منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» استقبال جثمان اﻻرهابى موسى بوعين
أمس في 10:24 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خبر
أمس في 10:15 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس العثور على جثثين بمنطقة عين_زارة
أمس في 10:12 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جحا والقاضي
2016-12-08, 10:32 pm من طرف فرج جا بالله

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2016-12-08, 7:41 pm من طرف naji7931

» "بنغازي" ابرز ماجاء في المؤتمر الصحفي
2016-12-08, 6:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» داعش الإرهابي يعلن عن عملية نوعية
2016-12-08, 6:00 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تم نقلهم الى المرج
2016-12-08, 5:55 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ماتم الحصول عليه من ارهابى الشركسى
2016-12-08, 5:49 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» صنع الله ينفي وجدو مرتزقة أفارقة في الهلال النفطي
2016-12-08, 5:39 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» إجتمع رئيس الحكومة المؤقتة "عبدالله الثني"
2016-12-08, 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 6 غارات جوية مكثفة على تمركزات ميليشيات الجضران
2016-12-08, 5:31 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» العافية بمدينة هون يستقبل عدد من الجرحي
2016-12-08, 5:26 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تقدم القوات المسلحة العربية الليبية
2016-12-08, 5:24 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهد قناه الكذب النبأ
2016-12-08, 5:22 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


تحقيق إخباري: لماذا اختطف على زيدان من قبل مجموعة مسلحة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تحقيق إخباري: لماذا اختطف على زيدان من قبل مجموعة مسلحة؟

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2013-10-12, 1:32 pm

تحقيق إخباري: لماذا اختطف على زيدان من قبل مجموعة مسلحة؟

بعد مرور يوم واحد على اختطاف رئيس الوزراء الليبي المؤقت علي زيدان من قبل مجموعة مسلحة، تطرح تساؤلات بين الليبيين عن الأسباب التي أدت إلى اختطاف رئيس وزراء بلادهم؟ وما هي الرسائل التي حاولها المختطفون إرسالها داخلياً وخارجياً ؟يجيب عن هذا التساؤل، مسؤول لجنة الأمن القومي في البرلمان الليبي صالح جعودة، قائلا "الأسباب عديدة أهمها هو الخلاف السياسي الذي تكنه بعض المجموعة المسلحة لرئيس الوزراء الحالي، وتحاول الضغط بكافة الأساليب الممكنة المشروعة وغيرها من أجل إرغامه على الاستقالة، طبعاً الأمر حتى وإن كان بهذه الصورة فلا يمكن تقبله وينبغي على جميع الأطراف السياسية رفضه، مهما كان شكل الخلاف مع شخص زيدان" ويضيف جعودة في تصريحه لوكالة أنباء ((شينخوا)) "تصرفات المجاميع المسلحة تجاوزت كافة الخطوط، واستيعابهم في فترة معينة ومنح بعضهم الشرعية جاء لاعتبارات أمنية ليبيا بحاجه لها في حينها، لكن الآن ونتيجة تصرفاتهم الخرقاء جعلتنا في خط التماس والمواجهة مع حلف الأطلسي الذي دخل على خط الواقعة". وكان أمين عام حلف شمال الأطلسي أندريس راسموسن قد علق على حادثة اختطاف زيدان بأنها واقعة خطيرة ولا يمكن تقبلها من طرف المجتمع الدولي الذي وقف مع ليبيا في إسقاط نظام القذافي، بحسب تعبيره. وعن التحديات المستقبلية المماثلة، يرى صالح جعودة التخوف ليس في التعرض لمسؤول أو سياسي أو وزير من قبل مسلحين، بل المخاوف الكبرى في تطور المواجهة إلى تصفية الثوار لبعضهم البعض وبقاء الكتائب المسلحة الأقوى والتي تملك قاعدة أوسع من الثوار.

هذا واعتقلت غرفة عمليات ثوار ليبيا فجر الخميس، رئيس الوزراء الليبي علي زيدان من مقر إقامته بفندق كورنثيا بوسط طرابلس ، بناءً على مذكرة قبض من قبل النيابة العامة ، بحسب ما أفاد مسؤول الأمن بالفندق لوكالة ((شينخوا)) . وأعلنت الحكومة الليبية في بيان صحفي اختطاف رئيس الوزراء علي زيدان، من قبل مجموعة يعتقد أنها من غرفة ثوار ليبيا ولجنة مكافحة الجريمة، وليعلن بعد أكثر من 6 ساعات على اختطافه تحريره من قبل الخاطفين، بحسب ما أفاد محمد كعبر الناطق الرسمي للحكومة الليبية. ولم يتسن التعرف بدقة على أسباب اختطاف رئيس الوزراء الليبي علي زيدان، لكن بعض الأنباء المحلية تشير إلى اتهامه بالتورط في عملية فساد مالي متعقلة برشى حاول تقديمها إلى المعتصمين بالحقول النفطية، من أجل استئناف الإنتاج المتوقف منذ أكثر من شهرين.

هيبة الدولة

في حين يرى، الكاتب والمحلل السياسي أنس الفيتوري يعتقد أن أسباب الاختطاف أكبر من خلاف سياسي مع زيدان، ويقول في هذا الصدد " فشل رئيس الحكومة في ملفات الأمن والتنمية وإعادة الإعمار ما بعد الحرب، لا يوجد وزير داخلية منذ قرابة الشهرين والفراغ الأمني واضح للعيان، والنتائج الوخيمة وصلت إلى حد التعرض لرئيس الحكومة واختطافه". ويتابع الفيتوري "هيبة الدولة ضاعت أمام المجتمع الدولي والمسافة بين قيام الدولة وليبيا كوطن مسافة كبيرة، ويحتاج بناؤها جهدا مضاعفا أكثر مما تصورنا". وتشهد المدن الليبية خاصة طرابلس وبنغازي تدهوراً أمنياً مستمراً، خاصة بعدما استقال محمد الشيخ منذ نحو شهرين، بعد دخوله في خلافات مباشرة مع الرئيس زيدان لإدارة ملف الأمن.

من جهته، يعلل صفوان المسوري عضو اللجنة التسيرية العليا لتحالف القوى الوطنية أسباب اختطاف رئيس الوزراء علي زيدان من طرف مسلحين بقوله "كانت هناك جلسات محمومة داخل أروقة المؤتمر الوطني العام قبل اختطاف زيدان بأيام، شهدت جلسات المؤتمر مشادات كلامية حادة بين أعضاء يمثلون تيارات حزبية تتخذ من جماعات مسلحة ورقة لتنفيذ قرارتها. ويضيف: الخطورة تكمن في أن مليشيات مسلحة ترى أن أفكارها هي التي يجب تطبيقها سياسياً وبقوة السلاح والمثال كان جلياً قبل 5 أشهر عندما أقر العزل السياسي بالقوة بعد محاصرة مسلحين لوزارات ومقرات حكومية. وعن تكليف غرفة ثوار عمليات ليبيا التي يعتقد أنها وراء واقعة اختطاف الرئيس زيدان، ينوه المسوري "عارض التحالف منذ البداية قرار تكليف الغرفة بمهام أمنية ، خاصة وأن بعض عناصر الغرفة عليهم شبهات ويمثل بعضهم مجموعات أصولية متشددة، فكيف لهم تأمين طرابلس، أمر يمثل منزلقاً خطيراً على المشهد السياسي والأمني في البلا د".

وكان رئيس البرلمان الليبي نوري أبو سهمين قد أصدر قراراً في نهاية يوليو الماضي، كلف من خلاله غرفة عمليات ثوار ليبيا بمهمة تأمين العاصمة أمنياً من أي تهديدات محتملة، وهو قرار أثار كثير من السخط بين الأوساط السياسية والشعبية كونه يعزز سلطة المجموعات المسلحة ويحجم من أدوار مؤسستي الجيش والشرطة. وعن الحلول الممكنة للخروج من أزمة تهديد الشرعية والسيادة الوطنية، يختتم صفوان المسوري حديثه "لابد لجميع الأحزاب والتيارات السياسية من الابتعاد عن التخندق كل في معسكره، يجب الالتفاف حول شرعية المؤتمر والحكومة المنتخبتين، لأن كل يوم تأخير يبتعد الليبيون عن مسار دولتهم الديمقراطي".

صراع مرحلي

ويعتقد جمعة القماطي رئيس حزب التغيير أن هناك صراعاً في ليبيا خاصة في المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد حالياً، ويقول "إن هناك صراعاً يدور بين من يريد التأسيس لمؤسسات حكومية قوية، وطرف ثان تمثله مليشيات مسلحة لا ترغب في هذا التأسيس، كون قيام الدولة سيضعفها ويفقدها سلطات السلاح والمال". ويكمل قائلاً "هذا الصراع يفرز مخاضات أمنية وسياسية لها تداعيات خطيرة، ويبعث برسائل سلبية تجاه الأسرة الدولية بأن الدولة تمر في حالة من الفوضى والتخبط، وهي الحالة التي أفرزتها واقعة اختطاف الرئيس زيدان". وعن التدابير التي يمكن من خلالها كبح جماح المجموعات المسلحة، يضع القماطي الحل في الصورة الآتية "يجب على الحكومة الإسراع في بناء مؤسستي الجيش والشرطة وعدم الـتأخر في بناء مؤسسات الدولة بشكل عام لأن الأمر من شأنه تقليل الاعتماد على هذه المجموعات التي تتحرك باسم حماية ثورة 17 فبراير وحمايتها من التهديد ، وفي النهاية ستجبر على التخلي عن سلاحها والانصهار في جسم الدولة". ظهر عقب تحرير ليبيا في أكتوبر 2011 عدد ا من المجموعات المسلحة التي يقودها ثوار سابقين أطاحوا بنظام القذافي، وتختلف توجهاتهم الأيديولوجية والجهوية بحسب المدن التي ينتمون إليها. وتتنافس هذه المجموعات والتي يعتقد المراقبون أن أحزابا سياسية ذات توجهات دينية ومتشددة وأخرى ليبرالية تقودها ، من أجل السيطرة على مفاصل الدولة وفرض سلطتها.

المصدر: وكالة "شينخوا"

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71964
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى