منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» حدث في مثل هذا اليوم March 21, 2017
أمس في 8:40 pm من طرف بوفرقه

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 2:12 pm من طرف ولد الجبل

» كيف طيّرت الرياح هذه الطفلة؟
أمس في 1:27 pm من طرف ولد الجبل

» من هو الطفل الذي أذن فأبهر السعوديين؟
أمس في 1:23 pm من طرف ولد الجبل

» الوطن
أمس في 11:33 am من طرف ولد الجبل

» فيديو مرعب لفتاة وسط مجموعة من النمور
أمس في 10:47 am من طرف STAR

» اماكن سياحية ولا اروع في كرواتيا، عليكم بزيارتها قريبًا
أمس في 10:46 am من طرف STAR

» "أستون مارتن" تطلق سيدان فاخرة جديدة
أمس في 10:44 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 26-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:31 am من طرف STAR

» مباريات السبت 25-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:29 am من طرف STAR

» مباريات الجمعة 24-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:27 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 23-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:25 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 22-3-2017 والقنوات الناقلة
أمس في 10:23 am من طرف STAR

» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
أمس في 10:19 am من طرف STAR

» لا حنان بعدها
أمس في 10:19 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


بيان هام عن فضيلة المفتي حفظه الله بشأن قرار عودة أهالي تاور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بيان هام عن فضيلة المفتي حفظه الله بشأن قرار عودة أهالي تاور

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-06-23, 9:43 am

في ظل تقاعس الحكومة وضعف استجابة المؤتمر الوطني العام ، وفي ظل الظروف الراهنة وصف الشيخ الصادق الغرياني مفتي الديار الليبية قرار أهالي تاورغاء النازحين بالعودة إلى ديارهم ت...حت تأثير الضغوط التي يواجهونها بأن "هذا القرار أمر خطير، يعكس حالة اليأس التي يعيشونها، والفشل الذريع من جميع الأطراف في بعث أمل للنازحين في حل قضيتهم.

والآن لمعالجة الأمر المتأزم أرى أن من الحكمة اتخاذ الخطوات الآتية :

أولا - القرار الذي اتخذه آهل تاورغاء بالرجوع على الرغم من المبررات التي ذكروا أنها اوصلتهم إليه وأنها مبررات حقيقية- فهو قرار خاطئ ينبغي التراجع عنه، لما تترتب عليه من عواقب وخيمة، وتداعيات خطيرة، تُدخل المنطقة في حرب أهلية طاحنة ومزيد من سفك الدماء البريئة.
ثانيا - من جانب الحكومة عليها أن تتحمل مسؤولياتها في معالجة قضية النازحين، فإن دماء هؤلاء المغلوبين على أمرهم إذا أقدموا على اتخاذ أي خطوة يائسة هي في أعناق الحكومة والمسؤولين، كل بقدر مسؤوليته، وسيقتص لهم الله تعالى منهم ، ويسأل كل راع عما استرعاه حفظ أم ضيع، وسِتْرُ هذه العائلات في مساكن لائقة، والإفراج عن مرتباتهم، وتمكين أولادهم من الدراسة – كل ذلك واجب شرعي على الحكومة، يسبق كل مشروعاتها وذلك إلى حين أن تتم المصالحة الوطنية النهائية، التي لا يُدرى متى تكون.
ثالثا - من جانب المؤتمر الوطني العام، هو أيضا عليه أن يتحمل مسؤوليته عاجلا بإخراج القوانين اللازمة للعدالة الانتقالية، وتشكيل قضاء نزيه يتولى البت في قضاياهم التي صارت كأنه يراد لها أن تكون مزمنة لا حل لها، حتى تفرض واقعا جديدا في البلد، وإلا فما معنى هذا التباطؤ ؟!!
رابعا - لجان المصالحة لن يكون لها دور فعال إلا بعد تحقيق العدالة، فقبل العدالة والقصاص وتعويض الضرر لن تتم مصالحة، وآيات القرآن ترشد إلى هذا الترتيب، فإن الله تعالى يعطي أولا للمظلوم حق القصاص، ثم يدعوه بعد ذلك إلى العفو والتسامح، وليس العكس ، قال تعالى (وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله) وقال تعالى (وكتبنا عليهم فيها أن النفس بالنفس والعين بالعين والأنف بالأنف والأذن بالأذن والسن بالسن والجروح قصاص) ثم قال (فمن تصدق به فهو كفارة له).
خامسا- على كل من أهل تاورغاء وأهل مصراتة، وكذلك غيرهم من المناطق التي نشأ عنها نازحون، بسبب معارك التحرير، مثل المشاشية، والزنتان، وككلة والقواليش، أو غيرهم من مناطق الجنوب، عليهم أن يقبلوا جميعا مهما كانت الآلام التي عانى منها الطرف المتضرر - أن يقبلوا في تسويةِ ما جرى بينهم التحاكمَ إلى شرع الله تعالى، القائم على العدل والقصاص، وجبر الضرر، والقائم كذلك على قوله تعالى ( ألا تزر وازرة وزر أخرى ) ( ولا تكسب كل نفس إلا عليها) .
ولا تَحْملهم مرارة الآلام الدامية على أن يحيدوا عن شرع الله في الحكم. وأن يضع كل واحد من الفريقين نفسه بدل الآخر ليعين نفسه على العفو وكظم الغيظ ويرتقي بها إلى الجنان ورضوان الله قال تعالى ( سارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين) وقال تعالى ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين) والنبي صلى الله عليه وسلم يقول (ليس الشديد بالصرَعة لكنه الذي يملك نفسه عند الغضب).

جزى الله خيرا فضيلة الشيخ الدكتور الصادق خير الجزاء ونسأل الله تعالى ان يحفظ البلاد والعباد ...

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72050
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى