منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 11:22 am من طرف STAR

» صورة: خط ملك المغرب يثير دهشة المتابعين!
اليوم في 11:03 am من طرف أحميدي مريمي

» "إنه أخي والله أخي".. طالبة طب سورية تتفاجأ بجثة شقيقها المعتقل في محاضرة لتشريح الجثث
اليوم في 11:02 am من طرف أحميدي مريمي

» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
أمس في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
أمس في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
أمس في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
أمس في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
أمس في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
أمس في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
أمس في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
أمس في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
أمس في 9:49 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


النور الذى اضاء حياتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف حلا في 2009-10-25, 9:49 pm

النور الذي أضاء حياتي


الإشارة حمراء..والطريق مليء بالسيارات..

لم يتبق على الموعد سوى بضع دقائق..

تباً لهذه الإشارة إنها طويلة..ياليتني كنت في الصف الأول..كنت قطعتها..

الثواني تمر بطيئة كأنها دقائق بل ساعات..

أنظر إلى الساعة حيناً وإلى الإشارة حيناً آخر..

أضاءت الإشارة اللون الأخضر..ضغطت على منبه السيارة .. ازعجت الجميع..

تحركت السيارات .. تجاوزت الأول ..كدت أصطدم بالآخر.. قيادتي للسيارة أفزعت من حولي..

حاولت أن أسرع..لكنني لم أستطع..

مضى الوقت..وضاع الموعد..ولم أجد الأصدقاء..لقد ذهبوا..

*****

إلى أين أذهب؟.. احترت في الإجابة .. أطلقت زفرة من صدري .. ياليتني كنت أعرف المكان..

السيارة تمضي بهدوء..انطلقت أفكر..أيقظني منبه سيارة أخرى..نظرت إلى صاحب السيارة بغضب..وأشرت إليه بيدي..على مهلك الدنيا لن تطير..ونسيت حالي قبل دقائق..

قررت أن أقضي السهرة في البيت..إنها فكرة جيده..فابنتي الوحيدة مريضة..ومن الصواب أن أكون قريباً منها..

أوقفت السيارة أمام محل الفيديو..نزلت إلى المحل..اخترت عدة أفلام..

وانطلقت إلى المنزل..

فتحت الباب..ناديت على زوجتي .. أحضري الشاهي والمكسرات..

دخلت إلى الغرفة.."يالها من زوجة معقدة"..الآن ستقول لي:"اتق الله ياأحمد"..

لقد تعودت على هذه الكلمات حتى تبلدت أحاسيسي نحوها..

لكنها زوجة مطيعة..طيبة..تشقى من أجل سعادتي..

دخلت ومعها الشاهي والمكسرات..ابتسمت في وجهي..

قالت:لابد أنك سئمت السهر مع أصدقائك وتريد أن تجلس في البيت..

قلت:نعم..تعالي واجلسي..فرحت وهمت أن تجلس..

وقمت أنا إلى جهاز الفيديو والتلفاز..

أرخت المسكينة رأسها وقالت:اتق الله ياأحمد..

وخرجت تجر أذيال الحسرة والهزيمة..

*****

ارتفعت الأصوات في الغرفة..موسيقى..صراخ..ضحكات..

وانطلقت أشرب الشاهي..وأتناول المكسرات..وعيناي قد تسمرتا في شاشة التلفاز..

انتهى الشريط الأول..والشريط الثاني..

الساعة تشير إلى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل..

فجأة..مقبض الباب يتحرك ببطء..

صرخت : ماذا تريدين؟..لم أسمع جواباً..

انفتح الباب..دخلت ابنتي المريضة..

فاجأني الموقف..سكت برهة ولم أتكلم. .

اقتربت مني..قالت لي:اتق الله ياأبي..اتق الله ياأبي..

ثم انصرفت وأغلقت الباب..

ناديتها ولم تجب..انطلقت خلفها..لاأكاد أصدق..هل هذه ابنتي؟..

فتحت باب الغرفة..وجدتها نائمة في حضن أُمها..إنها هي..

عدت إلى غرفتي..أغلقت جهاز الفيديو..

صوت ابنتي يملأ الغرفة..اتق الله ياأبي..اتق الله ياأبي..

قشعريرة سرت في جسدي..تصبب العرق من رأسي.."رغم برودة الغرفة"..

لاأدري ماذا اصابني .. ماعدت أسمع إلا صوتها..ولاأرى إلا صورتها..

كلماتها اخترقت كل الحواجز الجاثمة على صدري منذ زمن بعيد..

ترك الصلاة..معاصي..دخان..أفلام خليعة..بلوت..

أيقظتني من الغفلة..تسارعت نبضات قلبي..وألقيت بجسدي على الأرض..

*****

حاولت أن أنام..لكنني لم أستطع..

مضى الوقت سريعاً..صور من الماضي استعرضتها أمامي..ومع كل صورة اسمع صوت ابنتي"اتق الله ياأبي"..

وهنا..ارتفع صوت الأذان ..اهتزت جوانحي..ارتعدت فرائصي..رعشة سرت في أطرافي..

"الصلاة خيرٌ من النوم"..

ياه..لقد كنت نائماً كل هذه السنين. .

توضأت وخرجت إلى المسجد..مشيت في الطريق وكأنني لاأعرفه..

وكأن نسائم الفجر تعاتبني أين أنت؟..

وطيور السماء تقول:مرحباً بالنائم الذي استيقظ أخيراً..

دخلت المسجد..صليت ركعتين..

وجلست أقرأ القرآن..تلعثمت في القراءة..منذ زمن لم أقرأه .. شعرت أن القرآن يخاطبني..يرغبني..يرهبني..يفتح لي أبواب التوبة والنجاة من النار..

{قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً}..

تمنيت أن استمر في القراءة..لكن المؤذن..أقام الصلاة..

تجمدت في مكاني لحظة ثم تقدمت مع الناس..وقفت في الصف..وكأنني غريب..

انتهت الصلاة..جلست في المسجد حتى أشرقت الشمس..

عدت إلى البيت..فتحت باب الغرفة..ألقيت نظرة على زوجتي وابنتي..كانتا نائمتين..

تركتهما وخرجت إلى العمل..

*****

ليس من عادتي الذهاب مبكراً إلى العمل..

تفاجأ الزملاء بوجودي...وانطلقت عبارات التهنئة ممزوجة بالسخرية..

لم أبالي بما يقولون..تسمرت عيناي على الباب..أنتظر قدوم إبراهيم..زميلي في المكتب .. والذي طالما نصحني..

تحملني كثيراً..وكان يقول لي : إلى متى ياأحمد؟..

وأقول له : غدا ً.. غداً ..

فيقول:ولكن الموت يأتي بغتة..

إنه شخص طيب الأخلاق..حسن المعاملة ......

حضر إبراهيم..فقمت من مكاني استقبله..لم يصدق عينيه..

سألني : ءأنت أحمد ؟..

قلت له : نعم .. أمسكت بيده .. أريد أن أحدثك ..

قال:لابأس نتحدث في المكتب..

قلت:لا..نذهب إلى الاستراحة..

صمت إبراهيم وراح يصغي لكلماتي..

حدثته بحديث البارحة..امتلأت عيناه بالدموع وابتسم ابتسامة عريضه..

قال لي : ذاك نور أضاء قلبك فلاتطفئه بظلمة المعاصي..

كان يوماً حافلاً بالنشاط والجدية رغم أني لم أنم منذ البارحة..

ابتسامة تعلو وجهي..تفانٍ في العمل..

المراجعون يتجهون نحوي يطلبون مني مساعدتهم..

بعضهم قال لي : ماهذا النشاط ؟..

أجبته إنها صلاة الفجر في المسجد..

مسكين إبراهيم كان يتحمل العبء الأكبر من العمل أما أنا فقد كنت أنام..لم يشتك ولم يتذمر ياله من إنسان..نعم إنه الإيمان عندما تخالط حلاوته شغاف القلوب..

مضى الوقت ولم أشعر بالتعب والإرهاق..

قال لي إبراهيم:ياأحمد يجب أن تذهب إلى البيت فإنك لم تنم منذ البارحة وسأقوم بعملك.. قلت له:حسناً..سأذهب. .

نظرت إلى الساعة..لم يتبق على الأذان سوى دقائق..قررت البقاء..

أذن المؤذن فسارعت إلى المسجد..جلست في الصف الأول..شعرت بالندم على الأيام التي كنت أهرب فيها من العمل أثناء الصلاة..

وبعد الصلاة انطلقت إلى البيت..

*****

في الطريق انتابني شعور بالقلق .. ياترى كيف حال ابنتي؟..

شعرت بانقباض لاأدري لماذا ؟ ..

أحسست أن المشوار طويل..ازداد الخوف..رفعت رأسي إلى السماء..دعوت الله أن يعجل بشفاء ابنتي..

وصلت إلى البيت..فتحت الباب..ناديت زوجتي..لم أسمع جواباً..دخلت الغرفة مسرعاً.. تنبهت زوجتي لوجودي..

صرخت وهي تبكي : لقد ماتت ابنتي..

لم أتبين ماتقول..اندفعت نحو ابنتي..ضممتها إلى صدري..سقطت يدها نحو الأرض.. جسمها بارد..كذلك يداها وقدماها ..نبضها..أنفاسها..لم أسمع شيئاً..

نظرت إلى وجهها..نورٌ يتلألأ..كأنه كوكب دري..

أيقظتها..حركتها..هززتها..

صرخت أمها : لقدماتت .. وانخرطت في البكاء ..

انهمرت الدموع من عيني كأنها أنهار..

تردد في سمعي صوت ابنتي اتق الله ياأبي.. استرجعت .. لاحول ولاقوة إلا بالله .. إنا لله وإنا إليه راجعون..

وقالت زوجتي : اللهم أجرني في مصيبتي وأخلفني خيراً منها..

اتصلت على إبراهيم..قلت له:تعال فوراً لقد ماتت ابنتي. .

*****

النساء في الداخل مع زوجتي يغسلن ابنتي..

نادتني زوجتي..دخلت كي أودع ابنتي الوداع الأخير..

قبلتها على جبينها..عاهدتها على الثبات حتى الممات..

نظرت إلى أمها..لاتحزني فقد ذهبت إلى الجنة..هناك سنلتقي..فشمري كي نلحق بابنتنا..ثم قرأت قوله تعالى:{والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وماألتناهم من عملهم من شيءٍ كل امرئٍ بما كسب رهين}..

بكت الأم وبكيت أنا..

*****

صلينا عليها صلاة الجنازة..ثم سرنا بها إلى المقبرة..أنظر إلى الجنازة وكأنني أنظر إلى النور الذي أضاء لي حياتي..

وصلنا المقبرة..المكان موحش..مخيف..توجهنا إلى القبر..

وقفت على شفير القبر..هنا سأضع ابنتي..

أمسك إبراهيم بكتفي"اصبر ياأحمد..

نزلت إلى القبر..إنها دارك ياأحمد..ربما اليوم وربماغداً..ماذا أعددت لهذه الدار..

ناداني إبراهيم : أحمد خذ البنت..وضعتها على صدري..حضنتها..قبلتها..ثم وضعتها على شقها الأيمن وقلت بسم الله وعلى ملة رسول الله..صففت اللبن..سددت كل المنافذ..خرجت من القبر..بدأ الناس يهيلون التراب..لم أملك دموعي..

إنني أدفن اليوم النور الذي أضاء طريقي..

*****




قصة من الواقع

حلا
نائب عريف
نائب عريف

انثى
عدد المشاركات : 69
العمر : 25
رقم العضوية : 649
قوة التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

http://salahaldeen.banouta.net/index.htm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف c.ronaldo في 2010-02-01, 11:11 pm

مشاركه جميله تستحق الشكر على ماقدمت..شكرآآآآآآآ...

c.ronaldo
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 16314
العمر : 31
رقم العضوية : 559
قوة التقييم : 94
تاريخ التسجيل : 26/09/2009

http://tamimi.own0.com/profile.forum?mode=editprofile

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2010-02-07, 10:18 am

مشكورين على الموضوع الراقى والقيم الذى يستحق المتابعه والتوقف بارك الله فيك

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف فرج احميد في 2010-02-07, 11:02 am

مشكورة حلا

فرج احميد
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 17243
العمر : 54
رقم العضوية : 118
قوة التقييم : 348
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2010-02-27, 8:45 am

لكى الشكرعلى هذه المشاركه الرائعه

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71908
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف ابن ادم في 2010-02-28, 8:34 am

مشكـــــــــــــــــــــــــ حلا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوره

ابن ادم
فريق اول
فريق اول

ذكر
عدد المشاركات : 4390
العمر : 44
رقم العضوية : 282
قوة التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: النور الذى اضاء حياتى

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2010-12-17, 5:39 pm

مشكور ع الطرح الرائع

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى