منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 11:22 am من طرف STAR

» صورة: خط ملك المغرب يثير دهشة المتابعين!
اليوم في 11:03 am من طرف أحميدي مريمي

» "إنه أخي والله أخي".. طالبة طب سورية تتفاجأ بجثة شقيقها المعتقل في محاضرة لتشريح الجثث
اليوم في 11:02 am من طرف أحميدي مريمي

» ليبيا.. خبر كان.. عاجل
أمس في 10:39 am من طرف عاشقة الورد

» حيل سهلة وسريعة تزيدك جمالًا وانوثة
أمس في 10:26 am من طرف عاشقة الورد

»  فوائد ترتيب المنزل وتنظيفه.. أكثر مما تتوقع!
أمس في 10:18 am من طرف عاشقة الورد

» جزء من الطلاب المتقدمين للكلية العسكرية توكرة للإنضمام للقوات المسلحة العربية الليبية
أمس في 10:16 am من طرف STAR

» بالصور مركز شرطة القرضة أبشع الجرائم بمدينة سبها
أمس في 10:14 am من طرف STAR

» الأمهات القاسيات هن الأفضل.. هذه أمثل طريقة للتعامل مع أطفالك!
أمس في 10:13 am من طرف عاشقة الورد

» هكذا يبدو شكل "الكوكب القزم" الأصغر في مجموعتنا الشمسية
أمس في 10:10 am من طرف عاشقة الورد

» لماذا يُصاب الأشخاص بانتفاخ تحت العين؟
أمس في 10:03 am من طرف عاشقة الورد

»  عليكم ارتداء الجوارب خلال النوم .. إليكم الأسباب
أمس في 9:55 am من طرف عاشقة الورد

» مصر توافق على تجديد تصاريح سيارات الليبيين بالقاهرة لـ6 أشهر
أمس في 9:50 am من طرف STAR

» «العامة للكهرباء»:تركيب أبراج الطوارئ لربط (طبرق القعرة) غدا
أمس في 9:49 am من طرف STAR

» اتفاق مع «المالية» ينهي اعتصام الموظفين بمطاري طبرق والأبرق
أمس في 9:49 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف ياسين الرفادى في 2009-10-30, 10:54 pm

وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (248)
قوله عز وجل : { وقال لهم نبيهم إن آية ملكه أن يأتيكم التابوت } وذلك أنه سألوا أشمويل النبي فقالوا ما آيةُ مُلكِهِ فقال : إنَّ آيةَ مُلكِهِ أنْ يأتيَكُمْ التابوتُ . وكانت قصةُ التابوتِ على ما ذَكَرَهُ علماءُ السِيرِ والأخبارِ أنَّ اللهَ تعالى أنزلَ على آدمَ عليه السلام تابوتاً فيه صورُ الأنبياءِ عليهم السلام وكان التابوتُ من خشبِ الشمشادِ طُولُهُ ثلاثةُ أذرعٍ في عرضِ ذراعينِ فكان هذا التابوتُ عندَ آدمَ ثم صارَ إلى شيثٍ عليه السلام ثـم تَوارَثَـهُ أولادُ آدمَ إلى أن بلغ إبراهيمَ عليه السلام ثم كان عند إسماعيل لأنه كان أكبر أولاده ثم صار إلى يعقوب ثم كان في بني إسرائيل إلى أن وصل إلى موسى عليه السلام فكان يضع فيه التوراة ومتاعاً من متاعه ثم كان عنده إلى أن مات ثم تداوله أنبياءُ بني إسرائيلَ إلى وقتِ أشمويل وكان في التابوتِ ما ذكر الله تعالى وهو قوله : { فيه سكينة من ربكم } واختلفوا في تلك السكينة ما هي فقال علي بن أبي طالب : هي ريحُ خجوجٍ هفافةٌ لـها رأسانِ ووجهٌ كوجهِ الإنسانِ . وقال مـجاهدُ : هي شيءٌ يُشبهُ الـهرةَ لهُ رأسٌ كرأسِ الـهرةِ وذنبٌ كذنبِ الـهرةِ ولهُ جناحان ، وقيل له عينان لـهما شعاعٌ وجناحانِ من زمردٍ وزَبرجدٍ ، وكانوا إذا سمعوا صوته تيقنوا النصر ، فكانوا إذ خرجوا وضعوا التابوت قدامهم ، فإذا سار ساروا وإذا وقف وقفوا . وقال ابن عباس هي طِشتٌ من ذهبٍ من الجنة كان يُغسلُ فيه قلوبُ الأنبياءِ وقال وهبٌ هي روحٌ من الله تعالى تتكلم إذا اختلفوا في شيءٍ فتخبـرُهم ببيانِ ما يُريدون . وقال عطاءُ بنُ أبي رباحٍ :هي ما يعرفون من الآيات التي يسكنون إليها وقال قتادة والكلبي هي فعليةٌ من السكونِ أيِّ طمأنينةٌ من ربكم ففي أي مكان كان التابوتُ اطمأنوا وسكنوا إليه وهذا القول أولى بالصحةِ. فعلى هذا كلُ شيءٍ كانوا يسكنون إليه فهو سكينةٌ فيُحمَلُ على جـميعِ ما قيل فيه ,لأنَّ كلَّ شيءٍ يسكنُ إليه القلبُ فهـو سكينةٌ ,ولم يَردْ فيه نصٌ صريحٌ فلا يـجوزُ تصويبُ قولٍ وتضعيفُ آخرَ .
وقوله تعالى : { وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون } يعني موسى وهارون أنفسهما بدليل قوله صلى الله عليه وسلم لأبي موسى الأشعري : « لقد أوتيت مزماراً من مزامير آل داود » فالمراد به داود نفسه . واختلفوا في تلك البقية التي ترك آل موسى وآل هارون فقيل رضاض من الألواح وعصا موسى قاله ابن عباس وقيل عصا موسى وعصا هارون وشيءٌ من ألواحِ التوراةِ ,وقيل كانت العلمَ والتوراةَ . وقيل كان فيه عصا موسى ونعلاه وعصا هارون وعمامته وقفيز من الـمنِّ الذي ينـزل على بني إسرائيل فكان التابوتُ عند بني إسرائيل يتوارثونه قرناً بعد قرن وكانوا إذا اختلفوا في شيء تحاكموا إليه فيتكلم ويحكم بينهم .
وكانوا إذا حضروا القتال قدموه بين أيديهم يستفتحون به على عدوهم فيُنصرونَ فلما عصوْا وأفسدوا سلطَ اللهُ عز وجل عليهم العمالقةَ فغلبوهم على التابوتِ وأخَذَوهُ منهم وكان السببُ في ذلك أنه كان لعيلى وهو الذي ربى أشمويل ابنانِ شابانِ وكان عيلى حَبـرٌ بني إسرائيلَ وصاحبُ قربانـهم في زمنِهِ فأحدثَ ابناه في القربانِ شيئاً لم يكن فيه وذلك أنه كان منوط القربان الذي ينوطونه كلابين فما أخرجا كانا للكاهن الذي كانا ينوطه فجعل ابناه كلاليب . وكان النساءُ يُصلين في بيتِ المقدسِ فيتشبثان بهن فأوحي إلى اشمويل : أن انطلق إلى عيلى وقل له منعك حب الولد من أن تزجر ابنيك عن أن يحدثا في قرباني وقدسي شيئاً وأن يعصياني فلأنزعن الكهانة منك ومن ولدك ولأهلكنك وإياهما . فأخبره أشمويل بذلك ففزع وسار إليهم عدوهم من حولهم فأمر عيلى ابنيه أن يخرجا بالناس فيقاتلا ذلك العدو فخرجا واخرجا معهما التابوت فلما تهيؤوا القتال جعل عيلى يتوقع الخبر فجاءه رجل فأخبره أن الناس قد انهزموا وقد قتل ابناه قال : فما فعل في التابوت قال أخذه العدو . وكان عيلى قاعداً على كرسيه فشهق ووقع على قفاه فمات فخرج أمر بني إسرائيل وتفرقوا إلى أن بعث الله طالوت ملكاً فسألوا أشمويل البينة على صحةِ ملكِ الطالوتَ فقال لـهم نبيهم يعني أشمويل : إن الآيةَ مُلكِهِ يعني علامةَ ملكه التي تَدلُ على صحتِهِ أن يأتيكم التابوت وكانت قصةُ رجوعِ التابوتِ على ما ذكره أصحاب الأخبار أن الذين أخذوا التابوتَ من بني إسرائيل أتوا به قريةً من قرى فلسطين يقال لـها أزدود فجعلوه في بيت أصنام لـهم ووضعوه تحتَ الصنمِ الأعظمِ فأصحبوا من الغد والصنمُ تـحتَهُ فأخذوه ووضعوه فـوقَهُ وسمروا قدمي الصنمِ على التابوتِ فأصبحـوا وقد قُطعَتْ يدُ الصنمِ ورجلاه وأصبح الصنمُ ملقىً تحتَ التابوتِ وأصبحت أصنامُهم مُنكسةٌ فأخرجوا التابوتَ من بيتِ الأصنام ووضعوه في ناحية من مدينتهم فأخذ أهلَ تلك الناحيةِ وَجَعٌ في أعناقهم حتى هَلَكَ أكثرُهم . فقال بعضهم لبعض أليس قد علمتم أن إله بني إسرائيل لا يقوم له شيء فأخرجوه إلى قرية أخرى فبعث الله على أهل تلك الناحية فأرة فكانت الفأرة تبيت مع الرجل فيصبح ميتاً قد أكلت ما في جوفه . فأخرجوه إلى الصحراء ودفنوه في مـَخرَأةٍ لـهم فكان كلُّ من تبـرز هناك أخذه الباسورُ والقولنجُ فتحيـروا فيه فقالت لـهم امرأةٌ من بني إسرائيل كانت عندهم وهي من بنات الأنبياء : لا تزالون ترون ما تكرهون ما دام هذا التابوتُ فيكم فأخرجوه عنكم . فأتوا بعجلة بإشارة تلك المرأة وحملوا عليها التابوت فعلقوها في ثورين وضربوا جنوبَـهما فأقبل الثورانِ يسيرانِ ووكل الله بالثورين أربعةَ أملاكٍ يسوقونـهما فأقبلا حتى وقفا على أرض بني إسرائيل فكسرا نيـريهما وقطعا حبالـهما ووضعا التابوتَ في أرضٍ فيها حصادٌ لبني إسرائيل ورجعا إلى أرضهما فلم يَرَعَ بني إسرائيلَ إلا والتابوتُ عندهم فكبروا وحمدوا الله تعالى . { تحمله الملائكة } أي تسوقه . وقال ابن عباس جاءت الملائكة بالتابوت تحمله بين السماء والأرض وهم ينظرون إليه حتى وضعته عند طالوت . وقال الحسن كان التابوت مع الملائكة في السماء فلما وَلَيَ طالوتُ الـمُلكَ حَـمَلَتْهُ الـملائكةُ ووَضعتهُ بينهم . وقال قتادة بل كان التابوت في التيهِ خَلفَّهُ موسى عند يوشعِ بنِ نونِ فبقي هناك فأقبلت الملائكة تحمله حتى وضعته في دار طالوت فأصبح في داره فأقروا بملكه { إن في ذلك لآيةً لكم } يعني قال لهم نبيهم أشمويل إن في مجيءِ التابوتِ تحملُهُ الملائكةُ لآيةً لكم يعني علامةً ودلالةً على صدقي فيما أخبرتكم أن الله قد بعث لكم طالوت ملكاً { إن كنتم مؤمنين } يعني مصدقين بذلك قال المفسرون فلما جاءهم التابوت وأقروا بالملك لطالوت تأهب للخروج إلى الجهاد فأسرعوا لطاعته وخرجوا معه .
منقول

ياسين الرفادى
مقدم
مقدم

ذكر
عدد المشاركات : 692
العمر : 53
رقم العضوية : 22
قوة التقييم : 6
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف بوفرقه في 2009-11-24, 11:59 am

مشكور اخى العزيز على المساهمات الاسلاميه الرائعه والمفيده بعون الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

بوفرقه
مراقب
مراقب

ذكر
عدد المشاركات : 34562
العمر : 50
رقم العضوية : 179
قوة التقييم : 74
تاريخ التسجيل : 30/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف STAR في 2010-01-21, 5:29 pm

بارك الله فيك وفى ميزان حسناتك بأذن الله

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114683
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2010-01-22, 3:05 pm

مشكوراخى وجزاك الله خيرآ

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 71908
العمر : 50
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف فرج احميد في 2010-01-25, 3:15 pm

بارك الله فيك

فرج احميد
مستشار
مستشار

ذكر
عدد المشاركات : 17243
العمر : 54
رقم العضوية : 118
قوة التقييم : 348
تاريخ التسجيل : 10/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف ابن ادم في 2010-01-25, 4:58 pm

مشكور اخى ياسين على ما قدمت

ابن ادم
فريق اول
فريق اول

ذكر
عدد المشاركات : 4390
العمر : 44
رقم العضوية : 282
قوة التقييم : 19
تاريخ التسجيل : 18/06/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التَّابُوتُ الذي فِيهِ سَكِينَةٌ من الله تعالى

مُساهمة من طرف زهرة اللوتس في 2010-12-18, 10:31 am

مشكور وبارك الله فيك.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
لحظة الوداع من أصعب اللحظات على البشر .. ولكن ما باليد حيله
وداعا ... لك ايها المنتدى الغالي..وداعا ... لكم يا أعضاء منتديات عيت ارفاد التميمي
وداعا ... لكل من اسعدته ..وداعا ... لكل من احزنته..وداعا ... لكل من أحبني
وداعا ... لكل من كرهني ..وداعا ... لكل من كنت ضيفا خفيفا عليه ..
وداعا ... لكل من كنت ضيفا ثقيلا عليه ..وداعا ... وكلي ألم لفراقكم
لأنكم أفضل من إستقبلني ..وداعا ... وكلي حزن لأنكم خير من شرفني
وداعا ... واجعلوا ايامي التي لم تعجبكم في طي النسيان ..فقط تذكروني بينكم!!
وداعا ... واستودعكــــــــــم الله الذي لا تضيع ودائـــــــــــــعه
اتمني لكم اوقات سعيد
واتمني التقدم لهذا المنتدى الرائع


زهرة اللوتس
إداري
إداري

انثى
عدد المشاركات : 124527
العمر : 34
رقم العضوية : 2346
قوة التقييم : 157
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى