد نفس الأخطاء التي وقع فيها الآخرون... وكذلك الاستفادة من الإمكانات البشرية والمعمارية لهذه المنظمات... كما يمكن الاستفادة من هذه المنظمات المتخصصة في العمل البيئي في سن التشريعات والقوانين الخاصة بالبيئة وتطوير المناهج الدراسية للمراحل التعليمية المختلفة برفع مستوى الوعي البيئي والنهوض بهذا التخصص في المعاهد العليا والجامعات وأخيرا يمكن الاستفادة من هذه المنظمات الإقليمية والدولية في وضع ورقة عمل إستراتيجية تنقذ البيئة في ليبيا من السقوط في كتاب النسيان.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~








عبدالله النيهوم
مشرف منتدي ألبوم الصور

ذكر
عدد المشاركات : 5352
العمر : 36
رقم العضوية : 9184
قوة التقييم : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى