منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» إجادة علم التجويد
أمس في 11:13 am من طرف ايام نور

» القوات الجوية المصرية تنفذ 6 ضربات مركزة داخل العمق الليبي تستهدف تنظيمات ارهابية
2017-05-26, 9:07 pm من طرف mohammed.a.awad

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
2017-05-26, 8:52 am من طرف ولد الجبل

» تهنئة بقدوم شهر رمضان
2017-05-26, 8:50 am من طرف ولد الجبل

» ................................
2017-05-25, 9:57 pm من طرف mohammed.a.awad

» ركني/نبض قلبي/
2017-05-25, 2:26 pm من طرف مكرونه جاريه

»  عناوين الأخبار ناسا: ثقب أسود سرعته 4.7 مليون ميل بالساعة طلب بيانات مالية قد
2017-05-25, 1:57 pm من طرف mohammed.a.awad

» قائمة «ساسة بوست» لأهم الاكتشافات العلمية والتكنولوجية في الأسبوع الأول من 2017
2017-05-25, 1:55 pm من طرف مكرونه جاريه

» شفشفه
2017-05-24, 3:21 pm من طرف لاجواد نا بنتهم

»  مقتل النقيب “منصور التيح”، أمر مشاة البحرية، بانفجار لغم أرضي.
2017-05-24, 9:03 am من طرف mohammed.a.awad

» *اكلات سهلة حارة x حارة*
2017-05-24, 12:15 am من طرف ساندي سلام

» قرار مجلس الوزراء رقم 131 لسنة2012 بتقرير بعض الاحكام في شأن
2017-05-22, 9:01 am من طرف neno55

» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
2017-05-21, 10:11 pm من طرف محمدالغرباوي

» درنه_الآن
2017-05-21, 7:52 am من طرف ولد الجبل

» عاجل الدول الكبرى تدين
2017-05-21, 7:48 am من طرف ولد الجبل

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


العشرون من رمضان علامة فارقة في دفاتر التاريخ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العشرون من رمضان علامة فارقة في دفاتر التاريخ

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-07-30, 12:30 am

العشرون من رمضان علامة فارقة في دفاتر التاريخ
غربت شمس اليوم الاثنين الـ20 من رمضان إيذانا بمرور يوم آخر من أيام الشهر الفضيل إلا أن هذا اليوم يعني الكثير لدى الليبيين بشكل عام وأهالي العاصمة طرابلس بصورة خاصة.
ما إن فرغ المؤذنون في المساجد من رفع آذان صلاة المغرب حتى صدحت حناجر شباب العاصمة -ممن قرروا الإفطار في مآدب جماعية أقاموها في الشوارع- بالتكبير ، وانطلقت الألعاب النارية لتُعانق سماء العاصمة احتفاء بالذكرى الثانية لانطلاق عملية تحريرها (عملية فجر عروس البحر).
ففي مثل هذا التوقيت قبل عامين ضربت طرابلس موعدا مع الحرية إذ عاودت المدينة انتفاضتها الثانية تزامنا مع ذكرى فتح مكة تبركا بهذا اليوم ، بعد 6 أشهر من حصار كتائب القذافي لها بعد الانتفاضة الأولى في فبراير ولكن هذه المرة كانت الانتفاضة مُسلحة.
ستة أشهر عاثت فيها كتائب القذافي فسادا في العاصمة ومارست شتى أنواع القمع والإرهاب على سكانها فلم ترحم صغيرا ولا كبيرا فيها ولم تتحدث مع المُواطنين إلا بلهجة الرصاص بالرغم من الأوضاع المعيشية الصعبة التي شهدها الأهالي وما عانوه من نقص حاد في الأدوية والمحروقات إلى جانب أبسط المُستلزمات.

ملأت كتائب القذافي السجون بشباب العاصمة حتى اضطرت لاستخدام بعض المزارع كسجون تقمع فيها الأحرار وتُذيقهم شتى أنواع التعذيب حتى حانت ساعة الصفر وبدأت عملية فجر عروس البحر وانتفض ثوار العاصمة من الداخل قبل أن يصلهم ثوار المدن الأخرى لمُساندتهم في تحرير طرابلس عاصمة الجميع.

اليوم وبالرغم من الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد التقى الأهالي على موائد الإفطار الجماعية صحبة عدد أعضاء من المؤتمر الوطني العام عن طرابلس في مختلف المناطق وتجاذبوا أطراف الحديث وعادوا بذاكرتهم سنتين إلى الوراء وألسنتهم تروي أحداث تحرير عاصمة ظن الطاغية أنه أسرها في الوقت الذي وقع فيه أسيرا لديها.

قبل عامين ، شهيد سقط هنا وشهيد سقط هناك وآخر سقط هُنالك والهدف واحد ألا وهو فك أسر العاصمة واللحاق بكوكبة شهداء قدمها الليبيون في حرب سطروا خلالها أروع ملاحم النضال وانتزعوا حريتهم بأغلى الدماء التي سالت لتروي أرض الوطن.

يتحدث أحد سكان منطقة سوق الجمعة أبو القاسم علي والذي زف أحد أبنائه شهيدا في عملية فجر عروس البحر لـ"وكالة أنباء التضامن" عن الأوضاع المعيشية التي شهدتها المدينة قبل التحرير قائلا : "لا يستطيع العقل أن يتصور ما ارتكبته كتائب القذافي في العاصمة إذ قاموا بمُداهمة بيوتنا ليلا حتى أننا اتفقنا على تسميتهم في بيننا بزوار الليل ولم يبحثوا عن الشباب الذين خرجوا في المُظاهرات أو ممن ضلعوا في العمليات النوعية في العاصمة بل بحثوا عن المال والذهب وسرقوا كل ما باستطاعتهم حمله معهم والحمد لله الذي كتب لنا النصر بفضل أبنائنا الذين هانت أرواحهم في سبيل تحرير هذا الوطن من طاغية حكم البلاد والعباد أربعة عقود بالحديد والنار ولازلنا مُستعدون لدفع الغالي والنفيس في سبيل استقراره".

يقول آخر "بالرغم من أسفنا على الوضع الأمني الذي تمر به البلاد و حوادث الاغتيالات -في كل المدن وخصوصا بنغازي- التي افتعلتها الأيادي الغادرة ولا زالت تفتعلها لتفسد فرحة الليبيين إلا أننا آثرنا الاحتفال وإحياء الذكرى حتى تصلهم رسالتنا وهي أنهم لن يتمكنوا من إفساد فرحتنا وعرقلة مسيرتنا في بناء الدولة".

وأخيرا غادر الأهالي الموائد توجها لأداء صلاة التراويح في المساجد وهم يُصافحون بعضهم البعض على أمل اللقاء العام القادم وإحياء ذكرى تحرير العاصمة في ظروف أفضل.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72198
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: العشرون من رمضان علامة فارقة في دفاتر التاريخ

مُساهمة من طرف فرح البلاد في 2013-07-30, 12:54 am

ياطرابلس قوليله ..إنت العاصمة ليبيا وحدة
ربي يحفظها طرابلس عاصمتنا الأبدية وأهلها الشرفاء وتعيش وتهنئ وتحيي ذكرى عرسها ديما بالفرح والهناء
avatar
فرح البلاد
مشير
مشير

انثى
عدد المشاركات : 5636
العمر : 44
رقم العضوية : 9798
قوة التقييم : 62
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى