منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» اضحك مرة اخرة شتاوي فكاهيه
أمس في 9:24 pm من طرف mk alhmree

» إلى كل غائب..وكل غائبة..عن هذا المنتدى الجميل
أمس في 1:33 am من طرف جمال المروج

» راه كل عقدعندها حلال
2017-01-15, 10:51 am من طرف ولد الجبل

» كرر ياعلا .. اوقول اغياب لبّاس العبا .. ضر الوطن
2017-01-13, 9:26 am من طرف keemkeemo

» بين الرجاء والياس هــــــــذا حالى
2017-01-12, 9:59 am من طرف عاشقة الورد

» قصه مؤثره للمرأة و الحجاج بن يوسف
2017-01-12, 9:52 am من طرف عاشقة الورد

» في الصين .. مدينة ملونة من جليد
2017-01-12, 9:45 am من طرف عاشقة الورد

» تقرير لهيئة سلامة الغذاء الأوروبية يكشف مخاطر “النوتيلا”
2017-01-12, 9:28 am من طرف عاشقة الورد

» لعبار: اجتماع تونس سيتناول تركيبة المجلس الرئاسي، منصب القائد الأعلي، تركيبة المجلس الأعلي
2017-01-12, 9:18 am من طرف عاشقة الورد

» حدث في مثل هذا اليوم 12 .January 2017
2017-01-12, 9:10 am من طرف عاشقة الورد

» إعلاميون ينعون مدير فرع قناة ليبيا الوطنية في سرت
2017-01-12, 8:54 am من طرف عاشقة الورد

» عسكريون روس يصلون طبرق للقاء حفتر وعقيلة صالح
2017-01-12, 8:51 am من طرف عاشقة الورد

» عبارات ذات معنى عميق جدا
2017-01-10, 10:33 am من طرف عاشقة الورد

» سألوني!!!!
2017-01-10, 10:21 am من طرف عاشقة الورد

» جدة تعيد حفيدها حديث الولادة للمستشفى لسبب غريب
2017-01-10, 9:57 am من طرف عاشقة الورد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


( وقولوا للناس حسناً )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( وقولوا للناس حسناً )

مُساهمة من طرف فرح البلاد في 2014-05-15, 9:34 pm


في احد المستشفيات كان هناك مريضان هرمان في غرفة واحدة
كلاهما به مرض عضال 
احدهما كان مسموحاً له بالجلوس في سرير لمدة ساعة يومياً بعد العصر ولحسن حظه فقد كان سريره بجانب النافذة الوحيدة
اما الآخر فكان عليه أن يبقى مستلقياً على ظهره طوال الوقت
كان المريضان يقضيان وقتهما في الكلام دون ان يرى احدهما الاخر لأن كلاهما كان مستلقياً على ظهره ناظرا الى السقف تحدثا عن اهليهما وعن بيتيهما وعن حياتهما وعن كل شي .

وفي كل يوم بعد العصر كان الاول يجلس في سريره حسب اوامر الطبيب وينظر الى النافذة ويصف لصاحبه العالم الخارجي
وكان الاخر ينتظر هذه الساعة كما ينتظرها الاول لأنها تجعل حياته مفعمة بالحيوية وهو يستمع لوصف صاحبه للحياة في الخارج ....
كان يحكي له عن الحديقة ..... والبحيرة الكبيرة التي يسبح فيها البط ..... وتطفو عليها اوراق الزهور الرائعة ...... وعن الاطفال الذين يمرحون حولها ..... والكبار الذين يتمشون على حافتها وعن اخرين الذين يجلسون في ظلال الاشجار بجانب الزهور ذات الالوان الجذابة ومنظر السماء الذي كان بديعاً يسر الناظرين .

كان رائعاً في وصفه ورقيقاً في كلامه ومبدعاً في التعبير لدرجة جعلت المريض الاخر ينصت في ذهوووول مستمتعاً بما يسمع ومغمضاً عينيه متخيلاً هذا المنظر الجميل للحياة المفعمة بالزهو .

ومرت الايام والاسابيع وكل منهما سعيد بصاحبه 
وفي احد الايام جاءت الممرضه صباحاً لخدمتهما كعادتها فوجدت المريض الذي بجانب النافذة قد قضى نحبه خلال الليل ولم يعلم الاخر بوفاته الا من خلال حديث الممرضه عبر الهاتف وهي تطلب المساعدة لاخراجه من الغرفة .... فحزن على صاحبه اشد الحزن .مرت ايام عديدة 
ومازال الصديق يحب لصديقه ويتذكر كثيراً 
وعندما وجد الفرصة مناسبة طلب من الممرضة ان تنقل سريره الى جانب النافذة ليعيش باقي ايامه في مكان صاحبه
ويتذكر حديثه كلما ولما حانت ساعة العصر ذلك الحديث الشائق العذب الذي كان يرفع من همته ويزكي نفسه .
وقرر ان يحاول الجلوس ليعوض مافاته في هذه الساعة
وتحامل على نفسه .... وهو يتألم ورفع رأسه رويداً رويداً مستعيناً بذراعيه ثم أتكأ على احد مرفقيه وأدار وجه ببطء شديد تجاه النافذة لينظر الى العالم الخارجي الذي كان يصفه له صاحبه ولكن كانت المفاجأة انه لم ير امامه إلا جداراً أصماً من جدران المستشفى !!! فقد كانت النافذة على ساحة داخلية !!!
فنادى الممرضه وسألها
إن كانت هذه هي النافذة التي كان صاحبه ينظر من خلالها ؟!
فأجابت : انها هي ! فالغرفة ليس فيها سوى نافذة واحدة .
ثم سألته عن سبب تعجبه ! فقص عليها ماكان يرى صاحبه عبر النافذة وماكان يصفه له . كما تعجبت الممرضة اكبر من تعجبه هو ..
إذ قالت له : إن المتوفي كان أعمى !
ولم يكن يرى حتى هذا الجدار الأصم !!!
ولعله أراد أن يجعل حياتك سعيدة حتى لاتصاب باليأس فتتمنى الموت .

نصيحه!!!!!
إسعد الناس لتسعد إذا جعلت الناس سعداء فستتضاعف سعادتك، ولكن إذا وزعت الأسى عليهم فسيزداد حزنك.
فليكن شعارنا جميعاً وصية الله التي وردت في القران الكريم
( وقولوا للناس حسناً )

فرح البلاد
مشير
مشير

انثى
عدد المشاركات : 5630
العمر : 43
رقم العضوية : 9798
قوة التقييم : 62
تاريخ التسجيل : 24/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى