منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
اليوم في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
اليوم في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
اليوم في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
أمس في 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
أمس في 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
أمس في 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
أمس في 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
أمس في 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
أمس في 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
أمس في 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
أمس في 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
أمس في 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
أمس في 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


القذافي يتكلم - أسرار الحكم والحرب والثورة - الحلقة الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القذافي يتكلم - أسرار الحكم والحرب والثورة - الحلقة الثانية

مُساهمة من طرف STAR في 2013-09-17, 9:11 am

نص الحوار:
سؤال: الناشط السياسي والكاتب والإعلامي اللبناني ومؤلف كتاب القذافي يتكلم الأستاذ علي شندب أهلا وسهلا بكم ضيفا على موجات إذاعة صوت روسيا من موسكو، أستاذ علي في هذه الحلقة أناقش مع حضرتك أهم ما تضمنه الفصل الأول من كتاب القذافي يتكلم، وربما أن نقسم هذا الفصل إلى جزئين، وأود في البداية أن آخذ رأيي حضرتك وتقييمك لمرحلة حكم القذافي، شخصية معروفة أنها كانت مثيرة للجدل كانت لها آليات وأساليب خاصة في الحكم تمتع بصفات شخصية خاصة به، أيضا كانت مثيرة للجدل، بصيغة مختصرة للسؤال كيف حكم القذافي ليبيا لأربعة عقود؟
جواب: شكرا لك مرة أخرى أستاذ فهيم وشكرا لإذاعة صوت روسيا على اهتمامها اللائق بهذه القضية، بدون شك إن الزعيم الليبي معمر القذافي هو شخصية لافتة لكل المقاييس، وشخصية ميرة وجاذبة للجدل وبالتالي يصعب حصر كاريزمات هذه الشخصية وضبطها بشكل موجز، سؤالكم سيدي الكريم كيف حكم القذافي ليبيا هو سؤال مهم جدا، والإجابة عليه تستدعي من استقراء دقيق لكل مناحي الحياة التي وسمت الجماهيرية الليبية والمجتمع الليبي بطبيعة الحال، تلك هي المسألة التي لم يتبطر ولم يتفكر بها أي مواطن عربي، ولكن المواطن الليبي يعرفها جيدا فالمرتكزات والأسس والمناهج التي حكم بها القذافي ليبيا يصاب بالعمى الفكري إذا صح التعبير، ولك من يعتبر أنها متساوية متشابهة ومتطابقة لتلك الأسس التي حكم بها أي من الحكام العرب دولهم وشعوبهم، ربما الحديد والنار هي لغة التي طغت على أولئك، لكنها ما انطبقت يوما على النهج الذي اختصه القذافي وبنى منطلقات حكمه على مدامكه، يوم القول أخي فهيم أن الرؤية بين هلالين هي السمة التي وسمت نظرة وأبعاد وتحليل القذافي لذاته وتجليات ومفردات ومرادفات البنية الهيكلية من الهرم حتى القاعدة بمحتمع ليبي أثبتت كل الأحداث حتى هذه اللحظة أنه ذاهب في التعقيد حتى النهاية، القذافي انتهج التبسيط حتى يحل مشكلة التعقيد وقد ابدع في حبك وحباكة الأنسجة الليبية وفق تصميم خلق بالفطرة على خططه واكتشافه ومعرفته والمسألة غير مرتبطة بتقديرنا بفراسة ابن البادية فحسب ولا ببساطة بالبدوي البريئة تارة والمصطنعة تارة أخرى إنها مرتبط بشكل رئيسي بقراءات معمقة لتاريخ شعب ثار على نهج واحد وهكذا انطلق القذافي ليبني على الشيء مقتضاه، فلم يهزم القبيلة والقبلية بل كرسها كمكون اجتماعي ذات ابعاد اجتماعية ليبية وقومية عربية ومتدينة ايمانيا وإسلاميا بدليل أن ما يعيشه الشعب الليبي من تدين فطروي ما هو إلا نتيجة أوامر و نواهي ارتدت ثوب قرارات اتخذها القذافي، وهو القذافي من عظم شأن القبائل وجعل لها قيادات شعبية تتمتع بسلطات حقيقية وسياسية لكن تحت السيطرة وهو ناور بين القبائل وأتقن لغتهم وبإرادتهم كان الأقوى والمسيطر، وهو بنى جيشا ولكن جيشه هذا هو على شاكلة فارس القبيلة، أيضا برضى هذا الفارس وإرادته وعند اللزوم رفع صوت العروبة عاليا، كان مدركا أنه يجب أن يكون صدى لأصوات القبائل العربية الليبية التي تأبى الذل والمهانة فوقفت خلفه مجتمعة في كل الاستحقاقات الليبية الكبرى، وفي مرحلة الحصار الماضية التي استمرت سبع سنوات وصل الليبيون لمرحلة التحدي إلى حد القبول بوضع حجر على البطن رضاء بالجوع على المهانة وهذا أمر تعرفه البشرية كلها كيف تصدى الليبيون للحصار بسبب مسألة لوكربي، لأجل ذلك يدرك الليبي الناتوي قبل الوطني الجماهيري أن ما أسمي ثورة في ليبيا لم تكن على الإطلاق نتيجة حتمية لسياق طويل من الرفض والتمرد، وهذا لا يعني أن البيعة كانت مطلقة، لكن الليبيين الذين بايعوا أربعة عقود من الزمن كانوا أولا هم الأغلبية وكانوا ثانيا هم المبايعين طوعا لا كرها وقناعة لا تبجيلا. إضافة إلى ذلك أن القذافي الذي جاء بعد ثورة خطط لها سرا عشر سنوات وقاده وسوق نفسه قائدا لها ليستمر بذلك عقودا، إلا أنها في أبعادها السياسية كانت ثورة حقيقية مختلفة كل الاختلاف عن ثورات الربيع العربي التي جاءت عقب السياق التاريخي زمانا ومكانا وليس هناك من إجماع حولها في الحد الأدنى، وهذه الثورات أي ثورات الربيع العربي نحن نراها تشيخ وتهرم في مهدها لأنها ثورات ولدت في اللحظات الخطأ وفي المكان الخطأ وفي الظرف الخطأ وعرابيها وداعميها وحماتها هم من التشكيلات لخطأ ولكن ثورة القذافي وثورة عبد الناصر وثورة بن بيلا وصدام حسين في العراق والحسيني في فلسطين هذه الثورات وهؤلاء الزعماء العرب الحقيقيون جاءت في مرحلة الاستعمار للخلاص منه، أي أنها ثورات ولدت في لحظة الحق وفي المكان الحق بعكس ثورات هذه اللحظة، وإذا كان محمد مرسي لم يستطع أن يتحمله المصريون على عرشه أكثر من سنةن فعبد الناصر والقذافي وبن بلا وصدام حسين وياسر عرفات بقوا على عرش قلوب الملايين عقودا وسيبقون لقروث أخرى والتاريخ لم يصدر أحكامه النهائية بعد، ومحكمة استئناف التاريخ تيد النظر في القضايا إضافة إلى كل ذلك أن القذاي تزعم بجدية وأحقية للحركة الثورية التحررية العالمية في زمن الانبطاح الكلي وتسخير قدرات بلاده الهائلة لدعم حركات التحرر العالمية، كانت عامل تشريف لكل الليبيين فكنت تجد الليبي عندما يلتقي بعربي آخر في لبنان أو في فلسطين أو العراق يشعر بالفخار والعظمة لأنه يدفع جزءا من مقدراته ورواتبه تبرعات طوعية للجهاد الحربي ضد اسرائيل، وهذا عامل إضافي راكم من رصيد الزعيم الليبي وهذا في المبدأ، وفي السمات الحسنة يتوازى وبالتوازي مع ذلك، يجب ألا يغيب عن بالنا أنه في الوقت الذي انتهج كل الحكام العرب مع شعوبهم النهج الاستبدادي المطلق شكلا ومضمونا صراحة وعلانية، كان الليبيون يتمتعون بالحد الأدنى بمعايير ديمقراطية، فالمجالس المحلية التي كانت مسماة بالمؤتمرات الشعبية المرتكزة على رؤية سلطة الشعب التي تجسدت في ليبيا بروتوكولا وعرفا دخلت في صميم المجتمع الليبي بغض النظر عن أهمية القضايا وعن جدية الليبيين في التقرير بشؤونهم السياسية، فالمتخم سيدي الكريم ليس لديه للسياسة وهذه قضية أدركها القذافي جيدا وأدرك من خلاله نقطة ضعف الإنسان الليبي فاستثمر عليها وبنى الكثير من أعمدة حكمه على مقتضياتها وفي الكثير من الأحيان كان يقول لهم اجتمعوا وتشاوروا وقرروا، فيجيبون تارة ضمنيا وتارة صراحة أنت القائد يا قايدنا، سيدي الكريم لدي قناعة كبرى مطلقة وحتمية بأن شعبا يريد أن يمارس مطلق حقه لا يستطيع ديكتاتور مهما علت سطوته أن يسكت صوت هذا الشعب، لكن وكما يقول المثل عندنا إن الروق السايب يعلم الناس السرقة ومن هذه المعادلة علينا أن نحكم ونتفكر كانت فعلا الثورات العرية هي فعلا ثورات صادرة من وجع الناس ونبض الشارع، وإذا كانت الثورة هي الكي كلآخر دواء فأنا متيقن والقذافي كان متيقن بأن الشعب العربي لم يتطبب في يوم بمرهم يبلسم جراحه، لذلك اللجوء المباشر إلى الكي لا يجلب إلا الموت وهذا وهذا هو حال تداعيات الثورات الربيع العربي.
سؤال: أستاذ علي في العبارة التي أشرت إليها في نهاية هذه المداخلة هذا يقودني إلى سؤال، كما أشرت حضرتك تقريبا عشرة سنوات استغرقها معمر القذافي ورفاقه من أجل إنجاز ثورة الفاتح، وهذه الثورة تميزت أنه لم يسقط فيها قتلى ولم تسفك فيها دماء، كان هناك إجماعا على خلع النظام الملكي وأن تكون هذه الثورة أشبه ما يكون بالانقلاب الأبيض، ولكن مع ذلك وعبر العقود التي حكم فيها القذافي وخصوصا في السنوات الأخيرة الماضية يقيمها البعض بأنها شهدت ظرفا يشكل منطلقا لاختراقات الجسم الليبي وللدولة الليبية، لأن الدولة الليبية عندما أعادت النظر في بعض المسلمات والمبادئ انعكست عليها سلبا، تحضير سيف الإسلام ليكون الزعيم المقبل كان أحد الأسباب، وحضرتك كمتابع لهذه النقطة كيف يمكن أن نستوضح هذه الصورة فيما يتعلق في استحكام المعارضين الليبيين للقذافي؟
جواب: في الحقيقة وأنا أشكرك على هذا السؤال، " القذافي يتكلم" تضمن هذا الكتاب أقساما عن كيفية إحكام المعارضة الليبية والذين تسللوا إلى جسد الدولة والمجتمع الليبي لينقضوا عليه في اللحظة المناسبة، لكن دعني سيدي قبل أن أجيبك عن هذا السؤال أن اقول لك ولكل مواطن عربي ولكل من يهمه ويعنيه الأمر أن بدايات الثورة في ليبيا أشبه بالظاهرة واللامؤلوف واللامعتاد، لو وضعنا كل الاتظمة العربية التي نالها الربيع العربي على طاولة البحث لوجدنا التالي: كل تلك الأنظمة المصرية والتونسية هي أنظمة كانت علاقتها جيدة مع الولايات المتحدة الأمريكية وبالتالي لم تكن بحاجة للاختراق فهي مخترقة بالأصل لذلك لم نجد ظاهرة الانشقاق في هذه الأنظمة، لم ينشق أحد عن النظام التونسي والنظام المصري وغيرهم من الأنظمة، الثورة نالت من النظام كل النظام حيث وجدنا في مصر كل النظام يتهاوى وفي تونس أيضا وفي اليمن كذلك، لكن في ليبيا فالأمر مختلف فكان هناك ضرورة لصقل النظام من الداخل أي كان هناك ضرورة لتعرية شجرة القذافي من أوراقه الخضراء ليبق عاريا تحت شمس الناتو الحارقة ليحترق رويدا هذه المشهدية تعكس بشكل حقيقي أن القذافي لم يكن عميلا للأمريكيين للحد الأدنى، والقذافي لم يكن تابعا للأمريكيين ولا ملحثا بهم وأن الثورة ضده يجب أن تسير عكس سنة الثورات التي حصلت في بلدان الجوار من الهرم حتى القاعدة فالذهول في هذا المعنى كان سمة الانشقاق ودائرة الانشقاق ارتفعت لدرجة شجعت الثورا على المتابعة لأن الكامرة أظهرت أنه لم يتبق في المعركة، واظنك تتذكر جيدا إلا القذافي وأبنائه هكذا أظهر المشهد أثناء حرب الناتو على القذافي، وهذا عامل معنوي مهم ولكن في الحقيقة ومقابل كل هذا الانشقاق كان التآمر بعقد عقده قبل عقد من الزمن، فالأمريكيون اتخذوا قرارهم باختراق الجسد الليبي عبر الاسلاميين عبر اللوكربي، غذا علينا هنا أن ننطلق من منطلق الحتمية في مسألة التوريث السياسي في ليبيا والمقصود هنا التوريث لسيف الإسلام القذافي التي انطلقت مع حل مشكلة لوكربي ومرحلة الانفتاح التي تلت هذه الحلول للمشكلة مع الغرب عامة وخصوصا ريطانيا وأمريكا، هي التي بدأت بجلب المخاطر على خيمة العقيد، والموضوع ليس مرتبطا بمسألة التوريث بحد ذاته، أي ليس مرتبطا بأبناء العقيد القذافي سواء كان سيف الإسلام أو المعتصم بالله، التوريث غير مرتبط برفض الليبيين لأبناء القذافي، المسألة مرتبطة بالثقوب والثغرات التي تسلل منها المنظمون والمنتظمون جنح ليل لسيف الإسلام في هذه اللحظة المفصلية تسلل هؤلاء، إن تصدر سيف الإسلام القذافي للساحة السياسية الليبية وطرحه للمشاريع والأفكار والبرامج وقيامه بمبادرات لها معارضة ورفض قوي مما يمب بالحرس القديم أي حركة اللجان الثورية التي يقودها القذافي الأب كانت المكمن الذي وقع فيه الزعيم الليبي. صحيح أن القذافي كان قويا جدا ولكن الضعفاء الأعداء وضعوا في مواقع قوة لزيادة قوتهم، فصفقات سيف الإسلام مع الإسلاميين وإخراجهم من السجون والاتيان بهم من المغتربات في الخارج تحت شعار اللحمة الوطنية ورص الصفوف الداخلية وصياغة مرحلة جديدة بعد الانفتاح جعلت هؤلاء يحتلون أرفع المناصب في الدولة الليبية، هؤلاء كانوا حالة قوية سرا ومخططاتهم مع الذين حلموا بالقضاء على القذافي كانت جارية على قدم وساق وما سمي بالثورة على القذافي أثبت ذلك، إذا تحالفت مخاطر التوريث مع بنيان قبلي معين وخصوصا في مدينة مصراته التي تعتبر نفسها أنها صفوة القوم في ليبيا فهي الحضر والحداثة والقيمة الاجتماعية وهي القبلة المالية الاقتصادية وهي الميناء الأكبر على شاطئ المتوسط فاعتبرت ربما أن السلطة يجب أن تكون لها، اي مصراته وقد أثبتت وقائع ليبيا ما بعد القذافي أن المصراتيين دكتاتوريين أكثر من القذافي، فمن يعلم ماذا يوجد في مصراته اليوم من أسلحة ومال ومن يعلم حجم القوة العسكرية لمصراته ومن يعلم حقيقة التحالف بين مصراته والإسلاميين المتشددين الذين تلعن أمريكا اليوم التحالف معهم، إذا مصراته رأس الأفعى في كل العيون الليبية والغربية وقد لعبت دورا بربط الشباك مع الخارج وتلعب الدور اليوم بربط شباكها لأنه تدرك جيدا أنها مستهدفة من الجميع في الداخل والخارج، وهذا ما كتبنا عنه في كتابنا تارة بشكل مباشرة وتارة بشكل غير مباشر.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114821
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القذافي يتكلم - أسرار الحكم والحرب والثورة - الحلقة الثانية

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-09-17, 6:12 pm

 

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71964
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القذافي يتكلم - أسرار الحكم والحرب والثورة - الحلقة الثانية

مُساهمة من طرف STAR في 2013-09-19, 9:24 am

شكرا للمرور

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114821
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى