منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اطول رجل في العالم
اليوم في 4:19 am من طرف عبدالله الشندي

» خلافاً لإعلان مجلس الأمن.. حفتر: اتفاق الصخيرات حول ليبيا "انتهت صلاحيته"
أمس في 5:37 pm من طرف عبدالله الشندي

» سقوط مذل لميلان أمام هيلاس فيرونا
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالله الشندي

» مانشستر يونايتد يتجاوز أحزانه بفوز صعب على وست بروميتش
أمس في 5:23 pm من طرف عبدالله الشندي

» يوفنتوس يصعد للمركز الثاني بثلاثية أمام بولونيا
أمس في 5:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» انست وشرفت
أمس في 5:16 pm من طرف عبدالله الشندي

»  أنماط النوم سر فقدان الوزن
أمس في 5:14 pm من طرف عبدالله الشندي

» قطة وحيدة تتسبب في هبوط طائرة سعودية اضطرارياً بمطار القاهرة.. تسللت لمقصورة القيادة وعطلت
أمس في 5:13 pm من طرف عبدالله الشندي

» فيسبوك يطلق خاصية جديدة .. "غفوة" للحد من إزعاج الأصدقاء
أمس في 5:12 pm من طرف عبدالله الشندي

» تعرفوا على جزيرة يابانية يحظر دخولها على النساء!
أمس في 5:10 pm من طرف عبدالله الشندي

» ترامب قد يورط أميركا بقراره العودة للقمر.. سرُّ امتناع دول العالم عن هذه المغامرة منذ 45 ع
أمس في 5:09 pm من طرف عبدالله الشندي

» بعد 13 عملية جراحية للصبي الأطباء يكتشفون لماذا لا يشفى أبداً.. أمه السبب
أمس في 5:08 pm من طرف عبدالله الشندي

» مصر تبدأ الإنتاج في أكبر حقل غاز بالبحر المتوسط.. 2.7 مليار قدم يومياً تقلل الاستيراد وتسه
أمس في 5:07 pm من طرف عبدالله الشندي

» كاميرات مراقبة توثق حادثة بشعة.. امرأة تتربص بفتاة وتدفعها تحت عجلات مترو الأنفاق
أمس في 5:04 pm من طرف عبدالله الشندي

» قسم الأورام بطبي طبرق يستكمل مرافقه ويضاعف خدماته
أمس في 5:03 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أعيرونا صمتكم أو تحدثوا ثم اسمعوا منا أضعافا مما لا يسرّكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أعيرونا صمتكم أو تحدثوا ثم اسمعوا منا أضعافا مما لا يسرّكم

مُساهمة من طرف عبدالله النيهوم في 2012-12-04, 11:08 am


أنها نعمة من الله أن مات أحد الطغاة


تساقط الطغاة مطلع عقدنا الثاني من قرننا الحادي والعشرين واحدا تلو الآخر

فكنا أشد من العروس في ليلة عرسها فرحا، تتطاير التهاني من أفواهنا ومن عيوننا
نوزع البسمات ونسجد السجدات ونشكر الباري أن من علينا بعظيم فضله
سبحانه ما أعظمه لم يضيع أجر الصابرين فأجزل عليهم العطاء وخلصهم من الغثاء
ما أعظم تلك الفرحة حين سقط أول طاغية فرقص المسلمون سعدا وهناء
ثم تلاه غيره من الطغاة الظلمة المتجبرين الذين أراحنا الله منهم
والله ما استطاع أحد أن يكتم فرحته فكنا نعلنها في المحافل أن الله قد من عليكم بموت الطغاة فاستبشروا
فخرج علينا من ينكر فرحنا ذا قائلا أنه يخالف ديننا الحنيف، وأن الميت
إنما تجوز عليه الرحمة وأنه لا يجوز أن نذكره بسوء أو نشمت به أو نفرح
لموته مهما كانت أفعاله في الدنيا
فقلت سبحان ربي إني لأظن كلام هؤلاء لو عرض على سلف أمتنا لأمروا بجلد صاحبه واعتبروه صاحب فتنة
وأي فتنة تلك التي تنغص على المسلمين في يوم عيد وتنسب ذلك للدين ؟؟
ناهيك عمن كان يمتدح الطغاة ويشفق عليهم ويأمرنا بالدعاء لهم ويبرر ظلمهم وغطرستهم
سبحان الله كم هو الفرق بين السماء والأرض .. كذلك الفرق بين عقول هؤلاء وبين العقل السليم
فلما زاد آخر الطغاة وتجبر وأفسد وظلم وطفح الكيل وبلغ الزبى السيل
ضاقت نفسي ذرعا وجعلت أجمع شتات كلماتي لأرد على هؤلاء وأثبت سنة الفرح بموت الطغاة عند سلفنا الصالح
وإني بعد ذلك أشهد الله ثم أشهدكم أني من أشدكم فرحا بزوال هؤلاء
الطغاة وأزداد بذلك حين زوال بقيتهم خاصة ذاك الذي طغى في الشام
وإني لأحتسب فرحي عند الله وأرجو به أجرا منه

عَنْ أَبِي قَتَادَةَ بْنِ رِبْعِيٍّ أَنَّهُ كَانَ يُحَدِّثُ أَنَّ
رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُرَّ عَلَيْهِ
بِجَنَازَةٍ فَقَالَ : " مُسْتَرِيحٌ وَمُسْتَرَاحٌ مِنْهُ " ، قَالُوا :
يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا الْمُسْتَرِيحُ وَالْمُسْتَرَاحُ مِنْهُ ؟ فَقَالَ
: " الْعَبْدُ الْمُؤْمِنُ يَسْتَرِيحُ مِنْ نَصَبِ الدُّنْيَا ،
وَالْعَبْدُ الْفَاجِرُ يَسْتَرِيحُ مِنْهُ الْعِبَادُ ، وَالْبِلَادُ ،
وَالشَّجَرُ ، وَالدَّوَابُّ "

لقد بين النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث أن الفاجر حين يموت
يكفي العباد شره ويريحهم من فجوره وغطرسته , بل حتى الشجر والدواب
يستريحون منه !
وفيه عظيم دلالة على أن هذه الراحة نعمة من نعم الله الجليلة التي لابد من شكرها
وأول أبواب شكرها : الفرح بها

ويدلل فعل السلف على هذا المعنى المستنبط فإن سجود علي رضي الله عنه
لله شكراً لمقتل " المخدَّج " الخارجي لما رآه في القتلى في محاربته له ,
لهو أكبر دليل على ذلك
بل إن حمادا قال : بَشَّرْتُ إِبْرَاهِيْمَ بِمَوْتِ الحَجَّاجِ ، فَسَجَدَ ، وَرَأَيْتُهُ يَبْكِي مِنَ الفَرَحِ
أوليست ذلك أكبر دليل على أنها نعمة من الله أن مات أحد الطغاة ؟؟
أفلا نفرح بنعم الله ؟ أفلا نشكر الله ؟ أفلا نغيظ بفرحنا أعداء الله ؟
بل إن الدعاء على الظالم جائز
عن ابن عباس - رضي الله عنهما – أن النبي – صلى الله عليه وسلم –
بعث معاذا إلى اليمن وقال له : ( اتق دعوة المظلوم فإنها ليس بينها وبين
الله حجاب )
إن كان معاذ عليه أن يتقي دعوة المظلوم فمن يأمن منها بعدك يا معاذ ؟
إن كان صحابي جليل يحذر دعوة المظلوم فهل يأمنها رويبضة هذا الزمان !!
هيهات هيهات
وليس في هذا فرق بين ظالم حي و ظالم ميت، على ألا يكون الدعاء بأعظم من جنايته

أما من استدل بحديث أم المؤمنين عائشة - رضي الله
عنها – حين قالت : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (
لَا تَسُبُّوا الْأَمْوَاتَ فَإِنَّهُمْ قَدْ أَفْضَوْا إِلَى مَا
قَدَّمُوا )

فإن الإمام المناوي رحمه الله في فتح القدير يرد على هؤلاء فيقول : (
السب غير الذكر بالشر ، و بفرض عدم المغايرة فالجائز سب الأشرار و المنهي
سب الأخيار ) .
فإني حين أدعو عليهم وأفرح لموتهم بجريرة الشر الذي سببوه للبلاد والعباد ،
لا أكون بذلك سابًا ولو سببتهم لكنت في ذلك معذورًا لأنهم من أهل الفساد
والشر وليسوا من أهل الصلاح
وإن ألم الظلم لا يحتمله أحد ، فله مرارة لا يعرف سوء طعمها إلا من ذاقه
وكنت قد أرسلت مسبقا رسالة لكل من يدافع عن إنسان كان ماضيه أسود اللون فقلت :
لا تحاولوا أن تذكروا محاسن إنسان قد تشبع العالم بكرهه ، وتسبب للملايين بحسرات وأنات وعذابات
حتى لا تفتحوا على الناس جروحها التي لم تندمل بعد ، فتفتحون بها ذاك الماضي الأسود
اتركوا تلك الصفحة مطوية واتركوا الجروح ولا تزيدوا من غورها
واتركوا الرجل بحاله لأنكم لو ذكرتم له حسنة ذكر الناس له ألف سيئة
وعلى ذلك فسيئاته لن تكاد تحصيها الكتب .. لذلك ارحموه ولا تفتحوا موضوعه
وهذا أضعف الإيمان للذين يتشدقون بالدفاع عن هؤلاء الظلمة
إما أن تعيرونا صمتكم أو تحدثوا ثم اسمعوا منا أضعافا مما لا يسرّكم


-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~







avatar
عبدالله النيهوم
مشرف منتدي ألبوم الصور

ذكر
عدد المشاركات : 5352
العمر : 37
رقم العضوية : 9184
قوة التقييم : 27
تاريخ التسجيل : 30/12/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى