منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» وصول طائرة الحجاج إلى مطار طبرق وعلى متنها “251”حاجًا
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:55 am من طرف STAR

» 17 عنصرا من قوة الردع الخاصة يسلمون أنفسهم للجيش في محور خلة الفرجان
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:53 am من طرف STAR

» هذه الدول تمنح الجنسية للطفل الذي يولد على أراضيها
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:46 am من طرف STAR

» "واتس آب".. خدعة عبقرية لمراسلة عدد من الأصدقاء في وقت واحد
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:45 am من طرف STAR

» اليكم طريقة .. الأرز البخاري باللحم
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:44 am من طرف STAR

» 5 أسباب تدعوك لتناول الطماطم‬
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:44 am من طرف STAR

» حدث في مثل هذا اليوم August 22, 2019
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:39 am من طرف STAR

» مباريات السبت 24/8/2019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:14 am من طرف STAR

» مباريات الاحد 25/8/2019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:13 am من طرف STAR

» مباريات الاثنين 26/8/2019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:13 am من طرف STAR

» مباريات الثلاثاء 27/8/2019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:12 am من طرف STAR

» مباريات الاربعاء 28/8/2019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:11 am من طرف STAR

» مباريات الخميس 29/82019 والقنوات الناقلة
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 9:08 am من طرف STAR

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 8:59 am من طرف STAR

» صور للجسور الأجمل في العالم
شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Icon_minitime1أمس في 1:15 am من طرف الْفَرَسُ الْأَصِيلَة

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً

اذهب الى الأسفل

شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً Empty شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً

مُساهمة من طرف STAR في 2016-02-29, 1:22 pm

شكوت وما الشكوى لمثلي عادةً
ليلى محمد باهمام

شَكَوْتُ وما الشَّكوَى لِمِثْلِي عَادَةً وِلَكِنْ تَفِيْضُ النَّفْسُ عِنْدَ امتِلائِهَا

بيتٌ استوقفني لحبيب بن أوس الطائي المعروف بأبي تمَّام أحد أمراء البيان، وقد كان أسمر، طويلاً، فصيحاً، حلو الكلام، فيه تمتمة يسيرة، يحفظ أربعة عشر ألف أرجوزة من أراجيز العرب غير القصائد والمقاطيع.

وجدتُ نفسي لا إرادياً أردده بيني وبين نفسي، وكأنه لامس شيئاً في داخلي، وتذكرت حكمة لطالما رددتها في مواقف شتى «كُلُّ إنَاءٍ بِمَا فِيهِ يَنْضَحْ» وكنت أظنها كلمة لأحد السلف الصالح، إلا أنني اكتشفت لاحقا أنها شطر من بيت لحيص بيص الشاعر الفقيه الشافعي المذهب المكنَّى بأبي الفوارس قال فيه:

فَحسبُكُم هذا التفاوتُ بَينَنا وكُلُّ إِناءٍ بالذي فِيهِ يَنضَحُ

تحدث أمامنا مواقف تخبرنا بـ «مَنْ» أمامنا، أو مع من نتعامل، وكأن لها لِساناً ناطقاً يتحدث لنا بكل طلاقة وفصاحة ليقول لنا: «نعم هو كذلك»، بعد أن نظلَّ لفترةٍ من الزمن نتأمل فيه خيراً كثيرا، ليس لذاته بل لأننا «نحن» هكذا، خُلقنا نُحْسِنُ النوايا في الجميع، ونكتفي بظاهرهم الذي يُبدُونه لنا دون «نَبْشٍ» في أعماقهم، أو اتِّهام لهم بما قد لا يكون صواباً فنأثم بذلك وتُؤنِّبنا ضمائرنا.

سنبقى كما نحن نتعامل بصفاء النوايا مع الجميع، لأننا لا نمتلك القدرة على شقِّ القلوبوفي حديث أسامة بن زيد موقوفاً قَالَ: بَعَثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَرِيَّةٍ، فَصَبَّحْنَا الْحُرَقَاتِ مِنْ جُهَيْنَةَ، فَأَدْرَكْتُ رَجُلًا، فَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، فَطَعَنْتُهُ فَوَقَعَ فِي نَفْسِي مِنْ ذَلِكَ، فَذَكَرْتُهُ لِلنَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَقَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، وَقَتَلْتَهُ؟ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّمَا قَالَهَا خَوْفًا مِنَ السِّلَاحِ، قَالَ: «أَفَلَا شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ، حَتَّى تَعْلَمَ أَقَالَهَا أَمْ لَا ؟ فَمَا زَالَ يُكَرِّرُهَا عَلَيَّ حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنِّي أَسْلَمْتُ يَوْمَئِذٍ».

ولذا سنبقى كما نحن نتعامل بصفاء النوايا مع الجميع، لأننا لا نمتلك القدرة على شقِّ القلوب لاستطلاع ما فيها من حُبٍ أو بُغْض، من صدق أو نفاق، من قبول أو نفور، ولم يُنتج حتى الآن ابتكار جديد يُجلي لنا ما في الصدور، برغم ما وصل إليه العلم من اختراعات وابتكارات في شتى المجالات، وبرغم أننا وصلنا القمر، وهناك من يُخطط لعمل رحلات سياحية للمريخ.

وسنَدَعُ المجال مفتوحاً للمواقف مهما كانت مرارتها، ومهما صُدِمنا بها لتُبْدِي ماخَفِي عَنَّا، ونحمد الله تعالى أن سَتَر عنَّا سِواها مما قد لا يتبادر إلى أذهاننا ولعله من الخير لنا ألا نعلمها، وأن رَزَقَنَا من طِيْبِ النيَّة ما يرفع شأننا عالياً بإذنه تعالى ليس في الدنيا فحسب، بل وفي الآخرة أيضاً حيث سيُحاسب كل امريء على ما أظهر وأضمر.

وفي مقولة جميلة وردت عن أمير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال: ((مَا أَضْمَرَ أَحَدٌ شَيْئاً إِلاَّظَهَرَ فِي فَلَتَاتِ لِسَانِهِ، وَصَفَحَاتِ وَجْهِهِ))، ولعله يقصد أن من أوتي من الفِراسة علماً، أو امتلك الحاسة السادسة، أو كما يُطلق عليه اليوم في البرامج التدريبية بعـلم «لُغة الجَسَد» هو مَنْ سيُدرِكُ ذلك ولا محالة.

وفي تتمة قصيدة ابن دريد السابقة الذكر في المقال الفائت:

إنَّ الجَدِيدين إذا مااسْتَــولَـيَا على جَدِيـــدٍ أدْنَيَــاهُ للبِــــــلَى

مِنْ كُلِّ ما نَالَ الفَتَى قَدْ نِلْتُهُ والمَرْءُ يَبْقَى بَعْدَهُ حُسْنُ الثَنَاء

ولا أقصد مما مَضَى أن نُمارِس التشكيك فيمن حولنا ونُفسِّر تصرفاتهم بسوء نيَّة، فإن مَنْ يفعَل ذلك هو أول مَنْ يتأذى، ويعيش في ظلام دامس وسوداوية قاتلة قد تجعله يخسر كل مَنْ حوله حتى أقرب الناس إليه، فيفقد مَنْ يتمنون له الخير ويُقدِمونه على أنفسهم، ولعل مثل هؤلاء يصح أن يُطلق عليهم المَثَل القائل «كلٌ يَرَى النَّاس بعِينْ طَبْعَه».

بل لعلي هنا أُعلنها بكل بساطة العالم: «عيشوا كما أنتم بنوايا بيضاء، ولا تسمحوا لأيٍّ كان أنْ يُدَنِّسها لكم، فكل سيئ هناك مَنْ هو أسوأ منه، وكل خيِّر هناك من هو أفضل منه، ونحن ما بين هذا وذاك، وكلنا بَشَر، وبالخير والشَّر سنُبتلى لنتهادى بين الشكر والصبر، وننال الأجر في الحالين بفضل من الله تعالى ومِنَّة.

وفي بيت راق لي لأعرابي لم أعثر على اسمه قال:

شَكَا لي جَمَلِي طُولَ السَّرَى صَبْرٌ جَمِيلٌ فَكِلانَا مُبْتَلى

قبل الوداع:

سألتني: بَيْتٌ من الشَّعر تلمَّستِ فيه مُنتهى الوجْد والفَقْد؟

فقلت: قول مجنون «ليلى»:

أمُرُّ عَلَى الدِّيَار دِيَارُ ليلـى أُقَبِّلُ ذا الجِدَارِ وَذَا الجِدَار

وِمِا حُبُّ الدِيَارِ شّغَفْنَ قَلبِي وِلكِنْ حُبُّ مَنْ سَكَنَ الدِيَار

ولا أخفيكم أن هذين البيتين طافا أمام عينيَّ أثناء حضوري الأمسية التراثية لجمعية جود «عهد مضى ماحضرناه»، وأنا أقول في نفسي: نستطيع أن نستعيد الماضي بكل ماديَّاته، لكن هل نستطيع أن نستعيد ذلك النقاء الذي كان في قلوبهم؟!


منقووووووووول

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
STAR
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 122257
العمر : 34
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 207
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى