منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» نادي الاتحاد قبل قليل
أمس في 5:35 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» باب بن غشير طرابلس
أمس في 5:33 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» طرابلس الهلال الاحمر يطلب ممر امن
أمس في 5:30 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» هام عاجل طرابلس علي العائلات الموجودة في محيط المناطق الاشتباكات
أمس في 5:29 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» انقطاع التيار الكهربائي على عدة مناطق بالمدينة #طرابلس
أمس في 5:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» جهة مدرسة براعم النصر باب بن غشير
أمس في 5:25 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» كتيبة ثوار طرابلس التابعة لهيثم التاجوري تقتحم غابة النصر
أمس في 5:20 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على قاعة السلسبيل للمناسبات و محطة الوقود
أمس في 5:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» اغلاق الطريق الرابط بين جزيرة جامعة العرب الطبيه الى جزيرة مصنع الاسمنت
أمس في 5:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيطره على مساحه كبيره من منطقة قنفوده
أمس في 5:13 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» ابطال الكتيبه 309 يسيطرون على غرفه عمليات
أمس في 5:11 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» قاعة الاسيل للمناسبات بقنفوده بعد تحريرها
أمس في 5:05 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» استشهاد البطل " عبدالله التواتي "
أمس في 5:02 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» شاهدوا قصر دونالد ترامب الاسطوري المزخرف بالذهب والالماس!
أمس في 4:57 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» تفاصيل خفض الإنتاج اليومي للنفط
أمس في 9:52 am من طرف STAR

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الأدب الشعبى الليبى ألوانه وفنونه الأدب غناوى العلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الأدب الشعبى الليبى ألوانه وفنونه الأدب غناوى العلم

مُساهمة من طرف dude333 في 2015-02-09, 11:42 am

الأدب الشعبى الليبى ألوانه وفنونه
--------------------------------------
- غناوى العلم او قصيده البيت الواحد:
- هذا اللون الذى يعد من اهم الوان الشعر الشعبى والاقرب الى قلوب المستمعين وليس متطلبا بالضرورة ان يصدر من شاعر متخصص فامكان الجميع المشاركة فيه وابداء ما يجول بخاطرهم من احاسيس ومشاعر الا انه ينبغى الالمام بأبوابه ومبادئه وهى اكثر من اربعين بابا ومبدأ تشمل جميع ما يشعر به الانسان تجاه محبوبه وحتى ما يحطيهما فى البيئة المحيطة .
غناوة العلم ذات مدلول مكون من صدر وعجز ويكون الكلام معبرا عن المناسبة وفي بعض الاحيان يكون علي شكل لغز بين العاشق والمعشوقة ويعرف بالرموز وترد عليه وغناوة علم يعشقها الجميع لانها تعبر عما يجيش في فكر مؤلفها ، ويتطلب أداء غناوة علم صوتا جميلا قويا لانها نشأت في ظروف لم تتوافر فيها مكبرات الصوت ولهذا يحرص الغناي على ان يصل صوته واضحا الي ابعد متلق ان اداء غناوة علم يبدا بالجزء الاخير من عجز هذا البيت الشعري ثم العودة الي صدر البيت ويتم الختام بأول كلمة من العجز ويتم ترديدوتكرار هذه الاجزاء الثلاثة حسب ترتيبها ويكون أداء غناوة علم مصحوبا بتأوهات وتوجعات قد تقصر وقد تتصل وقد تجزأ ومن عادة المغني ان يغطي وجهه بيديه بحيث تكون سبابته في اذنه.

غناوة العلم هي مفتاح جلسات الأفراح يبدأ المغني بغناوة يتم على أثرها فتح " افواهق " كثيرة فكل يبكي على ليلاه فبعضهم تستهويه غناوة الدار والآخر المرهون وغيره اليأس وهكذا .
على هذا الأساس تحل عقدة الجالسين ويعبر كل واحد عما بداخله، على أن يكون محور الغناوة عن باب او مبدىء واحد كالمرهون مثلا ً، فيستمرون على المرهون حتى ينهي أحدهم الصراع بما يسمى " بالقفلة" بعد ذلك ينتقلون إلى غيره وهكذا . غناوة العلم .. هذه الكلمات البسيطة التركيب وسهلة الحفظ والنطق لها مدلولاتها وتعابيرها التي تهون على ملقيها أشياء كثيرة مغلقة في صدره ، وتلقى بشكلها الذي يعرفه الجميع وقد يصاحبها المزمار الشعبي " المقرونه " وقد يحدث تحاور بين اثنين في آن واحد وهي التي نسميها " بالمشايله"
وهذا اللون من المأثورات الشعبية ثبتت وجودها إلى أكثر من مائتي عام وهو نص وجد منحوتا ً على جزء من جذع شجرة في وديان الجبل الأخضر ويقول :
نقض على لنظار ** غلا عزيز بوجاعن شطط
.غناوة العلم في الأعراس يجب أن تتبعها " شتاوة " أو بما يسمى "بنتها " كقولهم " وين بنتها " على أن تكون في صلب معنى الغناوة ولا تخرج عن ذلك . فمثلا ً : الغناوة علم تقول :
الدار بالبكاء رضيت ** طرحيها اوفيها او قبلها
تقول الشتاوة :
فيها والله قبل انجيها ** نبكي في الدار اوطرحيها
غناوة العلم لها اكثر من اربيعن مبدء تشمل كافة المجالات حاولنا بقدر الامكان جمعها حفاظا منا على هذا اللون الشعرى وهى :

(1) النار :
هى تلك الاخشاب المشتعلة لغرض الطهى والسمر الا ان الشاعر الشعبى وجد فى لهيبها وحرراتها المرتفعة ما يصف به فراق محبوبه او عدم شعوره به واصفا هذا الفراق بالنار المشتعلة فى جسده والتى يستطيع تحملها وان طلب فى بعض الاحيان محبوبه ان يأتى لانه الوحيد القادر على اطفاء لهيبها .
وفى هذا نجد غناوى العلم التالية :
بعدكم يا لولاف النار ** اتقول الا تاخذ فى الثار
نستاهل ان كان الحمت ** نارطافيه نابشتها
كي نقرب كي نبعد عنها ** نارك ماني ناجي منها
(2) الجرح :
والمقصود هنا ان المحبوب جرحه جرحا لغويا هو الشق فى البدن فهو او هى مجروحة اما بالمعنى الدارج فالمقصود ان المحبوب قد سبب بفراقه له وجفاءه جرحا شديد الالم مشبها فراق المحبوب له كشق فى بدنه او بمعنى ادق قلبه
بلاعزيز موبريان **الجرح لو اداوية باللذي
كذاب من ايقول الجرح **بعد قديم داويتا برى
جرحك يا مرهون اضمد** لاكن تسطيره ما همد
(3) الغلا:
هو ما زاد وارتفع حتى جاوز الحد فهو غال والمقصود هنا ان الشاعر حين يتحدث عن الغلا يقصد به زيادة وارتفاع محبة المحبوب الى قلبه وان كان هذا الغلا فى بعض الاحيان قد يكون موجه الى شخص غير محبوبته كابويه واخوته واصدقاءه .
درت غلا في عمري لول**لا حول لا عاد يحول
درت غلا ما والي علما**عدا كي سراق الظلمة
درت غلا لطوا عقالي**ماعد في عقلي لا والي
درت غلا ما عمري درتا**لكن مسرع ما ودرتا
غلاك هو كتاب العين** تقراه وين يضيق حاله

(4) الياس:
هو ما انقطع امله منه والرجاء فيه فهو يأس ويؤوس والشاعر هنا يتحدث عن يأسه وانقطاع حبل امله ورجائه فى حب المحبوب له حيث انه غير شاعر بما يكنه له من احساس الحب والود حتى دفع محبوبه الى اليأس من ان يشعر به المحبوب او ان يكون فى يوم من الايام من نصيبه .
الياس ما لقى ما يدير .**لقي حداي لولاف شالهم
ازعما ما نريد انقول**الياس صار لله يا علم
ربانى ونا قزون** الياس بوى وانا جنينه
صيور صبرنا ماحيه **الياس مو على طول عمرنا
عويله الغلا من الياس** ذوايح قزازين يشغلو
قديم وماعلينا فيه**شيل ايديك يا ياس عالجدد
(5) الصوب/ الغية / الحب:
الصوب وهو الغاية او الاتجاه النهائى فيقال اتجه فلان صوب كذا والمقصود هنا اتجاه الشاعر صوب تحقيق حبه لمحبوبته وحتى اذا فعل صار غاية وهى النهاية والاخر فيقال غيا الشىء اى جعل له نهاية ، وهذا ما يجعلنا نطلق عليه حبا فيصبح المحبوب بعد ان كان غاية ومبتغى اصبح حبيبا .

حال غايتي في الصوب **ان صار الخطا مانحضره
ايام زهوتي بالصوب**كيفك مراسيل درتهم
ليش يا عزيز ادير الصوب**وانتعابي علي الخطا
صعيب يا كتاب الصوب**حتيان كان قاري نجهله
نحساب يا عزيز الصوب**سهاري عرب لين لاعني
اعربك يا قديمالصوب **ظلام وانت ظالم كيفهم
مسارباصحاب الصوب** لهن دروج ما فيهن وحل
قسامي بلا غيات **الخاطر الله لا يجيبهن
ماني معتاز لغياتا **الغالي كي روحه اعجباتا


(6) الاولاف:
تأتي هذه الكلمة في اللغة العربية بمعنى الألفة والتآلف أي منالمحبة اذا الاولاف هم الاحباب ومفردها الوليف اي الحبيب الذي آلفه القلب وتعودعليه حتى صار جزء منه
فيقال والفه موالفة ، وولافا الفه اى التئف بعضه الى بعض وصار كلا لا يتجزأ فالشاعر فى حبه لمحبوبته قد بلغ غايته فى تحقيق حبه له بحيث صار هذا الحب كلا واحدا لا يتجزأ حتى وان كان قد جمع بين اثنين.
واولافنا هم احبابنا الذين لا يمكننا الاستغناء عنهم اومبادلتهم بآخرين وغناوينا الشعبية تضمنت هذا الوصف الدافئ في معظم جوانبها وأشكالهاالمتعددة من غناوي العلم والرحى والقصائد والمجرودة و الكشك
راني حي لكن بلا الاولاف ما نساوي شي**كان تنشد عالحال راني حي
كيف الدم انكان وقفن يوقف العمر**ايتم حياتنا بلا لولاف كيف الدم
مقوى عزومهم لولاف **نسيونا بعد واجد غلاء
ايريدونى لولاف انشيل **احمول على حمليالثقيل
(7) الخطا / العيب / السيات:
يقال خطأ وخطئا اى اذنب او تعمد الذنب فهو غلظ وحداد عن الصوب سواء كان عمدا او سهوا ، اما العيب فى الوصمة التى تلحق صفة العيب بالشىء حتى يقال عن فاعله معيوب نسبة الى العيب والخطأ والعيب لهما نفس المعنى ويحققان نفس الغاية فى ايصال الفكرة وان وجدت احيانا فى لفظ السيات والتى يقصد بها فعل المحبوب لحبيبه ما يكره ما جعله متأثرا بهذا الفعل حتى سبب له الالم والجراح
فكلمة السيات فى شعر العلم واللهجةالعامية وهى الاخطاء التى يرتكبها المحب فتؤثر على العلاقات العاطفية مع الحبيب
اعزاز خاطين اللوم **علي والجطا سابقين به
لااللى اخظيت ليناتهون ** ولا اللى اقسمت ياصاحب الغلا
مع غلاه صار خطاه **انظر العين تبكي من ايهنها
غلا عزيز من الياسات **فرحة العين بهماطولت
اعزاز والوفوا على البعد **يا العين هذى ديرى احسابها
يوم خطاهم ياما درنا **غير بعون الله صبرنا
اللي مامتنا يومخطاك** نعيشو يالخاين بلاك

(8) المكتوب / القسم / البخت:
المكتوب هو الشى الذى قضاه الله عز وجل واوجبه وافرضه وان كان متعلقا بمصير الفرد والمكتوب هنا هو ما قدره الله فىما حدث وسيحدث فى علاقة الشعر بمحبوبته سواء كان باللقاء والفراق وهو يشابه فى معناه القسم اى الحظ او الحصة او النصيب فنجد الشاعر يتسائل عن نصيبه من محبوبته وفى احيانا اخرى يتسائل عن سبب عدم كونها من نصيبه وقد نجده يلقى لومه على البخت وهو ايضا مساوى فى المعنى للمكتوب او القسم وقد صدق الشاعر العربى حين قال :

ليس كل ما يتمنى المرء يدركه ** تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن

والشاعر قائل هذا البيت يعلم انه مناليوم الذى خلق الله فيه الانسان والبشرية جمعاء قدر له وكتب عليه انه سيقع فى غرامذلك الحبيب وان ذلك أمر لا مفر منه .
مكتوب ياعين علي**اتديرى غلا ويذيبلك
اللي عطيتهايا قسم ** غليت عليك في أيدي ألحقتها
الأقسام هن أصحاب الراي ** أن رادنعزيز يلايمن

(9) الموح / البكاء / الدمع :
الموح هو طلب الفضل فيقال استماحه اى ساله ان يعطيه او يشفع له فالشاعر هنا قد يطلب من محبوبه العودة بعد الفراق وتظهر عليه علامات هذا من خلال البكا وذرف دموع العين حزنا فيقال دمعت العين دمعا اى سال دمعها قطرات .
فمن منا لم يتوقف امام هدف ما قضاء عمره يركض وراءه تمحالت دونه اشياء مختلفة يسميها العاجزون مقادير ويسميها الذى يعرفها بالنواياالسيئة فلا شئ يردنا عن اهدفنا العزيزة والنظيفة والخيرة الا نوايا السوء ، كم منرجل نبيل وعظيم منح روحه لهدف نبيل من أجل ان يرى الخير والمحبة والسلام والعدلوالرفاهية تعم أهله وقبيلته وأسرته والانسانية عموماً فخرجت له نوايا الاشراروالمغضين والحاقدين والظلماء والاستغلاليين والانتهازيين وعباد المال ترد عليه مايرد ، اى قهر نحسه عندما يقف القبح وجوهنا يدافع عن عبوديته وعندما يقف الفقير يحتجلفقره ويبرى عن رضاءه له اى قهر يلذعونا عندما يقف المقهور يدافع عن قهره بحجةلقنها له القاهر ، ايه الحلم الذى لا اتخلا عنه ولا اتنازل عن اموره لن ابلغكبالدمع ولا بالنحيب فلو قد جاء بك الدمع لا ما تناويت فى البكاء ولو قد جاء بكالنحيب لما رأيتوني اشكو حتى الى الحاسد الضعيف ، خيبت الامل ومرارة الفشل ومع ذلكفلن ابلغ ما اريد لا بالبكاء ولا بالنحيب سوف ابلغه بالذى اعرفه وما غير المطالببتمني ولكن تأخد الدنيا غلابه .
حكيتهن مضن شيبات **حسايف على موح دارهم
ازعما وين صار الموح **مدعي غلاي ما راك جامدة
تباعد وحازه موح **عزيز كان يا عين يشغلك

لو دمع جابك ماسبقني باكي**لاجيت فى حس الضعيف انشاكي
لو كان ياعزيز ابكاى ** عليك دين ويش ايخلصه.
تريد ياعزيز ابكاى **وناانريد بكايا على.
بكيت كيف بيك اطمعت **وبكيت فى اضياعك ياغلا.
على قديم صبح وليل **اوحلت فى ادموعى يذرفن
اتحوحزلها من الصبح **بكيت الليلعينى تريدها
كان بكا ليله ماسدك **جاك نهار ابكى من جدك

(10) الجضر:
والمقصود بكلمة الجضر فى اللهجة العامية القلقوالحيرة وهى تعنى الضجر
أو الضيق والصراع النفسى اصعب اللحظات عندما تكن فى نفسك ما لا تريد فالجضر هو اسكات الاعضاء والجوارح عن اظهار دلالات الحزن وخاصة البكا على فراق المحبوب الذى سبب ألما كثيرا الا ان الشاعر تأبى نفسه العزيزة اظهار علامات الالم والحزن امام الاخرين فهو يكتم فى نفسه ما يزيد من ألمه ألآما .
ويقول الشاعـر عـن بعـد حبيبـه عنـه:

جايل عليك العقل **من ضيم ياعلمجور الجضـر
حتى لو بكن مو عيب **على عزيز فى وان الجضر
مغير فكنا م اليأس**عندى معالك ميعاد ياجضـر
مطامن بيأس عزيز **جضر معاى عينـه قاويـه
الموح والجضر واليأس **مكتوب لى نعانى كيدهن
الموح والجضر واليأس **أثلاث فى غلانا يقسموا
عتبى يالعين عليك **تمويح دار وريـاف وجضـر
لاعزيز لا طاريه **معاى ياجضر خـوذ غايتـك
الناس شاكية م اليأس **ونا معاىيأسين وجضر
علينا ان كان تسال **جضاره وفى هـول ياعلـم

(11) السدرة:
السدرة هى شجرة تنبث في البرية دون سماد ودون سقاية ودون ان يرعها أو يحركها أو يحرسها أحد وهى شجرة النبق، وهى شجرة لها حرمه فى العقلالعربي ، هذه سدرة قد يتاح للمرء ان يدخلها ويستظل بظلها من صهد الحر وضغطه ، هليكون سعيداً من يستظل بالسدرة أى يكون ممتازاً من يتمتع بظلها اى يكون محسوداً علىذلك ، ياترى وان أحسده على تمتعه بهذه الخاصة ، بل من حقنا ان نحسدها وان نضبطه علىتمتعه بهذه الواسطة الكبيرة ولكن فلانظر وننتظر انما من يدخل للسدرة يصيبه شوكهاالحاد والقاسي وينتزع منه بعض ملابسه أو بعض جلده ويصيبه منها رمد العيون ، انهينجو من حر الشمس بلا شك ويختفي عن المطاردة ولكنه يدفع الثمن غالياً كما يناله منأفاعيها وعقاربها وشوكها ، انه يتمتع بحرمة السدرة ما فى ذلك شك ولكنه يدفع الثمنغالباً وما من شك فى ان كل امتياز فى حياة الانسان يدفع عنه مايعلم او لا يعلمالحاسدون .
رميت ياسدرة وشدىهوشك**بالسيف موش بيدي رضيت اخشوشك
رماني عليك الصهد جيت امرامي **يبست لهاتي والرمق فى اقدامي
خطوة بعد خطوة انجن **رماني القبليوالرمق
واللي دلني ع الظل **ماقالي ع الشوك
رميت ياسدرة وشدي هوشك **بالسيف موش بيدي رضيت اخشوشك
راميتك ياسدرة **واجدين كيفي يقهزولظلك
القبلي وقل الخبرة **الاثنين خلني رهين لسلك
(12) الصبر:
يحاول المحبون أن يتحملوا مرارة فراق أحبتهم بالصبروالصبر قال عنه شعراء العلم الكثير والكثير فيقال صبر عن الامر صبرا اى حبس نفسه عنه او حمل نفسه على ذلك فالشاعر هنا قد يأمر نفسه بالابتعاد ولو قليلا عن محبوبته وان لم يستطع فانه يحملها على ذلك مخاطبا ايها مرة باللين ومرة بالشدة معددا مزايا الصبر وكونه من فضائل الاخلاق .

الصبر يا عزيز بعدك** صعيب غير ما فى يدى فزع
الصبر يا عزيز منين** بعد ثمانياسات وجضر
الصبر يا للعين طبيب** مشكاك م الغلا زادك مرض
ع الدار نصبرواباليوم** تمن شداد قولى عزمنا
ما من اللى مليوع ** صبر وقال مكتوبليا
الصبر جربوه ايتام **لقيوه خير يا عين مالبكا
هاك الصبر داوىداك **احسن عزاك فى صاحب الغلا
فهذا شاعر يقول
الصبر راه شين وزين **عليه كان يالعين تقدري

ان الصبر أمر جميل وصعب فى نفسالوقت ان كنت أيتها العين تقدرين عليه
ويحكى كيف كان متميزا بالقدرة علىالصبر والاحتمال رغم ماحدث له أثناء فراق الحبيب:
إمغير نا اللى صبار **فرقا عزيز ياما صار لي
وآخر يقول أن الله منحه الصبر فلم يفكر في حبيبه الذىهجره وانه لم يبك تأثراً ولم يشتق اليه ايضا فهو اتخد البر سلاحاً :
عطاهن الله الصبر **لنظار لا بكن لارايفن
أما قائل البيت هذا :
هاك صبر داوى داك **أحسن عزاك فى صاحب الغلا
فهو يعزي أحد المحبين فى فقدهحبيبته بسبب زواجها من آخر وانه يقول له خذ الصبر عالج به داءك أحسن الله عزاءك فىصاحب الغلا أى الحبيب والصبر دائما خير من البكاء لان الدمع لن يحضر العزيز أىالحبيب الغائب أو الهاجر
الدمع ما يجيب عزيز **الصبر خير وأولى مالبكا

وهذه ابيات اخري عن الصبر

الصبر مافدى لولاف **امغير واخذه فيهم عتب
العين صبرها تمويه **بلا عزيز ما عاد حامله
الصبر ياالعين طبيب **حطيه فى معاديل الغلا
صبر ايام قلنا تاب **هفن عوايده جال عالعلم
صبار والكواين فيه ** شديد عزم ثاريت خاطري
فراق العزيز صعيب **والصبر فيه غيابه كاذني
الصبر ما يجيب عزيز ** ابكى وراه ياعيناتعبي

(13) القدر:
وهو ما يعبر عن ما يحتله المحبوب فى نفس حبيبه من مكانة او ما يحتله اى شخص اخر حتى ولو لم يكن المحبوب نفسه فى نفس الشاعر ما يدفعه الى تقدير هذا الشخص وايضاح ما تكنه له نفسه من عظمة وتقدير ، اذ ان التقدير والاحترام المتبادل بين الحبيبين من اهم الاسس المتينة التى تقوى عماد هذا الحب أو ما يعبر عنه الادب الشعبى بالقدر .وبدون القدر الذى هو المساوى للحب فهو جار الحب واساسه واذا فقدنا التقدير فقدنا الحب .

لقدر هوجار الصوب **اللى عليه ياعين البناء
القدر هو رديع الصوب **إن غابنقوانينه أعدم
ماهن خسارة فيـك **لقـدار ياعزيـز تقيمهـن

وقدرك اكبر ياعين **بعد طروك ناس أعزاز
يديرن معاك حدود **لنضار كان قادرتهن
راه ياعزيزالصوب ** القدر كيف تسقايت الشجر
(14) العزيز:
هو الشخص الذى لا نحتمل بعده عنا فهو صاحب حظوة فى نفوسنا ويحتل قدرا كبيرا من تفكير عقولنا ، يعده القلب جزء منه بل وحتى شريان يغذيه لا يستطيع الاستغناء عنه ، فهو قى سالم من الذل فى نفوسنا لانه قليل ونادر ان نجد مثله لذا لا نستطيع الاستغناء عنه لان فى عزته فى قلوبنا شرف لانفسنا .
حتى كان عزيز تباعد **طراحه في قلبي قاعد
اديار العزيزاعزاز **حتى وهن خوالي انزورهن
واجعاتهم ايام اهلبن **اعزاز وينلاقوني بكو

(15) الخاطر:
هو ما يجول بفكر الانسان وان كان مرتبطا بقلبه فهو ما يريده القلب والعقل معا على خلاف العادة ، فالشاعر يتمنى ويأمل معبرا عما جول بخاطره من مشاعرواحاسيس تجاه محبوبه فى لحظة خاطفة بفكره
فالضيف سموه الخاطر لانه يمر سريعاً كما تمر الخاطرةبالدهن أو لانه يمر مروراً حلواً كالخاطرة الجميلة تتلالى فى دهن صاحبها
وزيادة فى تأكيد هذا وفى تعريف اخر نجد ان الخاطر هو ما يمر بعقل الانسان لا يستقر طويلا والخاطر هو القلب والعقلفى بعض الاستعمالات .
، والخاطرة تجي بلا تقدير منا ولا حساب لها وأنما نحن نقدر عكس مايكون ونحسبخلاف ما يجرى حتى اذا جاءت الخاطرة فينا ضربت هدوء النفس وعصفت بسكون الليل وجلبتمعها من الذكرى ما لم نريد وما نريد وما نحب وما نكره
وقديماًوجد شاعرنا أمرالقيس نفسه فى موقف كهذا تطاول عليه ليله تطاول عليه فلم يرحل وتطاولعليه بما لا ينبغي فأزعج راحته وطرد نومه واقتحم عليه خلوته وسكينته فصرخ فى وجهه .
وليل كموج البحر أرخى سدوله علي بأنواع الهموم ليبتلي
فقلت له لما تمطى بصلبه وأردف اعجازا وناء بكلكل
إلا أيها الليل الطويل ألا انجلى بصبح وما الإصباح منك بأمثل
يهون الليل ويخطرو غيابي ** ويجو بين عينيوالمنام أحبابي
الليل اتطاول وللصبح انصيد النوم انحاول ** يخطم على عيونياتقول مساول
ولا دعا نوم الهناء اللي تتركى تنساه ** قيلينها وما درتها فىحسابي
الليل بطوله تدرف على اللي غاب هذا حوله ** عادي بها لاباس صبحتجوله
نومي جلا مع اللي مشي جن بينا لايام**وهن يغدرن اللي عليهن عابي
(16) المرهون:
هو الحبيب المحبوس عنا فهو مرهون ورهين حيث ان الشاعر قد اصبحت محبوبته من نصيب غيره الذى فاز بها فاصبحت مرهونة لدية محبوسة عنه لا يستطيع الوصول اليها ولا يستطيع فك هذا الحبس عنها كعادة الرهن لانه بشرية فتخرج عن نطاق التعمل كالبيع والشراء .
مرهون املوح منشابه ** يلحق فينا ما نحسابه
يا مرهون النوم خذيته **و ايشاللي ليا خليته
بعد خلوك المرهونين **احملتى فى روحك يا عين
مرهون هو سبايب داى ** يقدر يجيب ويغيب بالدواء

(17) العين:
هى عضو الابصار للانسان ومن خلالها يبين الشاعر شوقها لرؤية المحبوب عند غيابه او دمعها عند فراقه او جدالها مع العقل بين رغبتها فى رؤيته او العودة الى المحبوب وتوجيهات العقل بنسيانه والبعد عنه .
العين من غلا مرهون ** تذوح ما دباره لاقيه
عندي عين الموح قتلها ** تمشيلك واتسيب هلها

(18) العقل:
هو مجموع ما نمتلكه من قيم ومبادىء واعراف تحثنا على الخير وعمل ما فيه صالحنا وصالح الاخرين وهو دائم الصراع مع القلب الذى غالبا ما يريد عكس ما يريده العقل الا ان العقل هو الذى يغلب تحت ضغط المجتمع واحكام العرف والمبادىء التى نمتلكها فصاحب العقل صاحب قدر فى مجتمعه الا انه فى مجتمع الحب لا يكون ه اى قدر لان القلب هو سيد هذ المجتمع ولا سيد سواه .
العقل كان طال اعزاز ** يزهى بلا مال ساده
قاعد يا لولاف بلاكم ** درنا نا والعين عزاكم
العقل والعين
العين: الصبر ياعين طبيب ** مشكاك من الغلا زادك مرض
العقل: العقل هم دواه وداه ** يبرى انجوه وان غابو امرض
على العقل هالبات أيام ** سماح مابكا غير لاجلهن
عالعين كل يوم اطعمة **اتغيب نين هذي حالتي
العين: ان كان انسيتيهم** فينا جميل ياعين تقبلى.
العقل: حلف العقل ماينساك**حتى لو خذوك غيرنا


(19) اللوم / العتاب:
اللوم هو العذل والمقصود به التحضيض كما انه فى بعض الاحيان عتابا ومراجعة لما صد عن المحبوب وكرهه الحبيب واعتبره الاساءة ولكن هذا لم يمنع الشاعر من ان يوجه العتاب واللوم لنفسه فى بعض الاحيان على شىء فعله وكره عقله ولم يتطابق مع مبادئه وافكاره .
حتى والفراق اقسام **اللوم عالقديمين دايره
نلوم على فينا غلطان ** ولتوى داير روحه زعلان

(20) الليل:
الليل في موروثناالشعبي يعني الكثير والكثير وهو وعاء التناقض ففيه اسود ما في
الدنيا وفيه ابيض ما فيها وفيه اللقاء وفيه الوداع وفي الحب وفيه الهجر فيه الأنس وفيه الوحدة والناس فيه أشتات ومهما حمل الليل من ذكرايات مؤلمة وجروح نازفة يبقى دافاً حنوناً لا غنى لنا عنه .
وقال:
لمن نشكي منك ياليل **ابقيت طويل **علي ونومي فيك قليل
يانهار لو اتلوم ع الليل **وتنهاه اتقوله لا ايجيني
جميل ننقله وين جميل **لك نحفظه في كنيني
حتى نهارك ضيه بعيد **شكيبك لمن ياليلومنهم

من طال فيه سهره وحرم فيه لذة النوم ووقف قائلاً :
سريبي انا والليل طويلالغفوة تمت فيه قليـل

(21) الارياف:
هو الاستعطاف والتراحم وان كان قصد الشاعر هناهو الشوق واللهفة الناتجة عن بعد المحبوب وغيابه عنه اما لفراق او جفاء او رحيل لمكان اخر .
فما يتطرق اليه شعر العلم ما يتعرض له المحبون منالشوق والحنين الى أحبتهم وهى ما يسمى فى اللهجة العامية الرياف والشوق الى الحبيبليس عندما يكون بعيدا فقط بل واحيانا عندما يكون قريبا كما فى هذا البيت:
امرايف عليك العقل ** حتى وانت يالاه يا علم
وكلمة امرايف تعنى مشتاق اماكلمة يالاه فتعنى بجانبه وهناك من يكون على النقيض من قائل البيت السابق فهذا محبيبدو عليه انه يتمنى رؤية حبيبه وايضا لا يشتاق اليه الا اذا رآه امامه فكأنه مصاببعقده النسيان ويقول :
يسوقك عليه ارياف ** عزيز وين يا عين تنظرى
وهذا عاشق حطمه الحب والشوق الى الحبيب فلم تعد لديه قدرة على الاحتمال :
اريافك ونار غلاك ** ياعزيز ناما نطيقهن
فهو يبدو شديد الحزن منعذاب فراق الحبيب وشوقه اليه :
فراق العزيز عذاب ** على عزيز يا بال رايفن
فالدموع هى العزاء الوحيد للمحب كلما هزه الشوق :
عزا العقل فيك ادموع **عليك وين ما رايف بكى
خطا كبير حرتى فيه ** تجفيه طوع وانتى مرايفه
وهذه مجموعة اخرى من الرياف
ارياف ياعزيز غلاك ** حتى وانت يالاهموعظة
ريافه عليك قليل ** العقل فيك عازا يا علم
عطاهن الله الصبر ** لنظارل ا بكن لا رايفن
العقل ما نسيهم يوم ** مرايف على طول يأسهم
مابك مرض يا عين **على عزيز غير امرايفه

(22) الكم:
من الكم ياعشريني عرفتك قليد عز الضائفوحتى اللي داليني قايليلي ملفى وثقى للضايف ، من بعيد تظهر الاشياء تخبر عن نفسها لسان حالها يغني عن مقر الآخرين فيها
والربيع من فم الحوش ايبان **وعلي قيس مرتعها ادر حليبها **وارقابها ايورن كاسوارها
قليد زعيم وسيد , والقليد هو الذي يحمل القلادة فى عنقه أييحمل يتقلد مسئولية الاخرين فى عنقه وقليد النجع هو رائده وأوله فى كل شيء.
ثقي: اى به يثقي الآخرون الخوف فهو مصدر الآمان ومصدر الخير والراحةوالاشياء التى لا تدل على نفسها ليست الا شيئاً لا معنى له الا بالتعبير والشرحوالبيان والتفسير والتوضيح والدليل والحجه وليس يصح فى الادهان شيئاً اذا احتاج النهار الى دليل. ومن هذا الذى يحتاج الى ان تفسر له ماذا يعنى هذا البيت المنتصب في الارض كأنه فيها من بعض السماء يتساما الى اعلا ويرتفع بيسيطه الى فوق لا تكون الادليلاً وملجأ الى الخائف وهو الذى يتقلد أمر النجع ويتقدم عنه ان كان فى الامرخوفاً يدفع عنه الخوف ويتقدم به ان كان فى الامر خيراً يقوده الى الخير .
ويبيين ناسك هلها **وكحيله عليك حلاها **يزوم من الافجار جملها **اتقول مبتلي بقفائف
زما يزوم الصوت يجلجل يضرب آفاق الفضاء كأنه الرعد الممتلأ ماءاً
قفائق القفايف اعراض الحمه والبرد تلفظ الانسان كأنه قفه تتلاعب بهالريح وهو من بعض مظاهر حمة الغضب التى تأخد كرائم المخلوقات .
روح عالبيت ب كم ** اللي النجع كله قليده
مولاه شيال للهم ** خيل الاعداء ماتكيده
(23) الرجا :
وهو ترقب الشىء وانتظاره والامل فى حدوثه والشاعر قد يرجوا ان تشعر به محبوبته وبحبه لها لان هذا الحب هو غايته ومبتغاه الذى طالما بحث عنه وترقب حدوثه وانتظاره .
فالرجا هو الانتظار والانتظار هنا للحبيب الغائب اوالصديق واحيانا تنتظر العين ويتحمل القلب املا فى عودة الغائب
يرجانى ونا نرجاه **عزيز كان نيته أمصدرا
نرجاك بين مانرجاك **كليتثلثين عمري امخايرة .
بلا طعمه عام بعام ** عدى العمر حيله فى رجا
بين الرجا والياس ** ما زلت هذي حالتي

(24) الفاهق :
هي الفتحة التي تحدث من جراء سقوط المشبك والذي يسمى شعبياً " إخلال " وهو عود يصنع لشبك الساتر الجانبي والمسمى " رواق " ببدن البيت وهذه الفتحة تُدَّخلُ الريح فتؤثر بالتالي في الجالس داخله بأن تطلق عليه البرد.. لذلك استعمل هذا التعبير لوصف الموضوع الذي يشغل الإنسان ويُسيطرُ على أحاسيسه ومشاعره ويدهش عقله لكونه يتلذذ بأنين الإنسان والإنسان يتلذذ بالتعبير عنه ويتفنن في اختيار وانتقى الكلمات التي تكمل وصفه وتضفي عليه مصداقية تعبيرية يستطيع من خلالها شرحه للآخر وكذلك البوح به كما يحس ويشعر بمرارته وقسوته.
في ما مضى كان لغنَّاي العَلَم الحق أن يغني على فاهقه وينفصل بذلك عن زملائه الآخرين وهناك تعبير يطلق على هذا الوقف وهو " كل أحد وفاهقه " لذلك تستمع لعدة غنَّاوي عَلَم في مناسبة واحدة وكل واحدة في اتجاه أي كلٌّ يبكي على ليلاه واليوم تغيرت المعطيات والركائز لغنَّاوة العَلَم بحيث أصبح أول من يغني هو المُختار للموضع

ورَاي نلْتفِت مازلْت**تهيالى اقدم لاحقينى
دَوّارة رحِيل غَلاي عَ**الحَوْل جَوا هتايا امْطابَّة
دَوّارة رحِيل غَلاي**غَنامة إنْ جَوْا بَطْوالهم
دَوّارة رحِيل عَزِيْز دَوّارْهم**ايْجي بَيْن ما ايْجي
مَسيُوق مِن احْذا نِيّام **لله واعَلَم لَوْلاف رَحلْهم
خَلاّ لي عَزيز اَوْهام**حتَّى وهِن خَلا مانِس لهِن
جَبَّيْت والغَلا مازال بَدَّرت**شِي شوَي يا عمْرنا
اوْحلْت يا العَيْن معاك تَمْسَي**براي وبراي تصبْحي
م الدّار كلّ يَوم رحيل**للعَين قَيْس مَو قاسِم ونَس
عزيز هو دوَاي ودَاي**ومَشْكَاي وطبيبي وعِلّتي

(25) الفراق / الجفا :
الفراق هو المباعدة بين المتشابهين ، وميز بعضهما عن بعض ما سبب ذهاب كل واحد منهم فى طريق والمقصود هنا افتراق المحبوب عن حبيبه ، اما الجفا او الجفاء تحديا وان تشابه مع الفراق فى بعض الاشياء الا انه يعنى لغويا تيبس الشىء وعند شاعرنا يعنى توقف العلاقة وتحجرها بين الشاعر ومن يحب عند حد الفراق دون حدوث اى شىء يدفع هذا الحب للنهوض على قدميه من جديد فمن يحب لابد وان يغفر لان الخطأ سمة من سمات الانسان .
ديما العين اتسيل **فراق عزيز ياناس ضرنى
فراق عزيز من مولى ** مكتوب غير عينى جاهلة
فرقك و نار غلاك ** يا علم ما نطيقهن
(26) النشدة :
وهى طلب الشىء والسؤال عنه فيقال نشدتك الله وبه ونشدتك الرحمة وبها وفيها يسأل شاعرنا عن محبوبه او شخص اخر يكن له فى نفسه الحب والاحترام او حتى بدافع صلة الرحم والاخوة سائلا عن احواله للاطمئنان عليه وتفقد اخباره فان خيرا فخيرا والا فانه يقف بجانبه فى شدته وكل هذا بفضل النشدة ، وان وجدناه فى بعض الاحيان يطلب من الاخرين ان يسئلوا عنه نتيجة لشعوره بالوحدة والفراغ .
اسلاف الدنيا يا لاجواد ** اللي ينشد يلقى نشاد
ننشد فى فسار منامى ** قال ابكى مافى قسامى
ننشد فى جياب فتاوى **قال انظرهم فى اى جلاوى
ننشد فى قراى الكف ** عللى لاخاطر لاهف
ننشد فى تقاز انحايل **ماع الغالى جاب دلايل
ننشد فى الدواى ايمته ** نبرى من جرحى ساعته

(27) البيت :
وهو مستقر الانسان ومكان راحته ولا بدج له من بناء محكم على لا يسقط على قاطنيه وكثيرا ما شبه الشعراء حبهم بالبيت فان كان حبه مبنى على قواعد سليمة كان كالبيت المحكم ولن يسقط عليه فى يوم من الايام وان كان غير مبنى على قواعد وأسس سليمة سقط عليه هذا الحب كما يسقط البيت بفعل عدم احكام بناءه او تراخى بعض اطرافه .
بيت غلاى كثر ترقيعة**واخذ فيه الياس قطيعة
قرطس الياس بيت غلاى**برماماوفوقه الاروقة
بيت غلاى خياطة حرة**لكن مالياسات مفرة
لا ارمام لاجوازل فيك ** نبنيك كيف يا بيتالغلا
بيت غلاي بزوز ركايز **شوق بيوت عليهن فايز
(28) الاوهام :
يقال وهم فلان فى الشى اى ذهب فكره اليه وهو يريد سواه وفى الصلاة سها فهو ظن فى الشىء بتمثله وتخيله كان فى الوجود او لم يكن وهو فى اصله الخطأ والغلط حيث ان الشاعر يوضح تخيله لشىء فى عقله الا انه وفى الحقيقة وهما وسرابا وكان الخير فى توسمه وفراسته والمقصود هنا ان ظن حب المحبوب له الا انه فى الواقع ما كان الا وهما اوقع نفسه فيه .

اوهامـك ديمـة تلعـب بيـك تـعـلــي مــــرة وتـواطـيــك
تخطيـمـك عـلـى الاوهــام جدد سريب مانا في وارده

(29) الخاين:
هى الخيانة فى غدرها الناتجة عن عدم الاخلاص الذى سبب هذه الخيانة فالشاعر يصف غدر المحبوب به وعدم اخلاصه ووفائه بميثاق الحب الذى عقد بينهما ما سبب شعورا بالمرارة وفقد الئقة فى المحبوب بل وفى الحب نفسه وقد تأتى الخيانة من اخرين وليس بالضرورة من المحبوب نفسه فصفة الخاين تلحق اى شخص يغدر بالعهد ولا يخلص فيه .
doPoem(0)
خوّانين الله يلعنهم ** انجيبوا غير اللي يقهرهم
مانحسابه تصير معايا ** خونه من الناس الصلاّيا

عالخونه عطاني عهد**ما يديرها قديم ودارها

(30) السعد :
هو حالة نفسية نمر بها تتمثل فى الفرح والسرور والغبطة ما يجعلنا سعداء اما لتحقيق غاية او نيل مبتغى وان كان سبب السعد هنا هو الوصول الى قلب المحبوب .
الحال لاالصوب نهضت ** سعد عليش سموك يا سعد
بالعرض جايتك يا عقل ** لطت اقسام واياموسعد
عزيز ما عليه ملام **اللوم غير ع العين والسعد
(31) المستحيل:
هو ما لا نستطيع تحقيقه اما لشىء فى ذاته او لشىء خارج عنه فالاولى مثل عدم حب المحبوب للشاعر والثانية عدم رغبة الغير فى تحقق هذا الحب لذا فان تحقيقه يصبح مستحيلا لا يمكن الوصول اليه ليس بيدنا تغييره وانما بيد غيرنا فعل هذا حتى يتحقق

يمشي جنين عمره يوم ** او لا عزيز جابا قسمنا
ايعاود اللي ادفنوه ** اتسير هذي ولا هانو علي
تقتل جنينها الحنون ** بيديها ولا هانوعلى
(32) النسيان :
وان كان فى بعض الاحبان نعمة الا انه هنا ليس بذلك لانه هو ترك الشىء اما ذهولا وغفلة او تركه على عمد والشاعر فى هذا المقام يتحدث عن نسيان محبوبته له اما سهوا او عمدا او تظاهر بهذا النسيان ما سبب له الما شديدا خاصة بعد ما كان بينهما من مودة والفة لكن فى احيان اخرى نجده يتحدث عن عدم قدرته هو على نسيان المحبوب او يأمر قلبه وعقله بهذا النسيان وقد يستطيع وغالبا لا يستطيع فيلوم نفسه .
انسيهم اللي نسيوك ديري **عزم واشقي بغيرهم
نسيونا بلا سيات **اقلال خير لولاف لقدم
ننسوهم انعيشوا كيف **اعزاز شاركونا في النفس
اعزاز مالكين العقل ** ينساهم منامه يجيبهم
العقل ما نساكم يـومتى فى صلاته تخطروا

(33) القديم :
اذا وجدنا شيئا وكان لدينا مثله فان الاول يصبح قديما وهذا ما يطلق على الحب الذى انتهى وانتهت اثار جراحهووجدنا حبا جديدا يدفع الشاعر الى تسميته بالقديم يذكره بن الحينة والاخرى فكذب من قال ان الحب الجديد يمحو اثار القديم والا فلم تغنى الشعراء بالقديم طالما نسوه ؟
بكانى جديد اليوم** ينشد عليش خانوكالقدم
قديم ما علينا فيه ** هذا جديد يا اقسام وينكن
امعاك ياجديدالصوب**روحى نسيت يا بال القدم
علي مكان بيت القديم ** الخاطر بني بيت للغلا
بلا محيلا علي العقل **غلا قديم مزال هو الاولي
لعندأمتى يا القديم ** اتقصر وتقول مضاليم
ياالقديم انريدك طيب ** درت جديد حداي اقريب
تهنا يا القديم عليا ** النار خدتغايتها فيا
على ماتخطر يا القديم ** تعقبلي غير امواهيم
عزمي كان تريد الحق **كي يطرا القديم يرق
(34) الايام :
فى مجموعها هى الشهور والسنين التى تمر سريعا فنجد الشاعر يلوم عليها وقدفقد الحبة وظهر الشيب واختلف الزمان والمكان وتغير الاشخاص ، فحقيقة الايام تمر سريعا ويجد نفسه لم يشعر بها وما يزيد من هذا مرارة ان يجد الشاعر نفسهلم يحقق اى مما يبتغى خصوصا فى ظل عدم كفاية ما تبقى من الايام لتحقيق مبتغاه من احلام وامانى .
الايام قاصرات معايا ** خذن عزيز ويش يدورن
عزيزحلفنا ماننسوه ** إيدورن ليام ونلقوه
ليام ابقيت طليب ** ميجن امفيت بلياتكيدني

(35) الكبد :
وهو من اهم اعضاء الجسد وعند رغبتنا فى ايضاح معزة وقدر شخص ما فى نفوسنا نقول فلان ( قطعة من كبدى ) للدلالة على مدى عظمة وقدر هذا الشخص فى نفوسنا حيث شبه بجزء من عضو هو من اهم اعضاء الجسد هى انه جزء منه لا يستطيع الاستغناء عنه .
حنونه ودارت كبد ** على عزيز ويش ايفضها
عزيزقتلنى بنار الشوق ** يقطع فى كبدى ويذوق

(36) النوم :
وهو توقف الانسان عن القيام بالاعمال والخلود الى الراحة راحة لجسده و عقله الا انشاعرنا هنا يكون عاجزا عن النوم فعينه لا ترى الا صورة المحبوب وعقله لا يفكر الا فيه الا ان هذا المحبوب غير شاعر بهذا الحب ما سبب للحبيب عجزه عنه النوم الذى يحتاج اليه جسده بدة للقدرة على مواصلة حياته .
متخايله منام قديم **ها ايام م النوم خايفه
تلاته فاقدهن فى يوم ** الغالى والراحه والنوم
(37) الطبيعة :
لطالما اثرت الطبيعة والبيئة المحيطة فى نفوس الشعراء على مر الازمان لذا فشاعرنا نجده قد وظفها لوصف ما يحيط بنفسه من مشاعر فرح وسرور او حزن والم مستغلا كل ما فيها من عناصر واشياء لايصال مشاعره واحاسيسه لمحبوبته او حتى مستمعيه لكسب تأييدهم فى قضيته.
قجى قج علي مغيوبك**نين أيغطي الارض أشبوبك
رخي رخ علي لوعاتك**نين أتصيم عليك وطاتك
دونك ذوبي ذوبة مزنة رانا في أعزاز تعوزنا
كيف أنريد أنمي قاعة** والمحراث علي قرقاعة
برق العين أشاكع توا** وانظروين إيطيح بنوا
ع الاوفسحابي سايق** تحلف مو رشراش دقايق
دمع العين تقاوا رخا** خلط مالحا بسبخا
الشمس يا عزيز اتغيب**ان جانباك شاقي بغيرنا

(38) العزم :
يقال عزم فلان عزما وعزيمة اى جد امره وشدد عليه واراد فعله وعقد نيته على ذلك ويقال اعتزم اى احتمل وصبر عليه فالعزم هو ارادة الشىء وعقد النية عليه مع الجد فيه والصرب الا اننا نجده هنا هو ذلك النداء الداخلى والذى يعرف بالهمة الذى يدفعنا للقيام بعمل معين ويشجعنا ويحثنا علية فاذا كان قويا جاء العمل المطلوب على فدر هذه القوة واذا كان ضعيفا جاء العمل المطلوب القيام به ضعيفا وكذلك شاعرنا ان كان ذو عزم وهمة لم يمنعه ذلك من القيام بأى شى فهو احيانا يخاطب عزمه بالنهوض والتقوى وفى اخرى نجده يطلب الكف عنه لانه ضعيف لا يستطيع تحمل شىء
الـعـقــل لاتــزيــد عـلـيــهرقيق عزم بكاى ياعلم...
وخيـذه خونتهـم لـو ريـتمغير بعزمـى مـا جضيـت

(39) الحسد :
الحسد صفة غير مقبولة وخاصة اذا كان الحاسد يحسد على ماقسمه الله لغيره من الحب والحسد يكون بسبب كراهية أو إمرأة لم يستطيع الحصول على حبها لاي ظرف من الظروف فيكره من نالها
وفى شعر العلم نجد ان الحساد مكروهين من المحبين فتجد المحب فى شعر العلم يتمنى لمن حسد الحب ( الصوب) ان يعيش بقية عمره دون أن يذكره أحد.

اللى حسدك صوب عزيز **يعيش لا نبا لا عافية
والحساد يحرمون الاحبة من اللقاء فلا يستطيع المحب ان ينال من حبيبه الا تبادل النظر
غلا عزيز م الحساد ** كمل مهامته غير بالنظر
حسـاد مالـهـم حـاجـاتعلى غـلاى داروا مراقبـه
حـسـاد تابـعـيـن غـــلاىقصوا جرايرة نين حـوددن
عـزيـز قـبــل نـــاره كـــومحساد لا طشوها بجدت


(40) الغنى :
تزداد لوعة المحب إذا هجره الحبيب بالزواج من آخر سواء بإرادة الحبيب أو لظروف لأجبرته .. يحاول المحب الصبر , ولكن الذكرى كثيراً ما تؤلمه , وتجعله يعبر عن حبه ولوعته بأبيات رقيقة في شعر العلم ، ولكن كعادة كل المحبين الشرفاء لا يستعمل المحب اسم حبيبته , أي لا يذكره باسمه , فيستعمل كلمة المرهون .. كما يستعمل كلمة الغنى وهي أيضا يقصد بها الشخص المتزوج من الجنسين , الذي أصبح الاتصال به أمراً ميؤوساً منه لارتباطه برباط الزوجية المقدس
غيات الغنى يا عين ** لذيذات لولا عقبهن
اندير اكراك كبير ** إن جاك صبر يا عين ع الغنى
ما نقول لك يا عين**بكاك ع الغني راه منقده
(41) الديار
وهى موطن سكن الحبيب ومكان ولادة حب الشاعر لمحبوبته الذى تبادلا فيه اجمل معانى الحب والود وما ذكر الشاعر بها اللا رحيل المحبوب عنها وقد رأها خالية فاختلطت به المشاعر بالحزن على فراقه بسبب تذكره لكل ما حدث فى هذا المكان الذى اهاج عقله وفكره فتذكر محبوبه وحبه له وفى الفصحى هى الاطلال التى بكى عليها الشعراء فى كثير من الازمان عندما مروا بديار المحبوب ولم يجدوا اللا بقايا تدل على وجوده هنا فى يوم من الايام وكما قال امرؤ القيس مخاطبا رفيقيه:
قفا نبكى من ذكرى حبيب ومنزل**بسقط اللوى بين الدخول فحومل
وتقول غناوي العلم في الديار :
الدار بالبكـاء رضيـت طرحيها أو فيها أو قبلها



-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

dude333
مشرف المنتدى السياسي
مشرف المنتدى السياسي

ذكر
عدد المشاركات : 5527
العمر : 47
رقم العضوية : 9508
قوة التقييم : 36
تاريخ التسجيل : 11/01/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الأدب الشعبى الليبى ألوانه وفنونه الأدب غناوى العلم

مُساهمة من طرف STAR في 2015-02-10, 9:08 am

يعيطك الف عافية علىت الطرح المميز

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله

STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 114609
العمر : 31
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى