منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إقاف عملية حجز المواعيد في منضومة حجز مواعيد استخراج جوازات السفر
اليوم في 11:02 am من طرف STAR

» التوزيعات النقدية لفروع المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية للمصارف
اليوم في 10:12 am من طرف STAR

» هل تنوي زيارتها قريباً؟ إليك أفضل 10 مدن ملاهٍ في أميركا
اليوم في 9:47 am من طرف STAR

» الثني يعقد اجتماعًا لمناقشة الأحوال بمدينة درنة
اليوم في 9:32 am من طرف STAR

» بلدية طبرق تبحث علاج مشاكل تلوث المياه و الشواطىء بالمدينة
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» مستشار عقيلة يلتقي الرئيس التشادي في إنجامينا
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» خليفة حفتر يختتم زيارة سرية لمصر متوجها إلى الأردن
اليوم في 9:31 am من طرف STAR

» تدريبات سريرية وزيارات ميدانية بكلية التقنية الطبية بجامعة طبرق
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» ارتفاع حصيلة انفجارات بوابة الصاعقة ببنغازي إلى 17جريحا
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» إصابة 4 أعضاء من جهاز الحرس البلدي في تفجير بوعطني ببنغازي
اليوم في 9:30 am من طرف STAR

» الإمداد الطبي في بنغازي يتسلم شحنة مواد طبية قادمة من طرابلس
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» بوخمادة يتوعد المليشيات بالرد على تفجيرات بنغازي في ميدان القتال
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» قوّات الصّاعقة تسيطرُ على طريق إستراتيجي غرب بنغازي
اليوم في 9:29 am من طرف STAR

» حرس المنشآت النفطية ينفي وقوع أي خسائر في الموانئ النفطية
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

» لجنة أزمة الغاز والوقود تتحضر لزيارة مدينة سبها لبحث أزمة الوقود فيها
اليوم في 9:28 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


تربية الصقور في ليبيا ( اقترح الاطلاع للفائدة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تربية الصقور في ليبيا ( اقترح الاطلاع للفائدة )

مُساهمة من طرف dude333 في 2013-05-13, 12:30 pm

تربية الصقور في ليبيا وعلى وجه التحديد في ربوع البادية.

من المناطق الغربية سهل الجفارة حيث تقطن قبائل النوائل والمحاميد والصيعان والحرارات والقديرات وهي قبائل عربية من بني سليم عدا قبيلة الصيعان التي تعد من الأشراف. هذه القبائل كلها كانت وإلى وقت قريب تربي الصقر من أجل قنص الأرانب والغزلان وطيور الحبارى التي تكثر في هذه المنطقة وفي منطقة الوسط.. بادية سرت واجدابيا على اختلاف القبائل التي تسكن هذه المناطق مثل حسون، أولاد سليمان، فرجان، قذاذفة، مغاربة، قبائل زاوية وغيرهم تربي الصقور من أجل الصيد وحتى الوقت الحاضر بين بعض القبائل وخاصة في اجدابيا وما حولها.
وفي المنطقة الشرقية، وتحديداً في البطنان مازالت تربية الصقور معروفة وتمارس رياضة الصيد بواسطتها إلى يومنا هذا.
فالصقر يشبه به عظماء الرجال وفي التعابير الشعبية
فلان صقر
والصقر ما ينزل منازل بومه
( طيور البرانه يرفعوا ويقلوا وطيور الغربة يرقبوا ويولوا)
( البرني حذي البومة وما سائلها شبح طته في البر جاءها هايف خبط لطها زي العقاب خبلها)
(قرناص عالكف طايب) ..
( والطير الحر لاحصل ما يتخبل)
(واللي ما يعرف الطير الحر يشويه)
( البرني، العقاب، القرناص ، الطير الحر) كل هذه أسماء للصقر في لغة البادية وقد وجدنا للصقر ذكراً عندهم في حديث مجالسهم وفي قصائدهم الشعرية وفي تعابيرهم وحكاياتهم ونوادرهم وهم كما ذكرت يصفون عظماء الرجال ويذهبون إلى أكثر من ذلك فيسمون به مواليدهم. ونحن واجدون في أيامنا هذه أناساً سموا باسمه وخاصة في قبائل ورفله وقماطة بل هناك قبيلة كبيرة عندما أرادت أن تذكر الشيخ سوف بأصله ومكانته بين قومه وكان هذا عندما فتر جهاد الليبيين نوعاً في الفترة التي حدثت فيها المفاوضات قالت تلك المرأة مخاطبة سوف:

ياسوف يا سفسوف جدك غومه والصقر ما ينزل منازل بومه

وقيل إن الشيخ سوف حين سمع هذا القول أمر أن يضرب الطبل وبدأ استنئاف المعارك ضد الغزاة الطليان وأمرلتلك المرأة بجائزة كبيرة.
وهذا شاعر من المنطقة الشرقية يصف فتى أجواد القوم بالصقر:
وعيل إجواد الناس علوله ليا نشى
قرناص والقرناص عالكف طائب
وكان دار العقل عالخائبة نهي
يبقى خال حاله من كبار العرايب
والشاعر الفحل عمرو الجنجان يصف فتى قومه في ملحمته المشهورة الصقر:
" ولو كان نلقوا فرسان يردوا آثار الشيخ اللي يلهد عالنار"
والملحمة قدمناها كاملة في الحديث عن الإبل " البل" ولكن لابأس أن نشير هنا إلى الأبيات التي وصفت الفرسان بالصقور موضوع حديثنا يقول عمرو الجنجان:
أو هل سبق حظين بعدد
رهيفات وسمحات أوجوه
أوهل عيل لا كان لهد نداوي كمبيله جلوه
أو أهل جمع انكانا ميعد الرأي المبروك ايجيبوه
فهو يشير إلى أن كل فتى في قومه عندما يمتطى صهوة جواده ويهجم على الأعداد كأنه صقر (نداوي كمبيله جلوه) والنداوي اسم آخر من أسماء الصقر.
ونجد هذا القول في الشعر الشعبي..
لا حمر يسلس لذيذ مساوه
ولا صقر يأخذ مالمحاس خياره
والمحاس هو فريق طيور الحباري فالصقر عادة يغير على طيور الحبارى ولا يأخذ دائماً إلا الأحسن منه والشاعر في هذا البيت يتحسر على أيام مضت كان قومه فيها يركبون الجياد العربية الأصيلة ويخرجون في رحلات للصيد بالصقور وهي عادة متبعة عند كبار القوم في البادية.
وإذا كان الصقر يشبه به الرجال لشجاعته ولعزة نفسه فالنساء أيضاً لهن صفة من صفاته فكما تشبه عيونهن بالغزلان أو بالأزخة وبالطروقه وبالمها وبقر الوحش وغيره تشبه أيضاً عيونهن بعين الطير الحر ووجه الشبه بين عين البرني أو الصقر والمرأة هو حدة النظر أو كما يطلق عليها مجازاً حرارة العين هذه الفتاة عينها حارة، ونجد في قصائد النسيب:
( عيونها حراقه، عينها حرقتني، ريدي بعيونه حارقني ..إلخ)
ولايفوتنا أن نورد بعض النماذج من الشعر لإثبات تشبيه عيون النساء بعيون الصقر.
فهذا الشاعر الكبير الحامدي يقول:
عينك عين بو ملوج وسيره
وخدك برق يطافح غديره
عينك عين بو ملوج ضبح
وخدك برق جي سيله طفح
منينك واقفه فوق السطح
غربي الحوش قدام البحيره
وايداك ليمنا فيها القدح
وايدك ليسره تحت المريره
والصقر هنا سماه الشاعر ( بو ملوج وسيره) من كنايات الصقر توضع له سلسلة في رقبته أو سير مع حلقة تعرف بالملوج
وهذا شاعر آخر يورد الوصف صريحاً:
( حفلت ولفتي لحظ الصقور)
أما عبدالله الزناتي فنجد في شعره ذكراً كثيراً للصقر فهو يقارن حال الوقت الذي يعيشه ساعة قوله للقصيدة بوقت مضى وانقضى:
كان السبيب ياسر ينوض ارد أن
وكيف النحل يرقى على لشراف
وكانت عروبه طبلها رنان
ونجوع تظهر داجه بجحاف
وهكاك حال الوقت يالخوان
اطيور اللحم نزلوا منازل باف
وطيور اللحم هي الصقور والشاعر هنا يستعير الصفة مشبها الحال التي عليها الرجال الآن بعد أن كان لهم شأن آخر في وقت مضى.
( طيور اللحم نزلوا منازل باف)
وها هو هنا يتكلم بلسان الفتاة العاقلة التى جاءها خاطباً - المال الكثير ..قالت فلانة:
ما انريد بو خزنة ذهب مليانه
انريد طفل كيف الصقر فوق حصانه
ومن كل وادي صيدته جايبها
ومن أبيات الشعر التي تقال للحجالة عندما تبدأ رقصة الكشك:
(عين الطاير سمح الهمته نرجو فيه ارجانا لامتا)
يقول الباحث في المأثورات الشعبية الأستاذ عبدالسلام قادربوه في كتابه (مقاعد أصحاب الصوب).
(ليس أدل على اهتمام العربي بالصقر من هذه المتابعة الدقيقة والملاحظة الدؤوب التي جعلته يعرف أنواعها ويصنع لها ترتيباً في الأهمية ويسميها ويبتكر لها أدوات معينة يصطادها بها وأخرى يدربها على استعمالها ثم يرضى أن يجوع ليهيأ لها اللحم الطازج الذي تعيش عليه).
والصقر اسم يطلق على عائلة من الطيور الجارحة تتفرع إلى أنواع عدة وتأخذ أسماء مختلفة وتتدرج في أهميتها عند أهل البادية المهتمين بتربيتها وتكاد تنحسر في الأنواع التالية:
أ-أعلى مرتبة في عائلة الصقور إذا ما اطلقنا هذه التسمية على جميع أنواع الطيور الجارحة هو:الطير الحر عندما نسمي الطير بالحر فهو:الصقر، والحر، والصقر نوعان:نداوي وحصاوي كل منهما ينتمي إلى بيئة مختلفة فالنداوي هو الصقر الآتي من البحر أي أنه من أصل أوروبي يهاجر من قارة أوروبا في أوقات معينة إلى شواطئ أفريقيا حيث ينعم بالدفء والجو المعتدل وغالباً ما تكون هجرته في شهر الطير.
أما النوع الثاني وهو الحصاوي فيقال إنه محلي أي أنه من طيور البيئة الليبية. ومن هذين النوعين:النداوي والحصاوي يتولد نوع آخر من الصقور يعرف باسم (السقاوة) وهو أكبر حجماً وأطول جناحاً.
ب-في المرتبة الثانية يأتي نوع آخر من الطيور الجارحة يعرف بـ(الكوهية) وهو شبيه بالنوع الأول ولا يكاد يختلف عنه إلا في خصوصيات بسيطة لا يفطن لها إلا الخبير الذي عايش الطيور الحرة زمناً طويلاً وعرف طباعها وألوانها وأحجامها وقضى وقتاً في العناية والاهتمام بها.
ج-ونوع ثالث في عائلة الصقور يعرف بـ(الشيهان) وهو بحاري أي من الطيور المحلية وبعض الناس يسميه (برني) وهناك نوع آخر يسمى (القرناس) ويعد أدنى مرتبة بين أنواع الصقور ومنه نوعان نداوي وحصاوي.
والعارفون بالطيور الحرة يقولون إن التي تربى ويدرب منها الصيد هي:الإناث.
وللطيور الحرة أسماء كثيرة بغض النظر عن مراتبها وأنواعها فهي:صقر، طير حر، نداوي، زغزغي، وهذا من أسماء الذكور وسقاوة اسم أنثى بحاري، نداوي ، طرشول أو طرشون، كوهية، شيهان، قرناص، الخارم، بوجلجل، بوكمبيل، بوملوج، الدامي، الحائم، الجاسر الفليت وأحياناً يلحقون بالطيور الحرة كلا من العقاب والنسر.
والطيور الحرة أو الصقور من مضاداتها بمعنى عكسها طيور البوم والباف الذي نسميه بوحوام وطير الحبارى الذي يعد غريماً تقليدياً للطير الحر ويكثر ذكرها كثيراً في الأمثال والتعابير الشعبية وفي قصائد الشعراء الشعبيين في موضع مقارنات بين ذوي المكانة العالية والوجاهة والسؤود والشجاعة والكرم وبن ذوي المراتب الوضيعة من حقراء القوم والسفلة والتافهين وأصحاب الأصل (الواطي).
وفي قصائد الشعراء الشعبيين نجد أوصافاً للطيور الحرة أحياناً يحددون نوعها فيذكرونها أسماء وطباعاً وحركة وفعلا وهي تداور وتناور وتنقض على فريستها في رشاقة وخبرة نادرتين.
وهذا الشاعر من هذه المنطقة هو الشاعر عروق بو مازق يصف لنا عملية قنص قام بها صقر من نوع النداوي وصفاً أجاد فيه صياغة لفظ وتركيب كلمة وتشبيهاً وجسد لنا المعنى تصويراً للحركة والانقضاض والفعل ورد الفعل الذي حدث بين الطير وهو يحاول أن يصيب الهدف والفريسة التي من جانبها تحاول الإفلات نستمع إليه يقول:
إن طارت يطير لها بكل جلاوي وكان رقدت عنده لها ترويده
يخلي ريشها فوق الوطاه مرامي كما تبن ذري في اقبال حصيدة
سليم ريش لو طرشون لو خلطاوي نداوي على كيفه يفرك بيده
ويقول قادر بوه تعليقاً على هذه الأبيات:
(ولما كان النداوي هو أرفع الصقور مرتبة فإن وضعه في هذه المنزلة لم يكن اعتباطاً أو عفوياً بل لأن هذا الطائر يمتلك من المواهب والميزات ما يجعله بحق على رأس قائمة طيور الصيد. ولا تقتصر هذه المزايا على الجمال أو القوة أو طول الجناحين أو حدة البصر فقط بل تتعداها إلى طريقة الصيد نفسها وإلى الحركات الرشيقة التي يؤديها وشكل الانقضاض على الفريسة).
وكما ذكرت في موضع سابق أن للطيور الحرة أسماء وأوصافاً وأنواعاً وخصوصيات لكل منها إلا أنها تعد في كلمة واسعة المعنى كلها طيوراً جارحة تربى وتدرب على الصيد وإن تفاوتت في مراتبها وميزاتها القتالية إن صح التعبير. والناس عموماً والشعراء على وجه الخصوص يذكرون الطيور في صيغاتها المشتركة دون ذكر الاسم الذي يحدد النوع والرتبة فهم عندما يذكرون الطير الحر والصقر يعنون جميع الأنواع من نداوي وهو أرقى الأنواع إلى حصاوي وسقاوة وكوهين وشيهان وبرني والقرناص الذي يعد أدنى مرتبة بين جميع أنواع الطيور. ولأن لهذه الطيور صفات مشتركة كالعيون التي تتميز بحدة البصر وطول الجناحين وقوة الساقين وعظمة المخالب وغيرها.
ولعلنا هنا نذكر بعض الصفات الخلقية والخُلقية لهذا الطائر المتفرد بمكانة خاصة عند الإنسان:
فالصقر ونعني الكلمة بمعناها الواسع كما تقدم ذكره إلى جانب قوته وذكائه وهي صفات تمتاز بها بين الطيور، وهو نظيف عفيف له مظهر جميل وأناقة زائدة ورشاقة لافتة للنظر ويخيل إليه وهو يلتفت يمنة ويسرى يرقب مظهره يتفلى بين الحين والآخر يعمل منقاره في ريشه ينزع عنه ما علق به من غبار وبعض ما يعكر عليه صفوه من شائبات وعوالق يخيل إليك أنه يصلح من هندامه وهيئته ومظهره العام أمام الناظرين ليظهر بالمظهر الأنيق بين الطيور وهذه ميزة أخرى تبرز في طباعه.
كما أنه من المعروف عن الطير الحر أنه لا يأكل من لحم فريسة اصطادها غيره وفي غير أوقات الصيد، ولا يأكل لحماً إلا من يد صاحبه، ولا يأكل من لحم جيفة كما يفعل طائر النسر والعقاب والرخم ولو مات جوعاً.
وحتى لا تكون الإطالة مملة ولا الإيجاز مخلا فالتوسط أولى إذا ما استوفى الموضوع حقه فإنني أختم بحثي هذا ببعض أبيات من شعر الشعراء الذين ذكروا الصقر أو الطير الحر في قصائدهم وفي مناسبات مختلفة وفي أغراض متعددة لعل أشهرها الحماسة والفخر والمدح وفي المقارنات بين الذميم والجليل.
فهذا الشاعر محمد زيدان الشريف من ودان يقول وصفاً لشاب ليبي أبلى البلاء الحسن في معركة حامية الوطيس نشبت بين المجاهدين والغزاة الطليان:
كم من طفل مشيه هيدلاوي رزين العقل راوي الثبات
يهضب كيف تهضيب النداوي أكوام الروم منه زاعلات
يضرب لين دمه جا رغاوي خائف من لحوق الزالات
كم كبود خلاهن مشاوي وكم عيون بعده باكيات
ضني لبيوت ما هن للغباوي يردو في القرون الجائلات
رمو عالنا ما يبغوا عناوي صقوره عالحباري طائبات
وعبداللطيف الجماعي يقول:
وحتى الصقر ركاز العلاوي إن جاه الضيم من ذكره جلا
ونا هو الطير لربد بو جلاوي عندي البعد والداني سوا
ومن قول بورويلة المعداني:
عليك وقت ما مره غلب هندازه وكل قلب واخذ مالهموم مزازه
وقت زقوزه وعاد يبرمو برمة نجوم الزوزه
واطي عرب كانت ثقال الروزه وشيع اللي كانت لهم زرمازه
اليوم الحباري يضربن في الحوزه وفرق الصقوره عالوطى عزازه
وكم زغزغي منه تخاف الحوزه توطى وصار الخرب في مركازه
وأخيراً ابن قنانه يقول:
والحياة المذمومة تشغشب على ابنادم اطير نومه
بلا مال بوجلجل يولي بومه وبالمال بوحوام فات العاده
ناش الحباري قبل طير الحومه والصقر حائر في المعاش وكاده

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى