منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اضحك مرة اخرة شتاوي فكاهيه
أمس في 9:24 pm من طرف mk alhmree

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
أمس في 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الحريري: الأولوية لحكومة وفاق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحريري: الأولوية لحكومة وفاق

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2009-10-02, 7:42 am

الحريري: الأولوية لحكومة وفاق
سعد الحريري (يمين) التقى الرئيس ميشال سليمان عقب مشاوراته النيابية (الفرنسية)

أبقى رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري مسألة تشكيل الحكومة مفتوحة على كل الاحتمالات، في ختام استشاراته النيابية الثانية، لكنه أكد أن الأولوية هي لحكومة وفاق وطني جامعة وقادرة على إدارة البلاد.

ويخشى العديد من المراقبين من عودة لبنان إلى حالة التوتر في الشارع التي شهدتها عدة مرات في السنوات الأخيرة، إذا أخفق سعد الحريري في جولته الثانية من المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة.

وقال الحريري عقب محادثاته مع كتل برلمانية مختلفة في مجلس النواب ببيروت إنه يعطي الأولوية لتشكيل حكومة وطنية تحظى بإجماع الآراء، ولكنه أوضح أن كل الاحتمالات تظل قائمة "في حال عدنا إلى الجدار المسدود لا سمح الله".

لكنه رغم ذلك أعرب عن تفاؤله ووصف النقاش بأنه كان جديا ومسؤولا بحث تحديات سياسية وأمنية واقتصادية واجتماعية، وعزز عوامل الثقة بين القوى السياسية وفتح ثغرة في الجدار بينها، مشيرا إلى أن المسؤولية تجاه الوطن تحتم التوصل لسبيل للخروج من الأزمة.

وأضاف الحريري أن بناء الثقة هو الأساس، "لأن فقدانها في السنوات الأربع ونصف الماضية كان المشكلة الأساسية بين الأطراف السياسية".

وأردف قائلا "من يريد أن يكون شريكا في هذه الحكومة يجب أن يشعر فعليا أنه شريك فيها، ومن سيأخذ قرارا في هذه الحكومة يجب أن يكون مسؤولا فعلا، ويشعر أنه ضمن حكومة الوفاق الوطني هذه".

وتخلى الحريري عن محاولته الأولى لتشكيل حكومة وحدة وطنية الشهر الماضي بعدما أخفق في ضمان الدعم لتحالف مقترح من منافسيه السياسيين باسم تحالف 8 آذار بقيادة حزب الله.

وقد وُوجه الحريري بمطالب تتعلق بأسماء وزراء وحقائب وزارية، ما عدته أوساط الأكثرية المعروفة باسم 14 آذار سببا في عرقلة جهوده لتأليف الحكومة، بينما عزت المعارضة الفشل الأول بوضع شروط لا مبرر لها.

وبعد الإخفاق في محاولاته الأولى لتشكيل حكومة ائتلافية أعيد تكليف الحريري رئيس وزراء وبدأ جولته الثانية من المشاورات مع عدد من نواب البرلمان.
المصدر: الجزيرة + وكالات

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34576
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى