منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» القرن الذهبي.. حلقة الوصل بين الماضي والحاضر
اليوم في 1:39 pm من طرف عبدالله الشندي

» جزيرة خيزي| مصمم المباني العبقرية مجهول الهوية
اليوم في 1:36 pm من طرف عبدالله الشندي

» بلو واترز أكثر الأماكن الرومانسية في عيد الحب
اليوم في 1:35 pm من طرف عبدالله الشندي

» مسجد الحور حور الأأشهر في وان
اليوم في 1:34 pm من طرف عبدالله الشندي

» تونس: زيادة في عدد السياح لعام 2017
اليوم في 1:32 pm من طرف عبدالله الشندي

» الكهف الأزرق.. لؤلؤة إيطاليا المضيئة
اليوم في 1:30 pm من طرف عبدالله الشندي

» سبليت الكرواتية مدينة سياحية تسحرك بجمالها
اليوم في 1:27 pm من طرف عبدالله الشندي

» قهوة ساخنة و عصافير لاتموت فى مثلث برمودا
اليوم في 1:17 pm من طرف عبدالله الشندي

» ليبيا تدخل عالم السياحة من بوابة الباركور
اليوم في 1:15 pm من طرف عبدالله الشندي

» تمثال يدشن منتجعا سياحيا ويصنع 10 وجهاء
اليوم في 1:13 pm من طرف عبدالله الشندي

» معكرونة بالجمبري والمشروم
اليوم في 12:27 pm من طرف عبدالله الشندي

» حدث في مثل هذا اليوم November 22, 2017
اليوم في 12:26 pm من طرف عبدالله الشندي

» مشهد نادر لانشقاق جندي من كوريا الشمالية إلى الجنوبية.. والصدمة في آخر الفيديو
اليوم في 12:24 pm من طرف عبدالله الشندي

» أسرار علاج السيلوليت: هل يمكن حقاً التخلص منه باتباع نظام غذائي؟
اليوم في 12:18 pm من طرف عبدالله الشندي

» الخدمات العامة طبرق تستأنف عملها بعد فتح مكب العودة مؤقتا
اليوم في 12:13 pm من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مساعدة الناس على استئناف حياتهم العادية...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مساعدة الناس على استئناف حياتهم العادية...

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-07-26, 11:09 am

مساعدة الناس على استئناف حياتهم العادية...

يسعى الليبيون جاهدين إلى استئناف حياتهم العادية رغم الوضع غير المستقر. وما زالت اللجنة الدولية والهلال الأحمر الليبي يقدمان الإغاثة الطارئة حسبما تقتضي الحاجة، من أجل تحسين ظروف المحتجزين وتحسين إدارة المياه. وتقول السيدة "كاتارينا ريتس" رئيسة بعثة اللجنة الدولية في ليبيا: "تندلع أحيانا اشتباكات في أنحاء مختلفة في البلد، مما يؤدي في بعض الأوقات إلى نزوح آلاف الأشخاص بحثا عن الأمان في مناطق مجاورة". وعندها، تقدم اللجنة الدولية والهلال الأحمر الليبي الإغاثة الطارئة. وأدت الاشتباكات التي دارت في أيار/مايو في تيجي والحواميد الواقعتين في غرب البلاد إلى نزوح ما لا يقل عن 1800 شخص. وقدمت اللجنة الدولية والهلال الأحمر الليبي مستلزمات النظافة والأفرشة والحفاضات ومستلزمات المطبخ والدلي والبطانيات لنحو 900 شخص تأويهم أسر مضيفة. وبالتعاون مع الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، تقدم المنظمتان أيضا المواد الغذائية للنازحين في البلدتين. وتسببت اشتباكات متقطعة في جبل نفوسة الواقع في غرب البلد بنزوح آلاف الأشخاص في نيسان/أبريل. وهرب عدة آلاف من الأشخاص القاطنين في بلدة مزدة الواقعة على بُعد 160 كيلومتراً جنوب طرابلس إلى القرى المجاورة. وتقدم اللجنة الدولية، بالتنسيق مع الهلال الأحمر الليبي، المواد الغذائية والمستلزمات الأساسية الأخرى لحوالي 9000 شخص في الشقيقة ونسمة والقريات، وهي ثلاث قرى لجأ إليها الناس.

زيارة أكثر من 10000 محتجز

تقول السيدة "ريتز": "إننا مستعدون للعمل مع السلطات الجديدة لتحسين ظروف المحتجزين وإدارة المياه وتدريب أفراد القوات المسلحة ورجال الشرطة". وزار مندوبو اللجنة الدولية في الأشهر الستة الماضية أكثر من 10000 محتجز في 33 مكان احتجاز. وتقول السيدة "ماريا إلينا تشيكوليني"، مندوبة اللجنة الدولية في ليبيا: "يتمثل هدفنا في ضمان معاملة المحتجزين بكرامة وإنسانية، بمقتضى المعايير الدولية، مهما كان سبب احتجازهم. ووزع بعض المندوبين الألبسة ومستلزمات النظافة، وأُصلح في مكان ما نظام مجاري المياه". وتعاونت اللجنة الدولية والهلال الأحمر الليبي في المساعدة على تحسين الظروف الصحية في مركز المهاجرين غير الشرعيين في المهدية الواقع في جنوب البلاد، في وقت من السنة تؤدي فيه الحرارة إلى آثار وخيمة على الصحة العامة. ووُزعت زجاجات المياه ومستلزمات النظافة والأفرشة وقطع القماش المشمع والحصائر للنوم على قرابة 850 محتجزا وذلك بين 16 و18 أيار/مايو. وأجريت زيارات مماثلة لثمانية مراكز أخرى تأوي 3000 مهاجر تقريبا.

مساعدة أسر المعتقلين في غوانتانامو

نظمت اللجنة الدولية منذ أبريل/نيسان مكالمات بالفيديو في أربع مناسبات مختلفة لثلاثة أشخاص من طرابلس وبنغازي ومصراتة محتجزين في خليج غوانتانامو، كوبا. وتمكنت أسرهم من رؤيتهم والتكلم معهم وجها لوجه. ويقول السيد عبد السلام الذي أتى مع أسرته بالسيارة من البيضة الواقعة على بُعد 200 كيلومتر تقريبا شرق بنغازي للتحدث إلى أخيه المحتجز في غوانتانامو: "لم ترَ ابنتي البالغة 17عاما عمها أبدا من قبل. فهي ولدت بعدما ترك البيضة. وهذه هي المرة الأولى التي تتمكن فيها من التحدث إليه".

تحديد هوية أصحاب الجثث

طلبت أسر في بني وليد ووزارة العدل من اللجنة الدولية في أيار/مايو أن تكون مراقبا عند إعادة فحص رفات مجهولة الهوية تعود إلى 22 شخصا يُعتقد أنهم من المدينة. وكان دور اللجنة الدولية يقتضي بأن تكون شاهد عيان على إجراء لجنة مؤلفة من خمسة أعضاء تعينهم وزارة العدل التشريح وفقا للمعايير الوطنية والدولية. ورفعت اللجنة الدولية تقريرا إلى السلطات وأطلعت الأسر على الإجراءات والنتائج.

تقديم المواد الغذائية في شهر رمضان المبارك

تتعاون اللجنة الدولية مع الهلال الأحمر الليبي ووزارة الأوقاف والشؤون الدينية بهدف ضمان تلبية الاحتياجات الأساسية من المواد الغذائية لأكثر من 36000 شخص في أربع مدن كبرى خلال شهر رمضان المبارك. وتوزع المواد الغذائية المختلفة في سبها ومصراتة منذ 13 تموز/يوليو وفي طرابلس منذ 14 تموز/يوليو وفي بنغازي منذ 18 تموز/يوليو. وتقول السيدة أسماء خالق عوان، مندوبة اللجنة الدولية في إدارة عمليات التوزيع: "يكمن الهدف في إعطاء الفقراء فرصة تناول وجبة طعام بعد 16 ساعة من الصوم يوميا. وفي رمضان هذا العام، يتمثل الهدف في تقديم المواد الغذائية لعدد أكبر من الناس من خلال إعادة ترسيخ التعاون بين الهلال الأحمر الليبي واللجنة الدولية".

إعادة مد مياه الشرب النظيفة للناس في طمينة

سهلت اللجنة الدولية حصول أكثر من 21000 شخص على المياه النظيفة من خلال دعم مجالس المياه المحلية في غرب وشرق وجنوب البلد. وأصلحت نظام مد المياه في طمينة الواقعة بالقرب من مصراتة. ويقول السيد يانس خميري رئيس البعثة الفرعية للجنة الدولية في مصراتة: "من المهم أن يتمكن الناس من الحصول على المستلزمات الأساسية مثل المياه النظيفة". فإمدادت المياه دُمرت خلال النزاع في عام 2011. ومدت اللجنة الدولية أيضا المياه إلى الكفرة والحامية والأبيار وبنغازي، وعالجت مياه المجارير والصرف الصحي في محطة السويدية تخدم 3000 نسمة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72421
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 222
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى