منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الكشف عن المؤامرة الروسية لتقسيم ليبيا .. و أنباء عن تدخل عسكري قريب للدب الروسي فى البلاد
أمس في 8:30 pm من طرف mohammed.a.awad

» الثأر لداعش في درنه
أمس في 8:25 pm من طرف mohammed.a.awad

» البحرية الليبية تضبط ناقلتي نفط غربي زوارة
أمس في 8:12 pm من طرف mohammed.a.awad

» استئناف انتاج النفط من حقل الشرارة
أمس في 8:09 pm من طرف mohammed.a.awad

» كوبلر: الجيش تحت قيادة حفتر حقق تقدم في محاربة الإرهاب
أمس في 8:06 pm من طرف mohammed.a.awad

» أغرب الأشياء التي وجدها أشخاص في وجبتهم
أمس في 9:56 am من طرف mohammed.a.awad

» الناتو| مستعدين لمساعدة الليبين في "بناء المؤسسات"
أمس في 9:45 am من طرف mohammed.a.awad

» بالصور: افتتاح أخطر طريق في العالم بعد 14 عاماً من إغلاقه
أمس في 9:36 am من طرف mohammed.a.awad

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
أمس في 9:02 am من طرف ولد الجبل

» استشهاد أحد عناصر صنف الهندسة العسكرية
أمس في 8:59 am من طرف ولد الجبل

» ارتفاع عدد أعضاء البرلمان المحتجين والمعلقين لعضوياتهم
أمس في 8:58 am من طرف ولد الجبل

» صورة لسقوط عمارة السفينة
أمس في 8:53 am من طرف ولد الجبل

» سلمت الاتحاد الأوروبي قائمة طويلة بالمعدات العسكرية
أمس في 8:51 am من طرف ولد الجبل

» حاله ياليبيا
2017-04-27, 3:27 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

»  ﺍﻧﻔﺎﻕ 17 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﻭ 900 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ
2017-04-27, 3:23 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


الالتهاب الرئوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الالتهاب الرئوي

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2015-11-22, 6:54 am

لالتهاب الرئوي
تحديث في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015
الحقائق الرئيسية
    الالتهاب الرئوي يستأثر بنسبة 15% من مجموع وفيات الأطفال دون سن الخامسة، وتشير التقديرات إلى انه أودى بحياة نحو 922000 طفل في عام 2015.
    يمكن أن يحدث الالتهاب الرئوي بسبب فيروسات أو جراثيم أو فطريات.
    يمكن توقي الالتهاب الرئوي بالتمنيع والتغذية المناسبة والتصدي للعوامل البيئية.
    يمكن علاج الالتهاب الرئوي الذي تسببه الجراثيم بالمضادات الحيوية، غير أنّه لا يتلقى المضادات الحيوية اللازمة إلاّ ثلث الأطفال المصابين بالمرض ممّن هم فيحاجة إليها.

الالتهاب الرئوي هو شكل من أشكال العدوى التنفسية الحادة التي تصيب الرئتين. وتتشكّل الرئتان من أكياس صغيرة تُدعى الأسناخ، وتلك الأكياس تمتلئ بالهواء عندما يتنفس الشخص الصحيح. وعندما يُصاب المرء بالالتهاب الرئوي تمتلئ أسناخ رئتيه بالقيح والمواد السائلة ممّا يجعل التنفس مؤلماً ويحدّ من مدخول الأكسجين.

ويأتي الالتهاب الرئوي في مقدمة أسباب وفاة الأطفال في جميع أنحاء العالم. فقد أدى بحياة 922000 طفل دون سن الخامسة في عام 2015، ممّا يمثّل 15% من الوفيات التي تُسجّل في صفوف تلك الفئة في كل ربوع العالم. ويلحق هذا المرض أضراراً بالأطفال وأسرهم في كل مناطق العالم، ولكنّه ينتشر أساساً في جنوب آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويمكن توقيه بتدخلات بسيطة وعلاجه بأدوية ورعاية صحية زهيدة التكلفة لا تتطلّب تكنولوجيا عالية.
الأسباب

يحدث الالتهاب الرئوي جرّاء عدد من العوامل المعدية، بما في ذلك الفيروسات والجراثيم والفطريات. وفيما يلي أهمّ تلك العوامل:

    العقدية الرئوية - أشيع أسباب الالتهاب الرئوي الجرثومي لدى الأطفال؛
    المستدمية النزلية من النمط "ب" - ثاني أشيع أسباب الالتهاب الرئوي الجرثومي لدى الأطفال؛
    الفيروس التنفسي المخلوي هو أشيع الأسباب الفيروسية للالتهاب الرئوي؛
    المتكيّسة الرئوية الجؤجؤية- أحد الفطريات وأهمّ مسبّبات الالتهاب الرئوي لدى الأطفال دون سن الستة أشهر المصابين بالأيدز والعدوى بفيروسه، ذلك أنّه يتسبّب في ما لا يقلّ عن رُبع مجموع الوفيات بين الأطفال من حملة فيروس الأيدز.

سراية المرض

يمكن أن ينتشر الالتهاب الرئوي بطرق عدة. فيمكن للفيروسات والجراثيم الموجودة عادة في أنف الطفل أو حلقه أن تصيب رئتيه إذا ما استنشقها. وقد ينتشر أيضاً عن طريق الرذاذ المتطاير الناجم عن السعال أو العطاس. وقد ينتشر كذلك عبر الدم، ولاسيما أثناء الولادة أو بعدها بقليل. ولا بدّ من إجراء المزيد من البحوث بشأن مختلف العوامل الممرضة التي تسبّب الالتهاب الرئوي وطرق سرايتها، فلذلك أهمية بالغة فيما يخص العلاج والوقاية.
الملامح الظاهرة للمرض

لا يوجد اختلاف بين أعراض الالتهاب الرئوي الفيروسي والالتهاب الرئوي الجرثومي. غير أنّ أعراض الشكل الفيروسي قد تكون أكثر من أعراض الشكل الجرثومي.

في الأطفال دون سن الخامسة من العمر، الذين لديهم سعال و/أو صعوبة في التنفس، مع أو بدون حمى، يتم تشخيص الالتهاب الرئوي من خلال سرعة التنفس أو انسحاب أسفل جدار الصدر إلى الداخل، حيث يتحرك صدرهم للداخل أو ينكمش خلال الاستنشاق (على عكس الشخص السليم الذي يتسع صدره أثناء الاستنشاق). والأزيز أكثر شيوعاً في حالات العدوى الفيروسية.

قد لا يستطيع الرضع المصابون بمرض وخيم الرضاعة أو الشرب، وقد يصابون كذلك بفقدان الوعي وانخفاض الحرارة والاختلاجات.
عوامل الاختطار

في حين يستطيع معظم الأطفال الأصحاء التصدي للعدوى بفضل دفاعاتهم الطبيعية، فإنّ الأطفال الذين يعانون من ضعف جهازهم المناعي يواجهون، أكثر من غيرهم، مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي. ويمكن أن يضعف جهاز الطفل المناعي بسبب سوء التغذية أو نقصها، ولاسيما لدى الرضّع الذين لا يُغذون بلبن الأم فقط.

وتزيد الأمراض الكامنة أيضاً، مثل حالات العدوى بفيروس الأيدز المصحوبة بالأعراض وحالات الحصبة، من مخاطر الإصابة بالالتهاب الرئوي.

كما تزيد العوامل البيئية التالية من احتمال تعرّض الطفل للالتهاب الرئوي:

    تلوّث الهواء داخل المباني جرّاء استخدام وقود الكتلة الأحيائية (مثل الخشب والروث) لأغراض الطهي والتدفئة؛
    العيش في بيوت مكتظة؛
    الدخان المنبعث من سجائر الآباء.

العلاج

يمكن علاج الالتهاب الرئوي الذي تسببه الجراثيم بالمضادات الحيوية. الأموكسيسيلين من المضادات الحيوية المختارة لعلاج المرض وهو يُوزّع في شكل أقراص. أغلبية حالات الألتهاب الرئوي تتطلب مضادات حيوية فموية، والتي غالباً ما توصف في أحد المراكز الصحية. يمكن تشخيص وعلاج حالات الالتهاب الرئوي التي تصيب الأطفال بفعالية باستخدام مضادات حيوية فموية زهيدة الثمن على مستوى المجتمع المحلي بقيادة عامليين صحيين مجتمعين مدربين. ويوصى بإدخال الحالات الوخيمة فقط إلى المستشفى.
الوقاية

وقاية الأطفال من الالتهاب الرئوي من العناصر الأساسية للاستراتيجية الرامية إلى الحد من معدلات وفيات الأطفال. ويُعد التمنيع ضد المستدمية النزلية من النمط "ب" والمكوّرات الرئوية والحصبة والسعال الديكي (الشاهوق) أكثر الوسائل فعالية للوقاية من الالتهاب الرئوي.

والمعروف أنّ توفير التغذية المناسبة من الأمور الأساسية لتحسين دفاعات الأطفال الطبيعية، بدءاً بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية طيلة الأشهر الستة الأولى من حياتهم. وهذه الطريقة تضمن فعالية أيضاً في توقي الالتهاب الرئوي وتقليص فترة المرض.

كما يسهم التصدي للعوامل البيئية مثل تلوّث الهواء داخل المباني (بالعمل، مثلاً، على توفير مواقد نقية زهيدة التكلفة لاستعمالها داخل المباني) والتشجيع على التزام مبادئ النظافة الشخصية في البيوت المكتظة في تخفيض عدد الأطفال الذين يُصابون بالالتهاب الرئوي.

ويتم، يومياً، إعطاء الكوتريموكسازول، وهو مضاد حيوي، لحملة فيروس الأيدز من الأطفال للحد من مخاطر إصابتهم بالالتهاب الرئوي.
التكاليف الاقتصادية

إن تكلفة المعالجة بالمضادات الحيوية لجميع الأطفال المصابين بالتهاب رئوي في 66 بلداً من بلدان العد التنازلي حتى عام 2015 لبقاء الأمهات والولدان والأطفال على قيد الحياة تبلغ حوالي 109 ملايين دولار أمريكي سنوياً. ويشمل هذا السعر المضادات الحيوية والوسائل التشخيصية اللازمة لمعالجة الالتهاب الرئوي.
استجابة منظمة الصحة العالمية

قامت منظمة الصحة العالمية واليونيسيف بتوحيد خطة العمل العالمية لتوقي ومكافحة الالتهاب الرئوي والتي تهدف الى تسريع مكافحة الالتهاب الرئوي بتوليفة من التدخلات الرامية إلى حماية الأطفال ووقايتهم من الالتهاب الرئوي وعلاج المصابين منهم بهذا المرض، ومن تلك التدخلات:

    حماية الأطفال من الالتهاب الرئوي باتخاذ إجراءات تشمل تعزيز الاقتصار على الرضاعة الطبيعية، وغسل الأيدي، والحدّ من تلوّث الهواء داخل المباني؛
    الوقاية من الالتهاب الرئوي بالتطعيم؛
    علاج المصابين بالالتهاب الرئوي بالتركيز على ضمان حصول جميع الأطفال المرضى على الرعاية المناسبة -- إمّا من قبل عامل صحي مجتمعي، أو في مرفق صحي إذا كان الحالة المرضية وخيمة -- وضمان حصولهم على ما يحتاجونه من مضادات حيوية وأكسجين للتعافي من المرض.

وضع عدد من البلدان، منها بنغلاديش والهند وكينيا وأوغندا وزامبيا، خططاً إقليمية ودولية ووطنية لتكثيف الإجراءات المتعلقة بمكافحة الالتهاب الرئوي والإسهال.

فيما قامت بلدان كثيرة أخرى بإدراج إجراءات محدّدة بشأن مكافحة الإسهال والالتهاب الرئوي في استراتيجياتها الوطنية المعنية بصحة الأطفال وإبقائهم على قيد الحياة. وأدرجت صراحة خطة ما بعد بلوغ الأهداف الإنمائية للألفية موضوع إنهاء الوفيات الناجمة عن الإسهال والالتهاب الرئوي التي يمكن تجنبها بوصفها من الأعمال ذات الأولوية بالنسبة إلى بلدان عديدة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72107
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى