منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» شاحنات محملة بـ 400 كيس من الدقيق لمدينة درنة
اليوم في 10:07 am من طرف STAR

» الحرس البلدي طبرق يضبط مشروب مجهول المصدر والمكونات
اليوم في 10:06 am من طرف STAR

» شركة هاتف ليبيا تعلن البدء في صيانة كابل شبكة الجيل القادم مابين بنغازي قمينس
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» مناقشة تنفيذ مشروعات تحلية مياه البحر بأسلوب الاستثمار
اليوم في 10:04 am من طرف STAR

» كريب الشوكولاته والفراولة
اليوم في 10:03 am من طرف STAR

» شرح إعدادات جهاز ماي فاي بسكويت IMW-C910W
اليوم في 10:00 am من طرف ahmad530i

» أصغر طيار بالعالم طفل عربي في السادسة من عمره.. شاهد ماذا فعل في كابينة الطائرة!
اليوم في 9:57 am من طرف STAR

» كُلْ أكثر تَحرِق أكثر.. تعرف على أطعمة لذيذة تساعدك على حرق الدهون
اليوم في 9:55 am من طرف STAR

» واتساب تتيح تتبع مواقع أصدقائك بالزمن الفعلي
اليوم في 9:19 am من طرف STAR

»  تعرف على أفضل 8 أعشاب لصحة الرئتين
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

» مدينة عربية على لائحة أخطر مدن العالم
اليوم في 9:18 am من طرف STAR

»  دراسة: شرب الكثير من الماء يقي المرأة التهابات المسالك
اليوم في 9:17 am من طرف STAR

»  طريقة مكرونة بالدجاج بقدر واحد
اليوم في 9:17 am من طرف STAR

» بالفيديو.. شاب يدفع حياته ثمنًا لدفاعه عن فتاة!
اليوم في 9:10 am من طرف STAR

» علاج حب الشباب بالزعتر
اليوم في 9:09 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مجلة ألمانية : الحرب العالمية الأولى وراء اضطرابات الشرق الأ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مجلة ألمانية : الحرب العالمية الأولى وراء اضطرابات الشرق الأ

مُساهمة من طرف STAR في 2014-02-04, 8:55 am



رأت مجلة "دير شبيجل " أن الحرب العالمية الأولى كانت لها تداعيات كثيرة على الشرق الأوسط ومايشهده حاليا من اضطرابات وحروب أهلية بسبب معاهدة فرساي والتدخلات العسكرية للقوى الإستعمارية والصراعات العرقية.
وذكرت المجلة الالمانية الاسبوعية - على موقعها الالكتروني مساء اليوم - أن الوضع في الشرق الأوسط لم يتغير حتى بعد عامين من ثورات الربيع العربي, وأشارت إلى أن دول المنطقة لم تسلم من الحروب والنزاعات الأهلية في العقود الأخيرة ولن يبدو أي منهم في مأمن من إحتمال تفشي العنف في المستقبل القريب وأن الربيع العربي يهدد بغرق الشرق الأوسط في حالة من الاضطرابات وعدم الاستقرار.
وتابعت المجلة قائلة أن الحرب الباردة توقفت في عام 1990 لكن التوترات الناتجة عن الحرب العالمية الأولى لاتزال حادة ولم تتغير خصوصا بعد معاهدة فرساي عام 1919 حيث وجد الشرق الاوسط نفسه واقفا أمام الخريطة الحدودية التي تتجاهل الحقائق العرقية والمذهبية في المنطقة.
ولفتت المجلة إلى أنه من المرجح أن يفاجئ أولئك الذين رأو في ثورات تونس ومصر وليبيا وسوريا جزء من المنعطف التاريخي للأحداث في الشرق الأوسط ، مؤكدة على أن الحقيقة هي أن هذه الثورات بداية دامية جديدة وانه مجرد استمرار للصراع الأقليمي في المنطقة الذي بدأ قبل 100 عام ولم يصل إلى نهايته بعد.
وأشارت المجلة إلى الحرب الأهلية في سوريا التي استمرت على مدى الثلاث سنوات الماضية .. وقالت أن اللواء الرابع في الجيش السوري تمركز على جبل" قايسون" المكان الذي قتل فيه قابيل أخاه هابيل، مشيرة إلى أن الخبراء العسكريين بالأمم المتحدة أكدو أن القذائف الكيمائية التي سقطت على ضواحي دمشق في الساعات الأولى من صباح يوم 21 من أغسطس الماضي أطلقت من نفس المكان وخلفت أكثر من 1.400 قتيل من بين 100 ألف قتلوا منذ بدء الصراع.
وانتقلت المجلة إلى الوضع في العراق، قائلة إنه بعد عامين من الانسحاب الأمريكي من بغداد تمكن العراقيون من السيطرة الكاملة على مايسمى بالمنطقة الخضراء التي تقع على منعطف حاد من نهر دجلة..وذكرت أن هذه المنطقة هي التي إتخذها الأمريكيون ملجأ عندما تحول الاحتلال إلى فوضى قاتلة.
وأشارت إلى أن الوضع الآن ليس بأفضل بكثير عن الوضع سابقا حيث لقي أكثر من 8.200 شخص مصرعهم في العام الماضي , وأصبح الموت مألوفا في بغداد.
وأشارت المجلة إلى الوضع في العاصمة اللبنانية بيروت المحبوبة من قبل جميع العرب ، ولفتت إلى أن هذه المدينة ظلت نقطة محورية سواء في الحياة العربية والصراع العربي منذ فترة طويلة. . حيث تشهد صراعات سواء بين المتدينين مقابل العلمانيين، والمسلمين مقابل المسيحيين، والشيعة مقابل السنة , بجانب القتال في ليبيا وسوريا مع الاحداث الجارية في مصر والعراق .
وطرحت المجلة السؤال القديم : هل تمكنت بيروت من ترك الصراعات الأخيرة خلفها أم أن القادم أسوأ؟.
وألمحت المجلة إلى مجموعة من الدول العربية لاسيما بالنظر إلى أحجامها الصغيرة قد شهدت الكثير من الحروب الأهلية والانقلابات والهجمات الإرهابية في العقود الاخيرة...وقالت انه لفهم الوضع الشاذ لتلك المجموعات يجب النظر في عدة عوامل من بينها الكساد الاقتصادي بالمنطقة قبل الحرب العالمية الأولى وفشل النخبة العربية بسبب التدخل المستمر من القوى العظمى ودور الإسلام السياسي وإكتشاف النفط وتأسيس إسرائيل والحرب الباردة. 
وأضافت المجلة قائلة إلى أين سيأخذنا الربيع العربي وكيف سيصبح شكل الشرق الأوسط خاصة وأن السيناريوهات المروعة ليست سوى مضاربة على أمل أن المنطقة سوف تجد طريقها إلى حدود جديدة وأكثر استقرارا وتحسين الهياكل السياسية . وتابعت بالتساؤل عن من أين يأتي هذا النقص في الشرعية وغياب الثقة الذي يسمم الشرق الأوسط وكيف وصلنا إلى سلام ينهي حالات السلام المزيفة في المنطقة.
وأختتمت المجلة تقريرها بالإشارة إلى الصراعات التي لم تحل التي خلفها الحرب العالمية الأولى مع الآثار الناتجة من كارثة الحرب العالمية الثانية في أوروبا - كتأسيس إسرائيل والحرب الباردة والسباق على موارد الخليج العربي - التي أضافت أعباء تاريخية على الشرق الأوسط, وأنها أدت إلى الصراع الذي لا ينتهي - الصراع الذي لم يأت بعد إلى نهايته حتى اليوم من 100 عاما من ذلك الصيف المشؤوم في عام 1914 .

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 117864
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى