منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 3:05 pm من طرف STAR

» 9 قتلى و25 جريحا من قوات الجيش
اليوم في 1:03 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» 5 ملايين ريال قطري من تميم بن حمد لمدبر محاولة اغتيال الملك عبدالله
اليوم في 12:54 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» «غوغل» توقف مراقبة بريدك على «جي مايل»
اليوم في 12:37 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» السيسى صدق
اليوم في 12:20 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» القيادة العامة تصدر تعليمات بخصوص العميد إدريس
اليوم في 12:18 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» المواقع التي تم تحريرها داخل سوق الحوت
اليوم في 12:17 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» الأرصاد: استمرار الطقس المستقر
اليوم في 12:15 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» توقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر الصرف
اليوم في 12:14 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» حفتر وعقيلة يبحثان آخر المستجدات
اليوم في 12:12 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مقتل ضابط بالجيش وإبنته رميا بالرصاص في طرابلس
اليوم في 12:10 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» هبوط أول طائرة على مدرج مطار السدرة
اليوم في 12:09 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» مفخخات و الغام مجهزة لتفخيخ
اليوم في 12:06 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» خطة أمنية لتأمين مدينة الزنتان خلال العيد
اليوم في 11:55 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

» فيديو: شاب تركي يصفع فتاة بسبب ارتدائها سروالا قصيرا في نهار رمضان
اليوم في 11:55 am من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


ثلاثيات/قبل الحضارة، الحضارة، بعد الحضارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ثلاثيات/قبل الحضارة، الحضارة، بعد الحضارة

مُساهمة من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع في 2015-12-11, 5:19 pm

يفرق مالك بن نبي رحمه الله بين الحضارة والإنتاج الحضاري، ذلك أن المنتوج الحضاري هو مادة للاستهلاك والاستعمال، يستفيد منها المتحضر والمتخلف، بينما الحضارة هي توفير شروط مادية ومعنوية تمكن الإنسان من القيام بواجباته ونيل حقوقه في الإطار الاجتماعي.

ومن ثم فإن الحضارة هي الوضع الذي يحقق الضمانات المذكورة، والمتحضر هو الذي يتعامل مع الواقع وفق تلك الضمانات، وليس المتحضر من يحمل من المواصفات والمظاهر كيت وكيت وحسب، ولو كانت تلك المواصفات من القيم الحضارية، ولذلك لا يعتبر بن بني مجرد التدين تحضرا، لأن المتحضر في رأيه هو كل من يحقق معاني الحضارة المذكورة آنفا، بحيث يكون متخلفا عندما يفقد تلك الشروط الضرورية للتحضر، وإذا كان مؤمنا لا يفقد إسلامه وإيمانه، وعندما سئل بن نبي رحمه الله عن اختلافه مع سيد قطب في مفهوم الحضارة في دمشق قبيل وفاته، قال: "إن الشهيد سيد قطب كان يتكلم عن الإسلام الذي أنزله الله، وأنا أتكلم عن الإسلام كما يمارسه الناس"، والفرق واضح بطبيعة الحال، فهو فرق بين المطلق والنسبي.

وأما مجتمع ما قبل الحضارة فهو مجتمع الفطرة، أي المجتمع الصافي الذي لم ير حضارة من قبل، بينما مجتمع ما بعد الحضارة، هو مجتمع فاقد للحضارة، أي مجتمع متفسخ حضاريا، كانت له حضارة وضيعها أو فقدها، وبن نبي يفرق بين هذه الحالات الثلاث، ليبرز الحقيقة المطلوبة وهي العمل على بناء الحضارة، التي يختلف بناؤها بين مرحلة ما قبل الحضارة وما بعد الحضارة، حيث أن ما قبل الحضارة يكون بناؤها أسهل من مرحلة ما بعد الحضارة، لأن إنسان ما قبل الحضارة يكون المجتمع عبارة عن صفحة بيضاء معدة لكتابة أي شيء فيها، أي مستعد لاستقبال الفعل الحضاري، بينما مرحلة ما بعد الحضارة فإن ما بقي فيها من مخزون حضاري مشوه، يمنعه من البناء ومن ثم يتعين إفراغه من تلك المحتويات المشوهة وملؤه بالعناصر الحضارية الجديدة.   

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~

avatar
عبدالحفيظ عوض ربيع
النائب الأول للمشرف العام
النائب الأول للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 72275
العمر : 51
رقم العضوية : 13
قوة التقييم : 210
تاريخ التسجيل : 03/02/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى