منتديات عيت ارفاد التميمي
أهلاً وسهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات عيت أرفاد التميمي .. تفضل بالدخول ان كنت عضواً وبالتسجيل ان لم يكن لديك حساب وذلك للحصول علي كامل المزايا ولمشاهدة المنتديات المخفية عن الزوار..
إعلانات المنتدي

الأخوة الزوار

سجل فوراً في منتديات عيت أرفاد التميمي لتنال احقية مشاهدة اخبار المنطقة ومتابعة كل صغيرة وكبيرة في التميمي - اخبار المنطقة محجوبة عن الزوار

الأعضاء الكرام

الكلمة الطيبة صدقة والاحترام المتبادل تاج علي رؤوسكم وتذكروا قول الله عز وجل !! ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد
المواضيع الأخيرة
» القوات الجوية المصرية تنفذ 6 ضربات مركزة داخل العمق الليبي تستهدف تنظيمات ارهابية
اليوم في 9:07 pm من طرف mohammed.a.awad

» الصلاة علي رسول الله+الاستغفار+ذكر الشهادة+كفارة المجلس
اليوم في 8:52 am من طرف ولد الجبل

» تهنئة بقدوم شهر رمضان
اليوم في 8:50 am من طرف ولد الجبل

» ................................
أمس في 9:57 pm من طرف mohammed.a.awad

» ركني/نبض قلبي/
أمس في 2:26 pm من طرف مكرونه جاريه

»  عناوين الأخبار ناسا: ثقب أسود سرعته 4.7 مليون ميل بالساعة طلب بيانات مالية قد
أمس في 1:57 pm من طرف mohammed.a.awad

» قائمة «ساسة بوست» لأهم الاكتشافات العلمية والتكنولوجية في الأسبوع الأول من 2017
أمس في 1:55 pm من طرف مكرونه جاريه

» شفشفه
2017-05-24, 3:21 pm من طرف لاجواد نا بنتهم

»  مقتل النقيب “منصور التيح”، أمر مشاة البحرية، بانفجار لغم أرضي.
2017-05-24, 9:03 am من طرف mohammed.a.awad

» *اكلات سهلة حارة x حارة*
2017-05-24, 12:15 am من طرف ساندي سلام

» قرار مجلس الوزراء رقم 131 لسنة2012 بتقرير بعض الاحكام في شأن
2017-05-22, 9:01 am من طرف neno55

» الأسبرين يقلل خطر الإصابة بسرطان البروستاتا القاتل
2017-05-21, 10:11 pm من طرف محمدالغرباوي

» درنه_الآن
2017-05-21, 7:52 am من طرف ولد الجبل

» عاجل الدول الكبرى تدين
2017-05-21, 7:48 am من طرف ولد الجبل

» الفلسطيــني الي يذخر والذي شارك في الهجوم
2017-05-20, 7:53 pm من طرف عبدالحفيظ عوض ربيع

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


خرج ولم يعد.. قصص محتالين ظرفاء!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

خرج ولم يعد.. قصص محتالين ظرفاء!

مُساهمة من طرف STAR في 2016-06-26, 4:12 am

كثر الحديث هذه الأيّام في بروكسل وباريس عن
ازدياد عدد المحتالين الظرفاء، الذين
يرتادون المطاعم والمقاهي وهم في كامل
أناقتهم، يستهلكون ما لذّ وطاب ويسعدون
بالجلوس إلى طاولات فاخرة عامرة وينعمون بكلّ
ما تشتهيه عيونهم وبطونهم، يتهامسون حيناً
ويضحكون حيناً آخر ويتبادلون أطراف الحديث،
ثمّ فجأة وفي غفلة من الجميع يغتنمون فرصة
انشغال النّادل عندما يدير ظهره لهم وابتعاده
لجلب المزيد من الطلبيّات؛ ليتسلّلوا خارج
المكان في هدوء دون دفع الفاتورة!
من عادات البلجيكييّن والفرنسيّين ارتياد
المقاهي والمطاعم بكثرة؛ طلباً للترويح عن
النّفس وقضاء أوقات ممتعة، ولهم في ذلك
تقاليد راسخة ونواميس عريقة، لذلك تراهم في
سعادة غامرة ساعة الجلوس في مقهى أو مطعم
وكلّهم حبور وفرح، وإنّ دعوة لعشاء رومانسي
في مطعم في المدينة لهي من أجمل هدايا حبيب
متيّم بحبيبته، أو زوج عاشق لزوجته، ولكن ما
كثر حوله الحديث هذه الأيّام في كلّ من بروكسل
وباريس هو ازدياد عدد الذّين يتسلّلون بعد
الأكل والشّرب من دون دفع الحساب، ففي بلجيكا
أكّدت إحصاءات أنّ 464 مطعماً ومقهى تعرّضت في
فترة عام واحد إلى عمليّات «نصب» بعدم دفع
الفاتورة بعد الاستهلاك، أي أنّ نسبة 51 في
المائة من مجموع المطاعم والمقاهي تعرّضت إلى
عمليّة «تحايل» بهذا الأسلوب، وتبيّن أنّه
غالباً ما تكون الفواتير غير المدفوعة مرتفعة
ويطلقون عليها نعت «الفواتير اليتيمة».
خرج ولم يعد
وتأكّد وفق شهود عيان أنّ من يقومون بمثل هذا
التحايل أو السّرقة هم عموماً أشخاص
متأنّقون، وتظهر عليهم علامات الرّفاهية،
ووجوههم وسيمة مشرقة، ويتصرّفون بشكل طبيعي
وتلقائي، ولا يمكن للنّادل أن يشكّ في
نواياهم المبيّتة أبداً، وأغلبهم من الفئة
العمريّة بين 30 و40 سنة، وفي حالات نادرة أكبر
سنّاً، والطّريف أنّه وفي حالات نادرة وعندما
يتنبه النّادل إلى فرار زبون من دون أن يسدّد
فاتورة استهلاكه، فإنّه يركض وراءه في
الشّارع ليمسك به، ولكنّ قلّ أن ينجح في
اللّحاق به.
يقول نادل متذكّراً حادثة غريبة أن اثنين من
المتقاعدين العجائز، عليهما علامات الوقار
والرّصانة والحكمة، جلسا إلى طاولة في المطعم
وأكلا أشهى الأطباق وأغلاها، ثمّ وفي غفلة من
الجميع تسلّلا خارج المحل قبل تسديد الحساب
والغريب أنهما كانا مرافقين لحفيديهما.
ويحصل أن يكون المتسلّلون الفارّون خلسة دون
دفع الفاتورة زوجين أو عشيقين، أو رجلاً
بمفرده، أو امرأة وحدها أو مجموعة استهلكوا
ألذّ الأطباق وأفخم وأغلى المشروبات، ثمّ وفي
غفلة من النّادل يذوبون كالملح في الطّعام،
ولهم في ذلك حيل كثيرة، ومن أطرفها أنّ
المجموعة بعد الأكل والشّرب تنوّع طلبات
الفواكه في آخر المأدبة، ويتعمّدون التنويع
المبالغ فيه، وعندما يعود النادل محمّلاً
بالطلبات يجد الكراسي فارغة.
ويعلّق نادل في سخريّة مرّة على مثل هذا
الموقف: «العيب الوحيد لهذا الأسلوب هو
مغادرتهم المكان قبل تناول الفواكه
والحلويّات».
ومن أطرف أساليب المتحايلين الظرفاء أنّ
البعض منهم يخرج من المحلّ بدعوى تدخين
سيجارة (لأنّ القانون يمنع التدخين في
الدّاخل)، ويترك على الطّاولة أو على الكرسيّ
لطمأنة النّادل قبّعة أو سترة لا قيمة لها، أو
هاتفاً جوّالاً قديماً ثم إذا خرج بعد أن
استهلك ما لذّ وطاب يذوب في زحام المدينة.
قوانين ومبرّرات
وعلى الرغم من أنّ القوانين تعاقب من يرتكب
مثل هذا التحايل بالسجن والغرامة الماليّة،
إلا أنّه لا بدّ من إثباتات مؤكّدة للتدليل
على الإفلات من الدّفع، ثمّ لا بدّ من إثبات
أنّ هناك نيّة مبيّتة لعدم الدّفع، ثمّ كيف
التقدّم بشكوى بأشخاص لا يعرف صاحب المطعم أو
المقهى هويّتهم؟ علماً وأنّ القوانين في
أوروبّا تمنع استغلال كاميرات المراقبة، إن
وجدت، إلا في حالات قصوى وذلك حماية للحياة
الشّخصيّة للأفراد.
وهناك من يرى أنّ الحل يتمثّل في فرض الدّفع
مسبّقاً على الزّبون عند تقديم الخدمة
المطلوبة منه، ولكن أكثر الزّبائن لا
يستلطفون هذا الأسلوب الذّي يرون فيه تشكيكاً
مسبّقاً وغير مبرّر في نزاهتهم، وقد لا
يعودون للمحلّ ثانيّة، وحتى أصحاب المطاعم
والمقاهي يرفضون هذا الحل، ويفضّلون أن يبقى
الحساب مفتوحاً للنّهاية للحثّ على مزيد
الاستهلاك.
والإشكال هو أنّ النّادل هو من يتحمّل
مسؤوليّة الفواتير غير الخالصة أمام صاحب
المحلّ، وهو من يسدّد المبالغ النّاقصة.

-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~-~
اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول الله
avatar
STAR
النائب الثاني للمشرف العام
النائب الثاني للمشرف العام

ذكر
عدد المشاركات : 115527
العمر : 32
رقم العضوية : 31
قوة التقييم : 186
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

http://tamimi.own0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى