منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» تعلن شركة ليبيا للاتصالات والتقنية عن رغبتها في اعتماد وكلاء لتسويق خدماتها في المناطق الت
اليوم في 11:27 am من طرف STAR

» دي روسي يفاجئ لاعبي السويد بموقف لا ينسى
اليوم في 11:04 am من طرف عبدالله الشندي

» عودة مباريات الكالتشيو تسيطر على أغلفة الصحف الإيطالية
اليوم في 10:57 am من طرف عبدالله الشندي

» هودجسون: منتخب إنجلترا مدين بالكثير لروني
اليوم في 10:53 am من طرف عبدالله الشندي

» نجم ليفربول السابق: صلاح لديه عادة سيئة
اليوم في 10:50 am من طرف عبدالله الشندي

» التحدي يبلغ نهائي الدورة المؤهلة لبطولات أفريقيا
اليوم في 10:39 am من طرف عبدالله الشندي

» الرقم 7 يواصل ارتباطه بإنجازات فريق التحدي
اليوم في 10:35 am من طرف عبدالله الشندي

» لقطة مروعة.. مضيفة طيران تسقط من الطائرة إلى الأرض
اليوم في 10:32 am من طرف عبدالله الشندي

» الصحف الإسبانية تتفاعل مع الديربي وتبرز هدية ال20 كيلو مترًا
اليوم في 10:27 am من طرف عبدالله الشندي

» مواعيد مباريات ليبيا في أمم أفريقيا للمحليين
اليوم في 10:21 am من طرف عبدالله الشندي

» ليبيا ترفع دعوى قضائية ضد قناة تونسية.. وتقدم احتجاجاً لوزارة الخارجية
اليوم في 10:19 am من طرف عبدالله الشندي

» بوفون يتطلع لتحطيم رقمين قياسيين قبل الاعتزال
اليوم في 10:16 am من طرف عبدالله الشندي

» محمد صلاح يسجل رقما تاريخيا مع ليفربول
اليوم في 10:01 am من طرف عبدالله الشندي

» كيف تقرأ الرسائل المحذوفة على واتس آب؟
اليوم في 9:48 am من طرف عبدالله الشندي

» قتل وتعذيب وإخفاء قسري وفشل في حماية النظام.. إنجازات العادلي أكثر وزراء داخلية مصر بقاءً
اليوم في 9:46 am من طرف عبدالله الشندي

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


مقاتلون يتخلّون عن داعش: تنظيم فاسد وحاقد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقاتلون يتخلّون عن داعش: تنظيم فاسد وحاقد

مُساهمة من طرف STAR في 2016-05-04, 11:35 am

عند اجتياح داعش لمناطق في شرق سوريا، في نهاية عام 2013 وبداية 2014، توهم بعض الشباب السوريين، ممن خرجوا ضد النظام السوري، ورأوا كيف تحولت انتفاضتهم إلى حرب أهلية، أن التنظيم الإرهابي سيخلصهم، ويعيد لهم حقوقهم وحريتهم.

ومن هؤلاء المغرر بهم شاب اسمه عمار من مدينة دير الزور السورية، شاب تصور أن “الخلافة” هي القوة الوحيدة القادرة على تحدي نظام الأسد، واستعادة الكرامة للمسلمين بعد عقود من الإذلال والقمع، كما صدق أن داعش عازم على إعادة العدل والأمن لبلده. ولكن، بعد عامين من العنف الذي يبدو أنه أبدي، خاب أمل عمار بتنظيم يعامل مقاتليه السوريين كمواطنين من الدرجة الثانية، والمدنيين بصورة أسوأ. فقد شاهد كيف أعدم أصدقاءً عرفهم منذ الطفولة، وزاد استياؤه من مقاتلين أجانب جاؤوا من أوروبا، ومناطق أخرى، وتقاضوا غالباً رواتب تقدر بثلاثة أضعاف ما يتقاضاه نظراؤهم السوريون، وكثيراً ما استغلوا مكانتهم الأرفع داخل التنظيم. وهكذا اكتشف عمار زيف ما يدعيه داعش بأنه يحكم بالقانون، وأنه تنظيم فاضل.ونتيجة لكل ما شهده، قال عمار لريفكين وأحمد، أنه في يناير (كانون الثاني) 2016، تظاهر بأنه متجه إلى خطوط الجبهة في العراق، ولكنه ترك وحدته وهرب إلى تركيا، وانضم إلى مجموعة من مقاتلي داعش القدماء، ممن فقدوا ثقتهم بتنظيم وجدوا أنه يتبع تكتيكات لا إسلامية ولا إنسانية. ويلفت الكاتبان إلى ما يشاع، رغم عدم توافر بيانات دقيقة، حول انشقاق مئات من مقاتلي داعش من مدينتي الرقة وحلب في شهر مارس (آذار) الماضي، لافتاً إلى أن السوريين يمثلون نسبة كبيرة من هؤلاء، وهم يلتحقون بمجموعات مقاتلة معتدلة، كالجيش السوري الحر، ويترك آخرون القتال كلياً، ويهربون عبر الحدود إلى الأردن أو تركيا.

وعلى رغم من تأكيد عمار أن معظم قادة داعش في سوريا هم إما أجانب وإما عراقيون، فإن التنظيم يعتمد بشدة على عناصره السوريين في مجالات الاستخبارات وبناء علاقات ود مع مدنيين، وعقد تحالفات مع زعماء عشائر، وإدارة مؤسسات حيوية، بما فيها تحصيل الضرائب، مما يتطلب معرفة بالسكان وبجغرافية المكان. ونتيجة لكل ما سبق، تمثل زيادة أعداد المنشقين عن التنظيم من العناصر السورية، خطراً كبيراً على حكمه، وإدارته للعمليات العسكرية هناك.ويقول الكاتبان إنهما التقيا في تركيا ثمانية عناصر سابقين في داعش تحدثوا عن دوافعهم للانضمام إلى التنظيم، ومن ثم انشقاقهم عنه. وتكشف حكاياتهم عن تنظيم يجاهد حالياً لإبقاء سيطرته على أعضائه.ولفهم أسباب انشقاق سوريين عن داعش، لابد، بداية، من فهم سبب انضمامهم إليه. وقد كشفت لقاءات مع ثمانية منشقين عن خمسة دوافع رئيسية.بداية، هناك من ظن أن داعش سيحكم فعلاً طبقاً للشريعة الإسلامية، وسيحقق الأمن والرفاهية والعدالة الإسلامية.

ومن ثم يأتي أصحاب السوابق، أو أسرى وعدوا بالحصول على عفو إن هم تعهدوا بالولاء لداعش. وفي بعض المناطق، أطلق التنظيم الإرهابي سراح مئات المجرمين، ممن دانهم القضاء السوري، وعفا عنهم شرط الانضمام إلى صفوف مقاتليه.وقال أحد الأسرى، وكان مقاتلاً سابقاً في الجيش السوري الحر: “بعدما استسلمت مجموعتي للتنظيم، كان علي الخضوع لدورة شرعية، وإلا واجهت أبشع حالات القتل. ولأني كنت محاصراً من قبل مقاتليه، اضطررت للانضمام إليهم”.ويلفت الكاتبان إلى زيادة نسبة البطالة حالياً في سوريا، وارتفاع كلفة المعيشة هناك. ولذا التحق بعض السوريين بالتنظيم من أجل كسب قوتهم اليومي، وخاصة مع ارتفاع رواتب يدفعها التنظيم نسبة لما يكسبه أمثالهم في تنظيمات أخرى.أما الفئة الرابعة من المغرر بهم من السوريين الذين انضموا إلى داعش، فقد ظن أفرادها أن التنظيم يمثل أكبر تهديد لنظام الأسد، وأنه القوة الوحيدة التي ستخلصهم منه. وقال منشق قتلت قوات النظام جميع أفراد أسرته، أنه التحق بداعش “لكي ينتقم”. وأضاف أن معظم عناصر داعش من مدينة حمص التي شهدت القمع الأكثر وحشية، لذا انضموا إلى داعش للغاية نفسها.وقال حسام، وهو منشق من مدينة إدلب، شمال سوريا، إن هناك الفئة الأخيرة، وهم الانتهازيون من بعض السوريين الذين انضموا إلى داعش “في محاولة لتعزيز قوتهم وزيادة أموالهم”.

وقال حسام إنه استمع ذات يوم إلى حوار بين زعيم قبلي في ريف دير الزور ومسؤول ديني داعشي كان يحاول تجنيده. يومها قال الزعيم القبلي: ” كيف يمكن لي الانضمام إلى تنظيم يحتضن اللصوص والقتلة؟. إن كنت تريد فعلاً إنشاء دولة إسلامية، كيف تقبل بهؤلاء”. فرد المسؤول عن داعش بأن التنظيم يعمل على إصلاح أولئك المجرمين بواسطة التلقين العقائدي. وقدر حسام نسبة المجرمين في صفوف داعش بما لا يقل عن 80%.وكتب أحمد وريفكين أن منشقين سوريين اتخذوا قرار الإنفصال عن التنظيم، لاعتقادهم أنه يعاني حالياً الهزيمة والضعف. وعبر آخرون عن فقدانهم الأمل بتحقيق ما كانوا يأملون أن يحققه لهم داعش، بعدما رأوا أنه تنظيم استبدادي يمارس عمليات انتقام وحشية ضد خصومه، وأنه لن يخلصهم من حكم الأسد.كما رأت فئة أخرى أن داعش الذي وعدهم بالقضاء على الفساد، وهو من أحد الأسباب التي أدت إلى اندلاع الثورة السورية، لم يف بتعهداته، وأن المحسوبيات والامتيازات هي السمة الطاغية عند زعمائه.

وهناك مقاتلون هربوا من داعش بعدما اشترطوا محاربة قوات الأسد فقط، ولكن زعماء التنظيم أمروهم بمقاتلة حركات سورية معارضة، كالجيش السوري الحر.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 118220
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 192
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى