منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» نادي الاتحاد قبل قليل
أمس في 5:35 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» باب بن غشير طرابلس
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس الهلال الاحمر يطلب ممر امن
أمس في 5:30 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» هام عاجل طرابلس علي العائلات الموجودة في محيط المناطق الاشتباكات
أمس في 5:29 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انقطاع التيار الكهربائي على عدة مناطق بالمدينة #طرابلس
أمس في 5:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جهة مدرسة براعم النصر باب بن غشير
أمس في 5:25 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» كتيبة ثوار طرابلس التابعة لهيثم التاجوري تقتحم غابة النصر
أمس في 5:20 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على قاعة السلسبيل للمناسبات و محطة الوقود
أمس في 5:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اغلاق الطريق الرابط بين جزيرة جامعة العرب الطبيه الى جزيرة مصنع الاسمنت
أمس في 5:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على مساحه كبيره من منطقة قنفوده
أمس في 5:13 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ابطال الكتيبه 309 يسيطرون على غرفه عمليات
أمس في 5:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» قاعة الاسيل للمناسبات بقنفوده بعد تحريرها
أمس في 5:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استشهاد البطل " عبدالله التواتي "
أمس في 5:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهدوا قصر دونالد ترامب الاسطوري المزخرف بالذهب والالماس!
أمس في 4:57 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تفاصيل خفض الإنتاج اليومي للنفط
أمس في 9:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

مُساهمة من طرف ابو الزبير في 2014-02-08, 11:56 am


فضل التوحيد

الخطبة الأولى

إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهدِه الله فلا مُضِلَّ له، ومن يُضلِل فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلَّم تسليمًا كثيرًا.

أما بعد: فاتقوا الله - عباد الله - حقَّ التقوى؛ فتقوى الله طريقُ الهُدى، ومُخالفتُها سبيلُ الشَّقا.

أيها المسلمون:

بإفراد العبادة لله ينشرِحُ الصدرُ، ويطمئنُّ القلبُ، ويتحرَّرُ من عبوديَّة الخلقِ،  فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ  [الأنعام: 125].

وبه تُفرَجُ الهُموم وتُكشَفُ الكُروب،  فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ  [الأنبياء: 87].

قال ابن القيم - رحمه الله -: "ما دُفِعت شدائدُ الدنيا بمثلِ التوحيد".

يُزيلُ الغلَّ ويُصلِحُ القلبَ، قال - عليه الصلاة والسلام -: «ثلاثٌ لا يُغلُّ عليهنَّ قلبُ مُسلمٍ: إخلاصُ العملِ لله، ومُناصحةُ أئمة المُسلمين، ولُزومُ جماعتهم؛ فإن الدعوةَ تُحيطُ من ورائِهم»؛ رواه الترمذي.

وهو سببُ الحياة الطيبة؛ بل لا سعادةَ في الدنيا إلا به، قال - سبحانه -:  مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً  [النحل: 97].

وهو قِوامُ الحياة التي تطلبُها النفوس،  فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى  [طه: 123].

وهو الذي يُوحِّدُ المُسلمينَ عربَهم وعجمَهم، شرقَهم وغربَهم،  إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ  [الأنبياء: 92].

كلمةُ التوحيد كلمةٌ طيبةٌ شامِخةٌ، أصلُها ثابتٌ وفرعُها في السماء، هي كلمةُ الله العُليا، وبها كلَّم الله مُوسَى كِفاحًا من غير واسِطة:  إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي  [طه: 14].

ولا شُعبةَ أعلى منها في الإيمان، قال - عليه الصلاة والسلام -: «الإيمانُ بِضعٌ وسِتُّون شُعبةٌ؛ فأفضلُها قولُ: لا إله إلا الله»؛ رواه مسلم.

هي أزكَى الكلام وأثقَل شيءٍ في المِيزان، وتعدِلُ عتقَ الرِّقاب، وحِرزٌ من الشيطان في كل يومٍ، قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «من قالَ مائةَ مرَّة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، لهُ المُلكُ ولهُ الحمدُ، وهو على كل شيءٍ قدير، لم يأتِ أحدٌ بأفضلَ مما جاءَ به إلا أحدٌ عمِلَ أكثرَ من ذلك»؛ رواه البخاري.

"لا إله إلا الله" ما تعطَّرَت الأفواه وتحرَّكَت الشِّفاه بأحسنَ منها، قال - عليه الصلاة والسلام -: «خيرُ ما قلتُ أنا و النبيُّون من قبلِي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له المُلكُ وله الحمدُ، وهو على كل شيء قدير»؛ رواه الترمذي.

كلمةٌ خالِدةٌ وعدَ الله أن يبقَى في الناسِ من يقولُها ويدعُو إليها، قال - سبحانه -:  وَجَعَلَهَا كَلِمَةً بَاقِيَةً فِي عَقِبِهِ  [الزخرف: 28].

هي القولُ الثابتُ، من تمسَّك بها ثبَّتَه الله في الدنيا والآخرة، قال - عز وجل -:  يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ  [إبراهيم: 27].

وأكملُ الخلقِ أكملُهم لله عبوديَّةً، وعلى قدرِ تحقيقِ التوحيدِ يكونُ كمالُ العبدِ وسُمُوُّ مكانتِه، والله يُدافِعُ عن المُوحِّد في دينِه ودُنياه، وأرجَى من يحظَى بمغفرةِ الله هو المُوحِّد، قال - عليه الصلاة والسلام -: «لو أتيتَني بقُرابِ الأرضِ خَطايا، ثم لقِيتَني لا تُشرِكُ بي شيئًا لأتيتُك بقُرابِها مغفرةً»؛ رواه الترمذي.

قال ابن رجبٍ - رحمه الله -: "فالتوحيدُ هو السببُ الأعظمُ؛ فمن فقدَه فقَدَ المغفرةَ، ومن جاء به فقد أتَى بأعظم أسباب المغفِرة".

 

والشيطانُ لا سبيلَ له إلى المُوحِّد،  إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ  [النحل: 99].

وبقدرِ توحيدِه تزدادُ مُدافعَة الله عنه، قال - سبحانه -:  إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا  [الحج: 38].

ومن حقَّقَ توحيدَ الله فاللهُ حافظٌ له من المُوبِقات والفواحِش، قال عن يُوسف - عليه السلام -:  كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاءَ إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ  [يوسف: 24].

قال ابن القيم - رحمه الله -: "كلما كان القلبُ أضعفَ توحيدًا وأعظمَ شِركًا كان أكثرَ فاحِشة".

والمُوحِّدُ عليه في الحياة الدنيا السَّكينةُ والطُّمأنينةُ، وآمِنٌ فيها بقدر إيمانِه،  الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ  [الأنعام: 82].

والأمواتُ ينتفعِون بدعواتِ المُوحِّدين، ولا تُقبَلُ في صلاة الجنائزِ إلا دعواتُهم، قال - عليه الصلاة والسلام -: «ما من رجُلٍ مُسلمٍ يموتُ فيقومُ على جنازتِه أربعون رجلاً لا يُشرِكون بالله شيئًا، إلا شفَّعَهم الله فيه»؛ رواه مسلم.

وإذا دنَت وفاةُ المُوحِّد بشَّره الله بالجنَّة، قال - عليه الصلاة والسلام -: «من كان آخرَ كلامِه: لا إله إلا الله دخلَ الجنة»؛ رواه أبو داود.

وكما أعزَّ الله المُوحِّد في الدنيا، فقد أكرمَه الله في الآخرة وأعلَى مكانتَه، وجازَاه بخير جزاءِ العامِلين؛ فمن ماتَ على التوحيد كانت له الجنةُ إما ابتِداءً أو مآلاً، وإن دخلَ النارَ بذنُوبِه لم يُخلَّد فيها، قال - عليه الصلاة والسلام -: «من ماتَ لا يُشرِكُ بالله شيئًا دخلَ الجنةَ»؛ رواه مسلم.

ولا ينالُ شفاعةَ النبي - صلى الله عليه وسلم - سِوَى المُوحِّدين، قال أبو هريرة - رضي الله عنه -: من أسعَدُ الناسِ بشفاعتِك يوم القيامة يا رسول الله؟ قال: «أسعدُ الناسِ بشفاعَتي يوم القيامة: من قال: لا إله إلا الله خالِصًا من قِبَل نفسِه»؛ رواه البخاري.

والمُحقِّقُ للتوحيدِ يدخلُ من أيِّ أبوابِ الجنةِ الثمانيةِ شاء، قال - عليه الصلاة والسلام -: «ما مِنكم من أحدٍ يتوضَّأُ فيُسبِغُ الوضوءَ، ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن مُحمَّدًا عبدُ الله ورسولُه، إلا فُتِحَت له أبوابُ الجنة الثمانية يدخلُ من أيِّها شاء»؛ رواه مسلم.

قال ابن القيم - رحمه الله -: "كلما كان توحيدُ العبدِ أعظمَ كانت مغفرةُ الله له أتمَّ؛ فمن لقِيَه لا يُشرِكُ به شيئًا البتَّة غفرَ له ذنوبَه كلَّها".

ويدخلُ الجنةَ سبعُون ألفًا بغير حسابٍ كلُّهم من أهلِ التوحيد، قال - عليه الصلاة والسلام -: «هم الذين لا يستَرقون، ولا يتطيَّرُون، ولا يكتوُون، وعلى ربِّهم يتوكَّلون»؛ متفق عليه.

وبعد، أيها المسلمون:

فالتوحيدُ أغلى ما يملِكُ المُسلِم، ومن هداهُ الله إليه فليعُضَّ عليه بالنواجِذ، وليصُنْه مما يُناقِضُه أو يقدَحُ فيه أو يُنقِصُه، ومن دعا غيرَ الله أو طافَ على قبرٍ أو ذبَحَ له فقد خسِرَ أنوارَ التوحيد وفضائِلَه، ولم تُقبَل له طاعة، وتعرَّض لنُصوص الوَعيد بالخُلود في النار.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم:  قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَنْ كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا  [الكهف: 110].

أقول ما تسمَعون، وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المُسلمين من كل ذنبٍ، فاستغفِروه، إنه هو الغفورُ الرحيمُ.





الخطبة الثانية

الحمد لله على إحسانه، والشكرُ له على توفيقِهِ وامتِنانِه، وبعد فيا أيها المسلمون:

التوحيدُ منَّةٌ من الله عظيمةٌ، يهَبُها لمن يشاءُ من عباده، وعلى المُسلِم أن يسعَى لتحقيقِه في نفسِه وذرِّيَّته والأقرَبين من أهلِه ومن جميع الناس.

ومن شُكر نعمة التوحيد: دعوةُ الخلقِ إليه، والتحذيرُ من كلِّ آفةٍ تُنافِي أصلَه أو كمالَه.

ومن وسائل الثَّبات عليه: دعاءُ الله بالثَّبات، والبُعدُ عن البِدَع والشُّبُهات والشَّهَوات، والإكثارُ من الطاعات، والتزوُّدُ من علوم الشريعة، وسُؤالُ العُلماء عما يُشكِلُ منها.


القاها العبد الفقير الى الله مفتاح علي اجليل الرفادى

؛

ابو الزبير
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1404
العمر : 25
رقم العضوية : 139
قوة التقييم : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

مُساهمة من طرف جمال المروج في 2014-02-08, 1:00 pm

حقا التوحيد أولا هذا أعظم ما أمر الله به 
والنهي عن  الشرك أعظم ما حرم الله منه 
جزاك الله خيراااا

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

جمال المروج
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 18713
رقم العضوية : 7459
قوة التقييم : 161
تاريخ التسجيل : 18/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

مُساهمة من طرف hawaaaadm في 2014-02-08, 3:51 pm

أعظم ما أمر الله به التوحيد
فأما المؤمن فيوحده في الشدة والرخاء, وأما الكافر فيوحده في الشدة والبلاء دون النعمة والرخاء بيانه قوله عز وجل: { فإذا ركبوا في الفلك دعوا الله مخلصين له الدين } ]العنكبوت – 65 [ ذكر هذا البغوي في تفسيره فدلت الآية على أن الله تعالى خلق الخلق لحكمة عظيمة , وهي  القيام بما أوجب عليهم من عبادته وحده بترك عبادة ما سواه , خلقهم الله من أجل أن يعبدوه وحده لا شريك له 
واعلموا- رحمكم الله – أن أعظم ما أمر الله به التوحيد, وهو: إفراد الله بالعبادة. 
قال شيخ الإسلام: العبادة اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة. 
وقال أيضا: والعبادة اسم يجمع كمال الحب لله ونهايته, وكمال الذل لله ونهايته, فالحب الخلي عن ذل, والذل الخلي عن حب لا يكون عبادة, إنما العبادة ما يجمع كمال الأمرين. 
ومن الأدلة على أن أعظم ماأمر الله به التوحيد قول الله تعالى : { يا أيها الناس اعبدوا ربكم الذي خلقكم والذين من قبلكم لعلكم تتقون } ] البقرة / 31 [ وقوله عز وجل : (( ولقد بعثنا في كل أُمة رسولا أنِ اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت )) ] النحل / 36[ والطاغوت كل ما عبد من دون الله . 
وفي صحيح مسلم, من حديث ابن عباس – رضي الله عنهما – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعث معاذاً إلى اليمن قال: (( إنك تقدم على قوم ٍأهل كتاب . فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله عز وجل . الحديث ))

hawaaaadm
ملازم أول
ملازم أول

انثى
عدد المشاركات : 260
العمر : 26
رقم العضوية : 20928
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 06/02/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

مُساهمة من طرف STAR في 2014-02-09, 9:24 am

بارك الله فيك ويعطيك الف عافية

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114609
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خطبة الجمعة 7/2/2014فـ مسجد اسامة بن زيد /التميمي

مُساهمة من طرف ابو الزبير في 2014-02-10, 9:49 pm

شكرا لمروركم الطيب

ابو الزبير
عميد
عميد

ذكر
عدد المشاركات : 1404
العمر : 25
رقم العضوية : 139
قوة التقييم : 16
تاريخ التسجيل : 18/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى