منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


المهاجرون عبيد العصر الحديث في مزارع الطماطم الايطالية.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المهاجرون عبيد العصر الحديث في مزارع الطماطم الايطالية.

مُساهمة من طرف الهيلع في 2009-10-04, 2:02 pm

المهاجرون عبيد العصر الحديث في مزارع الطماطم الايطالية..
نشرت بتاريخ - الاحد,04 اكتوبر , 2009 -12:31 51 رينانو جارجانيكو (إيطاليا) (رويترز) - بعدما قطع نصف القارة الافريقية ونجا من رحلة خطيرة بالقارب من ليبيا بحثا عن حياة أفضل في ايطاليا يفكر بوبكر بايلو في الانتحار.

ويجلس بايلو وهو احد افراد جيش من المهاجرين غير الشرعيين يعمل في جمع الطماطم (البندورة) في منطقة بوليا القرفصاء في كوخ كريه الرائحة من الورق المقوى في انتظار نداء العمل في الحقول.

وفي كل عام يتدفق الاف المهاجرين بينهم عدد كبير من افريقيا على الحقول والبساتين في جنوب إيطاليا لكسب قوتهم كعمال موسميين يجمعون العنب والزيتون والطماطم والبرتقال.

وفي ظل تسامح السلطات معهم الى حد كبير لدورهم في الاقتصاد يتحمل المهاجرون العمل الشاق لساعات طويلة مقابل اجر زهيد بين 15 و20 يورو (22 و29 دولار) يوميا ويقيمون في مخيمات مؤقتة غير نظيفة دون مياه جارية او كهرباء.

وقال بايلو (24 عاما) من غينيا وهو يكافح من اجل البقاء "لم اعتقد ابدا ان تكون الامور هكذا في ايطاليا. حتى الكلاب افضل حالا منا." وتعرف منطقة بوليا باسم (مثلث الذهب الاحمر) وتنتج 35 في المئة من الطماطم في ايطاليا.

وتابع "الموت افضل من هذه الحياة لانك على الاقل حين تموت تنتهي مشاكلك."

وساءت الامور بشكل خاص هذا العام في بوليا التي يستخدم انتاجها من الطماطم في وصفات غذائية في شتى أنحاء العالم من مطاعم راقية في لندن حتى منازل في قرية سان ماركو على بعد كيلومترات قليلة.

واجبرت الازمة الاقتصادية مطاعم في شمال ايطاليا الغني على اغلاق ابوابها والاستغناء عن العاملين لذا جاء عدد أكبر من المعتاد من المهاجرين (نحو الفين) الى بوليا بحثا عن عمل.

وندرت الامطار وهي أفضل صديق لجامعي الطماطم لان الالات التي يستخدمها اصحاب المزارع بدلا من العمالة اليدوية لا تعمل بشكل جيد على الاراضي الطينية.

وجعلت الحملة التي تشنها الحكومة المحافظة لوقف الهجرة غير الشرعية المزارعين أكثر ترددا ازاء الاستعانة بعمال "سريين" وبصفة خاصة من يمكن التعرف عليهم كاجانب بسهولة بسبب لون بشرتهم.

وهذا الشهر اصدرت الحكومة عفوا عن المهاجرين غير الشرعيين الذين تستعين بهم اسر ايطالية في اعمال النظافة او رعاية كبار السن ولكن العفو لا ينطبق على من يجمعون الطماطم من الحقول.

ويقول بايلو الذي رفض طلبه من اجل الحصول على حق اللجوء ولا يحمل اية اوراق انه عمل ثمانية ايام خلال الشهرين المنصرمين "ولم اضع حتى مئة يورو في جيبي."

والمقابل الذي يحصل عليه المهاجر غير الشرعي الذي يقوم بجمع الطماطم 3.5 يورو عن كل عبوة بلاستيكية ضخمة تزن 350 كيلوجراما حين تمتليء.

وفي اليوم الجيد يأمل العامل ان يجمع ما بين 35 و40 يورو من العمل من الفجر الى الغروب.

ولكن في معظم الحالات عليهم دفع مبلغ للوسيط الذي يختار العمالة لاصحاب المزارع وضمان قيامهم بعملهم.

ويقول القس اركانجيلو مايرا الذي يحاول مساعدة المهاجرين "انه مثل النظام الاقطاعي في العصور الوسطى. عبيد العصر الحديث مفيدون للاقتصاد .. يمكن ان تستغلهم ثم تتخلص منهم عندما لا تكون بحاجة اليهم."

ويعرف الحي الفقير الذي يعيش فيه بايلو في الريف الى جانب نحو 600 مهاجر باسم "الجيتو" ويشبه من بعيد اي مخيم للاجئين في دولة افريقية تمزقها الحرب ولكن الواقع ربما أسوأ.

وينام المهاجرون على حشايا مليئة بالحشرات في اكواخ مزدحمة من الورق المقوي والبلاستيك أو في منازل متهالكة. ويجلس شبان عاطلون يرتدون ملابس غير نظيفة للعب الضامة باستخدام حجارة.

وفي احد الجوانب تذبح مجموعة من الرجال عنزة.

وبعد تجاهل استمر اعواما اقامت السلطات المحلية في اغسطس اب 60 دورة مياة متنقلة و20 خزان مياه لخدمة نحو 1500 مهاجر حتى اكتوبر تشرين الاول حين ينتقل معظمهم جنوبا الى منطقة كالابريا لجمع البرتقال.

غير ان منظمة اطباء بلا حدود التي تراقب المنطقة منذ عام 2003 وتساعد المهاجرين على الحصول على الخدمات الصحية الاساسية تقول انه ينبغي بذل جهد أكبر.

وقال الطبيب الفيس بينيلي "الظروف التي يعيشون وياكلون فيها خطيرة جدا. انهم شبان اقوياء يصلون الى ايطاليا في صحة جيدة ويصيبهم المرض هنا."

ويصاب المهاجر الذي يمضي ساعات راكعا او محنيا بالام في الظهر والعضلات كما ان قلة النظافة تؤدي الى الاصابة بامراض جلدية ومعوية. ويعاني عدد اكبر منهم من الاكتئاب.

وقال بينيلي "غادروا بلادهم وجاءوا الى هنا بحثا عن الثراء. ولكن ينتهي بهم الحال بالعيش في ظروف أسوأ مما كانوا عليه في ديارهم.

"تراهم في اسوأ حال حين يضطرون للبقاء في الداخل ينامون معظم الوقت ولا يجيبون حين نتحدث اليهم. رأيتهم يبكون احيانا."

من سيلفيا الويسي

قيم هذا المحتوى

الهيلع
لواء
لواء

ذكر
عدد المشاركات : 1811
العمر : 41
قوة التقييم : 9
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى